Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

الصواريخ جو - أرض المستخدمه في حرب اكتوبر

 

 

كان لدي مصر عام 1973 نوعين من الصواريخ الجو ارض التي تطلق من القاذفات الثقيله تي يو 16 

اللواء احمد الجواهرجي احد قاده تلك القاذفات في حرب اكتوبر يشرح لنا مواصفات نلك الصواريخ وحقيقتها بناء علي مقابله له مع الرئيس السادات والخبراء السوفيت فيقول سيادته في مذكراته المنشوره في موقعنا ما يلي   

 الصاروخ الاول من طراز ك 11 – صاروخ مضاد لمحطات الرادار

و الصاروخ K16 مضاد للدشم و الأهداف الصلبه يعمل بنظريه أختلاف التباين على الردار فيتم إستخدامه لضرب المباني أو السفن أو الكباري أو المطارات  أوتجمعات المدرعات لو كانت فى العراء ؟

و يبلغ طول الصاروخ 6 أمتار  بإرتفاع 1.5 متر تقريبا و له محرك صاروخي مكون من غرفة إحتراق يخلط بها الإكسجين السائل و النيتروجلسرين ليتم حرقهما سويا لتحقيق الدفع المطلوب  وسرعته لا تتعدي 700 كلم على أقصى تقدير  .

و تكوينهما كالتالي :  رأس حربية TNT ثلاثه طن  ثم خزاني الأكسجين السائل و النيترو جلسرين السائل ثم المحرك الصاروخى ثم منطقة الذيل .

و تبلغ القوة التفجيرية للصاروخ 3 طن لكن مع إضافة مواد الإحتراق إذا تم توفيرها فقد تصل القوة التفجيرية إلى ما يقارب الـ 5 طن ، و توضيحا لهذه النقطه فإن إطلاق الصاروخ من نقطة أقصى مدى له سيعمل على إحتراق كامل مواد الإحتراق و بالتالي تكون قوته محدوده بقوة الرأس الحربية 3 طن ، و كلما إقتربنا من الهدف يتم توفير تلك المواد لعدم إحتراقها بالكامل فيزيد ذلك من القوة التفجيرية و تزيد قوة تأثيره .

تكمن خطورة هذة الأنواع من الصواريخ في وجود النيتروجلسرين السائل الذي من خصائصه شدية الخطوره .لأنه ماده شديدة الإنفجار تنفجر تلقائيا في حالتين إما إرتفاع درجة حرارته فوق الـ 40 درجة أو تعرضه للإهتزاز أو الإرتجاج

الشديد أيضاً .

و لك ان تتخيل ما تتعرض له طائرة مثل TU16 في الإقلاع  و الهبوط من أهتزازات  

لذا لابد من تفادى أي أهتزازات شديده أثناء ألأقلاع  ، هذا بخلاف أنه في حالة عدم إطلاق الصاروخ فيمنع تماماً الهبوط به  و طبقاً لما هو موصى به في كتيب الطائرة  و يخصص مكان آمن للتخلص من الصواريخ .

في عام 1973 و خلال حرب أكتوبر هبط به العديد من طيارينا بالصواريخ الحيه

مع خطوره ذلك و بسبب قله عدد الصواريخ المتوفره  ، و لكني لم أختبر هذه الخبره بنفسي ، و بحمد الله و توفيقه و رعايته لم تحدث أية حوادث البتة نتيجة ذلك .

حقيقه تلك الصواريخ

في عام 72 وصل الرئيس السادات قاعده اسوان الجويه في الواحدة ظهرا لزياره السرب و دخلنا إلى الهنجر و الطائرة معدة بالكامل و الصواريخ محملة بها و الذخائر كاملة و المشهد كان جميلاً .

توجهنا لغرفة المحاضرات و كانت بها 400 فرد تقريباً شغل نصفها الخلفي المدرسين الروس و المهندسين و شغل النصف الأمامي أفراد القوات المصريه و في الأمام توجد منصة صغيرة وضع عليها منضدة و كرسيين أحدهم للرئيس السادات و عن يمينه الفريق صادق .

أمامهما مباشرة يستقر ستة أفراد على كراسيهم ( رئيس الأركان محمد حسني مبارك ، قائد القوات الجوية على بغدادي ، القادة الروس ) و وجدت حسني مبارك يمسك بيدي و يأمرنى بالوقوف عند مدخل الغرفه فى مكان ظاهر جدا .

ثم دخل الرئيس أنور السادات و الجميع إنتباه حتى إتخذ كرسيه و بدأ في حواره بطريقته الجميلة المحببة و في النهاية أشار بانه أحضر هذه الطائرة و طلبها من الإتحاد السوفيتي لضرب المثلث و نظر خلفه فلم يجد خريطة للشرح و قال مفيش خريطه فرد أحد الحضور بأنه سيحضر خريطه بسرعه فرفض و علل بأن الأمر لا يستدعي فهو سيخبرنا بما يريد فجميعكم طيارين تملكون الوعي و المعرفة ، أنا أرغب بضرب  أى هدف داخل المثلث من إيلات لبير سبع لحيفا ، أريد ضرب أي هدف و كما قاموا بضرب عمقنا تقوموا بضرب عمقهم بهذه الطائرة و الصواريخ الخاصة بها.

فنظر إلى حسني مبارك  و بأشاره يريدنى أن اتكلم فرفعت يدى طالبا الإذن بالتحدث ( بعد إذنك يا أفندم ) و كان الرئيس السادات ما زال واقفاً ممسكاً بعصاه المارشالية مشيراً بها على السبوره بشكل المثلث السابق الحديث عنه ، فطلبت الإذن بالتحدث للمرة الثانية فلم يكن قد سمعني للمره الأولى و كررت مرة اخرى بصوت أعلى عن إذنك يا أفندم  ، فنظر إلى و برد تلقائي : نعم يا إبني .

فرددت بأننا لا نستطيع ضرب أي هدف كما أسلفت سيادتك ، و كان أحد المواقف العصيبة التي مررت بها ، و قد أصيب حلقى بالجفاف تماماً ،و أرتفع الأدرينالين في دمي ، و الموقف صعب فأنا أعلن هذا الأمر في حضور عدد كبير من الروس و قاداتهم ، و العديد من افراد القواات المصرية و قيادتها و على راسهم رئيس الأركان و وزير الحربية ،

 فرد على الرئيس السادات : ماذا تعني بأنه غير ممكن ؟

فأخبرته بأن الأهداف التي نستطيع إصابتها أهداف لها نوعية محدده و ليست جميع الأهداف التي تتوقعها سيادتك فرد علي : طيب طيب  ، سنتحدث سوياً .

و تماسك بطريقة تشير إلى انه لا يوجد ما يستدعي القلق على الإطلاق و إسترسل في حديثه حتى أنهى محاضرته ( ربنا يوفقكم ، و اعدكم بأننا سنحارب ، و سنستعيد حقوقنا و كرامتنا )

و هم ليغادر القاعه و بعد نزوله عن منصة المحاضرات أمسك بيدي : تعالى يا إبني .

خرجنا لممر ضيق متجاورين و هبطنا الدرج و توجهنا إلى الهنجر حيث الطائرة (وهو ممسك بيدى ) و توقف أمام مقدمة الطائرة ( و انا أحب السادات و أحترمه و أحترم عظمته العسكرية ).

و قد لاحظ ما اصابني من هول و أهمية الموقف فبادرني بالسؤال عن عدم تأدية واجب الضيافه معه حتى بكوب شاي ؟؟ و كان طلبه محاولة لإزاله ما اصابني من توتر ، فإرتبكت و كدت أتوجه لطلب الشاي . فرد بأنه عندما يطلب الشاي سيصل حتى مكانه ، و بأنهم سيحضرون كل شئ و بألا أقلق .

أنا فقط أطلب شرب كوباً من الشاي ، و لتظل أنت واقفاً معي ، ماذا كنت تريد ان تقول ؟

يحيط بنا في هذا الوقت كافة القاده أقربهم منا على بعد عشرة أمتار من موقعنا .

 

و قد سبق و حذرني حسني مبارك أنه حال لقائي بالفريق صادق سيطلب مني غالباً إخطار الرئيس السادات بالأمر كاملاً و أنت تعلم ان الرئيس السادات لا علم له بعلوم الطيران فيجب أن تركز حديثك و تختصره بحيث تستطيع إيصال المعلومة جيداً من أقصر طريق ، و لهذا أعددت عدد من النقاط و ركزت عليها و إحتفظت بها مرتبة في ذاكرتي و فور سؤال الرئيس ألقيت عليه هذه النقاط المحددة بالتتابع من شرح لنظام الطائرة ، لنظم الرادار ، لنظم الصواريخ ( و سيأتي تباعاً ما نوضح به الصوره كاملة ) و لم يقاطعني بأي سؤال حتى إنتهيت من الشرح.

فنظر إلى رئيس الأركان حسني مبارك و طلب تجهيز غرفة للإجتماع لأنه يرغب فى الأجتماع فورا بكل من / أكبر رتبة من الخبراء الروس / قائد مدرسة التدريس القائمة بتدريب طيارينا الروسى / فسأله هل نجهز مترجم ؟؟ فرفض الرئيس السادات وجود مترجم ، و ينضم للإجتماع الفريق صادق و الرائد أحمد الجواهرجي .

و طلب مني أن أستعرض له الطائرة الموجوده أمامنا ، لقد كان يتحلى بقوة أعصاب فولاذية  عجيبه . وقام الرائد طيار طموم قائد ثانى السرب بشرح الطائره و قدراتها و كذلك انواع الصواريخ و مداها و ألأهداف اللتى يمكن أن تتعامل معها بأختصار.

جهزت غرفة متوسطه السعهX 4 4 متر يتوسطها منضدة و أربعة كراسي .

فتح الباب و دخل الرئيس و كان ممسكاً بيدي و جلس و طلب مني أن أظل واقفا بجواره بينه و بين الفريق صادق وجلس القادة الأربعة تباعاً و كان حسني مبارك و على بغدادي حاضرين الإجتماع وقوفاً أيضاً .

و فجأة دخل علينا فرد من الياوران ليميل على الرئيس السادات و يخبره بأمر ما فإستدرك : أه  أه

و ظللت واقفاً أنا و حسني مبارك و باقي الأفراد جلوساً و بدأ حديثه باللغة الإنجليزية موجهاً للروس .

إن طياري يخبرني بأن هذه الطائرة لا تستطيع ضرب الأهداف التي طلبتها  و عليه قمتم بإمدادي بطائرة لا تحقق أهدافي المرجوة .

فرد كبير القادة الروس ( من خبراء وزير الدفاع الروسي ) سيدي الرئيس في الحقيقة الطائرة تقوم بضرب الأهداف المطلوبة و تقوم بكذا و كذا … و بدأ يعدد ما تستطيع القيام به مخالفا لكل ما قلته للرئيس و مغالطا تماما للحقيقه .

فقاطعته و بصوت عال إنه يكذب يا أفندم .

و إستمر القائد الروسي في السرد فكررت بأنه : يا أفندم أنه يقوم بالكذب على سيادتك .

فربت على الرئيس السادات ، و قال لي أنا أعرفهم جيداً جداً ، إطمئن أنا لا أشك في أي كلمة صدرت منك .

و عاد الرئيس السادات موجهاً كلامه للقائد الروسي : هل تفهم ما يقول طياري ؟؟

فرد بانه لا يتحدث العربية فأخبره الرئيس السادات : إنه يقول إنك كاذب ، فطلب من الرئيس السادات أن يكرر ما قال : فرد عليه أنت كاذب .

هاج الرجل مردداً أنا خبير وزير الدفاع الروسي و الرئيس يتهمني بالكذب.

و عاد الرئيس السادات ليسأله كم عدد الصواريخ المتوفرة من كل نوع من نوعي الصواريخ التي تقوم الطائرة بإطلاقهم ، فرد عليه بأنه لا بد أن يراجع قيادته

بالإتحاد السوفيتي و هنا صاح الرئيس السادات …….أنا ألقائد الأعلا للقوات المسلحه و رئيس الجمهوريه و لما أسألك سوال ترد عليه فورا ….وعلى الفور نطق الرجل بعدد الصواريخ المتوفر من كل نوع و هو فى شده الخوف.

و أستمر الرئيس فى أسألته و الرجل يرد بمنتهى السرعه.

و نهض الرئيس السادات منهيا الأجتماع و طلب الجميع بمغادره الغرفه و طلب منى الأنتظار ؟؟؟

 و سألني : لماذا يدعي أن هذه الطائرة تستطيع القيام بهذا الدور ؟؟؟

فأخبرته بأنه لتقوم الطائرة بمهاجمه أى هدف مطلوب لا بد أن يتوفر  معها الآتى:-

شوشره و أعاقه على رادارات العدو

شوشره و أعاقه على الدفاع الجوى المعادى بالكامل

مقاتلات حراسه مباشره و مرافقه للتشكيل المهاجم

مقاتلات فى مظلات قريبه من التشكيل للتدخل السريع للحمايه

بمعنى أوضح شل كامل للدفاعات الجويه للعدو

و بألطبع كل المطلوب غير متوافر لدينا ( متوافر عند الأتحاد السوفيتى )

فرد : أنا فهمت ، إنهم يكذبون على

 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech