Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي

قاموس حرب أكتوبر 1973 الشامل -الجزء الرابع

يعد هذا القاموس هو أول قاموس عسكرى شامل متكامل عن حرب أكتوبر مرتب ترتيبا أبجديا من حرف الألف إلى الياء وفى الواقع  لست أول من فكر فى هذه الفكرة ..فكرة تجميع كل المصطلحات العسكرية التى وردت أو إستخدمت أثناء حرب أكتوبر المجيدة  من خلال حروف الهجاء العربية على شكل قاموس مثل قواميس دراسات اللغات أو المعاجم اللغوية وقد جاءت فكرة هذا القاموس الموسوعى من خلال مجلة الهلال المصرية ـ صاحبة المبادرة ـ التى نشرت عددا تذكارياً خاصاً عن حرب أكتوبر بمناسبة مرور 4 سنوات على نصر أكتوبر ( 6 أكتوبر 1976) وقد تضمن العدد عدة صفحات قليلة فى نهاية العدد منشورة على شكل قاموس أبجدى مثلما هو وارد بالمقال . لكنها مصطلحات قليلة ومختصرة لا تسمن ولا تغنى من جوع . لهذا فقد إرتاء لى أن اكمل مشوار مجلة الهلال منذ 40 عاماً ولكن بتوسع شامل وإضافة مصطلحات أكثر شمولا حسب  بدايات حرف المصطلح ومقابله مع الحرف الأبجدى المعنى به

بحيث يمكن أن يتضمن الحرف الأبجدى بدايات مصطلحات وأسماء عديدة مشتركة فى الحرف البادئ  منها ..  منها ماهو إسم علم أو منطقة ما من الجبهة أو إسم شخصية شهيرة عربية أو إسرائلية  أو أجنبية لعبت دور حيوى أثناء الحرب

 أو متعلق بالحرب فضلاً عن خطة عسكرية ..أو تكتيك ما .. أو ربما سلاح حربى ذائع الصيت من الأسلحة التى إستخدمها الطرفان فى المعركة

 كل هذا فى بداية حرف واحد فقط . وقد قمت بعرض المصطلحات المرتبة وفق الأبجدية بأسلوب سلس بسيط  يمكن أن يضيف ويثرى الثقافة العسكرية لدى المتخصص ويبدو  شيق لدى غير المتخصص  بما يمكن ان يغريه بمزيد من القراءة والإطلاع ..

على هذا الأساس أزعم إننى قد قمت بتغطية جوانب حرب أكتوبر فى أكثرأحداثها بإيراد أكثر مصطلحاتها العسكرية والسياسية تداولا وشهرة على ألسنة القادة العسكريين وفى البرامج الإذاعية وعلى صفحات الجرائد والمجلات التخصصية والكتب وتحليلها وشرحها بإختصار وسهولة ويسر ....

                     (ك)

كـــبـــريــــت

تعتبر نقطة كبريت من أقوى النقط الحصينة وتطل على شاطئ قناة السويس وتقع  فى ملتقى الطرق الطولية والعرضية شرق القناة وخاصة نقطة الإتصال بين الجيش الثانى والجيش الثالث وهى من أنسب المواقع التى يمكن العبور فيها فى البحيرات .

إستولت عليها قواتنا قبل أخر ضوء يوم 9 أكتوبر هاجم العدو الموقع أيام 20 و 21 و 22 أكتوبر بكل أسلحته لإستعادة الموقف لكنه بالرغم من وقوع خسائر كبيرة فى المخزونات الإدارية وعاد العدو بهجمة أكبر يوم 23 أكتوبر أيضاً ثم يوم 24 و 25 و 26 أكتوبر وباءت كل الهجمات بالفشل

ساء الموقف الإدارى للموقع ونقضت إسرائيل إتفاقية إمداد القوات عن طريق الأمم المتحدة بعد وقف إطلاق النار وشنت حروبها النفسية للتخلى عن الموقع وفشلت ونجحت فى حصار الموقع إبتداءاً من يوم 17 بعد أن دخلت الثغرة  

صمدت  قواتنا لهذا الحصار لمدة 114 يوماً حتى 13 فبراير 1974 تحت ظروف إدارية بالغة الصعوبة وتحت تهديدات العدو المستمرة إلى أن تم فك الحصار وإنسحاب العدو وتعتبر معركة موقع كبريت قلعة صمود العسكرية المصرية ..

كـــيـبـــــور

أطلق الإسرائيليون على حرب أكتوبر  حرب يوم كيبور وهو عيد يوم كيبور فى إسرائيل  يعتبرون أيامه بمثابة أيام التوبة على مدار 2500 عاماً الماضية وهو يوم عطلة يمتنع فيه كل فرد عن القيام باى عمل وتعطل فيه المتاجر والمصالح الحكومية وهو يوم حزن يمتنع فيه اليهود عن الطعام والشراب وعن الإستحمام والغسيل والمسح بالزيت ولبس الأحذية الجلدية وبعد الصلاة عصر ذلك اليوم يعترف كل شخص بالخطايا التى إرتكبها وإحياء ذكرى الموتى وطلب الغفران والصيام يكون وجوبيا فى ذلك اليوم . ونظرا لأهمية ذلك اليوم وقدسيته لدى اليهود فقد حددته المخابرات العامة المصرية ليكون هو يوم  بدء الهجوم على إسرائيل الموافق يوم السادس من أكتوبر 

الــكــيــلو 101

مباحثات الكيلو 101 يعد الكيلو 101  هو النقطة التى توقف عندها الجيش الإسرائيلى بعد محاولته الفاشلة يوم 24 أكتوبر 1973 لإحتلال مدينة السويس وإستكمال محاصرة الجيش الثالث بشرق القناة  وتبعد عن القاهرة 101 كلم وعن السويس 16 كلم  وهى المنطقة التى نصبت فيها خيمة المفاوضات  وقد إنعقدت المباحثات بين الجانبين المصرى والإسرائيلى  عند الكيلو 101 تحت إشراف قوات الطوارئ الدولية يوم 29 أكتوبر 1973 لبحث الموضوعات المترتبة على قرار وقف إطلاق النار بين الجيش المصرى المنتصر والجيش الإسرائيلى المهزوم  الصادر من مجلس الأمن وقد رأس الوفد المصرى خلال المباحثات  الفريق عبد الغنى الجمسى بينما رأس الوفد الإسرائيلى الجنرال أهارون ياريف

كمــال حــسـن عـلـى

- قائد دبابات حرب أكتوبر وقد نجح فى القيام بأهم دور مشرف فيها

- من مواليد 18 سبتمبر 1921

- تخرج من الكلية الحربية عام 1942

- تولى أركان حرب أورطة دبابات خلال حرب 1948

- شارك فى عمليات خان يونس ومعركة التبة 86 ومعركة رفح بسيناء

- بعد ثورة 1952 أسند إليه العمل برئاسة المدرعات

- تولى أركان حرب سلاح المدرعات لشئون التدريب 1956

- تولى قيادة لواء 70 مدرع سورى وكان أول قائد عسكرى مصرى يتولى قيادة وحدة       مقاتلة غير مصرية

- شارك فى حرب 1967 وأصيب فى معركة مضيق الجدى

- فى يوليو 1972 عين مديراً لسلاح المدرعات المصرى

- رأس جهاز المخابرات العامة المصرية فى الفترة مابين 1975 ـ 1978

- تولى وزارة الدفاع من 1978 ـ 1980

- أصبح رئيسا للوزراء 1984 ـ 1985

- توفى 27 مارس 1993

كــسينــجــر

- الدكتور / هنرى ألفريد كسينجر وزير الخارجية الأمريكى الأشهر فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية  اليهودى الديانة

- من مواليد 27 مايو 1923 من أصل ألمانى

- عمل مستشارا للأمن القومى من 1969 ـ 1973

- تولى وزارة الخارجية فى 22 سبتمبر 1973 إلى 1977 خلال فترة رئاسة الرئيس الأمريكى ريتشارد نيكسون

- حصل على جائزة نوبل للسلام وقد لعب أخطر الأدوار فى تاريخ الصراع العربى الإسرائيلى كألعبان صهبونى محترف

- إشتهر بإنحيازه الأعمى إلى إسرائيل وتعصبه الشديد ضد العرب والمسلمين عموماً

- أدار حرب أكتوبر من الناحية السياسية لصالح إسرائيل وتميز بتدخله السافر لصالح العدو الصهيونى طوال مراحل الحرب المختلفة وتلاعبه بقرارات الأمم المتحدة نفسها 

وقد بذل جهود مستميتة لتخفيف الهزيمة على إسرائيل لجعلها فى حدها الأدنى من وجهة نظر الصهيونية ومن ورائها الإمبريالية العالمية وتضييع أى مكاسب على العرب

- قام بعدة جولات مكوكية فى الشرق الأوسط بين دول الصراع مع إسرائيل حتى إنتهى الأمر بنجاحه فى توقيع إتفاقيات الفصل بين القوات المتحاربة على الجبهة المصرية والسورية عام 1974 بما فيها من النتائج المتضمنة صالح العدو الإسرائيلى أولاً .

كـالـمــــان مــاجــــن  

الجنرال كالمان ماجن قائد قطاع سيناء خلفاً للجنرال إبراهام ماندلر الذى قتل ظهر يوم 13 أكتوبر 73 وإن كان كالمان إستلم القيادة يوم 7 أكتوبر

كالمان ماجن هو قائد الفرقة 252 مدرعة التى تكونت من لوائين مدرعين ولواء مشاةميكانيكى وهو القائد الإسرائيلى الثالث لعملية الثغرة بعد شارون وإبراهام آدان حيث تقرر لقواته الفرقة أن تقوم بدور رمانة الميزان لأحداث التوازن بين قوات شارون التى تعمل فى القطاع الشمالى خلف مؤخرة الجيش الثانى المصرى بإتجاه الإسماعلية وقوات إبراهام آدان  المكلفة بالعمل لإكتساح مناطق ماخلف الجيش الثالث المصرى للوصول إلى مدينة السويس والإستيلاء عليها

لكن مع ذلك حتمت ظروف العمليات أن يشارك كالمان ماجن بأحد لواءاته المدرعة لمساندة قوات إبراهام آدان المكلفة بإحتلال مدينة السويس وميناء الأدبية لإحكام الحصار حول الجيش الثالث الميدانى شرق القناة وقد وصلت قوات ماجن إلى الكيلو 101 وإستولت فى طريقها على ميناء الأدبية .

كــــــلـيـــــــــــت  (ســلاح حــربــى)

صاروخ كليت AS-5 سوفيتى الصنع ظهر فى أواسط الستينيات من القرن الماضى

وقد كان يعد من أقوى الصواريخ الموجهة السوفيتية الصنع جو / أرض البعيدة المدى

يُحمل على طائرات التوبوليف ـ 16 وتوبوليف ـ 22  وهو يستخدم ضد الأهداف البرية والبحرية على السواء ويستخدم فى تنفيذ القصف الإستراتيجى والتكتيكى ضد المدن والقواعد الجوية ومراكز الدفاع الجوى المعادية والتجمعات العسكرية الكبيرة

وقد إستخدمت القوات الجوية المصرية هذا الصاروخ بفاعلية خلال حرب أكتوبر أثناء الضربة الجوية الإفتتاحية للحرب وضربت بهذا الصاروخ محطات الردار والتشويش والإعاقة الإلكترونية وكذلك مطارات العدو فى سيناء وخلال مراحل الحرب المختلفة صوبت طائرات التوبوليف ـ 16 المصرية صواريخ الكليت ضد أهداف أخرى متنوعة للعدو الإسرائيلى وفيما بعد حدوث ثغرة الدفرسوار على الجبهة المصرية

المواصفات العملياتية للصاروخ :

يشبه فى الشكل الطائرة ميج 15 إلى حد كبير

- النوع : صاروخ موجه جو/ السطح

- وزن الرأس الحربى : 1000 كلج

- أقصى مدى بعد الإطلاق : 320 كلم

- طول الصاروخ :  10 أمتار  فتحة الجناحين : 4.5 متر

- السرعة القصوى لطيران الصاروخ فى الجو : 1.2 ماخ

- أسلوب التوجيه نحو الهدف : رادارى إيجابى

- الدفع : يعمل بالوقود السائل

          ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(ل)

لـجنـــــة إجـــرانــــات

بتاريخ 18 نوفمبر 1973 أمرت الحكومة الإسرائيلية لجنة تحقيق قضائية خاصة مكونة من خمسة جنرالات أعضاء برئاسة الدكتور شمعون إجرانات رئيس المحكمة العليا الإسرائيلية وهى اللجنة التى أصبحت تعرف تاريخياً بإسم (لجنة إجرانات) بالتحقيق وتحديد المسئولية عن كوارث الأيام الثلاثة الأولى من الحرب فقط على إعتبار أن أخطر وأهم أحداث الحرب وقعت فى تلك الأيام الثلاثة الأولى الخطيرة والتى تبلورت فيها الهزيمة الإسرائيلية امام العرب بشكل أساسى كارثى وأنه ما حدث بعدها من تطورات عسكرية لم يقدر أن يمحى أبدا النتائج الإستراتيجية والتاريخية التى حققها العرب وشكلت أهم ملامح نصر أكتوبر الشهير

وفى الثانى من إبريل 1974 أصدرت لجنة إجرانات تقريرها المؤقت الأول ويقع فى 25 صفحة ويقتصر على بحث عوامل المخابرات وحالة الإستعداد الإسرائيلية وجاملت اللجنة موشيه دايان وألقت اللوم على الجنرالين ديفيد إليعازر وإيلى زعيرا

وفى العاشر من يوليو 1974 أصدرت لجنة إجرانات تقريرها الثانى وهو وتيقة تقع فى 432 صفحة ولكن لم يذاع منه سوى بضع مقتطفات فحسب

وفى يوم 30 يناير 1975 قدمت اللجنة تقريرها الثالث والأخير حيث شمل 1512 صفحة ولم تنشر تلك التقارير سوى ما يتعلق بالجنرال إيلى زعيرا رئيس المخابرات العسكرية ورغم مرور عشرات الأعوام على إنتهاء حرب أكتوبر مازالت تقارير وتحقيقات لجنة إجرانات سرية حتى الأن

وقد أحدثت أحكام لجنة إجرانات بالسجن على صغار الرتب فى الجيش الصهيونى وإلقاء المسئولية عليهم مع محاباة ديان وشارون ومائير على حسابهم  إلى سخط شعبى  عارم ادى إلى إستقالة حكومة جولدا مائير فى النهاية

لـســــان بــور تــوفــيــق

موقع لسان بور توفيق يقع جنوب قناة السويس ضمن مواقع خط بارليف المنيعة ويقع داخل نطاق عمليات الجيش الثالث ويضم 6 دشم أقامها الإسرائيليون على اللسان الممتد إلى مايزيد على 5 كيلومترات وكان عرضه يتراوح مابين 75 ـ 200 متر وكانت جدران الدشم تتكون من عربات سكة حديد وفلنكات السكة الحديد المليئة بالأسمنت المسلح والرمال حتى إرتفاع 3 أمتار حتى لاتؤثر فيه القذائف بمختلف أنواعها وتتصل الدشم الستة فيما بينها بأنفاق تحتية بحيث إذا سقط أحدها يهرب أفرادها إلى الدشم الأخرى ويغلقون خلفهم أبواباً فولاذية صلبة . كان موقع لسان بور توفيق مصمماً بحيث لا تؤثر فيه دانة المدفعية الثقيلة أو قنابل الطيران أما تسليح الموقع فكان يضم دبابات باتون امريكية وبطاريات مدفعية ثقيلة ومتوسطة بالإضافة إلى التسليح الشخصى للأفراد وكان عدد القوة الإسرائيلية المدافعة بالموقع يبلغ 42 فرد إستسلموا جميعاً بعد مقتل 5 أفراد منهم فقط  وحصار أسبوع كامل منذ 6 إلى 13 أكتوبر وسلم قائدهم شلومو أردنيست العلم الإسرائيلى إلى المقدم صاعقة فتحى زغلول قائد قوة الإستيلاء على الموقع وأدى له التحية العسكرية امام عدسات التليفزيون وإرتفع العلم المصرى فوق الموقع الحصين يوم 13 أكتوبر 1973

ل / 29   ( ســلاح حــربــى)

طائرة مروحية تشيكية الصنع دخلت الخدمة بالقوات الجوية المصرية فى الستينيات

ــ  تستخدم لأغراض التدريب العسكرى الجوى

ــ  سرعتها حوالى  500 كلم / ساعة

ــ  الحمولة لاتزيد عن  قنبلة بوزن 100 كلج + 8 صواريخ 5 سم غير موجهة  لقصف الأهداف الأرضية

ومع أن إمكانية هذه الطائرة تعتبر بسيطة إلا أنه مع إتساع مساحة الثغرة على الجبهة المصرية وتوغل القوات الإسرائيلية فيها أصر طلبة الكلية الجوية المصرية على الخروج بهذه الطائرات وقاموا بتنفيذ عشرات الطلعات الجوية الجريئة  لمطاردة مدرعات ودبابات العدو المنتشرة فى مزارع الدفرسوار وما حولها وتجدر الإشارة إلا أن خسائرنا من هذا النوع من الطائرات لم يكن كبير كان حوالى من 4 إلى 5 طائرات فقط رغم ضعف قدرات هذه الطائرة البين وسهولة إسقاطها من طيران العدو أو دفاعه الجوى بيد أن الطيارين المصريين أبلوا بها بلاء حسنا خلال الحرب

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(م)

مـــراحــــل حــــرب أكتـــوبـــر 1973

مراحل حرب أكتوبر لاغني عن الإلمام بها لكل من يدرس سير الحرب

أولا على الجبهة المصرية

المرحلة الأولي من ٦ إلي ٩ أكتوبر

وفيها عبرت القوات المصرية قناة السويس وحطمت خط بارليف وأنشأت رؤوس جسور بعمق من ١٥ إلي ١٧ كلم داخل سيناء وأنزلت بإسرائيل هزيمة كبري وحققت الهدف الرئيسي من الحرب .

المرحلة الثانية من ١٠ إلي ١٣ أكتوبر  تم عمل وقفة تعبوية وتعني تدعيم رؤوس الكباري بمزيد من القوات وصد هجمات العدو المضادة  دون التقدم لأخذ  مزيد من الأرض إنتظارا للخطوة التالية بحسب ظروفها

المرحلة الثالثة مدتها يوم واحد وهو ١٤ أكتوبر

وفيها تم تطوير الهجوم بإتجاه الممرات لتخفيف الضغط علي سوريا وقد فشل الهجوم بنهاية اليوم وإرتدت الطوابير المصرية إلي رؤوس الجسور

المرحلة الرابعة من ١٥ إلي ١٧ أكتوبر  وهي مرحلة صد الهجمات المضادة للعدو  التي شنها العدو بأمواج من الدبابات ضد الجيش الثاني والمزرعة الصينية شرق القناة حيث دارت أكبر معارك دبابات فى التاريخ بعد الحرب العالمية الثانية بغرض فتح ثغرة في منطقة التمفصل بين الجيشين الثاني والثالث وقد إتسمت  هذه المرحلة بعنف غير عادي في المعارك والتركيز على محاولات قفل الثغرة فى الشرق بالأساس

المرحلة  الخامسة ١٨ : ٢٢ أكتوبر

تطور أعمال القتال علي جانبي القناة شرقا وغربا نتيجة إتساع نطاق الثغرة وإستفحالها  ونجاح العدو في صد الهجمات المضادة المحدودة التي وجهت ضد قواته غرب القناة ثم ضغط إسرائيل بجنون لإحتلال الإسماعلية رغم خسائرها الفادحة وإستحالة تحقيقها لهذا الغرض وفرض وقف إطلاق النار في النهاية علي اطراف الصراع يوم ٢٢ أكتوبر عند الخطوط التي وصلت إليها القوات المتحاربة

المرحلة السادسة  من ٢٣ : ٢٨ أكتوبر 

لم يلتزم العدو بقرار وقف إطلاق النار وزحف جنوبا بقواته  لتوسيع رقعة الأرض المستولي عليها غرب القناة  نحو مدينة السويس وفشل في الإستيلاء عليها وإن تمكن من محاصرتها مع الجيش الثالث بشرق القناة وتحقق وقف جديد لإطلاق النار يوم ٢٨ أكتوبر عند الخطوط الجديدة ونجح العدو في إستغلال الموقف سياسيا بعد أن لم يحقق أي إنجاز عسكري غرب القناة وإستمرت مباحثات الكيلو ١٠١ لحسم الموقف المعقد سياسيا وبذلك إنتهت فترة العمليات العسكرية الواسعة المعلنة فى حرب ٧٣

المرحلة السابعة والأخيرة من 29 أكتوبر 1973 حتى 5 فبراير 1974

تميزت هذه المرحلة بإنتهاء المعارك بشكل علنى بين القوات المصرية والإسرائيلية  بيد أنه تم شن حرب إستنزاف غير معلنة ضد العدو الإسرائيلى المتمركز غرب القناة بقصد إزعاجه وعدم تمكينه من تحقيق أى إستقرار تكتيكى فى المنطقة فضلا عن إستعادة المبادرة فى القتال مرة أخرى بإتمام الحشد المصرى الإستراتيجى ول الثغرة بقوات جديدة بلغت 5 فرق جديدة مشاة ومدرعات بلغ عددها 800 دبابة يدخل فى تكوينها بعض القوات غير المصرية من الجزائر ويوغسلافيا وكذلك وحدات دفاع جوى أخرى مطعمة بصواريخ أرض جو حديثة مُعدلة

وقد بدأت عملية الحشد إبتداءا من يوم 29 أكتوبر حتى 7 نوفمبر 1973 تمهيدا لتنفيذ العملية شامل للقضاء على العدو الإسرائيلى فى الثغرة وقد جرى فى الفترة من 31 أكتوبر إلى 18 يناير 1974حوالى  439 عملية 93 فى نوفمبر و 213 فى ديسمبر و 123فى يناير وأسفرت هذه العمليات ـ طبقا لبيانات العدو ـ عن إسقاط 11 طائرة و 41 دبابة ـ 10 رشاشات ثقيلة ـ 36 بلدوزر وجرار ثقيل ـ إصابة ناقلة البترول سيرينا ـ إغراق زورق إنزال بحرى قتل 187 جنديا وضابطاً خلاف أعداد الجرحى وطبعا خسائر العدو الحقيقية أضعاف هذا الرقم  وقد تم أيضا خلال نفس المرحلة الأخيرة من مراحل حرب أكتوبر توقيع إتفاقية الفصل بين القوات المصرية والإسرائيلية يوم 18 يناير 1974 وقد بدأ العدو فى الإنسحاب من غرب القناة من بعد توقيع الإتفاقية التى فرح بها ضباط وجنود العدو كثيرا فى الثغرة لسعادتهم فى الخروج أحياء من فخ الثغرة ـ رغم إرتكابهم جرائم حرب بشعة فى حق اهالى المنطقة من المدنيين فى غرب القناة طوال تلك المدة وقد إستمر العدو فى الإنسحاب من المنطقة على دفعات وفك حصار السويس والجيش الثالث حتى إتمام إنسحاب أخر جندى إسرائيلى من غرب القناة إلى شرقها يوم 5 فبراير 1974

وبذلك تمتد حرب أكتوبر من الفترة مابين 6 أكتوبر 1973 حتى 18 يناير 1974 أربعة أشهر كاملة

6 إلى 28 أكتوبر 1973 فترة الحرب المعلنة

29 أكتوبر إلى 18 يناير فترة الحرب غير المعلنة

ثانياً مراحل حرب أكتوبر (تشرين) على الجبهة السورية

المرحلة الأولى من يوم 6 إلى 9 أكتوبر 1973

تمثلت فى بدء الهجوم السورى الشامل نحو هضبة الجولان متزامنا مع الهجوم المصرى بنفس التوقيت والنجاح فى إجتياز الخندق الإسرائيلى المضاد للدبابات تحت ستر نيران المدفعية والطيران والتقدم على ثلاث محاور وقد حققت الهجمات السورية الكثير من أهدافها وحررت أجزاء كثيرة من هضبة الجولان ودفعت القوات الإسرائيلية إلى الخلف ثم يأتى دور قوات الصد الإسرائيلية التى تدخلت بكل ثقلها مع الطيران لإيقاف الهجوم السورى الشامل

المرحلة الثانية من 10 إلى 14 أكتوبر 1973

تمثلت فى التحول الإسرائيلى من الدفاع إلى الهجوم الكامل  المضاد وقصف دمشق من الجو وتنفيذ ضغط  شامل على محاور التقدم السورية نتج عنه تراجع سورى خصوصا على المحور الأوسط والجنوبى وشهدت هذه المرحلة من المعارك وصول قوات الجيش العراقى  إلى الجبهة السورية بقوات كبيرة حيث إتخذت دورها فى إيقاف الزحف الإسرائيلى على دمشق وتكبيد العدو خسائر جسيمة بالمشاركة مع بعض المفارز الأردنية

المرحلة الثالثة من 15 إلى 24 أكتوبر 1973

شهدت هذه المرحلة نوع من توازن الجبهة حييث تمكن السوريين بمساعدة القوات العراقية والأردنية من وقف الهجوم الإسرائيلى نحو دمشق وتأمينها بشكل كامل مع تبادل الهجمات المضادة المحدودة بين القوات العربية والإسرائيلية وبعض التراجع الإسرائيلى إلى الخلف نتيجة الهجمات السورية العراقية الأردنية المضادة

حتى وقف إطلاق النار يوم 22 أكتوبر حيث أعلنت سوريا قبولها بوقف القتال يوم 24 أكتوبر 1973 وقد إستولت إسرائيل على مساحة 325 ميلا من الاراضى الجديدة أكثر مما كان لديها قبل بدء القتال يوم 6 أكتوبر

المرحلة الرابعة فيما بعد أكتوبر 1973 إلى 31 مارس 1974 

مرحلة قتال طويلة غير معلنة إقتصرت على خوض حرب إستنزاف طويلة على جبهة الجولان دامت حوالى 83 يوما بين القوات الإسرائيلية والسورية إنتهت فى نهاية شهر مارس 1974 نهاية غير مستقرة تلاها  توقيع إتفاقية فض الإشتباك على الجبهة السورية بين القوات المتحاربة برعاية هنرى كسينجر وزير الخارجية الأمريكى فى جنيف يوم 5 يونيو 1974وقد نصت على تراجع القوات الإسرائيلية عن بعض الأراضى التى إحتلتها فيما بعد 6 أكتوبر 1973 وكذلك إعادة مدينة القنيطرة عاصمة الجولان التى إحتلتها إسرائيل عام 1967 إلى سوريا مقابل منع تحليق الطيران الحربى السورى فوق مناطق محافظات جنوب سوريا مع فرض هدنة شاملة بين الطرفين السورى والإسرائيلى

           ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المفــاجــأة الإستــراتيــجيــة

حققت قواتنا المسلحة المفاجأة الإستراتيجية على العدو الإسرائيلى عن طريق إخقاء نية الهجوم المبيتة ضد إسرائيل

حيث تمت الخدعة عن تصور حقيقة فكرة العمليات ـ هل هى حرب شاملة ؟ أم مجرد حرب إستنزاف ؟

وخدع العدو عن تصور إمكان ان تقوم مصر وسوريا بشن الحرب بخطة مشتركة منسقة وفى وقت واحد

وعلى المستوى التعبوى لم يتمكن العدو من معرفة توقيتات الهجوم. وحجم القوات المشتركة فى الحرب وحتى فى شكل الهجوم على المستوى التكتيكى فقد نجحت القيادة المصرية فى خداع وإرباك العدو عن معرفة إتجاه الهجمات المصرية هل ستتم بالمواجهة أم الإلتفاف على الأجناب فضلا عن إخفاء النوايا والتحركات المصرية منذ البداية منذ بداية الحشد وفتح القوات مما أدى إلى تحقيق المفاجأة العسكرية الإستراتيجية كاملة على العدو الإسرائيلى فى حرب العاشر من رمضان

ممــرات ـــ مــضــايــق سـينـــاء الجــبلــيــة الإستــراتيـجيــة

تسمى منطقة الممرات أو المضايق بحائط سيناء الجبلى الأعظم لأنها تعتبر مفتاح التحكم فى سيناء

وهى ممر ـ مضيق  متلا فى مواجهة السويس وممر ـ مضيق الجدى فى مواجهة البحيرات المرة ثم مضيق سدر وكذلك مضيق الختمية فى الشمال ومناطق المضايق تبعد عن خط قناة السويس بحوالى من 30 إلى 35 كلم وهى تتيح لمن يتحكم فيها أن يصد ويوقف أى هجوم قادم من إتجاه قناة السويس نحو وسط وعمق سيناء من ناحية الشرق (كما حدث يوم 14 أكتوبر حينما إستطاع العدو الإسرائيلى صد الهجوم المصرى من جهة رؤوس الكبارى عند خط مياه قناة السويس بإتجاه الممرات بغرض الإستيلاء عليها ومحاولة طرد العدو منها )  أو العكس من يتحكم ويسيطر على شرق الممرات أن يمنع أى هجوم قادم من منطقة الحدود السياسية بين مصر والعدو الإسرائيلى بإتجاه قناة السويس

أما ممر متلا الشهير فهو ممر جبلى ضيق  عرضه بين 120 متر و 150 متر فيما عدا منطقة واحدة طولها حوالى 4 كلم يصل أقصى عرضها الى كيلومترين وعلى جانبى الممر تحوطه جبال يصل ارتفاعها إلى 100 متر 

أما ممر الجدى الموازى لممر متلا فيبلغ عرضه عرض الطريق الاسفلتى الذى يمر به

وهذه الممرات عبارة عن بوابات جبلية طويلة تربط بين المنطقة الجنوبية لقناة السويس وبين شبكة الطرق الممتدة فى الارض المنبسطة شرقى الممرات والتى تؤدى الى الحدود السياسية بين مصر والعدو الإسرائيلى 

المـــزرعــة الـصــينـيــة

موقع مصرى حصين يقع إلى الشرق من خط السكة الحديد الموازى لقناة السويس على الضفة الشرقية لقناة السويس وفى المنطقة الموازية لمضيق البحيرات المرة ويقع فى نطاق الفرقة 16 مشاة التابعة للجيش الثانى الميدانى

وهو عبارة عن عدة مبان كانت تستخدم قبل حرب 1967 كمحطة تجارب زراعية مصرية بالمساهمة مع اليابان وكانت بعض جداران المبانى والمنازل تحمل عناوين وكتابات باللغة اليابانية مما دعا الإسرائليين إلى الإعتقاد على سبيل الخطأ بأن هذه الكتابات كتبت باللغة الصينية وأطلقوا على المكان إسم المزرعة الصينية

بينما الإسم الحقيقى لذلك الموقع هو قرية الجلاء وفقاً للتسمية المصرية

ولقد دارت أضخم وأشرس واكبر معارك حرب أكتوبر فى منطقة المزرعة الصينية حيث واجهت قوات شارون أصعب المعارك وهى تحاول فتح الثغرة وصبت قوات كل من الطرفين المتحاربين على بعضهما أكبر وأكثف النيران التى يمكن ان يتخيلها عقل فى تاريخ الحروب بكافة أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة فوق تلك المنطقة الصغيرة المسماة بالمزرعة الصينية إذ إستمرت المعارك المتصلة حول موقع المزرعة الصينية 48 ساعة دامية بدون إنقطاع وقد إستطاعت القوات المصرية الباسلة ان توقع بالعدو الإسرائيلى أفدح الخسائر فى صفوف قواته ومدرعاته وتصد امواج متواصلة متلاحقة من الدبابات الإسرائيلية فى قتال ضارى وحشى حتى صدرت الأوامر إلى الكتيبة 16 مشاة من لواء الفرقة 16 مشاة التى تحملت عبء خوض القتال  القاسى بالتراجع إلى الخلف قليلا حفاظا على ارواح ما تبقى من رجالها الأبطال البواسل ولتخفيف ضغط القوات المعادية عليها  من جهة أخرى بعد ان لقنت العدو درساً قاسياً لا يمكن أن ينساه على مر التاريخ العسكرى وتاريخ الصراع العربى الإسرائيلى

المجموعة 39 قتال

هي مجموعة قوات خاصة أنشأت عقب نكسة يونيو 67 تحت قيادة الشهيدإبراهيم الرفاعيوتألفت من مزيج من قوات الصاعقة البرية والبحرية وأختارالرفاعيرجاله من المشهود لهم بالكفاءة والشجاعة بدأت بفصيلة ثم تطورت إلى سرية وزاد عدد رجالها حتى تشكلت فى تشكيل  إشتهربإسم المجموعة 39 قتال

عينابراهيم الرفاعيقائدا لها وكان هو المدرب والمخطط كما كان الأخ والصديق لكل جندي مقاتل ولكل ضابط بها،‏ عرف عن الرفاعي بالصرامة الشديدة أثناء التدريب لأن الخطأ في المعركة ثمنه حياة الفرد ومن معه بالرغم من عطفه الشديد وحبه لرجاله، لم يكن الرفاعي يكلف أحد من رجاله بعمل إلا إذا كان هو شخصياً قادراً علي فعله ويكون أول من يقوم به

قامت المجموعة باكثر من 80 عملية مختلفة روعت إسرائيل خلال حرب الإستنزاف من اقتحام وضرب ونسف وأستطلاع خلف خطوط العدو وفى قلب سيناء تسببت فى قتل وجرح مئات من جنود وضباط العدو وتدمير عشرات العربات و الدبابات الإسرائيلية 

وخلال حرب أكتوبر قاتلت فى عمق سيناء لإعاقة زحف إحتياطيات العدو نحو محاور القتال وفى الثغرة شاركت وحدات المجموعة 39 قتال فى التصدى لزحف لقوات العدو بقيادة شارون نحو الإسماعيلية حتى إستشهد قائدها يوم 19 أكتوبر 1973 فى ميدان الشرف والبطولة

الـمــوســــاد

جهاز المخابرات الإسرائيلية ذائع الصيت والشهرة وكالة  استخبارات  الإسرائيلية "الموساد"  (معهد  الاستخبارات  والمهمات  الخاصة)، ولفظه  بالعبرية  (هاموساد لموديعين  أولتافكديم  ميوحادي(.
تأسس "الموساد"  في 13 ديسمبر من عام 1949،  ليقوم  بجمع  المعلومات،  والدراسات  الاستخباراتية،  وبتنفيذ العمليات  السرية خارج حدود إسرائيل.

مهام أساسية

- جمع المعلومات بصورة سرية خارج حدود البلاد.
-
إحباط تطوير الأسلحة غير التقليدية من قبل الدول المعادية، وإحباط تسلّحها.
-
إحباط النشاطات التخريبية التي تستهدف المصالح الإسرائيلية واليهودية.
-
إقامة علاقات سرية خاصة، خارج البلاد، والحفاظ على هذه العلاقات.
-
إنقاذ اليهود من البلدان التي لا يمكن الهجرة منها إلى إسرائيل.
-
الحصول على معلومات استخباراتية إستراتيجية وسياسية.
-
التخطيط والتنفيذ لعمليات خاصة خارج حدود دولة إسرائيل.

وللموساد فروع مختصة للأمن الداخلى وغيره تحت مسميات أخرى كالشاباك والشين بت

وقد فقد جهاز الموساد الإسرائيلى سمعته كجهاز مخابرات ذو مستوى رفيع وسقط سقوطاً ذريعا حينما تعرض للفشل فى معرفة نوايا وإستعدادات العرب فى شن حرب السادس من أكتوبر المظفرة

المـــاحــــى

لواء /  محمد سعيد الماحى  قائد سلاح المدفعية خلال حرب أكتوبر

من مواليد 1 فبراير 1922

تخرج عام 1941 من الكلية الحربية

شارك فى حرب 1948

شارك فى معارك الفدائيين ضد الإحتلال البريطانى عام 1953 و 1954

تلقى دورة عسكرية فى بريطانيا عام 1955

شارك فى حرب اليمن

تولى رئاسة شئون الضباط عام 1967 ثم رئاسة المنطقة المركزية عام 1968

وصل إلى رئاسة أركان المدفعية  عام 1970 ثم قيادة سلاح المدفعية عام 1971

وصفه الرئيس السادات بأنه (رهيب كسلاحه)

نتيجة دوره المشرف فى قيادة سلاح المدفعية المصرية بأدائه المتميز خلال الحرب كرمه الرئيس السادات بتعيينه كبيرا للياوران عام 1974

رأس جهاز المخابرات العامة المصرية بين فى الفترة من عام 1978 إلى 1981

إنتقل إلى رحمة الله فى 20 يونيو 2007 عن عمر ناهز 85 عاماً

مـصــطـــفـــى طــلاس

الوزير السورى العماد / مصطفى طلاس شغل منصب وزير الدفاع ونائب القائد العام للجيش العربى السورى ونائب رئيس مجلس الوزراء فى الفترة من عام 1972 حتى عام 2004 وهو يعتبر من أخر قادة حرب أكتوبر الأحياء إلى وقتنا هذا

من مواليد 11 مايو 1932

كان قائدا للفرقة الخامسة فى حمص

عين رئيساً لأركان الجيش السورى عام 1968

إرتقى إلى منصب وزير الدفاع فى سوريا فى عام 1973  

أعلن إنشقاقه عن الجيش السورى فى يوليو 2012 على أثر إندلاع الأحداث الأخيرة فى سوريا التى بدأت فى مارس 2011

مـحـمــد عــلـى فــهــمــى

المشيرمحمد علي فهميقائد قوات الدفاع الجوى خلال الحرب

يعد واحد من كبار قادة حرب أكتوبر وهو من قام خلال الحرب بقطع ذراع إسرائيل الجوية الطويلة وقضى على أسطورة التفوق الجوى الإسرائيلى

من مواليد 11 أكتوبر 1920 بمحافظة الجيزة

تخرج من الكلية الحربية عام 1939ملتحق بسلاح المدفعية المضادة للطيران وشارك فى معارك الحرب العالمية الثانية ونجح خلال الحرب فى إسقاط أول طائرة ألمانية من طراز جى يو 88

تخرج من كلية القادة والأركان عام 1951

خلال حرب 1956 تولى أركان حرب العمليات لمنطقة القناة

سافر إلى روسيا فى بعثة لدراسة أسلحة الدفاع الجوى عام 1964 ـ 1965

وكان أول قائدلقوات الدفاع الجوي المصريمنذ23 يونيو 1969 ، وظل قائداً لها أثناءحرب الاستنزافوحرب أكتوبر 1973.

شغل منصبرئاسة أركان حرب الجيش  فيما بعد إنتصار أكتوبر عام 1975

قام سنة 1977 بتأليف كتاب شامل عن نشأة الدفاع الجوى المصرى ودوره فى كل حروب مصر منذ الحرب العالمية الثانية حتى حرب أكتوبر تحت إسم                  (( القوة الرابعة ))

فى مايو 1979 وصل إلى رتبة الفريق أول

14 أكتوبر 1993 قام الرئيس الأسبق حسنى مبارك بترقيته إلى رتبة المشير تقديرا لدوره البطولى خلال حرب أكتوبر

فى 11 ستمبر 1999 توفى المشير محمد على فهمى فى لندن فى رحلة علاج من المرض

مــحــمـــد المـصــرى

الرقيب أول / محمد إبراهيم عبد المنعم المصرى بطل من أبطال حرب أكتوبر صاحب أكبر عدد قياسى من الدبابات تم تدميره بسلاح فردى فى التاريخ الحربى المصرى والعربى وحتى العالمى

من مواليد 1 يونيو 1948 محافظة الشرقية

تم تجنيده بسلاح الصاعقة فى سبتمبر 1969 ثم إنتقل إلى سلاح المظلات لاحقاً  

تم إلحاقه بالفصيلة الثانية بلواء 128 مظلات

خلال الحرب ألحق على لواء 120 مشاة التابع للفرقة الثانية مشاة بالجيش الثانى الميدانى

عمل على صواريخ الفهد (المالوتكا) الضادة للدبابات وإستطاع تدمير 27 دبابة إسرائيلية ب 30 صاروخ طوال أيام الحرب إلا أنه لم يتلقى التكريم اللائق ولم يسلط عليه الضوء الإعلامى بدرجة كافيه بعكس زميله الأشهر محمد عبد العاطى رغم أن الأخير لم يدمر سوى 23 دبابة فقط ! ومع ذلك فاز بلقب صائد الدبابات ! ؟

إستطاع البطل محمد المصرى تدمير دبابة الجنرال عساف ياجورى يوم 8 أكتوبر 1973 وقد طلب عساف ياجورى مقابلته شخصياً

مـــوشيــــه ديـــان

أشهر شخصية عسكرية وسياسية فى إسرائيل حتى الأن

كان وزيرا للدفاع خلال حربى 1967 و 1973

من مواليد 20 مايو 1915 على أرض فلسطين

وعندما بلغ 14 عاماً، التحق  دايان  بمنظمة الهاجاناه  العسكريةوالبالماخ  في  بداية تكوينها  قبيلالحرب  العالمية  الثانية.

عندما  حُظر  نشاط  الهاجاناه  من  قبل  القوات  البريطانية  في  فلسطين،  ألقت القوات  البريطانية  القبض  عليه  وتم  إطلاق  سراح  ديان بعد عامين عندما قامت الهاجاناه بالتعاون مع القوات البريطانية ضد قوات المحور في سوريا. فقد دايان عينه اليسرى في 8 يونيو سنه 1941 وبدأ بارتداء غطاء العين الذي اشتهر به وقلدته الحكومة البريطانية أعلى الأوسمة العسكرية.                            شارك فى حرب 1948 وأعجب به ديفيد بن جوريون أول رئيس وزراء إسرائيلى إشترك فى محادثات رودس عام 1949 كرئيس للوفد العسكرى                               ترقّى بالمناصب العسكرية إلى أن وصل لمنصبرئيس الأركانللجيش الإسرائيلي. خلال حرب 1956                                                                         فى منتصف الستينيات عمل كوزير الزراعة إلى أن إختاره ليفى أشكول فى حكومته ليتولى وزارة الدفاع الإسرائيلية فى 1967                                              لم يكن لدايان دور يذكر للتخطيط والإعدادلحرب 1967إلا أنه أسهم إيجابياً للجانب الإسرائيلي في مجريات الحرب ولم يدّخر جهداً بعد الحرب في الأمور الدعائية لنسب الانتصارات فيحرب 1967لصالحه.                                                    ظل فى منصبه وزيرا للدفع فى حكومة جولدا مائيرحتى قيام حرب السادس من اكتوبر 1973                                                                              بعد هزيمة إسرائيل فى حرب أكتوبر  قامت اللجنة المسؤولة ـ لجنة إجرانات التى تشكلت لبحث أسباب الهزيمة بإعداد تقريرحرب 1973وأبعدت المسئولية عن موشيه ديان فى تكبّد الخسائر في الأيام الأولى من الحرب إلا أن الغضب والاحتجاج الشعبي الإسرائيلي أدّى إلى استقالة كل من دايانوجولدا مائير.                    في16أكتوبر1981، مات دايان متأثراً بسرطان القولون في مدينةتل أبيبودفن في "ناهال"  بتل أبيب حيث نشأ.

مـيـــراج 3 ـC   (ســلاح حـــربــى)

أشهر طائرة مقاتلة حربية إسرائيلية خدمت فى سلاح الجو الإسرائيلى وشاركت فى حرب يونيو 1967 و حرب الإٌستنزاف وحرب أكتوبر 1973

مقاتلة إعتراضية فرنسية الصنع أنتجت لغرض الدفاع الجوى فى المقام الأول  

ذات محرك نفاث قوته بالإحتراق الإضافى 6400 كلجم

السرعة القصوى 2,1 ماخ

المدى / 520 كلم على الإرتفاعات المنخفضة و 1000 كلم على الإرتفاعات العالية

قابلة للتزود بخزانات وقود إحتياطية لإطالة مدى العمل

أقصى إرتفاع عن سطح البحر للقتال  الجوى / 19 كلم

التسليح / 2 مدفع من طراز ديفا عيار 30 ملم و2 صواريخ جو / جو من تحت الأجنحة من طراز ماترا وحمل قنابل وصواريخ فى حاويات خاصة

أنتجت نسخة أخرى من تلك الطائرة فى فرنسا لحساب القوات الجوية الإسرائيلية تحت إسم ميراج 5 تتميز بوجود 5 نقاط تعليق للأسلحة الموجهة من الجو للأرض وهى مجهزة للضرب الأرضى ومهام القصف الجوى

نجحت قواتنا الجوية وقوات دفاعنا الجوى فى مصر وسوريا من إسقاط العشرات منها طوال أيام الحرب

حصلت مصر على 72 طائرة من هذا النوع من فرنسا بدءاً من عام 1975

الـــمـيـــــج 21    (ســلاح حـــربــى)

أشهر طائرة حربية إعتراضية سوفيتية فى التاريخ ظهرت فى الفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية إلى وقتنا هذا ظهرت بعد النماذج الأخرى للميج مثل ميج 15 وميج 17 وميج 19

صاحبة أكبر إنتصارات جوية على كل انواع الطائرات الحربية الأخرى التى تخطر على البال وشاركت فى أكثر الحروب فى قارات آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط

أنتج منها أكثر من 70 ألف قطعة خدمت فى نصف جيوش العالم وهذا معدل إنتاج تاريخى لم يحدث لأى طائرة أخرى فى التاريخ العسكرى منذ إختراح الطائرات النفاثة

دخلت الخدمة بسلاح الجو المصرى منذ عام 1961

إستعملت القوات الجوية المصرية والسورية والعراقية عدة طرازات منها

 المواصفات :

المهمة / مقاتلة قاذفة خفيفة وتعد ملكة الإرتفاعات العالية وذات معدل تسلق عالى

 السرعة / 2,1 ماخ  2220 كلم

مدى العمل  400 كلم فقط

أقصى إرتفاع ممكن / 18 كلم فوق سطح البحر

زمن البقاء فى الجو / حوالى ساعة

الحمولة / 2 صاروخ جو/جو من طراز آتول ورشاش عيار 30 ملم

لمهام الهجوم الأرضى والإسناد يمكن إضافة مستود ع صواريخ صغير يحمل 19 صاروخ جو/ أرض صغيرة العيار 55 ملم  أو 4 قنابل زنة 250 رطل

فــــى الأنـــــواع الـــمـــعدلــة مثل MF

أمكن تحميلها ب 4 صواريخ جو/جو بدل من إثنين وإضافة خزانات وقود إضافية بها

لإطالة مدى العمل حتى 1100 كلم وزمن البقاء فى الجو وكذلك حمولة قنابل حتى 550 رطل

مــــــى  (ســلاح حـــربــى)

عائلة من طائرات الهليكوبتر السوفيتية خدمت فى سلاح الطيران المصرى منذ أواخر الخمسينيات شاركت فى حروب 1967 والإستنزاف وحرب أكتوبر 73 منها مى 4 ومى 6 ومى 8 والأخيرة تعد هى الأفضل حيث إستخدمتها القوات الجوية المصرية فى نقل الجنود والإمدادات وكمقاتلة حربية لقصف قوات العدو بالصواريخ غير الموجهة المضادة للدبابات ، تعد  المروحية "مي – 8"  مروحية  للنقل  والقتال ،  وهي لا تزال  تستخدم  في  القوات  المسلحة  الروسية.  كما  انها  تستخدم  للاغراض المدنية  كمروحية  لنقل  الركاب  والبضائع. وتبلغ  سرعتها 250 كم  في  الساعة، اما  مدى  طيرانها  فيصل  الى 465 كم،  ويتكون  طاقمها  من 3 افراد ،  وبمقدورها  نقل 11- 12 طناً او 28 راكبا.

وتجدر الإشارة إلى أن خسائر مصر فى طائرات الهل بلغت خلال حرب أكتوبر حوال 42 طائرة منها أكثر من 18 طائرة خلال اليوم الأول للقتال نتيجة إرسالها عبر سماء سيناء بدون حماية جوية بعد إلغاء الضربة الجوية الثانية يوم 6 أكتوبر وقد أبلت طائرات الهل بلاءا حسنا فى معارك الثغرة أثناء مهاجمة قوات العدو فى الدفرسوار وقصف كبارى العبور ومحاولات إمداد الجيش الثالث المحاصر بالمؤن

وكذلك متابعة إمداد رجال الصاعقة بالمؤن والإمدادت المختلفة داخل سيناء .

مــــافـــريــك    (ســلاح حـــربــى)

صاروخ أمريكى يطلق من الطائرات ضد الدبابات والتحصينات والأهداف الأرضية

إستخدم لأول مرة خلال حرب أكتوبر

كان يعد أعجوبة تكنولوجية فى عصره

طوله 25 سم وقطره 30 سم وزنه 200 كلج ووزن النتفجرات فى رأسه يمكن أن يصل وزنه الشحنة التفجيرية به  20 كلج

ويوجه إلى هدفه بإسلوب التوجيه الكهروبصرى ومزود بكاميرا للتوجيه التليفزيونى فى مقدمته  حيث يتابعه الطيار على شاشة تليفزيون أمامه فى كابينة الطائرة حتى إصابة الهدف

يمكن للقاذفة الفانتوم إف / 4 أن تحمل حتى 6 صواريخ من هذا الطراز

إستخدمته إسرائيل على الجبهتين المصرية والسورية

مــدافـــع الـمـيــــاه  (سلاح حربى إبتكار مصرى)

وسيلة مبتكرة إبتكرتها العقلية المصرية للتغلب على الساتر الترابى العالى الإرتفاع المنحدر بزوايا صعبة الذى أقامه العدو الإسرائيلى كمانع يمنع القوات المصرية من القدرة على إجتيازه او تسلقه وكان مشكلة قائمة بحد ذاتها من ضمن مشاكل عبور قناة السويس التى لم يمكن حلها بضربات المدفعية أو الطيران

من الفرقة 19 مشاة جاء المقدم مهندس / باقى زكى يوسف بالحل لهذه المشكلة حيث إقترح طريقة مبتكرة لإزالة الساتر الترابى بواسطة طلمبات المياه والفكرة مستوحاه من بناء السد العالى وهى أن يتم إستخدام طلمبات مياه توضع فوق عائمة تحملها فى مياه القناة من خلال الطلمبة تخرج المياه مندفعة عبر خراطيم مياه تحت ضغط مائى عالى يصوب نحو الساتر الترابى مما يؤدى إلى تهايل الأتربة والرمال وإنجرافها إلى قاع مياه قناة السويس وكان التخطيط يتطلب فتح 85 فتحة فى جسم الساتر الترابى مما يستلزم إزالة 1500 متر مكعب من الرمال وبالحساب كانت هذه الطلمبات تستطيع تنفيذ هذه المهمة فى 4 ـ 6 ساعات وتشكلت نحو 80 وحدة مصرية خاصة للتدريب على إتمام هذا العمل

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                                (ن)

نــجمـــة سيــنـاء

وسام نجمة سيناء هو أعلى وسام عسكرى مصرى أنشئ عام 1972 يتكون من طبقتين عبارة عن شريط وميدالية وهو يمنح لأى رتبة عسكرية فى الجيش المصرى تقوم بعمل عسكرى غير عادى فى ساحة المعركة يترتب عليه إلحاق ضرر بالغ فى جيش العدو أو إفشال مخططاته وأسر رجاله ويمنح أيضا للأبطال الذين إستشهدوا خلال العمليات الحربية وقد حصل عليه 68 ضابط وجندى نتيجة ما قدموه من اعمال بطولية خلال القتال والوسام المذكور يميز حامله بإمتيازات مالية وإجتماعية خاصة كتقدير أو تكريم لما قدمه من بطولة وتضحية وفداء فى سبيل الوطن وأشهر من حصل عليه المشير أحمد إسماعيل القائد العام للقوات المسلحة والفريق سعد الدين الشاذلى رئيس أركان حرب القوات المسلحة ومن الشهداء البارزين الشهيد البطل العقيد إبراهيم الرفاعى سيد شهداء العسكرية المصرية

نــظــريــة الأمــن الإسـرائـيلـيــة

بعد الإنتصار الإسرائيلى الخسيس الرخيص فى عام 1967 على جيوش ثلاثة دول عربية وإحتلالها لأراضى عربية جديدة مساحتها أكبر من مساحة الكيان الصهيونى نفسه تأسست نظرية أمن جديدة صاغتها إسرائيل وروجتها عالميا تحت مصطلح نظرية الأمن الإسرائيلية وهى مجموعة بنود ومبادئ تشكلت على الأسس التالية :

ــ تفوق عسكرى ساحق على كل جيوش الدول العربية يجعلها قادرة على حسم أى تهديد ضدها فى أسرع وقت

ــ هذا التفوق يتطلب وجود جيش غير قابل للهزيمة تحت أى ظرف من الظروف

ــ الإحتفظ بزمام المبادرة والمبادأة فى يد إسرائيل مع ضرورة نقل المعركة إلى أرض العدو خلال الساعات الأولى لها                                                                    ــ مراعاة العمل على جبهة واحدة مع تثبيت باقى الجبهات الأخرى لحين التفرغ من الجبهى الأولى الأساسية فى ساحة المواجهة ثم الإنتقال إلى باقى الجبهات العربية الأخرى تباعا للتعامل معها والقضاء عليها  

ــ ضرورة حسم المعركة فى وقت قصير لأن ظروف إسرائيل لا تحتمل القتال الطويل وإعلان التعبئة المستمرة حيث أن الجيش الإسرائيلى يعتمد فى الأساس على أسلوب الحرب الخاطفة

ــ تأكيد القدرة الإسرائيلية على ردع جيرانها العرب دائما تحت أى ظرف 

النــدوة الـدوليـــة لــحــرب أكــتوبــر

ندوة دولية كبرى مشهورة عقدت فى جامعة القاهرة فى الفترة ما بين 27 إلى 31 أكتوبر 1975 لإجراء مناقشات شاملة عن حرب أكتوبر وتقييمها تاريخيا بين الحروب فى العصر الحديث دعيث إليها شخصيات عسكرية مصرية لامعة من قادة حرب أكتوبر وعربية وأفروأسيوية وشخصيات عالمية أخرى بارزة فى الشأن العسكرى من الخبراء والمحللين  كان من أبرز المدعويين لحضور الندوة

 الجنرال الفرنسى أندريه بوفر قائد القوات البرية الفرنسية خلال حرب العدوان الثلاثى على مصر سنة 1956

والمؤرخ العسكرى البريطانى الشهير إدجار أوبلانس المتخصص فى شئون معارك الشرق الأوسط

والكولونيل ت . ديبوى الأمريكى

وبعد حوارت مثمرة وبناءة شملت المجال العسكرى لحرب أكتوبر بشكل شمولى  تم التطرق بعده إلى مناقشة الأوضاع السياسية والإقتصادية الأخرى وإنتهت الندوة إلى نتائج إستراتيجية عامة متعلقة بظروف الحرب ووضع الدبابة والطائرة خلال الحروب القادمة وإستخلاص أبرز الدروس الإستراتيجية التى ترتبت على حرب أكتوبر 1973

ثم قامت إدارة المطبوعات والنشر التابعة للقوات المسلحة المصرية بطبع كل مناقشات الندوة فى مجموعة مجلدات لتعظيم الفائدة من الندوة وإتاحة الفرصة امام كل باحث أراد أن يستزيد منها ولتكون مرجعاً ثابتاً للجيل الحالى والأجيال التالية وجدير بالذكر أن الجانب الإسرائيلى عقد ندوة مشابهة فى القدس فى نفس التوقيت للحديث عن حرب يوم الغفران ـ ولكن من وجهة النظر الإسرائيلية

نـبيــــل شـكــــرى

عميد / نبيل شكرى قائد قوات الصاعقة فى حرب العاشر من رمضان

من مواليد القاهرة فى 24 أكتوبر 1931

تخرج من الكلية الحربية عام 1950 خدم فى رفح والعريش ثم فى سلاح المظلات

حصل على فرقة صاعقة بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1955

بعد حرب 1967 تم تعيينه قائد قوات الصاعقة

على أثر الدور الباهر الذى قام قام به خير القيام سلاح الصاعقة فى الحرب تمت ترقيته ليصبح مديرا للكلية الحربية عام 1981

ثم أصبح مساعدا لوزير الدفاع عام 1986

  ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                                  (هــ)

هضبة الـــجــــولان

 هضبة الجولان هضبة تقع فى بلاد الشام بين نهر اليرموك من الجنوب وجبل الشيخ من الشمال وهى تابعة لمحافظة القنيطرة حالياً

من الغرب تطل على بحيرة طبريا تبعد إلى الغرب من دمشق  50 كلم

جيولوجياً تتكون من صخور بازلتية مساحها الإجمالية 1860 كلم مربع وأقصى عرض لها 27 كلم ويبلغ طولها الإجمالى حوالى 35 ميل

مدينة القنيطرة وجبل الشيخ من أبرز معالمها

لا تصلح كل أراضيها للزراعة وتعتمد على الإقتصاد الرعوى

كانت هضبة الجولان تشكل تهديداً عسكرياً مباشراً بحكم أنها تطل على شمال إسرائيل لذلك سعت لإحتلالها خلال حرب 1967 مما جعل سوريا تشترك مع مصر فى حرب السادس من أكتوبر فى محاولة إسترداد هضبة الجولان ولكن سوريا لم تحقق هدفها النهائى فى تحرير الهضبة خلال الحرب حيث إستمرت معارك الجولان بين سوريا وإسرائيل إلى شتاء عام 1974

هـــــــوك    (ســلاح حـــربــى)

صارخ الهوك أرض / جو إستخدمته إسرائيل كوسيلة دفاع جوى رئيسية ضمن وحدات سلاحها الجوى منذ الستينيات وقد سبب ها الصاروخ نسبة خسائر لايستهان بها فى صفوف القوات الجوية المصرية خلال حربى الإستنزاف وأكتوبر .

 أثناء حرب الإستنزاف أجريت دراسة مفصلة عن نظرية عمل هذا الصاروخ ونقاط ضعفه وعلى أثرها تشكلت طلعات خاصة من قواتنا الجوية لضرب كتائب هذا الصاروخ فى سيناء وفى منطقة المحور الشمالى على وجه الخصوص

المواصفات العامة :

- أمريكى الصنع أرض / جو

- صمم لإصابة الأهداف الجوية من كافة الإرتفاعات بدءاً من 30 متر وحتى 11 كلم

- المدى 35 كلم للإرتفاعات المتوسطة وحتى 15 كلم للإرتفاعات المنخفضة

- صاروخ ذو مرحلتين يعمل بالوقود الجاف وتتكون بطارية صاروخ الهوك من 2  رادار تفتيش رادار إضاءة الهدف لتوجيه الصواريخ لإعتراض الهدف

و3 قواذف كل قاذف محمل عليه 3 صواريخ مقطورة او مجنزرة

بالتحليل العميق تتكشف مفاجأة صادمة أن صاروخ الهوك يعد أفضل من الصواريخ السوفيتية العاملة فى مجال الدفاع الجوى التى حازت على شهرة واسعة وكونت حائط الصواريخ المصرى الشهير فعلى حين لا يتمكن الصاروخ سام 2 من الاشتباك مع الطائرات التى تطير على إرتفاعات منخفضة فإن نظام الهوك يستطيع التعامل مع كل الإرتفاعات العالية والمتوسطة والمنخفضة جدا فى نفس ذات الوقت علاوة على إمكانية التعامل مع هدفين جويين فى وقت واحد فى الوقت الذى لاتتمكن بطارية صواريخ سام من التعامل إلا مع هدف جوى واحد فقط ! معنى ذلك أن سلاح الدفاع الجوى الإسرائيلى تمتع خلال حرب اكتوبر فضلا عن أقوى وأحدث الطائرات  كذلك بأحدث نظام دفاع جوى فى العالم ربما أفضل من النظام المصرى الشهير الذى أبهر العالم وأسقط عشرات الطائرات الإسرائيلية وكان مفتاح النصر فى حرب أكتوبر

لكن  سر عدم التسليط الإعلامى الكافى على هذه الجزئية الهامة يرجع إلى هيمنة سلاح الجو الإسرائيلى بسمعته الأسطورية وتفوقه الكاسح على باقى أفرع الأسلحة الإسرائيلية الأخرى وإضطلاعه  بعمليات الدفاع الجوى عن سماء إسرائيل وسيناء فى المقام الأول قبل دور سلاح الدفاع الجوى الإسرائيلى نفسه

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( و)

وقــفـــة تـعـبـــويــــة

هى الفترة الزمنية التى يتم خلالها تحويل القوات من العمليات الهجومية إلى العمليات الدفاعية على الخطوط المكتسبة إستعدادا للتحول مرة أخرى إلى العمليات الهجومية إذا دعت الحالة لذلك مع إعادة تقييم الموقف سياسيا وعسكريا فضلا عن إستعواض الخسائر خلال المرحلة السابقة وبالنسبة للوقفة التعبوية على الجبهة المصرية أثناء عمليات حرب أكتوبر فقد إمتدت منذ يوم 10 إلى 13 أكتوبر 1973 حوالى 4 أيام كاملة لكنها لم تكن فترة خمول عسكرى وإنما كانت العمليات الحربية تدور مشتعلة بطول الجبهة فقد تم صد مزيد من الهجمات المعادية على رؤوس الجسور فى سيناء وكذلك تشديد الضغط على موقع لسان بور توفيق حتى إضطر للإستسلام يوم 13 أكتوبر فضلا عن مقتل القائد الإسرائيلى إبراهام ماندلر فى المعارك الدائرة يوم 11 أكتوبر  وكذلك التقدم للإستيلاء على مركز قيادة العدو على طريق الشط ـ ممر متلا بعمق 11 كلم يوم 11 أكتوبر .. وإن كانت هناك أراء وجيهة ترى أن الوقفة التعبوية المصرية كانت أطول من اللازم لأن العدو إستغلها جيدا فى تحقيق تقدم على الجبهة السورية وتعزيز دفاعاته فى سيناء والمضايق وإستعواض خسائره من الإمدادات الأمريكية التى بدأت تنهال عليه إستعدادا لصد الهجوم المصرى الكبير المتوقع نحو خط الممرات الإستراتيجية أو الإستعداد لإنتزاع المبادرة من المصريين عبر شن الهجمات المضادة الكبرى على رؤوس الجسور والتفكير فى عبور مضاد لقناة السويس

وقــف إطــــلاق الـنـــار

مع إحتدام وإشتعال حدة القتال خلال معارك حرب تحرير سيناء والجولان التى بدأت يوم السادس من أكتوبر تدخلت الدول الكبرى عبر الأمم المتحدة لفرض قرار يوقف إطلاق النار بين العرب وإسرائيل . أصدر مجلس الأمن قراره الشهير رقم 338 فى مساء يوم 22 أكتوبر 1973 بوقف إطلاق النار وإيقاف كافة العمليات الحربية  بين الجيوش العربية وإسرائيل على كل الجبهات فى وقت لا يتجاوز إثنى عشرة ساعة بعد تبنى هذا القرار  كذلك دعا مجلس الأمن إلى البدء بتنفسيذ قراره السابق رقم 242

علاوة على دعوة الأطراف إلى البدء فى مفاوضات لتحقيق السلام الدائم والعادل فى المنطقة خلال المرحلة المقبلة .

بيد أن العدو الإسرائيلى بيت النية على عدم الإلتزام بقرار الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار فقد بالتحرك بقواته نحو السويس ولتطويق الجيش الثالث الميدانى ودارت المعاك حول مدينة السويس وتأزم الموقف بين القوتين ا؟لأعظم بما قد يفتح الباب لحر عالمية ثالثة . وعليه فقد أصدر مجلس الأمن قرار أخر يوم 25 أكتوبر 1973 رقم 340 بوقف جديد لإطلاق النار لكن لم يتم سريانه  حتى ظهر يوم 28 أكتوبر 1973 عند الخطوط الجديدة التى وصلت إليها القوات الإسرائيلية .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                      

                                        (ى)

يـــــــــوم (ى)

(ى)  كانت تعنى اليوم الذى تحدد  فيه بدء الهجوم والقتال وكان كما هو معروف يوم السادس من أكتوبر عام 1973 فقد كان المطلوب فى يوم (( ى ))  

ليلة قمرية يتصاعد فيها القمر مع القوات المصرية فى الساعات الحاسمة

يوم يكون تيار المياه بالقناة مناسب للعبور من حيث السرعة

يوم لا يكون فيه العدو مستعدا لبدء القتال  ــ أجازة أسبوعية أو عيد دينى

يوم تكون فيه الشمس فى أعين قوات العدو عند بدء الهجوم ظهراً

يوم لايتوقع فيه العدو هجوما او معارك ـ يوم  يكون فيه صيام فى  شهر رمضان المبارك عند المصريين والعرب والمسلمين

وهذه الميزات توفرت فى يوم 6 أكتوبر طبقاً للحسابات الفلكية وتقارير المخابرات المصرية والدراسات والفحوصات التى أجريت على العدو طوال السنوات الماضية

فوقع الإختيار على يوم السبت الموافق 6 أكتوبر العاشر من رمضان كيوم لبدء الهجوم وكذلك تحددت (س) ساعة الهجوم حوالى 1405 ظهراً 

وعندما بدا العد التنازلى من يوم (ى) بالناقص كان ذلك قبل شهر من بدء العمليات

ى ــــ 30 ، ى ــــ 29  وهكذا فإن السر ظل محصوراً وقبل أيام قليلة من يوم ى  بدأ إنزال قرار شن الحرب على إسرائيل  بالتدريج إلى القيادات الأقل التالية طبقاً لتقدير الموقف بدقة  وظل القرار ينتقل درجة درجة إلى القيادات الأدنى من القائد العام ورئيس الأركان حتى مستوى الوحدات والتشكيلات الصغرى على مدار الشهر السابق على العمليات نزولاً حتى أخر لحظة  قبل إندلاع القتال . 

يــوســف عــفيــفــى

العميد يوسف عفيفى قائد الفرقة 19 مشاة بالجيش الثالث شرق القناة

تخرج من الكلية الحربية عام 1948

شارك فى معارك حرب فلسطين بنفس العام 1948

تدرج فى المناصب القيادية المختلفة ووصل إلى رتبة الفريق وحصل على أعلى تأهيل للقيادات العسكرية من مصر والخارج وشارك فى كل حروب مصر السابقة

تولى قيادة الفرقة 19 مشاة خلال الإعداد لحرب أكتوبر وقاد الفرقة خلال المعركة

شغل مناصب مدنية رفيعة منها محافظ الجيزة فى أوائل التسعينيات

ينسب الفضل لهذا البطل من أبطال حرب أكتوبر أنه بمبادرته الجريئة  وسرعة تصرفه إنقاذ مدينة السويس من السقوط فى أيدى القوات الإسرائيلية الغازية يوم 24 أكتوبر نتيجة إصداره الأوامر فى الوقت المناسب إبتداءا من يوم 23 أكتوبر إلى مفارز الفرقة 19 بعبور القناة إلى الغرب وتنظيم الدفاع عن السويس قبل وصول القوات الإسرائيلية إليها رغم أن السويس لاتقع فعليا ضمن نطاق عمل الفرقة 19 مشاة ولا ضمن حدود مسئوليتها أو مسئولية الجيش الثالث عموماً وقد إنتشرت قوات الفرقة 19 حول السويس ومنطقة حوض الدرس وبدأت فى نصب الكمائن وخوض المعارك ضد القوات الإسرائيلية الزاحفة حتى من قبل وصولها إلى مشارف منطقة السويس بمساعدة من مدفعية الجيش الثالث شرق القناة بالتغطية النيرانية

فكانت الفرقة 19 مشاة والسويس كلتاهما خير ظهير للأخرى أثناء إحتدام القتال حتى منى العدو بهزيمة أخيرة ساحقة على أبواب السويس مدينة الصمود والبطولة والشرف فى يوم 24 أكتوبر وما تلاه من أيام أخر

   ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تـنــويــــه : ـــ

 إنتهت مصطلحات قاموس حرب أكتوبر الشامل حيث تم ذكر 132 مصطلح عسكرى وسياسى وجغرافى عرضوا وفق الترتيب الأبجدى ل 25 حرف فقط من بين 28 حرف من حروف اللغة العربية فى عمل موسوعى ضخم وقد تم الإستعانة فى إتمامه بالمراجع الهامة التالية :

1 ــ  حرب رمضان الجولة العربية الإسرائيلية الرابعة ــ لواء حسن البدرى وأخرون 1974

2 ــ  بطولات حرب رمضان ـ حسين طنطاوى 1974

3 ــ  الشرارة طريق النصر ـ دار الصياد بيروت 1974

4 ــ نجوم سيناء ـ محمود سليمة و محمد حسين شعبان 1975

5 ــ  عندما سقطت السماء فوق إسرائيل ـ محمد فيصل عبد المنعم 1975

6 ــ  كتاب الندوة الدولية لحرب أكتوبر ـ المجلد الأول 1976

7 ــ  يوميات سيناء والجولان ـ عبده مباشر 1976

8 ــ  كتاب الهلال  الذهبى 6 أكتوبر بعد أربع سنوات 1976

9 ــ  حرب أكتوبر بين الحقيقة والإفتراءات ـ عميد / محمد إبراهيم عبدالغنى 1987

10 ــ  حرب أكتوبر العبور والثغرة ـ إدجار أوبلانس ترجمة سامى الرزاز 1988

11 ــ  المعارك الحربية على الجبهة المصرية ـ جمال حماد  1988

12 ــ حديث النسور حرب الإستنزاف أكتوبر 1973 ـ لواء محمد زكى عكاشة 2013

13 ــ مواقع بحث مختلفة عبر شبكة الإنترنت والمجموغة 73 مؤرخين 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech