Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
مؤسسة مورخين مصر للثقافه ( المجموعة 73 مؤرخين ) المشهره برقم 10257 لسنه 2016 **** تم فتح باب العضوية للمجموعة - في يناير 2017 **** 13.5 مليون زيارة منذ 2013 - 25 مليون زيارة منذ 2009 **** نرحب بكم في مقر المجموعه بميدان حدائق القبه ***** **** ننتظر تعليقاتكم علي الموضوعات ولا تنس عمل لايك وشير لما يعجبكم علي تويتر وفيس بوك **** **** ****

مفاهيم اعداد الدولة للحرب

مفاهيم إعداد اجهزة الدولة للدفاع

 في ضوء الخبرات المكتسبة من حرب اكتوبر المجيدة

 

لـواء أ ح م دكتـور/ كمـال أحمد عامـر

  • ·إن إعداد الدولة للدفاع من أهم إجراءات الإستراتيجية العليا والأمن القومي للدولة وهو يعني في مفهومة المبسط .. حشد جهود قوى الدولة الشاملة لتقوية كفاءة ومقاومه  الدولة وتعظيم قدراتها في مواجهة الأزمات والتحديات والتهديدات التي قد تتعرض لها الدولة مع الحفاظ على الأمن الشامل للدولة – وأهدافها.

مفهوم إعداد الدولة للدفاع

  • ·تعتبر من أعمال الإستراتيجية العليا للدولة وهو يعني قدرة الدولة على تعظيم قدراتها لتلبية متطلبات القوات المسلحة والشعب لتأمينها والدفاع عنها ضد كافة التهديدات/ الأزمات/ التحديات/ العدائيات.
  • ·وهذا يعني حشد كل جهود وقوى الدولة الشاملة في تنسيق وتكامل لتحقيق وتلبية متطلبات القوات المسلحة والشعب سلماً وحرباً مع الحفاظ على بناء التنمية وتقدمها بما يحقق ازدهار الدولة ونموها ويحافظ على أمنها القومي في الداخل والخارج.

العوامل المؤثرة على إعداد الدولة للدفاع

  • ·العوامل السياسية :
  • ·وتشمل الموقف السياسي للدولة – الموقف والبيئة العالمية الإقليمية – المتغيرات الإقليمية – العالمية – وطبيعة العلاقات الإقليمية والدولية والتحالفات .

العوامل الاقتصادية :

  • ·وتشمل الموقف الاقتصادي ومدي قوته – وخطط وآفاق التنمية الشاملة – الموارد المختلفة للدولة – الاستثمار – الميزان التجاري – ميزان المدفوعات – التكتلات الاقتصادية.

العوامل الاجتماعية :

  • ·وتشمل البيئة الداخلية مدي تماسك الجبهة الداخلية – الروح المعنوية للشعب – العلاقات الاجتماعية – الانتماء للوطن – وقناعة الشعب بعدالة قضايا وطنه ودعمه لها.

العوامل العسكرية :

  • ·وتشمل حجم وكفاءة القوة العسكرية وتطويرها وتناسبها وتوازن قدراتها مع التهديدات المحتملة والمستحدث من الأسلحة والمعدات وقدراتها في الردع – وكفاءة التخطيط الاستراتيجي والسيطرة .

العوامل التكنولوجية :

  • ·وتشمل الموقف التكنولوجي والبحث العلمي – الوعي
  • ·التكنولوجي الذي يتمشى مع النظم العالمية في الإنتاج والإدارة والمعلومات.

العوامل الإعلامية النفسية :

  • ·وتشمل قوة أجهزة الدولة الإعلامية – والقدرة علي عرض قضايا الدولة – والتأثير في القوي العالمية ومراكز صنع القرار ومواجهة حملات العدو المعادية.

محاور إعداد الدولة للدفاع :

أ- إعداد القوات المسلحة 

بهدف تهيئة المناخ الإقليمي والعالمي لصالح أهداف الدولة مع تأمين مطالب القوات المسلحة والشعب من الاحتياجات والأسلحة مع الإعداد السياسي لكسب الرأي العام العالمي لصالح الدولة وبناء التحالفات المختلفة ومواجهة إجراءات التحرك المعادية.

خامساً : إعداد الشعب

  • ·بأن يتم توجيه طاقاته وتنمية العزيمة والإرادة القومية لديه بهدف الاستخدام الأمثل للقوى البشرية للدولة في جميع المجالات مع تأمين أداء أفراد الدولة للخدمة الوطنية وممارسة أنشطة التنمية بما يدعم الدخل القومي وقت السلم ويوفر الاحتياجات الرئيسية وقت الحرب ويركز الإعداد على العوامل المحيطة بالعنصر البشري التي يأتي في مقدمتها الإعداد السياسي والنفسي والمعنوي والثقافي والصحي وإعداد الدفاع المدني.

سادساً : تنمية  قدرات الدولة التكنولوجية والتقنية

  • ·ويشمل ذلك تطوير قدرات الدولة وكوادرها ووسائل إدارتها تكنولوجياً بما يتمشى مع التكنولوجيات العالمية والتقنية في كل المجالات مع التوظيف الماهر لإعلام الدولة.

سابعاً : إعداد أجهزة الدولة

  • ·وذلك برفع كفاءتها لتحقيق أعلى درجات التنسيق فى الأداء بما ينعكس علـــــــــــــى الاستقرار السياسي والإقتصادي والإجتماعي للدولة بما يحقق منظومة قوية لأداء الدولة في جميع اتجاهات البناء والتنمية والإعداد الشامل ويلبي مطالب الشعب والقوات المسلحة.
  • ·الحكومة:
    • ·هي الهيئة التنفيذية والإدارية العُليا للدولة، وتتكون من رئيس مجلس الوزراء، ونوابه، والوزراء، ونوابهم.
    • ·ويتولى رئيس مجلس الوزراء رئاسة الحكومة، ويشرف على أعمالها، ويوجهها في أداء اختصاصها.
  • ·المهام البارزة لإعداد أجهزة الدولة للدفاع
    • رفع حالة استعداد الوزارة وأجهزتها مع استكمال إجراءاتها لتنفيذ دورها ومهاما في الإعداد .
    • إعداد المهام والواجبات وإعداد البيانات والتقارير.
    • تعبئة الموارد والإمكانات اللازمة ( طبقا لخطة التعبئة).
    • فتح مراكز العمليات والمعلومات وإعداد المعلومات المطلوبة.
    • إعداد وسائل الاتصال والتنسيق.
    • التنسيق والتعاون لتنفيذ المهام مع الأجهزة الأخرى المعاونة.
    • التأمين الشامل طبقا للدور المنوط بها.

 أجهزة ذات مهام خاصة ومهامها البارزة:

  • ·وزارة الخارجية
    • ·إدارة السياسة الخارجية مع الدول الشقيقة والصديق لبناء التحالفات اللازمة.
    • ·التنسيق والتعاون مع باقي الوزارات وأجهزة الدولة

ب- إعداد الاقتصاد القومي

ج-  الأعداد السياسى ويشمل إدارة السياسة الداخلية والخارجية للدولة لخدمة أهداف إعداد الدولة للدفاع

د- إعداد أراضي الدولة كمسرح للعمليات

هـ- إعداد الشعب فكرياً ونفسياً ومعنوياً وأمنياً

و- إعداد أجهزة الدولة المختلفة بدعم كفاءتها والتنسيق فيما بينها

ز- إعداد الدولة تكنولوجياً وتقنياً ( بناءاً على الدروس المستفادة من الحروب الحديثة ).

وقد شمل الإعداد خلال حرب أكتوبر ستة محاور أضيف إليها حالياً الإعداد التكنولوجى.

أولاً : إعداد القوات المسلحة

  • ·وتشمل بناء القوى العسكرية وإعدادها تدريبياً ورفع كفاءتها القتالية وتأمين مطالبها من الأسلحة والمعدات وتطوير إمكانياتها وفقاً للمستحدث من التسليح والنظم والأساليب الحديثة مع التخطيط الاستراتيجي لاستخدامها طبقاً العدائيات المتوقعة والتوازن معها . مع دعم قدراتها للردع  وتامينها تأمينا شاملاً . 

ثانياً : إعداد أراضي الدولة كمسرح للعمليات للحرب

  • ·ويشمل ذلك إعداد المسرح بما يلزمه من تجهيزات هندسية واحتياجات إدارية مع إنشاء شبكات المطارات والمواني اللازمة وإعداد وسائل الدفاع الجوي لتأمين التجميع الرئيسي والبنية الأساسية والأهداف الحيوية للدولة مع إعداد شبكات النقل والطرق المختلفة وإعداد مطالب البنية التحتية للمسرح  ( شبكات مياه – وقود- مستودعات/مخازن – مع إعداد مراكز السيطرة المناسبة).

ثالثاً : إعداد الاقتصاد القومي

  • ·ويشمل حشد القدرات الاقتصادية وتعبئتها وتطويعها لخدمة إعداد الدولة مع وضع الموارد الإنتاجية للدولة في خدمة المجهود الحربي ويشمل ذلك:
  • ·إعداد الصناعة والتعبئة الصناعية.
  • ·إعداد الزراعة بهدف توفير المطالب الرئيسية للشعب والقوات المسلحة من المواد الغذائية الإستراتيجية
  • ·إعداد وسائل النقل البرية والجوية والبحرية وتعبئة ما يلزم منها وتوفير قاعدة الإصلاح واحتياطي مناسب من قطع الغيار لمجابهة الاستهلاك المتوقع.

رابعاً : إدارة السياسة الداخلية والخارجية 

ويتم ذلك بما يتلاءم مـع أهداف الدولة السياسية والعسكرية وزارة الداخلية:

  • ·رفع حالة الاستعداد ووسائل الدفاع المدني ومراجعة كفاءتها وإعدادها للعمل.
  • ·التنسيق والتعاون مع باقي الوزارات وأجهزة الدولة
  • ·تكثيف التأمين للأهداف الحيوية المسئولة عنها.
  • ·التنسيق مع (أجهزة وزارة الدفاع) والتعاون وباقي أجهزة الدولة.

المجلس الأعلى للإعلام:

أولاً: إعداد وتوعية القوة البشرية التي تعتبر من أخطر أسلحة الدولة وذلك يؤثر في بناء الفرد المقاتل والشعب بصورة عامة.

ثانيا: إبراز دور وإعداد القوات المسلحة والتوعية بدورها في مواجهة تحديات الوطن وإجراءات التأمين .. وتوعية المواطنين بالبيانات والتوجيهات التي تصدرها

ثالثا: تعبئة القوات المسلحة من خلال المعلومات التي يتم إيصالها للجمهور في الوقت المناسب من أجل تنفيذ خطة للانضمام للقوات المسلحة.

رابعاً: التوعية بمصادر التهديدات المختلفة بالتركيز على إجراءات العمليات النفسية الموجهة للأمن القومي المصري مع الإعداد للقاءات فكرية وثقافية وندوات وشرح الحقائق

خامساً: مواجهة الإعلام والعمليات النفسية المعادية مع حشد كل وسائل الإعلام لتنفيذ العمليات النفسية المضادة  وإجراءات الوقاية.

سادسا: التوعية المعنوية والتأكيد المستمر على الولاء والانتماء للوطن ورفع الروح القتالية وروح التحدي وكذلك روح الفريق وذلك من خلال البرامج العسكرية التي تبثها إدارة الشئون المعنوية عبر وسائل الإعلام المختلفة مع التوعية بالإجراءات اللازمة للوقاية والأمن من التهديدات المحيطة والإجراءات العدائية المحتملة بأنواعها المختلفة.

وزارة الصحة:

  • · تنفيذ فتح المستشفيات وإعدادها للعمل - تنفيذ التعبئة اللازمة للأطقم الطبية - استكمال لمستوياتها ومطالبها بامتداد العمل - التنسيق والتعاون مع باقي أجهزة الدولة.

وزارة التموين والتجارة الداخلية:

  • · تعمل على تقدير احتياجات الشعب من كافة المواد التموينية وخاصة السلع الاستراتيجية خلال الفترة المحتمل ادارة الصراع خلالها.
  • ·وتتولى تأمين كافة احتياجات الشعب من المواد التموينية التي التي تتضمن مطالب حياته اليومية خلال فترة الصراع المحتمل .
  • ·تحرص على بناء الاحتياطيات من السلع الاستراتيجية المختلفة بما يغطي فترة الصراع وما بعدها
  • ·تنسق مع باقي الوزراات بما يحقق مهامها وتحقيق اهداف وغايات الدولة

مجالس الأمن القومي والدفاع الوطني

وأخيرا ما يجب أن تحققه إستراتيجية إعداد الدولة للدفاع:

  • ·أمن وسلامة الدولة وقدرتها علي صد العدوان الذي قد يوجه إلينا في أي وقت مع قدرتها علي توجيه ضربات رادعة ضد العدو .
  • ·ردع العدو بالطرق والأساليب المختلفة .
  • ·تكاتف جميع أجهزة الدولة بإمكانياتها لمواجهة العدوان بالتعاون الوثيق مع القوات المسلحة.
  • ·الحفاظ على ما لدينا من قدرات وتنميتها من خلال التجديد والابتكارات باستخدام التقنية الحديثة (قدرات تقليدية غير تقليدية) وخطط تنمية طموحة قدرة الدولة على إدارة ومواجهة حرب المعلومات .
  • ·السعي من خلال الطرق الدبلوماسية لدعم السلام ومنع تفاقم الصراعات الإقليمية وكسب التحالفات والتأييد الإقليمي والعالمى
  • ·استمرار العمل بكفاءة في مجالات الإنتاج والخدمات في جميع مرافق الدولة لإدارة الحرب مع تركيز الجهود لتأمين متطلبات المجهود الحربي وفي نفس الوقت توفير مطالب الحياة اليومية للمواطنين.

الجمع بين القوة العسكرية المتطورة التي تحقق الردع مع دعم التنمية الشاملة والتأمين الشامل للمجتمع

                                                                                                                     والله الموفق   

 

 

الكاتب في سطور

لـواء أ ح م دكتـور/ كمـال أحمد عامـر

  • البيانات الشخصية / التأهيل العلمي:
  • تاريخ التخرج: أكتوبر 1962(الكلية الحربية – بسلاح المشاة) .
  • بكالوريوس العلوم العسكرية 1962.
  • ماجستير العلوم العسكرية أكتوبر 1972 .
  • درجة الزمالة فى الإستراتيجية العسكرية فى يونيو 1984 .
  • العديد من الدورات العسكرية فى مجالات مختلفة .
  • دراسات مدنية عليا فى العلوم الاجتماعية والدراسات الإسلامية .
  • درجة الدكتوراه في الإستراتيجية القومية من أكاديمية ناصر العسكرية العليا
  • له العديد من المؤلفات فى التاريخ العسكري والأمن القومي المصري.
  • الوظائف الرئيسية في القوات المسلحة:
  • شغل جميـع المناصـب القياديـة في سلاح المشـاة أبرزها (قـائد لواء ميكانيكي -  قائد فرقة مشاة ميكانيكي)
  • قائداً للقـوات المصرية في عمليات الخليج الثانية  ورئيسا للأركان.
  • قائد الجيش الثالث الميداني ورئيسا لأركانه حتى عام 1994 .
  • مديراً للمخابرات الحربية والاستطلاع ونائباً لها حتى 1997 .
  • التدرج فى وظائف العمليات والتخطيـط في جميع المستويـات (مستوى لواء/ فرقة/ منطقة/ رئيساً لفرع التخطيط العام والاستراتيجي في القوات المسلحة).
  • يعمل حاليا مستشاراً لمدير اكاديمية ناصر العسكرية العليا .. ورئيسا لتحرير مجلة الدفاع

                              

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech