Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

موسوعة تعريفات حرب أكتوبر-

 

 

موضوع من اعداد أ- محمد شبل

من المجموعه 73 مؤرخين

ولا يجوز اعاده نشره بدون الاشاره

 

أكتــــــــــوبـــــــر

هو الشهر الذي اختارته القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية لبدء الحرب العربية الاسرائيلية الرابعة …

ففي هذا الشهر كانت الأنتخابات الاسرائيلية ، كما أنه شهر مملوء بالاعياد الاسرائيلية   عيد المظال  …….. عيد التوراة وفي نفس الوقت عندنا شهر رمضان حيث الروح المعنوية مرتفعة ، وعدم توقع الحرب من الجانب الاسرائيلي ، كما أن ليل أكتوبر يصل إلي 12 ساعة مما يساعد علي إتمام عمليات العبور .

6 أكتوبر

أختير يوم السادس من أكتوبر موعداً لعبور القوات المسلحة المصرية لقناة السويس بعد دراسة مستفيضة .. ففي هذا اليوم عيد الغفران حيث تتوقف الحياة في إسرائيل ، كما انه يوافق يوم العاشر من رمضان حيث القمر مضيء ومناسب من غروب الشمس حتي منتصف الليل ..

بالاضافة إلي ان منسوب المياه في قناة السويس في هذا اليوم يكون مناسب بين المد والجزر ، ويوفر ظروفا أفضل لاقامة المعابر والكباري علي القناة .

 

الشرارة :

الشرارة هو الاسم السياسي الذي أطلقة الرئيس السادات علي عملية عبور القوات المصرية إلي سيناء ، وكانت تلك الشرارة هي التي فتحت بالفعل مرحلة جديدة من مراحل النضال في الشرق الأوسط .

 

الساعة 2 :

بناء علي إختبارات علمية تقرر أن تكون ساعة (( س )) قبل اخر ضوء  ب 3.5 ساعة ، حتي تتمكن القوات العربية من توجيه ضربة مركزة في ضوء النهار ، وان تتاح لها فرصة تكرارها قبل أخر ضوء ، وفي نفس الوقت تتمكن القوات السورية من إجتياز خندق مضاد للدبابات حفره العدو علي إمتداد الجبهة ثم تستولي علي خط هام من المرتفاعات وذلك أيضاً في ضوء النهار .

وفي نفس الوقت فإن إختيار هذه الساعة لا يوفر للعدو الفرصة الكافية لتركيز قواته الجوية والرد علي ضرباتنا قبل اخر ضوء من اليوم للعمليات . وبذلك يحرم العدو من رد فعل مؤثر قبل اليوم الثاني ، كما ان فرصة النهار يعطي القدرة علي تصحيح النيران أثناء التمهيد للعبور . وكذلك تسمح بأسقاط معدات العبور في أخر ضوء ، كما أن الشمس في هذا الوقت في اعين العدو أثناء عبور القوات المصرية مما يقلل من كفاءة التصويب ، وفي الساعة (( س )) أو الساعة 2 تم توجية الضربة الجوية المشتركة ب 220 طائرة ، وتنفيذ التمهيد النيراني بالمدفعية خلال عدد من القصفات المركزة لات المدافع لمدة 53 دقيقة ، كما تم تحريك الكباري من منطقة تجميعها الخلفية إلي الضفة الشرقية للقناة . وبدء إسقاطها في المياه . وفتح الممرات في الساتر الترابي واستخدام مضخات المياه بوحدات المهندسين ، كما تم إبرار قوات الصاعقة في عمق العدو قبل أخر ضوء مباشرة .

التمهيد النيراني :

القصف المدفعي الذي قامت به المدفعية المصرية قبل عملية العبور والذي تم في 53 دقيقة وقد خطط له لينفذ في 5 قصفات متتالية ..

القصفة الأولي :

علي النقطة القوية للعدو في خط بارليف ووسائل النيران للعدو ومراكز القيادة والسيطرة ومحطات الرادار واحتياطات العدو المحلية لستر احتلال قواتنا للسواتر الترابية القريبة وكانت مدتها 15 دقيقة ..

 

القصفة الثانية :

مدتها 22 دقيقة لتدمير خنادق العدو وتحصيناته في خط بارليف بالرمي المباشر بالأعيرة الثقيلة وإسكات أهداف العدو في العمق مع استمرار التدمير الجزئي لتحصينات بارليف بالضرب المباشر وفتح الثغرات في مواقع العدو من أسلاك والغام والتي تم فيها إقتحام النقط القوية ..

القصفة الثالثة :

مدتها 5 دقائق علي نفس أهداف القصفة الأولي ..

القصفة الرابعة والخامسة :

الرابعة مدتها 6 دقائق وهي قصفة كاذبة توقفت فيها جميع النيران من جميع الأسلحة لخداع العدو وايهامه بأن هجومنا سيبدأ فيخرج من تحصيناته وملاجئة ليتم تدمية بالقصفة الخامسة التي مدتها 5 دقائق وبانتهائها بدأت القوات المصرية اقتحام خط بارليف ..

الضربة الجوية المركزة :

كانت الضربة في الساعة الثانية وخمس دقائق مساء يوم السادس من اكتوبر ايذانا ببدء القتال ، واسفرت عن فقدان العدو لتوازنه وجعل قيادته تتخبط في اتخاذ القرارات ، وبعد ست ساعات من القتال أصبح مؤكداً أن النصر في جانب العرب هذه المرة .

ولاشك ان النتائج كانت تعكس تحضيرات كبيرة وكثيرة اقتضت كثيراً من الترتيب والحساب والتخطيط ، إذ عبرت كل الطائرات عبرت خط الجبهة في توقيت واحد وكان لكل منها وجهة لضرب هدف محدد .

وطارت تشكيلات الطائرات المشتركة في الضربة علي ارتفاعات منخفضة تكاد تلامس السد الترابي علي جانبي القناة .

واستخدمت فيها طائرات من تشكيلات المقاتلات القاذفة ، والقاذفات المتوسطة تحت حماية المقاتلات . بعد بدء الضربة الجوية بخمس دقائق ، ولذلك كانت عودة الطائرات بعد قصف الأهداف مهمة صعبة أحسن التنسيق لها مع قيادة الدفاع الجوي ، ذلك ان الوقت بين دور كل طائرة وأخري عبر ممرات محددة للعدو لم يكن يتجاوز بضع ثواني ..

والنتيجة العامة للضربة الجوية المصرية انها نجحت بنسبة 98% حيث لم تفقد سوي خمس طائرات .

 

المزرعة الصينية :

ذلك الموقع المصري الحصين الذي يقع إلي الشرق من خط السكة الحديد الموازي لقناة السويس علي الضفة الشرقية وفي المنطقة الموازية لمضيق البحيرات المرة ، وكان عبارة عن عدة مبان كانت تستخدم قبل حرب 67 كمحطة تجارب زراعية مصرية بالمساهمة مع اليابان التي اوفدت بعض خبرائها وكانت جدران المنازل تحمل عناوين باللغة اليابانية وهذا حمل اليهود غلي الاعتقاد ان الكتابات باللغة الصينية واصطلحوا علي تسمية المكان بالمزرعة الصينية .

ويروي اليهود أنفسهم بأن قوات شارونواجهت معارك دامية وان اصعب المعارك التي جرت حول الموقع الذي عرف بأسم المزرعة الصينية وأن المدافع المصرية كانت تعمل طوال فترة المعارك وان مئات الأطنان من القذائف نزلت علي القوات الاسرائيلية وعلي محاور تحركها ، وان اضخم معارك الجيش الاسرائيلي كانت حول المزرعة الصينية .

 

الماسادا :

وهي قلعة كانت تقع علي قمة صخرة مرتفعة عند البحر الميت ، وقد أحتل الرومان القلعة ، لكن اليهود استولوا عليها مرة أخري ووعدوا حاميتها بالأمان إن هم استسلموا ، ولكن عادوا فغدروا بهم  وذبحوهم عن اخرهم ، وحاصر الرومان القلعة مرة اخري ولمدة عدة سنوات واحدثوا ثغرة في جدرانها ، وانتحر اليهود بداخلها خوفا من انتقام الرومان ، وقد حاول الصهاينة لاستغلال قصة الماسادا وحولوها إلي اسطورة قومية ، حتي ان بعض أسلحة الجيش الاسرائيلي تقيم احتفالاً سنويا ويرددون قسم الولاء علي قمة القلعة (( إن الماسادا لن تسقط مرة اخري ))ويتم تنظيم رحلات لها بهدف إثارة النعرة القومية اليهودية …

 

الصابرا :

كلمة عبرية مشتقة من نبات الصبار ، وتطلق علي اليهود الذين يولدون علي أرض فلسطين ، وهم يعترضون علي سيطرة المهاجرين الأوائل علي السلطة والمجتمع وبهذا يمثلون مشكلة للبقة الحاكمة داخل اسرائيل ..

 

أس أر 71 – S R 71

طائرة استطلاع امريكية تطير بسرعة أكثر من 3500 كم في الساعة وتعمل علي ارتفاع حوالي 25 كم ، وتتراوح أجهزة الاستطلاع الموجودة بها من اجهزة ميدانية بسيطة الي أجهزة استشعار متقدمة واجهزة استطلاع اليكتروني واعاقة واجهزة استرتيجية ، قادرة علي الاستطلاع التفصيلي لمساحة قدرها 6 ألف ميل مربع في الساعة الواحدة  ، وطاقم هذه الطائرة يتكون من فردين : قائد الطائرة وضابط متخصص في اجهزة الاستطلاع ، وتعتمد الولايات المتحدة علي هذه الطائرات في عمليات الاستطلاع  داخل طبقة الغلاف الجوي للكرة الأرضية ، اما فيما وراء ، هذا الغلاف فانها تعتمد علي الأقمار الصناعية في هذه المهام .

وقد اخترقت هذه الطائرة المجال الجوي المصري في الساعة الواحدة وخمس دقائق بعد ظهر السبت 12 أكتوبر عام 1973 ، وليس من قبيل الصدفة أن التسلل الاسرائيلي غربي قناة السويس بدا بعد ثلاث ليال من أول تحليق لطائرة التجسس فوق الأراضي المصرية ، ولابد ان اسرائيل استفادت تماماً بالمعلومات التي حصلت عليها تلك الطائرات لتحديد مواقع وانتشار القوات المصرية وأكتشاف اي ثغرة بين هذه القوات …………..

 

المحدال :

أول كتاب اسرائيلي عن اكتوبر .. اشترك في اعداده سبعة من المراسلين العسكريين للصحف الاسرائيلية ن وقدموا من خلاله وصفاً لما جري داخل مراكز السلطة السياسية والعسكرية من أول يوم للحرب ، باعتبارهم شهود عيان بحكم عملهم ، ويهتم الكتاب بعملية الخداع الاستراتيجي التي استطاع العرب تخدير اسرائيل بها ، حتي ساعة الصفر ويبرز اخطاء الحكومة ورئاسة الاركان  والمخابرات العسكرية ، في تقييم النعلومات التي وصلتها قبل الحرب ، وتحذر من قرب وقوعها .

ويصل الكتاب الي لحظة توقف القتال التي كانت كالزلزال بالنسبة لاسرائيل ، لقد هبطت ازمة الثقة بالنفس فجاة وبغير تهيئة علي كل الاسرائيلين ، وحدث صراع السلطة بين زعماء يروجون أفكار كاذبة  عن السلام .

وقد تحولت كلمة التقصير او المحدال إلي اصلاح عام في اسرائيل يشير الي أزمة الثقة بالنفس في القيادة الأسرائيلية وأساليبها ………..

 

الكيلو 101

تقع في طريق القاهرة السويس ، وتبعد عن القاهرة 101 كم وعن السويس 16 كم ، وهذه المنطقة كانت أخر مكان وصل اليه العدوان الاسرائيلي علي مصر سنة 1973 ، وهي المنطقة التي نصبت فيها خيمة المفاوضات تحت اشراف الأمم المتحدة بين ضباط من مصر وضباط من اسرائيل …

وهذا الموقع مكشوف من كل نواحيه وليس حوله سوي بحر من الرمال ، والمنطقة كلها ليست بالمواقع الاستراتيجية الذي يمكن التمسك به او الدفاع عنه ..  

بدر :

هو الاسم الرمزي العسكري لعملية حرب أكتوبر المجيدة ، والتي كانت غيذاناً بعبور القوات المصرية المسلحة لقناة السويس وتحقيق أول انتصار عربي علي القوات الاسرائيلية ..

بيان وقف اطلاق النار

في 10 نوفمبر 1973 :

1-توافق مصر واسرائيل علي الاحترام الدقيق لوقف اطلاق النار الذي أمر به مجلس الأمن ..

2-يوافق الطرفان علي مناقشة موضوع العودة الي مواقع 22 أكتوبر فورا في اطار الموافقة علي الفصل بين القوات المتحاربة (( تحت اشراف الأمم المتحدة ))

3-تتلقي مدينة السويس يوميا امدادات من الغذاء والماء والدواء ويتم ترحيل جميع الجرحي المدنيين في مدينة السويس .

4-يجب الا يكون هناك أي عقبات أمام وصول الأمدادات غير العسكرية الي الضفة الشرقية .

5-نقط المراقبة الاسرائيلية علي طريق القاهرة – السويس  تستبدل بها نقط مراقبة من الأمم المتحدة . في نهاية طريق السويس يمكن لضباط اسرائيلين الاشتراك علي ان الأمدادات التي تصل القناة تكون ذات طبيعة غير عسكرية .

6-بمجرد تولي الأمم المتحدة نقاط المراقبة علي طريق القاهرة – السويس ، يتم تبادل الأسري بما فيهم الجرحي . 

 

تسهال

يعرف الجيش الاسرائيلي بأسم تسهال وهي الحروف الأولي من الكلمة العبرية ( تسافاها جاناة لسرائيل ) وترجمتها بالعربية جيش الدفاع الأسرائيلي .

وجذور الجيش الاسرائيلي تعود الي العصابات الصهيونية التي تكونت في فلسطين قبل قيام الدولة الصهيونية مثل الهاجاناة والباطاخ والرجون ، إل ان انشاء التسهال تم مع اعلان الدولة .

وهذا الجيش عبارة عن نواة من العسكريين المحترفين .. ثم الشعب الاسرائيلي نفسه ..

فيخضع للخدمة جميع الاسرائيلين من الرجال من سن 18 – 55 سنة والنساء 18 – 38 سنة .

ويقضي الرجال من سن 18 – 26 سنة )) أي 36 شهرا في الخدمة الألزامية . وتقصر المدة الي 24 شهرا لمن هم في سن ( 27 – 29 ) والمدة بالنسبة للنساء 20 شهراً .

وعند انتهاء الخدمة يستدعي الجميع للتدريب يوما واحدا كل شهر أو ثلاثة أيام كل ثلاث شهور ، إلي جانب فترة اخري تتراوح بين أسبوعين وشهر في السنة .

هذا ويرتبط الجيش الاسرائيلي مع المستعمرات الاسرائيلية بنظام الدفاع الأقليمي .

وقد روج اليهود لأنفسهم بان جيشهم لا يقهر حتي جاءت حرب اكتوبر ليصبح هذا الجيش مثارا للتهكم حتي داخل اسرائيل نفسها ، واصبح الجيش لا يذكر الا مسبوقا ً بكلمة المحدال أي التقصير .

تاو

صاروخ امريكي ضد الدبابات ، وهو صاروخ أرض – أرض أو أرض – جو ، وطولة 120 سم ووزنه 81 كيلو جرام ، وله محركان صاروخيان .. المحرك الأول يؤدي بالصاروخ الي ترك أنبوبته ، وبعدها يبدأ المحرك الثاني في العمل، وتصل سرعة هذا الصاروخ الي حوالي ألف كيلو متر في الساعة ..

 

حرب خاطفة

هي حرب هجومية سريعة وحاسمة ، تتضمن امتلاك التفوق الجوي ، والمفاجاة الاستراتيجية ، وحركة القوات السريعة وقد استخدمت اسرائيل وسيلة الحرب الخاطفة في حربي 56 ، 67 .

كتاب كامل للتحميل في الموقع عن الحرب الخاطفه علي الرابط التالي

http://group73historians.com/?p=5957

 

 

خط بارليف

مانع صناعي محصن جيدا طولة قرابة 80 كم ويمتد جنوب بورفؤاد شمالاً حتي شمال بورتوفيق جنوبا علي طول الضفة الشرقية لقناة السويس ويحتوي علي نقاط حصينة للغاية ( 25 ) نقطة مدعمة بالخرسانة المسلحة وقضبان الفولاذ وتبلغ قوة الافراد بكل نقطة 30 فرد ، وقد انفق علي تحصيناته واقامة المدافع والدشم الخرسانية حوالي 238 مليون دولار ..

والنقط القوية بخط بارليف منظمة بطريقة الدفاع الدائري ، أي امكانية الدفاع عنها من جميه الجهات حتي في حالة الهجوم عليها من الخلف ، وجميع المواقع بداخل خط بارليف المحصن تقع تحت الرض ومغطاة من أعلي بحيث تتحمل الاصابات المباشرة للمدفعية ..

وهي محاطة من الخارج بمواقع مزدوجة من السلك الشائك ويحتويها نظام انذار متعدد الانواع كما ان انذار الخط مجهز بوسائل الوقاية ضد الحروب الكيماوية ، وبالالغام المضادة للأشخاص والدبابات بكثافات خرافية ..وقاموا أيضا بتجهيز كل نقطة حصينة من تلك النقط  بكميات وافرم من الذخيرة والماء والتموين ووسائل الاتصال السريعة سواء مع النقط الاخري أو القيادة الجنوبية في الخلف ..

كما ان النقط مدعمة بوحدات مدرعة ومدفعية متحركة قوية ، تقوم بالتحرك وتغير مواقعها بصفة دائمة وغير منتظمة حتي لا تنكشف للمصريين ..

اما في اوقات نشوب القتال فتزود هذه النقاط بالمياه من الخلف بواسطة مواسير أقيمت تحت سطح الأرض ، كما يتم نقل الجرحي منها بواسطة طائرات الهليكوبتر ، والنقط الحصينة بالخط معززة بالرشاشات والمدافع واصواريخ والهاونات ، كما انها مزودة بوسائل اتصال لاسلكية بالقوات الجوية الاسرائيلية خلال الاشتباكات ، ويوجد طبيبب في كل نقطة حصينة للعناية بأفرادها .

 

خط ألون

عبارة عن حندق يبلغ طوله نحو 79 كم ، زرعت الالغام امامه من الجهة المقابلة للقوات السورية ، وخلفة حاجزاً ترابياً ، ثم حقلاً أخر للالغام تليه تحصينات من الأسمنت المسلح ، قادرة علي مقاومة القذائف والنيران .

 

ايان فاير  بي ـــ 1

طائرة استطلاع امريكية الصنع يتم توجيهها الكترنيا من علي مسافات بعيدة ، لتناور وتغير كيف تشاء للتخلص من نيران الصواريخ والمدفعية المضادة ، وهي تستطيع أن تناور بزاويا  حادة للغاية ،الأمر الذي لا يتحمله طيار أدمي .

والطائرة تعمل من ارتفاع 30 مترا حتي 18 كم في الساعة ،وتطير بسرعة  1100 كم في الساعة ، ويمكن اطلاقها من قواذف أرضية أو من قطع الاسطول في البحر أو من خلال طائرة أخري  تسمي الطائرة الأم وقد أسقطت القوات المصرية هذه الطائرة يوم 16 اكتوبر في منطقة القناة عندما اوشكت علي التوغل في الأرضي المصرية . 

ساتر ترابي

عمد اليهود علي بناء حاجز ترابيا علي الضفة مباشرة وبطول القناة الذي يبلغ 175 كم ، ويبلغ ارتفاع هذا الحاجزمن 15 متراً  إلي 20 متراً ، وهذا الساتر ينحدر بتدرج من ناحية مواقع الاسرائيلين ، بحيث تستطيع دباباتهم الصعود الي قمته ، واستكشاف مواقع الجيش المصري كله ، واصابة الاهداف بدقة ..

وجهز الساتر بموقع خاص لكل دبابة بين كل موقع والذي يليه 150 مترا بطول قناة السويس ، أما من ناحية القناة وباتجاه الجيش المصري فقد جعلوا الحاجز عموديا كانه حائط او سور ضخم بحيث يتعذر الصعود عليه بالمركبات بل بالاقدام .

 

 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech