Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

ديان كان مرعوبا وطلب من جنوده الانسحاب وترك الجرحي


القدس المحتلة ـ وكالات الأنباء‏:


‏ رغم مرور سبعة وثلاثين عاما علي حرب أكتوبر‏1973‏ إلا أنه مازال هناك الكثير من الأسرار التي لم يكشف عنها بعد‏,‏ وكان أحدث هذه الأسرار وثيقة سرية للغاية عن اجتماع للحكومة الإسرائيلية.

 غداة اندلاع الحرب يتضمن حديثا بين رئيسة وزراء إسرائيل آنذاك جولدا مائير ووزير دفاعها موشيه ديان حول بداية المعارك المفجعة في شبه جزيرة سيناء‏,‏ وكيف أن ديان كان في حالة هلع ويأس وأنه اقترح ترك الجنود الإسرائيليين الجرحي خلف الخطوط المصرية والانسحاب إلي خط أمني خلفي‏.‏ وكشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أمس عن محضر جلسة حكومة الطوارئ الإسرائيلية التي كانت ترأسها مائير بمناسبة الذكري الـ‏37‏ للحرب‏,‏ وقالت الصحيفة إن الوثيقة جاء بها أن ديان اقترح انسحاب القوات الإسرائيلية من قناة السويس وتراجع القوات الإسرئيلية إلي مناطق المضائق الواقعة علي بعد‏30‏ كيلو مترا من القناة وإبقاء الجنود الجرحي الذين يصعب إخلاؤهم‏.‏وقال ديان‏:‏ في المكان الذي نتمكن فيه من إخلاء الجرحي سوف نقوم بالإخلاء‏..‏ وفي المكان الذي لا يمكننا سنبقي الجرحي‏..‏ ومن يقرر الاستسلام فليستسلم‏..‏ وعلينا أن نقول لهم لا يمكننا الوصول إليكم‏..‏ حاولوا أن تخترقوا أو استسلموا‏.‏
وتوقع ديان أن يسخر العالم من إسرائيل بالقول إنها نمر من ورق بعد عدم قدرتها علي الصمود في وجه القوات المسلحة المصرية‏,‏ مما دفع مائير إلي القول إنني لا أفهم أمرا واحدا لقد اعتقدت أن القوات الإسرائيلية بدأت بتوجيه ضربات للقوات المصرية في اللحظة التي يعبرون فيها قناة السويس‏..‏ فما الذي حدث؟
ورد ديان‏:‏ لقد سارت الدبابات وكان هناك غطاء مدفعي ودباباتنا ضربت والطائرات لم تتمكن من الاقتراب بسبب الصواريخ‏,‏ وهناك ألف فوهة مدفع سمحت للدبابات المصرية بالعبور ومنعتنا من الاقتراب‏..‏ وهذه طريقة حربية وخطة روسية‏..‏ فهم استعدوا طوال ثلاث سنوات‏.‏
وأضاف وزير الدفاع الإسرائيلي السابق‏:‏ هذا ليس الوقت المناسب لمحاسبة الذات إذ لم أقدر جيدا قوة العدو‏(‏ المصريين‏)‏ ووزنه القتالي وبالغت في تقدير قواتنا وقدرتها علي الصمود‏..‏ والعرب يحاربون بشكل أفضل بكثير من السابق ولديهم سلاح كثير وهم يضربون دباباتنا بسلاح شخصي والصواريخ هي وسيلة لاقامة مظلة يصعب علي سلاحنا الجوي تدميرها‏..‏ وأنا لا أعرف ما إذا كانت ضربة استباقية ستغير صورة الوضع بشكل أساسي‏.‏
وقال ديان في الوثيقة إن العرب يريدون السيطرة علي كل أرض إسرائيل‏,‏ فردت مائير‏:‏ إن هذه الحرب الثانية منذ عام‏1948‏ وتابع ديان هذه الحرب علي أرض إسرائيل والعرب لن يوقفوا الحرب‏..‏ وإذا توقفوا ووافقوا علي وقف اطلاق النار فإنهم قد يشنون حربا أخري‏..‏ لقد جاءوا إلي حرب علي كل أرض إسرائيل وإذا انسحبنا من هضبة الجولان فإن هذا لن يحل شيئا‏,‏ وقالت مائير‏:‏ لا يوجد سبب يجعلهم لا يواصلون الحرب وليس الآن فقط فقد تذوقوا طعم الدماء‏,‏ فرد ديان‏:‏ يريدون احتلال إسرائيل والقضاء علي اليهود‏.‏
وقال ديان في معرض حديثه عن الوضع الأليم الذي تواجهه إسرائيل‏:‏ إن ميزتنا المعنوية لا تكفي للوقوف في وجه مثل هذا الكم من الأسلحة‏,‏ عاكسا الشعور باليأس الذي يخيم علي غرفة الاجتماعات‏,‏ وخلص إلي القول‏,‏ ربما هناك بعض الأفكار الأخري التي تتعلق بالكيفية التي يتعين عليها التصرف من خلالها في مواجهة هذا الوضع‏.‏
وأضاف في لهجة تدل علي التشاؤم أنا قلق من أن الأردن سيدخل المعركة ولا يمكننا إلا أن نكون مستعدين‏,‏ إن الأمر يتطلب أدني حد من الاستعداد‏,‏ علينا أن نجهز قوة لتقف ضد أي محاولة أردنية لغزو الضفة الغربية‏,‏ وربما يسمح الأردن أيضا للإرهابيين بالعمل في المنطقة‏.‏
واقترحت مائير الطلب من وزير الخارجية الأمريكية آنذاك هنري كيسنجر القيام بعمل ما‏,‏ وقال ديان إنه يتعين علي إسرائيل شراء‏300‏ دبابة من الولايا ت المتحدة كما أن إسرائيل بحاجة لمزيد من الطائرات‏.‏
 

 


 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech