Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

قصه بطل من ابطال ومصابى حرب اكتوبر 73 المجيده


==========================
  بطل من ابطـال مصـر تحيه تقدير من أبنـــــــاء مصــر

للــواء مجــدى الدالـــــــــــى
==========================

الجزء الاول >> حرب الاستنزاف
=================

واثناء حرب الاستنزاف وبعد تخرجى من الكليه الحربيه قمت مع السريه الاولى من الكتيبه 26 بعده عمليات منها عمليه عبور قناه السويس ليلا للوصول الى موقع مدفعيه للعدو والحصول منه على وثائق وخرائط وبعض طلقات المدفعيه وكنت مع مجموعه مكونه من نقيب حمدى سالم والنقيب سيد امين وتم تنفيذ العمليه بنجاح والعوده دون شعور العدو بنا وقمنا بتلغيم مصاطب لدبابات العدو بالالغام ونحن فى طريق العوده مما ادى الى انفجار بعض الدبابات فى اليوم التالى اثناء صعودها للمصاطب

وفى 26 ابريل 1970 (فى حرب الاستنزاف) قمت مع السريه الاولى من الكتيبه 26 بعمليه اقتحام النقطه القويه 149 بمنطقه الشط بالمواجهه وكنا نتكون من سريه مدعمه بالضفادع البشريه وقذائف اللهب وعندما وصلنا فى صمت الليل الى الضفه الشرقيه للقناه وتسلقنا الساتر الترابى للنقطه القويه 149 ووصلنا اعلى النقطه صدرت الينا الاوامر بالاقتحام فحولنا بنيراننا وباسلحتنا الليل الى نهار وهرب الاسرائليين الى الشرق وبدأنا نتعامل معهم اثناء هروبهم فقتل منهم من قتل وبدأت الدبابات القريبه للنقطه القويه تتعامل معنا فدمرنا منها اربع دبابات ومنعناها من دخول النقطه القويه من الخلف لنجدتها وتم تدمير النقطه القويه وحرقها بالكامل وصدرت الينا التعليمات بالعوده .... وعندما عدنا وفتحنا الراديو لنسمع اذاعه العدو فسمعنا المذيع وهو يقول ان قوه من الكوماندوز المصريين تقدر ب 800 فرد هاجموا النقطه القويه 149 مع العلم اننا لم نتجاوز ال 150 مقاتل ... وفى هذه العمليه استشهد الملازم اول عثمان على عثمان واصل وللعلم هذا الشهيد صدر منه شىء غريب قبل تنفيذ العمليه اثناء تحركنا الى موقع العمليه ليلا بالسيارات طلب من قائد السريه النقيب ناجى عيد ومنا جميعا الوقوف بالسيارات لصلاه المغرب فتوقفنا ونزل وصلى المغرب فعلا وقال بالحرف الواحد انا حصلى العشاء بالمره عشان اذا استشهدت يبقى مش عليه شىء وفعلا هو الوحيد الذى استشهد فى هذه العمليه
واشترك معنا فى هذه العمليه ( النقيب حمدى سالم والنقيب حسام البديوى والشهيد ملازم اول عثمان على عثمان وانا الملازم مجدى الدالى) تحت قياده النقيب ناجى عيد قائد السريه الاولى وكنا نشكل مجموات الاقتحام
وكان مجموعات التامين لنا يشترك فيها (النقيب سيد امين والملازم سيد البرعى)

والحمد لله تم منحى نوط الشجاعه العسكرى من الطبقه الاولى لاقتحام النقطه القويه 149 بالشط

===========

الجزء الثانى>> حرب اكتوبر 73
=================

اللواء مجدى الدالى (النقيب مجدى الدالى اثناء حرب اكتوبر 73 المجيده) قائد سريه اقتحام النقطه القويه المسحوره بمنطقه جنوب البحيرات المره وهذه المنطقه بالقناه اتساعها يقرب من ال 350 متر بين الضفتين
تلقينا التعليمات بمغادره مناطق التدريب الخاصه بنا الى منطقه جنوب البحيرات واخذت موقع السريه امام التبه المسحوره شرق القناه وذلك يوم 4 اكتوبر 73 .. ولم نكن نصدق انه سيتم الهجوم الفعلى لان مثل هذا كنا نفعله مرارا وتكرارا كتدريب ونعود الى مواقعنا مره اخرى دون عبور القناه ولكن هذه المره كنا قد وصلنا لاعلى مراحل التدريب والاحترافيه فى عبور الموانع المائيه وتسلق السواتر الترابيه والمناوره بالقوات اذا ما تم اكتشافنا بالقناه اثناء العبور ... وكان قائد الكتيبه المرحوم اللواء اركان حرب عبد الوهاب الحريرى (المقدم اثناء الحرب) دائما اثناء التدريب يفترض موقف يحدث اثناء عبور الكتيبه بالقوارب المطاطيه بالقناه ان سريتى السريه الثالثه من الكتيبه 26 سيتم اكتشافها وتدميرها فى القناه وبالفعل عندما بدأت العمليات وتأكدنا اننا سوف نعبر لنهاجم المواقع المحدده لنا ( التبه المسحوره) فوجئنا بقائد الكتيبه يصدر الينا التعليمات التى كنا ننتظرها بفارغ الصبر وهى >> جهز القوارب وبعدها بفتره بسيطه اصدر الاوامر بتنفيذ العمليه باقتحام قناه السويس وتنفيذ المهمه واقتحام التبه المسحوره ... وكان يمينى النقيب سيد البرعى الذى سيقتحم نقطه قويه اخرى تسمى الملاحظه وقبل بدأ العمليه اتصل بى مساعد قائد استطلاع اللواء الثامن النقيب ناجى شهود وقال لى بالحرف خلى بالك يا دالى ان قوه العدو التى كانت موجوده فى نقطه القويه ( الملاحظه) قد انتقلوا جميعهم الى موقع التبه المسحوره
بدأنا نزول القناه بالقوارب المطاطيه وشغلنا مواتير القوارب وعندما اقتربت من نصف المسافه تقريبا فى القناه من الضفه الشرقيه تم فتح قوه نيران هائله على سريتى اثناء العبور فى القناه مما ادى الى تدمير معظم القوارب وكانت اوامرى لرجال السريه الثالثه ان نترك القوارب ونعبر سباحه حتى نتم تنفيذ المهمه المكلف بها واقتحم التبه المسحوره وبالفعل بدأنا نسبح ووجدنا صعوبه كبيره جدا حتى وصلنا للضفه الشرقيه للقناه تحت تأثير نيران العدو واستشهد بعض الجنود واصيب الاخر وقررت رغم كل هذه الصعوبه ان افتح ثغرتين فى حقل الالغام الموجود على الضفه الشرقيه بالقناه والذى يعيق دخول اى فرد للنقطه القويه المسحوره فاصدرت اوامرى لرجال المهندسين العسكريين بان يفتحوا ثغرتين فى حقل الالغام وبالفعل تم فتحهم وبدأنا نعبر منهم قبل تطهيرهم من الالغام وكان الدافع لنا كلمه الله اكبر التى لم تشعرنا باننا ندخل الثغرات دون تطهيرها واقتحمنا النقطه القويه المسحوره من الخارج ومن الداخل مما اجبر العدو على ركوب احدى العربات النصف جنزير ما يقرب من 30 جندى اسرائيلى بغرض ترك النقطه القويه المسحوره والانسحاب منها الى الشرق ولكن اعطيت اوامرى للعريف عمران والعريف صبرى سيد احمد بتتبع العربه المجنزره بنيران الرشاشات الخفيفه فقتل معظمهم وهرب الباقى داخل النقطه القويه المسحوره مره اخرى وتحصنوا فيها خلف مدافع النصف بوصه الاسرائيليه وبدأت تدور معركه رهيبه بيننا وبينهم حيث اننا موجودين فى صحن النقطه القويه المسحوره وهم موجودون فى الدشم خلف المدافع النصف بوصه ويتعاملوا معانا بنيران كثيفه وقنابل يدويه دون توقف فقررنا التعامل معهم بالقنابل اليدويه والسلاح الابيض داخل الخنادق وكان لابد ان نصل الى ابواب الدشم المتحصنين داخلها وتفجيرها وفى هذه الاثناء دارت معركه رهيبه بيننا وبينهم وفوجئت ان الشهيد الرقيب احمد سلامه يجرى فى اتجاه احدى الفتحات التى يخرج منها نيران كثيفه فى اتجاهنا ودمرها بقذف قنابل يدويه داخلها وقذف جسده على الفتحه حتى لا يخرج منها طلقه واحده بعد ذلك
وفى هذه الاثناء بين الحين والاخر كانت تاتى دبابات العدو دبابه او دبابتين كل مره حتى تدوس علينا بالجنزير داخل النقطه القويه وكنا نحتمى فى بعض عربات سكك حديد قديمه وكنا نقاومها بقذائف ال ار بى جى فكانت تنسحب خارج النقطه وتم تدمير احداها
تم اسقاط دشمه قويه من الثلاث دشم تتكون منهم النقطه فتم محاصره الدشمتين الى ان بدأ يحل النهار وتم ضرب النقطه بالصواريخ حتى يخرج الجنود الاسرائيلين الموجودين بداخلها وبدأنا اسر من بداخلها وتسليمه للقياده حتى تم تطهير النقطه القويه من الاسرائلين بالكامل وتامينها
واشترك معى فى هذه العمليه الملازم فى ذلك الوقت حسن اسماعيل والملازم اول سيد عبد المطلب والشهيد الملازم عبد المنعم الشريف

والحمد لله تم منحى نوط الجمهوريه العسكرى من الطبقه الاولى لاقتحامى التبه المسحوره وتدميرها

=============


الجزء الثالث >> حرب اكتوبر 73
================


ثم كلفت يوم 19 اكتوبر 73 بان اقوم بعمليه استطلاع غلى مسافه 3 كيلو من الحد لامامى من قوات اللواء الثامن لمعرفه اماكن الدبابات التى
تقوم بضرب وحدات اللواء يوميا وبعدها اقوم ثانى يوم بعمليه اغاره عليها لتدميرها فاصطحبت معى الملازم اول محسن عبد الهادى والشهيد الملازم احمد نبيل وقمنا بالسير ليلا بعد توجيه البوصله على الخريطه وتحديد خط السير ووصلنا الى مكان الدبابات بالضبط وبدأنا نتسلق الساتر الترابى الموجود امام الدبابات وشاهدناها وحددنا اماكنها وعددها ثمانيه دبابات وقررت العوده مع زملائى لتشكيل قوه الاغاره لتنفيذ العمليه
هذه العمليه تم تكليفى بها من الشهيد المرحوم المشير احمد بدوى (العميد احمد بدوى اثناء الحرب قائد الفرقه السابعه) وبتعليمات قائد كتيبتى المقدم عبد الوهاب الحريرى ولكنى لم اقم بتنفيذ هذه المهمه حيث اننى يوم 20 الفجر اثناء العوده لتجهيز مجموعه الاغاره اصيبت فى احد الاشتباكات وتم نقلى الى المستشفى لان اصابتى كانت بطلق نارى بالرئه اليمنى بالصدر


وكل ذلك ثابت بسجلاتى بالقوات المسلحه ... كما منحت نوط الواجب العسكرى من الطبقه الاولى وميداليه جرحى الحرب وباقى الانواط التى يحصل عليها ضباط القوات المسلحه

=======

وأقــول انا تحيـه منـى وتقدير لهذا البطـــل وهؤلاء هـم الأبطـال البواسل اللذيـن ضحـوا لآجـل الوطـن وابنـاء الوطــن ... 

ابنـه البطـــل اللــواء مجـدى الدالــى .... ( غـاده الدالـى )
===

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech