Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي

شهيد النخوة- مقدم شريف محمد عمر

انــا الشهيـــــــــــــــد

مقدم شريف محمد عمر .. شهيد النخوة

صباح الخير على بلادى الغالية

مصر المحروسة المرويّة بدمائنا

الوطن الغالى الذى قدمنا وسنقدم ارواحنا فداء ترابه

صباح الخير عليكى أرض الفيروز الطاهرة

صباح الخير على شمسك التى تشرق كل صباح

لتنير دروب ابطالك وتفسح لهم الطريق لملاقاه العدو

شمسك التى شهدت اشعتها معارك رجالك

ولمست ارضك المخضبة بـ دماء الشهداء

صباح الخير على بلادى الجميلة التى تترصدها العيون

ويتمنى لها ضعاف النفوس الانحناء !

الصامدة كـ اسد جسور فى وجه التحديات ومحاولات اجهاض تقدمها

صباح الخير على جنودك الساهرين ليلا على أمنك واستقرارك

المتلّقين غدر العدو بصدورهم , المواجهين بلا خوف وتردد

صباحك مسك رائحة ارضك المروية بـ دم اصدقائى ودمى انا الشهيد شريف محمد عمر

****

انا الشهيد
مقدم شريف محمد عمر

مصرى عاشق لأرض مصر , مثلى مثل كثيرين عاشقين لتراب هذا الوطن , المضحيين بكل غال ونفيس من اجل رفع رايته عاليا ..

 اب لطفلتين " فرح وفريدة "

 لبيت نداء وطنى يوم 16 مارس 2016
 تاركا عائلتى فى أمانة ربى يحميهم ويرعاهم ,كان نداء الوطن اغلى مما امتلك , لقد ضحيت بروحى حتى يستقر ابنائى فى المستقبل على ارض حرة لايمسها عدو ولايدنسها تكفيرى متطرف ! وطنى يستحق تضحياتى , لقد استشهدت من اجل اجيال قادمة ستسألكم عن هذة الارض ماذا قدمتم لها لتظل صامدة , ومن اجل تاريخ يسجل كل لحظات الوطن الصعبة وكل انتصاراته وبطولاته ولن ينس شيئا ..

****


- تم تحديد المهمة لى , اشفق علىّ قائدى وقال لى ان المكان بعيد وشديد الخطورة ولكنى لم اكن استبعد المكان , كنت اشعر بإنى اقترب من الشهادة ويالسعادتى حينها, كان كل هدفى ان انفذ عمليتى بإخلاص وشجاعة وان احرر وطنى من التطرف والجهل والتكفير, ولم يكن الموت يُعنينى فقد جهزت كل العُدة لأستقباله بمنتهى الفرح ! لاتستغربون .. تلك عقيدة كل جندى مصرى منذ فجر التاريخ , ينتشى فرحا وهو يستقبل الموت , ان كانت ارواحنا هى ضريبة استقرار هذا الوطن حينها يصبح الموت هينا ...

****

-        فى طريق المداهمة رأينا سيدتين على الطريق , كاد احد جنودى ان يصوب سلاحه تجاهها لأنهن كن فى مكان خطير ولاشك انهم يقومون بنقل المعلومات للتكفيرين بمجرد رؤيتنا فى المكان !

ولكنى رفضت ذلك وقلت له " منذ متى يرفع الجيش المصرى سلاحه فى وجه النساء " هذا جيش مصر العظيم المحارب الذى تعلم اصول الحروب وادابها وعلّمها للعالم .. ان لاتقتلون النساء ولا الاطفال ولا كبار السن وان تكون الحرب مواجهه بين طرفين متكاملين حتى يكون الموت بشرف ..

****
- بدأت فى تنفيذ المداهمه وعاينت المنزل مكان المداهمة وكشفت كل ماكان مخبأ به وما ان انتهيت حتى انفجرت عبوة ناسفة لترتقى روحى الى السماء بكل فرح , لقد ضحيت بروحى فداء الوطن, حاول الارهابيين العبث بجسدى بعد استشهادى ولكن ابطال الجيش وزملائى استماتوا حتى لايمس جسدى بعد ان فاضت روحى , منهم البطل محمد الجارحى والمقاتل عمر عابد حصدوا ارواح العدو بشجاعة نادرة المثالية رغم سيل الطلقات والاشتباكات العنيفة ...
- ورغم ان استشهادى كان بسبب تلك السيدتين اللاتى اخبرن عن مكانى ورفضت ان نطلق سلاحنا تجاهنن الا اننى لست حزينا ولا حاقدا على اشخاص سلمّوا عقولهم للضلال والتطرف لأنى كنت على حق , جيشنا لم يطلق رصاصه تجاه النساء, يحارب بشرف , وحروبه دائما مواجهه بشجاعة , ولما احزن هل لانى ارتقيت واصبحت احمل لقب شهيد ! كنت انتظر هذة اللحظة واتمنى هذا اللقب منذ ان خدمت على ارض سيناء .. مااجمله الموت فى سبيل الله ...

****


- لماذا احكى لكم حكايتى ؟ لأنى لااريد لـ قصتى ان تذهب ادراج الرياح ويتناساها الجميع !
لااريد ان تمر بطولات ابناء هذا الوطن مرور الكرام ولايتوقف عندها القاصى والدانى , احكوا للعالم عنى وعن ابطال بالملايين يضحوا ومازالوا يضحون من اجل تراب هذا الوطن , احكوا لأولادكم عن جنود مصر , اغرسوا فيهم حب الوطن والانتماء ولاتسمحوا لـ فكر متطرف ان يسطو على عقولهم , صححوا للجميع مفاهيهم عن الوطن وجيشه وبطولاتهم , قولوا لهم اننا لم ننشد يوما البطولة , ولم نبحث عن اسمائنا فى سجلات المشاهير , نحن فقط احببنا الوطن واخلصنا له وسعينا بكل مااوتينا من قوة الا ترفع اعلام الجهل على اراضينا ..

لاتنسونا فى زحمة الحياة , تلك قصصنا تحمل الحقيقة فى زمن يزيف كل شىء ويشوه ويسيىء للوطن ورجاله .. لاتنسونا حتى لانشعر ان بطولاتنا ذهبت هباءا ! ندرك جيدا اننا نضحى لأجل الوطن ولكن مساندة شعبنا ودعمهم ووقوفهم حائط صد ضد كل مايُروج عننا مهم وضرورى لأننا نواجه حرب ضروسا ! حربا حقيقية ضد تطرف يزيل الاخضر واليابس ولايعرف الا لغة الدم ومازال يصدق ان سفاكين الدماء مقعدهم الجنة !!
 قولوا لمن يمر على ارض سيناء انه فى يوم ما كان هناك رجالا تقاتل ليلا ونهارا , قولوا لهم ان سيناء ارتوت بدماء الشهداء منذ عقود مضت وحتى الان

****

" سلاما على وطنى له حبى وفؤادى , وسلاما على امى التى لاتنام ليلا من فرط حزنها على الفراق اخبروها ان لاتحزن لانى فى اطهر بقعة , سلاما لأبى الذى اشتاق الىّ واشتقت اليه , سلاما لـ اخى الموجوع لفراقى , سلاما لـ زوجتى البطلة التى حملت امانة ثقيلة ولكنها قادرة بإذن الله على حملها , واخيرا سلاما لـ طفلتىّ فريدة وفرح زهورى التى ستتفتح من بعدى وستكمل مسيرتى وستعشق الوطن مثلما عشقته , قولوا لهم اننى استشهدت من اجل هذة الارض ..و سلاما على من يقرأ هذة الكلمات ويعيها جيدا  اسأله الدعاء لى فى كل صلاة "

بقـلـــــم
نسمـــــة ســــراج

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech