Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
مؤسسة مورخين مصر للثقافه ( المجموعة 73 مؤرخين ) المشهره برقم 10257 لسنه 2016 * **** رحلة لمصنع الطائرات 18 مارس **** تم فتح باب العضوية للمجموعة - يناير 2017 **** 12.5 مليون زيارة منذ 2013 - 23 مليون زيارة منذ 2009 **** نرحب بكم في مقر المجموعه بميدان حدائق القبه ***** **** ننتظر تعليقاتكم علي الموضوعات ولا تنس عمل لايك وشير لما يعجبكم علي تويتر وفيس بوك **** **** ****

مذبحه لاسري الصاعقه في حرب 73

 

هذا الموضوع منقول من مذكرات اللواء مجدي شحاته التي خص المجموعه 73 مؤرخين بنشرها - ولا يجوز اعاده نشر هذه المقاطع بدون ذكر اسم البطل والمجموعه 73 كمصدر

 

يحكي البطل عن طلعه الهليكوبتر لابرار قوات الصاعقه وكانوا خمس طائرات تتحرك للابرار في جنوب سيناء

وأما الطائره الرابعه  كان بها زميلي سمير سالم ، أرتطمت بأسلاك الضغط العالي لارتفاع الطيران المنخفض مماادي الي سقوط الطائره وتحطمها واصابه كل من فيها الا جندي واحد أستشهد وهو ممسكبأحد اسلاك الضغط العالي وظل جسده معلقا علي تلك الاسلاك لمده طويله بعد تلكالحادثه وتناقل بدو سيناء قصه هذا الشهيد المعلق علي اسلاك الكهرباء العاليه .

 

أما بقيه ركاب الطائره فكانوا مصابين جميعا بأصابات مختلفه أعظمها كسور وكدمات  لكنهم تحركوا اعلي الجبل مستندين علي بعض  طمعافي الحمايه ، وسرعان ما وصلت القوات الاسرائيليه بكثافه وحاصرتهم بالهليكوبترات والعربات المدرعه وأسرت المجموعه كلها بما فيها زميلي سمير قائد المجموعه الذي قاموا بأعماض عينيه وسمع اصوات اطلاق نار كثيف حوله ، وفي المعسكر بدأوا استجوابه عن مهمته واجاب عليهم لكنهم لم يصدقوه وطلبوا معلومات عن مكان بقيه قوات الصاعقه ،فأجابهم بأن يسألوا جنوده عن صحه معلوماته فأبلغه الاسرائيليين بأنهم قتلوا كل الجنود فور اسرهم ، فظن انهم يلعبون بأعصابه فقط لكي ينهار ويعترف .

 

بعد يومين يقابل سمير احد جنوده في الاسر ويجده يلف رأسه برباط ضاغط ، فسأله عما به وأين بقيه الجنود ، فأذا بالجندي يصف لهأن الاسرائيليين فتحوا النيران علي جميع الجنود بما فيهم هو ، واصيب بعده طلقات في بطنه ولكنه كان ما زال علي قيد الحياه ، فمر ظابط اسرائيلي علي كل جندي ملقي علي الارض وعاجله بطلقه في رأسه لتأكيد موته – أما هذا الجندي سعيد الحظ فقد اصيب بجرح سطحي فقط فقد الوعي علي اثره ، وعندما انصرف الاسرائيليين – معتقدين انهم قتلواالجميع – أستيقظ وزحف هذا الجندي فوق جثث زملائه الي موقع حطام الهليكوبتر مره اخري بحثا عن ماء يشربه وهناك وجده الصليب الاحمر واصطحبوه الي المستشفي للعلاج وهكذا لم تستطع اسرائيل ان تقتله .

 

 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech