Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

أنا أبن الشهيد

 

::: ::: ::: :::


أنا ابن الشهيد .. فقيد الوطن ..حامى الأرض والعرض .. المقاتل الإستثنائى .. أنا المتلهف لـ رؤية أبيه فاتحا ذراعيه لإستقبالى فى المساء ,حيث ليالى السفر الطويل
البعيد .
وعدنى أبى ذات يوم بأنه سيعود سريعا وكما العادة يوفى بوعوده ولكنه حتى الأن لم يأتِ
انا المشتاق لحضن أبى الذى غادر بسيارته
مودعا لى فى احدى الليالى من اجل تلبية نداء الوطن وانا بالأمس ودعته وهو فى الكفن .. ..

,, تحكى لى أمى كل ليلة عن " أبى البطل " الذى لم يمكث طويلا معنا.. الذى يغيبه عمله الدائم المستمر فى خدمة الوطن ..والأن غيبه الموت .. تتحدث بكل مااؤتيت من فخر عن بطولاته وتقول لى انت ابن البطل الذى ضحى بروحه فداء الأرض مدافعا عنه وعنا جميعا ..هى تستفيض وانا افتقده واتسائل حزينا ..

::: ::: ::: :::

- ياماما بابا وحشنى اوى عاوز اشوفوه هو فين بقى ؟
ياحبيبى بابا دلوقتى فى مكان اجمل واحلى من هنا ..بابا فى الجنة -
- بس هو واحشنى وانا كنت عاوز احضنه وألعب معاه ونخرج ونتفسح ونشترى اللعب
- بابا قالى اشتريلك كل الالعاب اللى انت عاوزاها 
- انا مش عاوز ألعاب ..انا عاوز بابا ..طيب لو هو فى مكان اجمل من هنا احنا ليه مانروحش هناك معاه , احنا هنا بنعمل ايه خلينا نروحله

.. !!

::: ::: ::: :::



لاافهم كثيرا حديث أمى عن معنى البطولة والتضحية وكيف لإنسان أن يضحى من اجل وطنه ويموت , ربما لصغر سنى لااستوعب بعد ولكن يمتلكنى شعور الفخر واسمع دائما من أمى واقاربى وعائلتى واصدقاء ابى عن بطولاته وكم كان بطلا عظيما , كيف كان بطلا مقاتلا يحمل سلاحه بكل قوة وعزيمة ويقتل اعداء الوطن بلاهوادة , كيف كان يسهر الليالى فى البرودة القارسة وليالى الحر الشديدة لايأبه بهما ولايهتم بشىء سوى مصر ,كيف كان الجميع يحبونه لسيرته الجميلة واخلاقه الطيبة وكيف كانت دموعهم تسبقهم حزنا على أبى الذى تركنى بتساؤلاتى لماذا عاد فى كفن دون أن اعيش معه طفولتى السعيدة البريئة المبهجة .. انظر الى صورته التى علقتها أمى فوق جدار غرفتى انظر لتلك العينان الضاحكتان التى افتقدهما ..ابكى ولاافهم لماذا رحل سريعا بدون ان يودعنى وبدون ان افهم سر غياباته الطويلة .. بكاء وابتسامة وفخر بأبى الذى غادرجسده ولكن روحه مازالت عالقة فى ارجاء غرفتى .. سأحكى لكم سرا لايعرفه احد , أبى يزورنى كل ليلة فى احلامى ,نتحدث ونتسامر ونلعب حتى مطلع الفجر وحينما تشرق الشمس يغيب طيف أبى ,واركض مسرعا الى غرفته لعل الحلم حقيقة ولعله عاد ولكنى كل يوم اقف ناظرا الى غرفته متفاجئنا انه لن يعود ...

::: ::: ::: :::


انا ابن الشهيد .. ملامحى حزينة ممزوجة بنكهة الفخر .. انا يتيم الحب والحنان واعانى ألم الفقد .. انا وكثير من اصدقائى من هم فى مثل سنى ومنهم من استشهد اباءهم وهم فى بطون امهاتهم لم يستشعروا بعد معنى كلمة " بابا " ولن يتلفظوا بها ابدا.. نعانى نفس المعاناه ..ونعيش الفقد كل لحظة وان كنا لانفهم معناه ..
محرومين من طلة الأب السعيدة ..نعيش ببراءة وسذاجة على أمل ان يطرق ابائنا باب الغرفة ويركضون إلينا محملين بالحلوى اللذيذة والألعاب والضحكة المفتقدة !
لدينا امنيات بسيطة كأى اطفال ان يصطحبنا اباؤنا الى المدرسة كل صباح وان يتواجدوا معنا فى حفلات المدرسة سعداء بنا وفخورين ,نشتاق حقا لقصصهم وحكاياتهم عن بطولاتهم على ارض الوطن وكيف يقاتلون اعداء الحياة بشجاعة وثبات المنتصرين ..نحن ابناء الابطال المثقلون بالوجع والمتعبون حد الألم

::: ::: ::: :::

انا ابن الشهيد .. لااحتاج سوى الحب الصادق والاهتمام لعل ذلك يخفف معاناتى و يعوضنى فقدان ابى ولو ان لاشىء يعوضنى حضوره ..لااحتاج سوى ان تظل ذكرى أبى مخلدة بيننا وسيرته الطيبه ممتدة طول العمر , احتاج منكم ان تحكوا لى كيف كان ابى وكيف ضحى من اجل الوطن وكيف كان قتال اللحظات الأولى كـ قتال اللحظات الأخيرة بمنتهى الثبات والقوة لعلى افهم سبب الغياب , احتاج منكم الحفااظ على ارض الوطن من اجل دماء ابى واصدقائه الشهداء .. انا ابن الشهيد الفخور بأبى .. سأصير يوما بطلا مثله .. ولن اقبل الا ان اسير على خطى أبى .. ثأر والدى سأخذه أنا بحمايتى لوطنى وبأحلامى من اجل وطن مشرق ومستقبل زاهر ..سأكون امتداد لشجاعة أبى , سأبنى وطنى كما اراد ابى ان يبنيه فخضب بدمائه ارضها ..سأقاوم الالامى واوجاعى واستمر لأكون فى خدمة وطنى متى نادانى كما علمنى ابى وكما ربتنى أمى .. لن ينسى احدا بطولة ابى مادمت حيا ..سأظل على العهد .ورغم ان يُتمى كان باكرا وأثره الموجع اراه فى عينى أمى وعائلتى ولكنى سأستمر .. ستُعلمنى أمى كيف اكمل رسالتى وستجعل منى بطلا جديدا فارسا مغوارا حتى إذا ماالتقيت بإبى فى الجنة ارى نظرة الفخر فى عينيه ..

,,

ادعوا لأبى البطل بالرحمة والمغفرة وان يسكنه ربى اعلى الجنان ولاتنسوه ابدا ..اجعلوه القدوة والحافز دائما
ادعوا لى انا واخوتى ان يمنحنا الله الصبر على فراق حضن أبى وعيناه التى كان بداخلهما فيض وافر من الحنان
ادعوا لأمى بالصبر على مُصابها الأليم وان تُكمل رسالتها معنا تلك الأمانة الثقيلة التى ورثتها عن أبى وسيعينها الله عليها ان شاء الله
وادعوا لـجدى وجدتى والعم والعمة الذين فقدوا البهجة بفقدانهم لأبى ويشعرون بثقل الفقد لأن حرمانهم منه كان اكبر اوجاعهم
ادعوا لنا جميعا ان نستطيع ان نحيا حياة بلاوجع ولافقد ...كونوا معنا بقلوبكم وصدقكم ومحبتكم .فنحن حقا نحتاج لكل دعوة صادقة من كل قلب عاشق للوطن

::: ::: ::: :::

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech