Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي

الي رجالتنا في سيناء

الى عشاق سيناء

الاسود الجسورة

الرجال السمر الشداد

الحالمين بوطن اجمل

مداهمين القلوب

وصائدوا الدبابات

الطامحين لوطن خالى من الارهاب

المرابطين على حدود هذا الوطن

الحالفين بـ عهد الله إما النصر او الشهادة

العابرين الى الجنة بكل سعادة وامل ولهفة

بإسمى وبإسم كل مصرى عاشق للوطن ارسل لكم رسالتى

ليست من شخصى انا فقط بل من كل مصر اليكم

,,,

منذ فجر التاريخ ونحن نفتخر بجيشنا المصرى العظيم , على مر العصور اثبت جيشنا انه يستحق كل الحب وبجدارة ..

هذا الجيش الذى لم يحارب فقط معاركه الداخليه بإستماته بل حارب معارك اشقائه وخسر ملايين من جنوده فداء للاوطان

منذ فجر التاريخ وانتم تقدمون التضحيات , شهيد تلو شهيد وشهيد يشيع شهيد وشهيد يثأر لشهيد , وشهيد يسلم الراية لشهيد

ومازلتم حتى هذة اللحظة تقدمون رجالكم فداء للوطن

,,

اياكم ان تظنوا ولو للحظة اننا ننساكم , او انكم مجرد جنود تحرس حدود  الاوطان ! انتم صمام امان هذا الوطن , وجسده القوى الشجاع الذى يتصدى للغدر والخيانه بكل حسم وقوة ويتصدى للقنابل والمدافع بكل عزم وشجاعة

وعقله الواعى وصدره الواسع الرحب  الذى لايهتم بتشويه او اساءة ولايرى الا الوطن فقط امامه ..

,,

فى كل لحظة تثبتون لنا انكم تعشقون الاوطان حق العشق , وتكتبون بدمائكم اجمل قصائد فى حب الوطن ,معلنين حبكم لـ مصر على طريقتكم الخاصة , سيناء مرويّة بدمائكم الذكية متعطرة بها وتزهر ورود فى كل ارضها ..كيف لانحبكم ولا نقف بجانبكم ولاندعوا لكم فى كل صلاة .. كيف !

,,

لست بصدد كتابة كلمات منقمة اثنى فيها عليكم , ولاعبارات فخمة اتحدث فيها عنكم , لكنى اود ان اعبر لكم عن مدى ايماننا العميق بكم ولاحيلة لدى سوى الكلمات , كم كنت اود لو كنت جندية مرابطة معكم فهذا فخر وشرف عظيم ليتنى استحقه ..

,,

انتم عنوان للانتماء الحقيقى على هذة الارض

انتم ببساطتكم وتلقائيتكم وحبكم المفرط لمصر تعطونا دروسا فى حب الوطن , وعشق ترابه

انتم لستوا مجرد جنود تحرس الوطن وتسهر على أمنه وسلامته ..

لولاكم لما كان هناك دولة

لولا تضحياتكم ماكانت سيناء

لولا تصديكم بأجسادكم الطاهرة ماعاش هذا الوطن آمنا

كيف ننسى شهدائنا الذين وقفوا فى وجه الدبابات والمدرعات بأجسادهم مدافعين عن زملائهم وموقعهم وارضهم !

كيف ننسى من لم يخبروا عائلاتهم بأنهم فى سيناء حتى لايثيروا القلق ومصصمين على التواجد فى ارض المعركة !

كيف ننسى من يفتدينا !

كيف ننسى من لاينام ليلا لننام نحن ونهنىء !

كيف ننسى من يترك اسرته واولاده وحياته ليكون فى سيناء !

كيف نسى من قاوم حتى لاترفع الاعلام السوداء على ارض سيناء !

كيف ننساكم .... !!

كيف ننساكم وانتم تسطرون كل يوم بحروف من نور أسمى معانى الوطنية والفداء والأخوة , فى كل كتيبة على ارض سيناء " محمد ومينا واحمد وبطرس " يتشاركون التضحيات والاحلام , يتشاركون طعامهم واماكن نومهم , يتشاركون الدماء . وكلماتهم واحدة " الله اكبر " كما كانت فى اكتوبر العظيم وحتى الان

فى كل كتيبة يتجسد معنى الاخوة والوحدة الوطنية فلا فرق بين مسلم ومسيحى  على أرض الوطن ,تتمازج الدماء لتروى ارض سيناء حينها تنسى ان تسأل هذا السؤال !

ارض سيناء هى ملتقى الاديان والارواح النقية الطاهرة المدافعه بحب وانتماء عن الوطن

فقولوا لنا كيف ننساكم !

,,,

كيف ننساكم وانتم محملون بكل هذا الحب للوطن ؟

ممنوعين من النسيان ولما لا وانتم تقدمون على الموت بنفس رحبة راضية مطمئنة سعيدة متمنية الشهادة بكل صدق .

ولما لا وانتم تبكون حينما يستشهد احد منكم وانتم مازلتم احياء ! ماهذة العقيدة الفريدة التى آمنتم بها فجعلتكم تعشقون الموت فى سبيل الحياة عن الموت !

,,,,

" الجيش المصرى رجال " أتعلمون ان هذة العبارة اصبحت بما لايدع مجال للشك اسلوبا نعيش به ونؤمن به ونقتنع به يوما بعد يوم , اصبحت شعارنا ولغتنا نتحدث بها فيما بيننا , لأننا كل يوم نعيد اكتشاف بطولاتكم من جديد , وندرك اكثر حجم تضحياتكم وفدائكم المستمر

.. كل التحية لكم انتم الجنود المجهولة فى عشق مصر , انتم النجوم الحقيقية فى سماء هذا الوطن , لم تتطلعوا يوما لأن تظهر اسمائكم ولا صوركم على الشاشاات وعلى صفحات الجرائد والمجلات , لم يكن هذا هدفكم يوما ما

انتم المضحيين فى صمت

الراسمين حدود هذا الوطن بدمائكم فى صمت

المجتهدين الحريصين على ارواح الشعب فى صمت

لأن هدفكم اكبر وغاياتكم أسمى .. غاياتكم مصر

 .. كل التحية لجنود الوطن الذين تربوا على هذة الارض وشربوا من هذا النيل

تحية لكل جندى .. اخى واخوك , جارى وجارك , ابن عمى وابن خالك , اخوتنا ورجالنا الذين يستحقون منا كل التقدير والفخر والاعتزاز

الذين يستحقون ان تدرس اسمائهم وبطولاتهم فى المدارس والجامعات وعلى مستوى العالم , فهم شرف هذة الامة وعيونها الساهرة على سلامتها ليل ونهار

,,,

اكتب اليكم رسالتى واعرف جيدا انها ستصلكم , وستقرأوها وستصل لقلوبكم مثلما كُتبت من القلب لكم

ستصلكم رسالتى وانتم مرابطين على الحدود

ستقرأوها

وتذكروا جيدا انكم ممنوعين من النسيان , محفورين فى ذاكرة الوطن, منقوشين على جدرانه  

سيركم  وبطولاتكم وشجاعتكم تجرى فينا مجرى الدم

نحن معكم بقلوبنا , بدعائنا , بدعمنا , بثقتنا فيكم , بإيماننا بكم

كنتم ومازلتم صمام امان هذا الوطن

ومصر لاتحيا الا بكم انتم

لاتحيا الا بجيشها وابنائها

المرابطين على الحدود

والمضحيين بأرواحهم

مصر لاتحيا الا بقلوب الرجال الشجاعة

التى لاتهاب الموت وتستقبله بصدر رحب

مصر لاتحيا الا برجال أعلنوا انتمائهم واخلاصهم لهذة الارض حتى وان كلفهم ذلك حياتهم

تحيا مصر برجالها

تحيا مصر بالساهرين الان على حدودها

تحيا مصر بمن يقف خدمة على ابوابها

تحيا مصر بمن روى بدمه علمها وارضها

تحيا مصر بجيشها العظيم

تحيا جمهورية مصر العربية

تحياتى
نسمة فتحى سراج

11/10/2017

 

 

 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech