Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
مؤسسة مورخين مصر للثقافه ( المجموعة 73 مؤرخين ) المشهره برقم 10257 لسنه 2016 * **** رحلة لمصنع الطائرات 18 مارس **** تم فتح باب العضوية للمجموعة - يناير 2017 **** 12.5 مليون زيارة منذ 2013 - 23 مليون زيارة منذ 2009 **** نرحب بكم في مقر المجموعه بميدان حدائق القبه ***** **** ننتظر تعليقاتكم علي الموضوعات ولا تنس عمل لايك وشير لما يعجبكم علي تويتر وفيس بوك **** **** ****

حقيقه الضربه الجويه

 

 

 

قالوا عن الضربه الجويه

من كلمات الرئيس الراحل محمد أنور السادات:

عندما يتم ضرب كل هذه الاهداف  في وقت واحد فلابد أن يصاب الجيش الإسرائيلي كله بالشلل التام. و لذلك صرحت بعد أربع ساعات من بدء المعركة أنإسرائيل قد فقدت توازنها تماما، و لكي تستعيد كل مراكز القيادة هذه و تبنيها من جديديكون الوقت قد مر في غير صالحها، و نكون قد انتهينا من مهمتنا الأساسيةالأولي، و الفضل في هذا كله يرجع إلي ضربة الطيران المحكمة الموفقة التي أذاقت إسرائيل لفحات الجحيم المستعر الذي عاشت فيه مصر منذ التاسعة صباح يوم الاثنينالخامس من يونيو 1967 إلي الثانية ظهر يوم السبت السادس من أكتوبر 1973 منذ تلكالساعة الخالدة صدرنا الجحيم إلي إسرائيل لكي تعود إلي حجمها الطبيعي، مجرد دولةتابعة تعيش علي صدقات الآخرين و حسناتهم.


و لعل هذا من الأسباب التي أدت إلي اختياري لحسني مبارك نائبا لرئيس الجمهورية لأنه في ضربة واحدة أفقد إسرائيل توازنها، و فتح الطريق أمام قواتنا المسلحة كي تحطم إلا الأبد خرافة الجيش الذي لايقهر، و أنهي أسطورة التفوق الإسرائيلي التي خدعت العرب حوالي ربع قرن من الزمان،  و استعاد لسلاح الطيران المصري كرامته التي جرحت في معركتي عام 1956 و عام 1967لإهمال القيادة في المعركتين.


و لم يستعد الطيران المصري كرامة الطيران فقط، بلكرامة القوات المسلحة و كرامة الشعب المصري و كرامة الأمة العربية كلها. و قد نجحت كلال تكتيكات و الخطط التي اتفقنا علي أن ينفذها سلاح الطيران بحيث ظل سليما و متماسكا تماما حتى الأيام الأخيرة من المعركة، هذا في الوقت الذي فقدت فيه إسرائيل ثلث سلاح طيرانها في الأيام الثلاثة الأولي للمعركة و مازال سلاحنا الجوي متماسكا حتى الآن،لأن خسائرنا في الطيران انحصرت في الثغرة عندما وجه مبارك أشد الضربات الموجعة و المميتة للثغرة الإسرائيلية. و أنا في هذا أستشهد بكلام اليعازر رئيس الأركان الإسرائيلي المعزول عن خسائرهم في الثغرة الرهيبة التي دفعوا ثمنها باهظا من أجلاستعراض تليفزيوني سخيف.

من كلمات المشير الجمسي رئيس هيئه عمليات القوات المسلحه اثناء الحرب

يقوللواء محمد عبد الغنى الجمسى رئيس هيئة العمليات بحرب أكتوبر 1973 فى مذكراته ( ففى الساعة الثانية بعد ظهر ذلك اليوم السادس من أكتوبر عبرت الطائرات المصرية خط جبهةقناة السويس متجهة إلى عدة أهداف إسرائيلية محددة فى سيناء . وأحدث عبور قواتناالجوية خط القناة بهذا الحشد الكبير ، وهى تطير على ارتفاع منخفض جدا ، أثره الكبيرعلى قواتنا البرية بالجبهة وعلى قوات العدو . فقد التهبت مشاعر قوات الجبهة بالحماس والثقة بينما دب الذعر والهلع فى نفوس أفراد العدو

هاجمت طائراتنا ثلاث قواعد ومطارات ، وعشرة مواقع صواريخ مضادة للطائرات من طراز هوك ،وثلاثة مراكز قيادة ، وعدد من محطات الرادار ومرابض المدفعية بعيدة المدى . وكانتمهاجمة جميع الأهداف المعادية فى سيناء تتم فى وقت واحد ، بعد أن أقلعت الطائرات من المطارات والقواعد الجوية المختلفة وتطير على ارتفاعات منخفضة جدا فى خطوط طيران مختلفة لتصل كلها إلى أهدافها فى الوقت المحدد لها تماما

كانت قلوبنا فى مركز عمليات القوات المسلحة تتجه إلى القوات الجوية ننتظر منها نتائج الضربة الجوية الأولى ، وننتظر عودة الطائرات إلى قواعدها لتكون مستعدة للمهام التالية . كما كان دعاؤنا للطيارين بالتوفيق ، وان تكون خسائرهم أقل ما يمكن ، أن مثل هذه الضربة الجوية بهذا العدد الكبير من الطائرات ضد أهداف هامة للعدو تحتحماية الدفاع الجوى المعادى ، ينتظر ان يترتب عليها خسائر كثيرة فى الطيارينوالطائرات يصعب تعويضها

Gالمراجع التي تم الاستعانة بها في كتابة و إعداد هذا البحث عن الضربه الجويه :

حوارات المجموعه 73 مؤرخين مع ابطال القوات الجويه المصريه خلال الحرب

 

1.  حوار الرئيس محمد حسني مبارك في البرنامج الشهير كلمة للتاريخ مع الإعلامي عماد الدين أديب.

2.     مجلة القوات الجوية:العدد رقم 166، نوفمبر 2007.

3.       قائمة أسماء الطيارين و الشهداء في بانوراما حرب أكتوبر – قاعة القوات الجوية.

4.  كتاب النسور يتكلمون- بجزأيه الأول و الثاني: الكاتب الصحفي احمد سليمان، إصدار دار الجمهورية عام 2002.

5.كتاب أبطال الطيران في معركة رمضان: الكاتب عميد طيار علي زيكو، إصدار الهيئة المصرية للكتاب عام 1974.

6.  كتاب المعارك الحربية على الجبهة المصرية: الكاتب اللواء جمال حماد، إصدار دار الشروق.

7.  كتاب القوة الثالثة: الكاتب اللواء طيار علي محمد لبيب، إصدار الهيئة المصرية للكتاب عام 1978.

8.  كتاب الصراع العربي الإسرائيلي: الكاتب الفريق عبد المنعم واصل، إصدار مكتبة الشروق الدولية عام 2002.

9.  كتاب سنوات الإعداد و أيام النصر: الكاتب اللواء طه المجدوب، إصدار مركز الأهرام للترجمة و النشر عام 1999.

10.              كتاب النصر الوحيد-مذكرات قادة العسكرية المصرية: الكاتب دكتور محمد الجوادي، إصدار دار الخيال للنشر عام 2000.

11.              كتاب التاريخ العسكري للشرق الأوسط: الكاتب دكتور مجيد العلوي، إصدار دار الكنوز الأدبية عام 2003.

12.              كتاب مبارك و الضربة الجوية في أكتوبر: الكاتب الصحفي محمود فوزي، إصدار دار النشر هاتييه عام 1993.

13.              كتاب و تحطمت الأسطورة عند الظهر: الكاتب احمد بهاء الدين، إصدار دار الشروق عام 1974.

14.              كتاب الحرب الالكترونية في الشرق الأوسط: الكاتب ادجار اوبالانس، إصدار الهيئة العامة للاستعلامات، كتب مترجمه.

15.              لقاءات مع طيارين مصريين شاركوا في الضربة الجوية الأولى في حرب أكتوبر.

16.              مجله سوكوف الروسيه للطيران عدد رقم 10 لسنه 1995

17.              أكتوبر 1973 مذكرات محمد عبد الغنى الجمسى ـ الطبعة الثانية عام 1998

 

 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech