Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
المجموعة 73 مؤرخين **** مؤسسة ثقافية لنشر الوعي بالبطولات المصرية *** مشهرة برقم 10257 لسنه 2016 ***

بالفيديو اعترفات صادمة من إسرائيل

 

بعض الناس لا تصدق الصديق المخلص أو ما ينشرة الاعلام الوطني وتتمادي في نشر الشائعات او الاكاذيب طالما الكلمات علي هوا الناشر وتتناسب مع اجندتة السياسية والوطنية ، وهؤلاء لا يجب تكميم افواهم او النقاش الجاد معهم لان لهم ايدولوجية ثابته وهي تصديق ما يقال لها وتختار ما يتماشي مع افكارهم الهدامة فقط ، هؤلاء يجب صدم عقلهم بالحقيقة وخاصة لو كانت الصدمة من اعتراف العدو نفسة

فيكون امامهم حل من أثنين – إما المقاومة لحفظ ماء الوجة بعدما ملئوا الدنيا هتاف وصياح او الاقتناع عمدا طالما الادلة واضحة وصريحة

 

 

وفي هذا السياق نشرت المجموعة 73 مؤرخين علي قناتها الخاصة علي يوتيوب عدد من الفيديوهات الاسرائيلية المصدر بعد ترجمتها للعربية ، تتناول محاضرات تمت في اسرائيل في اكتوبر الماضي وتحديدا في معهد القدس للدراسات الاستراتيجية في ذكري حرب أكتوبر ، والغريب ان تلك المحاضرات والتي تتم كل عام تميزت هذا العام بحجم كبير من الصراحة والتي تقترب الي حد اعترافات كاملة في مواضيع معينة محددة نادرا ما كان يتم التطرق لها علنا

فمن جهة الدكتور ياجيل انكل احد الباحثين في مركز القدس للدراسات الاستراتيجية فقد أعلنها صراحة مدي التخوف الاسرائيلي من صفقات السلاح المصرية واعلنها صراحة ان الجيش المصري في 2019 هو الخطر الاكبر علي الكيان الصهيوني مشددا علي أن تلك الصفقات رفعت من مستوي الجيش المصري بدرجة كبيرة جدا وانها اصبحت تمثل خطرا حقيقيا علي اسرائيل

الفيديو

 

 

 

ومن جهة أخري استكمل الكولونيل شمعون مندس الضابط السابق بالمخابرات الاسرائيلية في فضح التقصير الامني المخابراتي الاسرائيلي في التنبية للحرب وفضح دور أشرف مروان في تخدير مدير المخابرات الاسرائيلية – الموساد – في لقائهم في لندن مساء 5 اكتوبر 1973 عشية الحرب وكيف ان تلك المقابلة المرتبة كان ممكن الا تكون ولا تحدث لو ان اشرف مروان ارسل لمندوبة في لندن كلمة واحدة ( بوتاسيوم ) وهي كلمة شفرية للتحذير من الحرب

 

 

الفيديو

 

وعن موضوع مختلف تماما ينفرد ضابط الموساد السابق يرون زخاي بالحديث عن دور الموساد في قتال الجيش المصري في حرب اليمن وكيف ان دورة كان يتمثل في امداد القوات الملكية بالسلاح والذخيرة جوا لمدة تسع سنوات كاملة وانهم لجأوا الي ارسال ذخائر كثيرة لتأجيج الصراع في اليمن واستمرار تورط الجيش المصري هناك اطول فترة ممكنة والتاريخ يعيد نفسة بالدور الايراني في قتال الجيش السعودي والاماراتي في اليمن ايضا ولا نستبعد وجود ايادي الموساد أيضا في هذا الصراع

 

 

الفيديو 

 

اما مدير المخابرات العسكرية الاسرائيلية أمان والموصوم داخل اسرائيل بالمسئولية عن التقصير المخابراتي في كشف نوايا مصر بالهجوم علي اسرائيل فيخرج علينا في فيديو مثير كاشفا عن اعتراضة التام علي فكرة وجود خط بارليف من الاساس ووجوب الانسحاب الاسرائيلي لخط المضايق – 20 – 30 كيلو متر شرق القناة ليكون خط الدفاع الاول والرئيسي خلال الحرب

 

 

الفيديو

 

اما المؤرخ الاسرائيلي العسكري اوري ميلتشين والمعروف دقتة وتاريخة المميز الحافل بالانجازات داخل اسرائيل فيصرح من خلال مداخلة اذاعية مع الاذاعة العبرية بأن الجيشين الاسرائيلي والسوري قد انهزما في حرب اكتوبر هزيمة عسكرية واضحة وشافية فمن ناحية انتصر الجيش الاسرائيلي علي الجيش السوري بينما انهزم الاسرائيلي من الجيش المصري في هزيمة عسكرية واضحة ولا لبس فيها وردا علي سؤال المذيع حول الثغرة وان الجيش الاسرائيلي كان علي مسافة 100 كيلو من القاهرة رد المؤرخ اوري بأن لم يكن الجيش الاسرائيلي قادرا علي استمرار القتال يوما اضافيا بعد انهاكة وخسائرة والمعنويات الضعيفة لضباطة وجنوده خاصة بعد فشلهم في احتلال الاسماعيلية او السويس أو حتي اخضاع الجيش الثالث المحاصر شرق القناة

 

 

الفيديو

 

اما مدير المخابرات – الموساد – تسفي زامير فيروي لنا لقاءه مع اشرف مروان في لندن ليلة 5 اكتوبر وما هو الحوار الذي دار بينهم في تلك الليلة وبنفس الفيديو ضابط في الموساد الاسرائيلي يتحدث عن الحرب القادمة والتي يعد لها الجيش المصري ببطء وفي صمت بعد ان قام تحت غطاء مكافحة الارهاب بإدخال قوات كبيرة الي سيناء وبناء معسكرات دائمة لها ودعمها بقوات مدفعية ودفاع جوي مما يجعل الجيش المصري يعود لاوضاع 4 يونيو 1967 وكأن كامب ديفيد لم تكن وأن فترة الانذار الاسرائيلي من اي هجوم مصري قد تقلصت بشكل كبير ومفزع

 

 

الفيديو

 

أما وزير الدفاع الاسبق موشي يعلون فقد تحدث عن فترة المفاوضات بين مصر واسرائيل وان السادات كان عنيفا جدا وغير مرن في المفاوضات عكس الاردن التي سمحت بالتنازل عن بعض الاراضي الاردنية خلال المفاوضات وأن السادات كان يخطط لحل القضية كاملة ومرة واحده مع الاسرائيلين لعمل سلام دائم واصفا السادات بأنة كان قاسي جدا علي الاسرائيليين

 

 

الفيديو

 

 

 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech