Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

جريمة اللواء 25 مدرع



الشهيد احمد حلمي بدوي قائد اللواء 25 مدرع مستقل  

موضوع من اعداد حسن ناصر

اثناء حرب اكتوبر تم للعدو  اختراق خطوطنا ليلة 15 /16 اكتوبر في ثغرة الدفرسوار وكان من رأي كل من الفريق الشاذلي وعبد المنعم واصل قائد الجيش الثالث ان يتم توجيه ضربة رئيسية للثغرة في الغرب وتوجيه ضربة ثانوية من الشرق ورأي القيادة السياسية العكس ان يتم توجيه ضربة رئيسية من الشرق والثانوية من الغرب .
فكانت حطة الشاذلي هي سحب 4 الوية مدرعه من نطاق الجيش التالت خلال الليل وتوجيه ضربة رئيسية من الغرب وضربة ثانوية من الشرق من خلال الفرقة 21 مدرعه في اتجاه جنوبي لتسد الممر المؤدي للثغرة  واللواء 116 مشاه من الغرب الي الشرق .

اما خطة السادات واحمد اسماعيل كانت قائمة علي ان يقوم اللواء 25 مدرع بتوجيه ضربة من شرق القناة !!!!!! في اتجاه الشمال من الجنوب وتقوم الفرقة 21 مدرعه بتوجيه ضربة من الشرق الي الغرب وان يقوم اللواء 116 مشاه بتوجيه ضربة من الغرب الي الشرق .

وكان اشد خلاف بين الخطتين هو دور اللواء 25 مدرع فرأي الشاذلي ان يضرب اللواء من الغرب لان من ضمن المهام التي تدرب عليها هي مواجهه اي اختراق من العدو في نطاق الثغرة وبالتالي فان جنود وضباط اللواء كانوا علي الملم تام بطبيعة الارض التي تقع غرب القناة ويعرفون الارض التي سيحاربون عليها وهذه ميزة عظيمة .
وراي احمد اسماعيل والسادات ان يقوم هذا اللواء بتوجيه ضربته من الشرق وهنا يحدث الاستغراب من الباحث في الشئون العسكرية حيث ان نطاق الجيش الثالث يبعد عن ارض المعركة قرابة 30 كيلو متر فسيصل الي ارض المعركة منهك ويحارب علي ارض هو يجهلها وخارج نطاق دفاعتنا الجوية .

عبد المنعم واصل واللواء 25 مدرع ::-
يقول الفريق الشاذلي
(( اخبرني ( اللواء عبد المنعم واصل) ان اللواء لم يستطيع التحرك في هذا اليوم لاسباب فنية . كان واضحا ان اللواء عبد المنعم واصل وقائد اللواء المدرع يتوقعان وقوع كارثة بالنسبة للواء وانها يريدان خلق المشكلات التي تؤدي الي منع اللواء من القيام بهذه العملية الانتحارية )
وفي نهاية المكالمة يقول عبد المنعم واصل للشاذلي " لا حول ولا قوة الا بالله سوف اقوم بتنفيذ هذه الاوامر ولكني اقولها مسبقا سوف يدمر هذا اللواء "

ما حدث للواء 25 مدرع عندما ركبت القيادة السياسية رأسها :
تقدم اللواء 25 مدرع ونظر لما يتمتع له العدو من تفوق ساحق في المدرعات في تلك المنطقة فقد وجه فرقة مدرعه ( الفرقة المدرعه الاسرائيلية تتكون من 3الويه مدرعه كانت تتمركز في الاحتياط علي بعد 20 كيلو شرق القناة . قامت فرقة العدو المدرعة بتخصيص احد الويتها لسد الطريق امام اللواء 25 نحو الشمال بينما تحرك اللواءان الاخران احدهم الي اليمين والاخر الي المؤخرة .
وعندما دخل اللواء 25 مدرع منطقة الكمين هوجم بالنيران من الثلاث جهات ةتم تدميره تدمير تام كما توقع الفريق عبد المنعم واصل وحذر الفريق الشاذلي وقائد اللواء


Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech