Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

دروس الحرب الحديثة

 

                                    دروس الحرب الحديثة                             
جزء 1 الصدمات العربية الإسرائيلية

1973  --- 1989

 

أنتوني ه . كوردسمان

إبراهام ر.واجنر

 

ترجمة وتقديم وتعليق

المشير محمد عبد الحليم أبوغزالة

يوميات الحرب علي الحبهة المصرية ص 54

نقل لموقع المجموعه 73 مؤرخين

أ- محمد شبل

http://www.group73historians.com/

 

1969

- بدأت مصر في إنشاء كباري محملة علي عربات ومعديات وطرق     إقتراب لتدعيم عبور قناة السويس

1970

_ إنتهاء حرب الإستنزاف المصرية الإسرائيلية .

1971

_ بدأت مصر تتلقي دبابات ت - 62 .

_ بدء بناء المصاطب الرملية التي تشرف علي القناة .

_ تكثيف العمل لدعم عملية العبور.

1972

_ طرد المستشارين السوفيت .

_ الأعمال الأرضية مستمرة ( المقصود : التجهيز الهندسي ) .

ربيع 1973

_ زيادة ضخمة في أعمال التجهيز الهندسي .

_ وحدات سام _ 6 تفتح في منطقة أبو صوير والقطامية .

_ الفرقة السادسة الميكانيكة تتحرك إالي الشرق .

مصر تتلقي صواريخ سكود ومركبات ب م ب ، ب ر د م _ 2 ، وقواذف ساجر

10 سبتمبر

_ مؤتمر عربي يعقد بالقاهرة .

13سبتمبر

_ حادث صدام جوي إسرائيلي _ سوري

28سبتمبر

فدائيون عرب يهاجمون قطاراً في النمسا يحمل مهاجرين يهود من الأتحاد السوفيتي

http://www.group73historians.com/

 

1 – 7 أكتوبر

_ مشروع تدريبي تدريبي مصري لتغطية الإستعدادات للهجوم .

- الفرقة23 ميكانيكية المصرية تحركت بأتجاه منطقة القناة بالإسماعيلية ، واللواء 25 مدرع مستقل تحرك إلي شمال غرب مدينة السويس .

_ اللواء 130 مشاة ميكانيكي المستقل المصري ( مشاة إسطول ) تحرك من مكانه بالإسكندرية إلي مكان عند البحيرة المرة الصغري .

_ تحرك ( تسلل) مدفعيات الفرق المصرية إلي الأمام ، 60 بطارية إضافية في مواقعها يوم 4 أكتوبر .

4 أكتوبر

_ المصريون فتحوا سراً ممرات في حقول ألغامهم .

_ الضفادع المصرية قامت سراً بسد الأنابيب التي توقعوا أن إسرائيل ستستخدمها لغمر القناة بالنابلم

_ التصوير الجوي الإسرائيلي كشف أن عدداً كبيراً من الدبابات أحتلت فوق السواتر الترابية ووجود مدفعيات إضافية أزدياد أعداد معات العبور في المناطق الخلفية لفرق المشاة .

 

ليلة 5 / 6 أكتوبر

_ وحدات العبور والضفادع البشرية المصرية تحركت إلي الامام ليلاً .

_ تحرك وحدات سام – 6 إلي مواقع علي مسافة 5 كم من القنال .

_ اللواء 460 مدرع إسرائيلي دفع إلي سيناء .

_ تلقت المخابرات الإسرائيلية دلالات قوية علي أن الحرب قادمة لا محالة .

6 أكتوبر

_ 940 -1100 تلقت الوحدات الإسرائيلية تعليمات التعبئة .

_ 1300 القوات المدرعة لسيناء ، وقادة جيش الدفاع الإسرائيلي وهيئة أركانه .. ألخ تم إبلاغهم أن الحرب متوقعة الساعة 1800 وأصدروا تعليمات تحرك .

_ 1400 قامت خمس فرق مصرية بالهجوم علي كل مواجهة القناة ، ضربات جويه وتمهيد نيراني بالمدفعية بدأ اللواء 400 المدرع الإسرائيلي في مواقعة شرق القنطرة ( كتيبة منه في الطاسة ) وعناصر الدعم محتلة الخط .

_1422 أول 12 موجة ( بفاصل حوالي 15 ق ) عبرت القناة في قوارب صغيرة )

_ 1453 إنتهاء تمهيد المدفعية المصرية ، نقل النيران إلي العمق وأصبحت تحت الطلب

_ 1600 المعديات المصرية ووسائل النقل البرمائية عبرت القناة .

http://www.group73historians.com/

 

_1630 اللواء 4091 مدرع الإسرائيلي ، والفرقة 252 ، وعناصر الدعم المواجهة للجيش الثالث الميداني المصري قامت بأول إتصال مع العدو .

_ 1730 الهليكوبترات المصرية تقلع وعليها الكوماندوز المصريين في منطقة رأس شرق الطاسة في منطقة تل فارما وشمال أبورديس .

_ 1800 – 1900 أول دبابة متوسطة مصرية تعبر القناة .

_ 2100 أول كوبري  مصري علي القناة يستكمل تركيبة في منطقة الجيش الثاني . أقل من 100 دبابة مصرية أصبحت علي الشاطيء الشرقي للقناة . بدأ المصريون عملية الإعاقة في حوالي المساء .

_ اللواء 135 ميكانيكي المستقل ( مشاة الإسطول) عبر القناة في محاولة لتأمين الجانب الأيسر للجيش الثالث الميداني وأستولي علي رأس جسر بالقرب من كبريت ، ودفع دوريات إستطلاع في العمق ، مركز قيادة الميليشيا يتم حصارة ، وتم تدمير جهاز رادار ، سرية أخري تتقدم صوب ممر الجدي  ووصلت تقريباً إلي تمادا ( مطار تمادا ) قبل أن ترتد بعد هجوم من القوات الجوية الإسرائيلية ، اللواء 135 يستمر في التمسك برأس جسر كبريت إلي نهاية الحرب .

_ القوات الإسرائيلية المعبأة بدأت جزءاً جزءاً في التحرك إلي الجبهة ، وكلها عدا واحد من عشرة لوءات مدرعة مخصصة لسيناء أصبح لديها 90% من الأفراد وتم تجميعها سعت 2400 .

_ 130 ضربة جوية مصرية ، 197 ضربة جوية إسرائيلية .

 

7 أكتوبر

_0300  الكوبري الثقيل الأول علي القناة في قطاع الجيش الثالث الميداني تعطل بسبب دبابة حتي 0400 .

_ أنشأ المصريون رأس جسر وتقدموا بحذر للأمام بعمق ووصل إلي 7 - 10 كم ( 5 كم أو أقل في قطاع الجيش الثالث )

_ إطلاق صواريخ مصرية فروج ( لا نتائج ملموسة)

_ من 8 إلي 10 كباري ركبت علي القناة ، أثنان منها أصابتها القوات الجوية الإسرائيلية في الساعة ( 0600 )

_ اللواء 450 المدرع الإسرائيلي وبه 11 دبابة صالحة فقط من اصل 100 دبابه ، إنسحب للخلف ( نتيجة هجوم 6 أكتوبر) إلي موقع علي طريق الطاسة في مواجهة القنطرة .

_ معظم نقاط خط بارليف القوية فقدت أو تم هجرها .

_ إستمرت القوات الإسرائيلية في التعبئة والتحرك إلي الجبهة .

_ مراكز قيادة وعناصر من الفرقة 143 الإسرائيلية وصلت في قطاع المنطقة الجنوبية ، لا إتصال حقيقي .

_ 44 طلعة مصرية ، 116 طلعة إسرائيلية .

_ أسبقية المجهود الجوي الإسرائيلي أنتقل إلي الشمال في حوالي الظهر .

8 أكتوبر

بقيت رؤوس الكباري المصرية بنفس الحجم تقريباً كما كانت عليه يوم 7أكتوبر ، علي الأقل قام لواء ميكانيكي واحد شن هجوماً ضد موقع إسرائيلي في منطقة هاماتال ، ويحتمل قيام قوة ميكانيكية أخري بالهجوم في إتجاه ممر متلا ، تم صد الهجومين بخسائر كبيرة .

_ أنشأ الجيش الثالث المصري كوبري ثقيل رابع خلال الليل ( كوبري من الثلاثة كان عاطلاً بسبب الضربات الجوية للقوات الجوية الإسرائيلية )

_ 2300 تم إبرار كتيبة كوماندوز مصرية بالهليكوبتر بين أبورديس ورأس سدر

_ إستمرت التعبئة والتدعيم الإسرائيلية .

_ الفرقة 162 الإسرائيلية هاجمت في إتجاه القنطرة بقوة لوائين وكبدت المصريين خسائر جسيمة في اللواء 15 مدرع المصري وتورطت في هجوم واسع النطاق بالصواريخ ساجر من المصاطب علي الضفة الغربية ، وصل لواء من الفرقة 162 إلي منطقة رمانه حيث بقي لمواجهة الكوماندوز المصريين .

_ تم تغيير مكان 40 دبابة من القوة المدرعة لسيناء من القطاع الشمالي إلي الجنوب

_ 0630 أول إتصال للفرقة 143 إسرائيلية شرق الإسماعيلية .

_ الفرقة 440 إسرائيلي فتحت في مواجهة الجيش الثالث الميداني .

_ حوالي 100 طلعة / طائرة مصرية ، 434 طلعة / طائرة إسرائيلية . 

9 أكتوبر

_ شن المصريون هجمات محلية لتوسيع رؤوس الجسور ، عناصرمن الجيشين الميدانيين وصلت إلي مرحلة الهدف الأول في منطقة عمليات الفرقة 16 ، وأثنين كم أقل في قطاع الفرقة الثانية والفرقة 18 .

_ إطلاق صواريخ فروج مصرية ( لانتائج ملموسة ) ليلاً يومي 8 ، 9 أكتوبر.

_ إستكملت تعبئة وتدعيم القوات الإسرائيلية .

_ الفرقة 162 إسرائيلية تم تحويلها شمالاً في القطاع بين القنطرة والإسماعيلية ،مفرزة ( كالمان) كانت مكلفة بالقطاع حتي شمال البحيرة المرة ، كان قطاع الفرقة 141 من الإسماعيلية حتي البحيرة المرة ، إستمرت الفرقة 440 في مواجهة الجيش الثالث المصري .

_ 442 طلعة / طائرة إسرائيلية إنخفضت الطلعات المصرية ولكن العدد غير معروف .ً 

10 أكتوبر

أستمر المصريون في التحصن وشن هجمات محلية خاصة ضد دفاعات الفرقة 162 الإسرائيلية .

_ إستعادت القوات الميكانيكية الإسرائيلية النقطة القوية بودابست .

_ 296 طلعة / طائرة إسرائيلية - نشاط القوات الجوية المصرية لم يسجل ولكن 12 طلعة ميج علي الأقل وقصف 2 صاروخ علي الأقل . 

11أكتوبر

_ هجمات محلية بواسطة المصريين (خمسة في قطاع الفرقة 162 ) القوات الجوية الإسرائيلة تساعد في الدفاع عن هذه المواقع ضد هذه الهجمات .

_ 69 طلعة / طائرة إسرائيلية ضاربة ، لم تسجل أعمال للقوات الجوية المصرية عدا قصف للطائرات تي يو _16 بالقرب من أبو رديس وإطلاق صواريخ ضد أهداف في شرق القناة .

12 أكتوبر

_ هجمات محلية مصرية إستمرت كما في اليوم السابق

_ 154 طلعة / طائرة ضاربة إسرائيلية ضد تجمعات القوات المصرية ، لم تسجل ضربة جوية مصرية .

_ عبرت باقي الفرقة 21 مدرعة المصرية ( لواء مدرع ولواء ميكانيكي ) ولواء مدرع من الفرقة الرابعة ليلة 12/13 أكتوبر .

13 أكتوبر

_ كانت القوات المدرعة المصرية العاملة شرق القناة حوالي 750 دبابة .

_ 0830 قام لواء مدرع مصري بمهاجمة المواقع الإسرائيلية ( الفرقة 143 ) في نطاق حمايته

_ 14 كتيبة سام مصرية عبرت القناة ليلة 13/ 14 أكتوبر

 _ 96 طلعة / طائرة إسرائيلية ، 28 طلعة / طائرة ضاربة مصرية

http://www.group73historians.com/

 

14 أكتوبر

_ المصريون هاجموا علي كل المواجهة من الشمال إلي الجنوب .

_ اللواء 15 مدرع مستقل ، واللواء 24 مدرع ( من الفرقة 23 ميكانيكي ) والفرقة

21 مدرعة ، واللواء الثالث مدرع ( من الفرقة الرابعة المدرعة ) هاجمت علي محاور منفصلة ، كانت الفرقة 21 مدرعة واللواء الثالث المدرع هي إتجاه المجهود الرئيسي .

_ قامت الفرقة 21 المدرعة بالهجوم طوال اليوم وخسرت حوالي 115 – 120 دبابة وتم صدها بواسطة الفرقة 143 إسرائيلي ، لم يكن التنسيق بين الهجمات واضحاً .

_ اللواء الثالث ( من الفرقة الرابعة المدرعة ) تم ضربه من الأجناب بكتائب من اللواء مدرع الإسرائيلي ( الدعم بوحدات مظلات ) ويحتمل أنه فقد 62 دبابة .

_ تم صد جميع الهجمات وكان إجمالي الخسائر المصرية يوم 14 أكتوبر بين 200 إلي 300 دبابة .

_ 24 طلعة / طائرة مصرية – عدد الطلعات الإسرائيلية غير معروف ولكنها كانت كثيفة .

15 أكتوبر

_ خلال ليلة 14 /15 أكتوبر أعادت الفرقة 152 تجمعها في منطقة جديدة بالقرب من الطاسة ، وحل محلها اللواء 27 مدرع ( المدعم ) ومفرزة كالمان قطاع الفرقة في الجبهة .

_ إستعدت الفرقة 143 إسرائيلية للهجوم .

_ 1700 اللواء 421 المدرع ( من الفرقة 143 ) هاجم في الغرب داخل الفرقة 16 مشاة المصرية ودفاعات الفرقة 21 المدرعة .

_ 1800 أو (1900 ) اللواء 14 مدرع ( من الفرقة 143 ) هاجم في إتجاه الشمال الغربي علي جانب القوات المصرية التي تقاتل اللواء 421 وفتحت ممرا إلي القناة .

_ لواء مظلات ( الفرقة 143 ) تحرك علي الطاسة إلي موقع بالقرب من الدفرسوار

وقام بالعبور في قوارب صغيرة .

_ 184 طلعة / طائرة إسرائيلية ضاربة .

16 أكتوبر

_ 0100 لواء المظلات الإسرائيلي إستولي علي رأس جسر 600 متر غرب القناة

_ 0600 الفرقة 143 قامت بعبور الدبابات ( لواء 600 ) علي معديات إقتحام الحركة )

_ 1600 كان هناك كوبري  uniflote  إسرائيلي علي القناة .

_ قام الجيش الثاني الميداني بهجوم مضاد طوال اليوم في موجات من الشمال الفرقة 21 مدرعة ، الفرقة 16 مشاة ويحتمل اللواء 24 مدرع ، واللواء 23 مدرع وحاولت بعض العناصر غلق الممر إلي القناة ، عناصر الفرقة 143 والفرقة 421 واللواء 14 دعمت بنهاية اليوم الفرقة 162 وحافظت علي الممر مفتوحاً في قتال عنيف ( معركة المزرعة الصينية ) إستمرت من ليلة 15/16 أكتوبر إلي 17 أكتوبر ، خسائر جسيمة علي الجانبيين خاصة المصريين .

_ في أواخر بعد الظهر قام اللواء 25 مدرع ( الجيش الثالث الميداني ) بتلقي أوامرلمهاجمة الممر من الجنوب .

_ 36 طلعة طيران مصرية ، 383 طلعة طيران إسرائيلية .

http://www.group73historians.com

 

17 أكتوبر

إستمرت هجمات المصريين من الشمال خلال الليل ولكن بكثافة أقل من 16 أكتوبر أو ليلة 16 / 17 أكتوبر .

_ 0600 بدأ اللواء25 مدرع في التحرك شمالاً لمهاجمة الإسرائيلين عبرممر القناة

، قامت الفرقة 162 ويحتمل اللواء 14 مدرع والفرقة 143 إسرائيلي بأيقاعة في كمين وتدميرة .

_ باقي اللواء الثالث مدرع المصري ( الفرقة الرابعة المدرعة ) عاد إلي غرب القناة كرد فعل للعبور الإسرائيلي .

_ 165 طلعة / طائرة ضاربة إسرائيليةلمعاونة القوات البرية ،لم يتم التبليغ عن عدد الطلعات المصرية وكانت 7 طلعات علي الأقل ضد موقع العبور .

18 أكتوبر

عبرت قوات الفرقة 162 القناة طوال اليوم وبدأت في التقدم جنوباً وفي إتجاه الجنوب الغربي ، إستمرت الفرقة 143 في التمسك بمواقعها وتوسيع رأس الجسر شمالاً وغرباً

_ إستخدم المصريين عناصر الفرقة الثالثة الميكانيكية شرق القاهرة لإحتواء الإختراق .

_ اللواء 116 مشاة ميكانيكي ( الفرقة23 ميكانيكي ) تحرك ضد رأس الجسر من الشمال اللواء 113 ميكانيكي ( الفرقة6 ميكانيكي ) تحرك من الشاطيء الغربي للبحيرة العظمي المرة في إتجاه فايد .

_ 1700 وصل الكوبري الإسرائيلي المتحرك إلي الشاطيء الشرقي .

_ 2300 صدر الأمر بنصب الكوبري .

- أعداد كبيرة من الطلعات الجوية الإسرائيلية ، شملت الطلعات المصرية علي الأقل 28 مقاتلة وهليكوبترات هاجمت رأس الجسر وموقع العبور .

http://www.group73historians.com/

19 أكتوبر

_ 0100 كان الكوبري الإسرائيلي قد تم نصبه .

_ الفرقة الإسرائيلية 162 تتقدم جنوباً موازيةً لشاطيء البحيرة المرة العظمي

_ عناصر من اللواء14 مدرع ( الفرقة 143 ) بدأت العبور .

_ 357 طلعة / طائرة إسرائيلية ، 47 طلعة مصرية .

20 أكتوبر

_ قوات الفرقة 162 إسرائيلي أستولت علي قاعدة فايد الجوية وتحركت داخل منطقة جبل الجفرة وهددت الجزء الشمالي من طريق مصر – السويس .

_ فرقة كالمان ( الفرقة 252 ) كانت إما متحركة تجاه موقع العبور أو قائمة بعبور القناة .

_العناصر المتبقية من اللواء الأول الميكانيكي ( الفرقة السادسة ) المصري إرتد إلي الشاطيء الشرقي كرد فعل للإختراق الإسرائيلي .

_376 طلعة جوية إسرائيلية شملت الطلعات الجوية المصرية 8 سوخوي -7 ،تي يو 16 .

21 أكتوبر

الفرقة 162 إسرائيلي تعزز مواقعها في جبل الجفرة – أحد العناصر بدأ في التحرك جنوب البحيرة المرة ، وعناصر أخري قطعت طريق القاهرة - السويس ، الفرقة 252 قامت بتغطية الجناح الغربي للفرقة 162 .

_ الفرقة الرابعة المدرعةالمصرية والفرقة السادسة الميكانيكي وقفت في وجه تقدم القوات الإسرائيلية جنوباً .

22 أكتوبر

إنهيار أول وقف إطلاق النار بواسطة الجانبيين كل منهم أدعي أن الأخر كسره .

_ قوات الفرقة 162 تقدمت شرقاً إلي البحيرات المرة العظمي وشواطيء قناة  السويس جنوب البحيرة وقطعت خطوط إمداد الآف المصريين ، قامت عناصر أخري بقطع الجزء الجنوبي من طريق القاهرة – السويس .

_ أول إطلاق للصواريخ المصرية سكوددون نتائج ملموسة .

_ 532 طلعة طائرة إسرائيلية ، 40 طلعة مصرية .  

23 أكتوبر

_الفرقة 162 إسرائيلي تقدمت صوب خليج السويس وأتمت تطويق الجيش الثالث الميداني المصري .

_ 354 طلعة طائرة إسرائيلية ، ولاتوجد تسجيلات لطلعات مصرية .

24 أكتوبر

_ وقف إطلاق النيران يطبق

_ 315 طلعة طائرة إسرائيلية هجومية .

_ 28 طلعة طائرة إسرائيلية إعتراض .

 

 

حرب أكتوبر للكاتب الأمريكي كورسمان

كان نصر 67 كاسحاً لدرجة انه غير من المفهوم الذي لماذا لم لاتستكمل إسرائيل إنتصارها بالبحث عن نقاط ضعفها العسكرية ، ومالت إسرائيل غلي الأعتقاد بأن العرب ضعفهم ضعف حضاري ،وأنه أمر محتوم في إقتراب العرب من تعلم فن الحرب ،وليس نتيجة ضعف في التنظيم والقيادة ، وبعها إنشغلت إسرائيل بمشكلة  إمتصاص الأراضي المحتلة وبحرب الإستزاف مع مصر ، وبأت حرب الإستزاف مع مصر وأول خطوة لها كان بتحقيق لنش مصري أول نصر رئيسي في أول اكتوبر 1967 ، عندما أطلق  صاروخ سطح -- سطح  أغرق المدمرة إيلات ، وكان أول بيان عملي عن تطور الصواريخ في الحروب البحرية ، وفي سبتمبر وأكتوبر1968 قامت مصر بأجلاء مواطينيها في القناة ، وشنت مصر قصفاً مدفعياً قصيراً من حوالي 150 موقع مدفعية ، وسقطت 5000 دانة في الساعة علي المواقع الإسرائيلية في القناة في فترتين منفصلتين ، وادي ذلك إلي تحصين إسرائيل مواقعها في القناة وإنشاء منطقة امامية مزودة بالملاجيء وأنشأت إسرائيل شبكة واسعة من الطرق ونقاط العبور والمواقع الدفاعية رغم  قدرتها علي تطقيم هذا النظام بالأفراد كان يتوقف علي الأنذار المسبق والتعبئة ، وفي المقابل أنشأ المصريون مصاطب رملية علي طول الضفة الغربية للقناة لحماية المواقع المصرية من النيران الإسرائيلية وإخفاء القوات المصرية عن المراقبة  ، وأنشأوا شبكة من الطرق بطول حوالي 2000 كم للسماح بسرعة تحرك التدعيمات بمنطقة القناة والتحركات الطولية والعرضية علي طول الضفة الغربية ، وقاموا بأنشاء 20 قاعدة جوية مزودة بالدشم وشبكة كثيفة من مواقع الدفاع الجوي .

أعلن الرئيس المصري جمال عبد الناصر بدء حرب الإستنزاف في 8 مارس 1969 ، وقامت مصر بشن قصف مدفعي جديد أكثر كثافة أستمر لمدة حوالي 80 يوم ، وردت إسرائيل بالمدفعية وهجمات الكوماندوز والضربات الجوية ، وردت مصر بأنشاء شبكة قوية من صواريخ سام -2 والمدافع المضادة للطائرات ، وتمكت إسرائيل من الإستيلاء علي أحد المعديات وشنت عبوراً كاسحاً عبر القناة وعلي طول الطريق الساحلي ، وبشكل عام إعتمدت إسرائيل علي القوة الجوية ، وهذا أدي إلي صراع بين المقاتلات الإسرائيلية وقواعد الدفاع الجوي البري المصري ، وبدأ المصريون في شن الغارات عبر القناة لإبتداء من 10 يوليو 1969 عندما قامت  قوة مصرية بالإغارة علي موقع إسرائيلي  في بورتوفيق ( إستمرس)

وبدأت هذة الإغارات المصرية بسلسة من الهجمات المحدودة بمجموعات صغيرة وإنتهت بأغارات بحجم سرية أسرت عدداً من أسري الحرب الإسرائيلين وتصاعدت الغارات من هجمات علي أهداف فردية إلي أقتحام للمواقع المحصنة ،وقام المصريون بالأغارة علي ميناء إيلات في 16 نوفمبر 1969 ودمروا سفينتين إسرائيليتين محملتين بمعدات عسكرية وذخائر وفي الوقت الذي أعتبرت فيه إسرائيل أن هذة الغارات هجمات إزعاج ، كان لها تأثير معنوي علي معنويات المصريون ، فقد أصبح لدي المصريين إعتقاد بأن الإسرائيليين لديهم نقاط ضعف ، وأنهم يمكنهم إختراق تلك الدفاعات ،كما قامت مصر بأجراء طلعات جوية عبر القناة وحاولت إختراق الفضاء الجوي لسيناء ، وقامت مقاتلة مصرية ميج - 21 بأسقاط طائرة إسرائيلية فانتوم لأول مرة في 9 سبتمبر 1969 ومع ذلك فبوجه عام لم تكن مصر ناجحة في القتا جو -جو فقد فقدت مصر 60 مقاتلة فيما بين 1967 ويناير 1970 ، وكانت المعركة الرئيسية بين المقاتلات المصرية والصواريخ سام -2 فمنذ أمكن المقاتلات الإسرائيلية إكتشاف الصواريخ وقيامها مناورة لتفاديها والطيران علي إرتفاعات أقل لتفاديها ،ومع ذلك فقدت إسرائيل ستة مقاتلات بين عام 1967 وعام 1970 ، ونجحت في تدمير شبكة الصواريخ سام --2 عملياً ، بعد ذلك تحولت إلي غارات في العمق التي نجحت إلي حد كبير ، الأمر الذي أجبر السوفيت إلي إعطاء مصر ، عدداً كبيراً من صواريخ سام - 3 وزادوا بحدة من تواجدهم العسكري وإحتلت حوالي 55 موقعاً سام -3 عملياً ، بحلول عام يونيو 1970 بدأت تظهر طائرات ميج -- 21 يقودها طيارين سوفيت في الجو ، وأدي نمو القوة المصرية بسرعة إلي إزدياد خسائر إسرائيل وفقدت حوالي 200 طائرة من قواتها الجوية خلال ستة أشهر تالية ، وحافظ السوفيت علي الصواريخ علي بعد 30 كم من القناة وتعرضوا لبعض الخسائر شملت خمسة مقاتلات ميج 21 بطياريها في يوم واحد هو 30 يوليو 1970 ، ومع ذلك ردت امريكا بتزوريد إسرائيل بأعداد أكبر من الفانتوم والصواريخ هوك ومعدات الحرب الإلكترونية المتقدمة ، وبدأت مخاطر الحرب تزداد بين الطرفين ، في أغسطس صدر قرار وقف إطلاق النار بدعم من الولايات المتحدة ،قبل أن تتمكن إسرائيل من تنجح في خمد الصواريخ سام -- 3 أو تدرك التأثير الهام للتطور الذي حدث لوسائل الدفاع الجوي المصري .

كان النقص في الفهم الإسرائيلي للدليل الحيوي علي نجاح العرب في تحقيق المفاجأة الإستراتيجية في أكتوبر 1973 ، فعملياً تري كل المصادر أن إسرائيل كان لديها المؤشرات الصحيحة التي تنذر بالحرب ، ولكنها فشلت في الرصد السليم لمعني التغيرات التفصيلية في بناء القوات العربية فيما بين 1970 و 1973 رغم العديد من المشروعات التدريبية التي كانت قرية من البروفات علي هجومهم المقبل .

لإن هذا الفشل في الإنتباة إلي الدلالات عن الهجوم يتمثل بوضوح في حقيقة أن الحكومة الإسرائيلية قررت قبل الحرب خفض النسبة من إجمالي الناتج القومي الذي ينفق علي الدفاع ، وتم قبول وزارة الدفاع لهذا القرار بسبب الجدل حول أن خطر الحرب كان منخفضاً ، بقدر كافي ولهذا يجب التركيز علي النمو الإسرائيلي للأقتصاد ، وتوفير قدرة علي المدي البعيد لتوفير دفاع قوي ، وحتي عندما كانت إسرائيل علي حافة الحرب تركت معظم دفاعات الجولان وخط بارليف في سيناء دون أفراد تقريباً ، علاوة علي ذلك فأن صغار الموظفين الرسميين بالمخابرات الإسرائيلي تنبأوا بالهجوم العربي قبل حدوثة بثمانية وأربعين ساعة ،ومع ذلك رفض مجلس الوزراء بالتصريح للقوات الجوية بتوجية ضربة جوية مسبقة لأحباط الهجوم المصري السوري ، ويجب إعطاء المصريون حقهم لخطة الخداع البارعة التي حدثت في التاريخ العسكري فيما بين عام 71 وعام73 فقد تمكنت مصر من بناء قراتها لشن هجوم مفاجيء إشترك فيه مئات الألوف من الأفراد ، لقد فعلوا ذلك بأستغلال فرط الثقة الإسرائيلية وإجراء سلسلة من أعمال التعبئة والحشد بحيث بدت كما لو كانت أعنال روتينية تدريبية بغرض سياسي أو دعائي ، لقد بنيت الخطة علي ثلاثة أسس ،إظهار العمليت العسكرية علي انها تدريب أو أعمال سياسية ، وإخفاءكل الدلائل علي أن مصر لديها فكرة للقيام بعمليات عبور قناة السويس ، والإستيلاء علي الجزء الجنوبي من سيناء ، وإخفاء كل المفلومات الخاصة بتوقيت الهجوم ، لقد كان النجاح مثيراً للإعجاب بصورة خاصة علي أساس أن مصر عادة وجدت أنه من الصعوبة بمكان الإحتفاظ بسرية أي عمل من أي نوع ، لقد حققت ذلك بالإحتفاظ بسرية الخطة لا يعلم عنها أحدإلا عدد محدود من المستشارين القريبين من الرئيس السادات، وبقي معظم الوزراء المصريون والضباط في الظلام إلي خمسة أشهر أو ستة أشهر قبل الحرب عندما أصبح تنظيم تعاون علي مستوي كبير أمراً ضرورياً ، وحينئذ بدلأ عدد الضباط المصريون يزداد تدريجياً والمخططين لهذة الحرب ، وبقي معظم الضباط المصريونوالقوات ليس لديهم فكرة عن الحرب قادمة لا محالة وذلك أخر حتي لحظة ، وهذا أدي إلي منع رئيس الوزراء الإسرائيلي من إجراء التعبئة والتصديق بأجراء ضربات مسبقة ، لإحباط الهجوم المقبل في اليوم الذي بدأت فيه الحرب، وتركت القيادة الإسرائيلية العسكرية دون معلومات وفي إرتباك كامل عندما بدأت الحرب ، وادي ذلك إلي تقليل الخسائر البشرية العربية الإبتدائية     

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech