Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
مؤسسة مورخين مصر للثقافه ( المجموعة 73 مؤرخين ) المشهره برقم 10257 لسنه 2016 **** تم فتح باب العضوية للمجموعة - في يناير 2017 **** 13.5 مليون زيارة منذ 2013 - 25 مليون زيارة منذ 2009 **** نرحب بكم في مقر المجموعه بميدان حدائق القبه ***** **** ننتظر تعليقاتكم علي الموضوعات ولا تنس عمل لايك وشير لما يعجبكم علي تويتر وفيس بوك **** **** ****

فى ذكرى النصر.. ارحموا «أكتوبر» يرحمكم الله


      

٢٨/ ١٠/ ٢٠١٣

هلّت علينا ذكرى نصرأكتوبر، فرحت مصر كلها بأعظم وأمجد أيام فى تاريخها،. لكن يشوب تلك الفرحة بعض أخطاء فادحة. فالصحف والفضائيات طالعتنا بحوارات ولقاءات مليئة بحوادث ووقائع، وأرقام وتوقيتات بعيدة كل البعد عن الحقيقة!. لأن معظم رتب المتحدثين كانت صغيرة وقت الحرب ولا تسمح لهم بالاطلاع على ما دار فى مستويات القيادة العليا.. بداية ليس كل من حضر الحرب عنده كافة المعلومات عن الحرب وما دار فيها، لكن نجد أن بعض الصحف فى محاولات التغطية الإعلامية المحمومة تبتعد عن المهنية، فتسجل وتفرغ ما قاله المتحدث دون مراجعة أو تدقيق !!. فوجدنا رقيبا جزائريا يقول بأن الجزائر علمت بموعد حرب يونيو قبل الحرب، فقامت بشراء سلاح لمصر... إلخ.

وأفاض فى عدد القوات الجزائرية فى أكتوبر ١٩٧٣ وما قامت به من معارك، ربما دارت فى خياله هو شخصيا.. أنا أعرف دور الجزائر العظيم فى حرب يونيو وحرب أكتوبر، وكتبت، وسجلت للرئيس «بومدين» موقفه العظيم فيما أصدرته من كتب عن الحروب المصرية الإسرائيلية، لكن هذا شىء، والمعارك والبطولات الوهمية شىء آخر.

المعارك والبطولات مسجلة وموثقة فى عدة أماكن يمكن الرجوع إليها، لمعرفة حقيقة وصحة ما يقال، خاصة أن بعض رجال أكتوبر مازالوا على قيد الحياة..

 ثم يطالعنا مانشيت بعرض الصفحة مع أحد المراسلين الأجانب يقول بأنه علم بموعد الحرب قبل ثلاث سنوات! وقد أدهشتنى التفاصيل التى قالها بأنه سمع من السيد زكريا محيى الدين عام ١٩٧٠ أنه لا حل إلا بالحرب مع إسرائيل! عفوا يا سادة، مصر كلها فى هذا الوقت كانت تقول بأننا سنحارب إسرائيل، فهل هذا يعنى أن مصر كلها كانت على علم بموعد الحرب.. الأبناء الأحباء، جميل أن نحتفل، ونفخر بذكرى حرب أكتوبر، لكن الأجمل أن نقول: وماذا بعد الاحتفال؟ أتمنى أن يكون احتفالنا هو: لماذا انتصرنا فى حرب أكتوبر؟ فنستعيد أسباب النصر، التى هى عمل جاد بكل الجهد والإخلاص.. التخطيط المدروس جيداً.. التوقيتات المحسوبة.. إنكار الذات.. وقبل هذا كله تولى أهل الكفاءة مقاليد الأمور.

لواء طيار أ. ح. متقاعد/ محمد زكى عكاشة

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech