Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
مؤسسة مورخين مصر للثقافه ( المجموعة 73 مؤرخين ) المشهره برقم 10257 لسنه 2016 * **** رحله لخط بارليف 4 فبراير **** تم فتح باب العضوية للمجموعة - يناير 2017 **** 12.5 مليون زيارة منذ 2013 - 23 مليون زيارة منذ 2009 **** نرحب بكم في مقر المجموعه بميدان حدائق القبه ***** **** ننتظر تعليقاتكم علي الموضوعات ولا تنس عمل لايك وشير لما يعجبكم علي تويتر وفيس بوك **** **** ****

تاريخ رؤساء المخابرات العامة المصرية

 

زكريا محيى الدين أسس الجهاز عام 1954

وصلاح نصر طوّره..

وعمر سليمان استمر فى منصبه 18 عامًا..

والسيسى يسند رئاسته إلى خالد فوزى بعد خروج محمد التهامى على المعاش

 

 

كتب محمد أحمد طنطاوى

تولى رئاسة جهاز المخابرات العامة المصرية منذ تأسيسه عام 1954 حتى الآن 20 رئيسًا، على مدار 62 عامًا من الإنجازات الحافلة، التى حققها هذا الصرح الوطنى لخدمة الأمن القومى للبلاد، وكشفه العديد من المخططات التى تستهدف أمن البلاد فى مراحل دقيقة من تاريخ الدولة المصرية.

وكان أول من أسند إليه تأسيس جهاز للمخابرات العامة من قبل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، هو زكريا محيى الدين، وهو عسكرى وسياسى مصرى، كان أحد أبرز الضباط الأحرار على الساحة السياسية فى مصر منذ قيام ثورة يوليو، ورئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية مصر العربية، وأول رئيس للمخابرات العامة المصرية.

وقد التحق زكريا محيى الدين بالمدرسة الحربية فى 6 أكتوبر عام 1936، ليتخرج فيها برتبة ملازم ثانى فى 6 فبراير 1938، وقد تم تعيينه فى كتيبة بنادق المشاة فى الإسكندرية، وانتقل بعدها إلى منقباد فى العام 1939، ليلتقى هناك جمال عبد الناصر، ثم سافر إلى السودان فى العام 1940 ليلتقى مرة أخرى جمال عبد الناصر، ويتعرف بعبد الحكيم عامر، وتخرج محيى الدين من كلية أركان الحرب عام 1948، وسافر مباشرة إلى فلسطين، فأبلى بلاءً حسناً فى المجدل وعراق وسويدان والفالوجا ودير سنيد وبيت جبريل، وقد تطوع أثناء حرب فلسطين ومعه صلاح سالم بتنفيذ مهمة الاتصال بالقوة المحاصرة فى الفالوجا وتوصيل إمدادات الطعام والدواء لها. بعد انتهاء الحرب عاد للقاهرة ليعمل مدرساً فى الكلية الحربية ومدرسة المشاة.

وقد انضم زكريا محيى الدين إلى تنظيم الضباط الأحرار قبل قيام الثورة بنحو ثلاثة أشهر، وكان ضمن خلية جمال عبد الناصر. شارك فى وضع خطة التحرك للقوات وكان المسئول عن عملية تحرك الوحدات العسكرية وقاد عملية محاصرة القصور الملكية فى الإسكندرية، وذلك أثناء تواجد الملك فاروق الأول بها.

وأهم المناصب التى تولاها محيى الدين هى:-

مدير المخابرات الحربية عامى 1952-1953.
• -
وزيرا للداخلية عام 1953.
-
أسند إليه إنشاء إدارة المخابرات العامة المصرية من قبل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى 1955.
-
وزير داخلية الوحدة مع سوريا 1958.
-
رئيس اللجنة العليا للسد العالى فى 26 مارس 1960.
-
نائبا لرئيس الجمهورية للمؤسسات ووزير الداخلية للمرة الثانية عام 1961.
-
رئيسا للوزراء ونائبا لرئيس الجمهورية.

توفى زكريا محيى الدين عن عمر يناهز 94 عاماً فى يوم الثلاثاء الموافق 15 مايو 2012.

2-
على صبرى:

تولى رئاسة جهاز المخابرات العامة لفترة محدودة لم تتجاوز العام فى الفترة من 1956 حتى 1957.

3-
صلاح نصر:

يعتبر صلاح نصر أشهر رئيس للمخابرات المصرية وله دور بارز فى رفع شأنها، فقد تم فى عهده العديد من العمليات الناجحة.

وقد ولد صلاح نصر فى 8 أكتوبر 1920 فى قرية سنتماى، مركز ميت غمر، محافظة الدقهلية وكان والده أول من حصل من قريتهم على تعليم عال، وكان صلاح أكبر أخوته لذا كان مميزا كابن بكر بالنسبة لأبيه وأمه، وتلقى صلاح تعليمه الابتدائى فى مدرسة طنطا الابتدائية وتلقى تعليمه الثانوى فى عدة مدارس نظرا لتنقل أبيه من بلدة لأخرى.

وبين عامى 1935 و1936 كان صلاح نصر يدرس فى محافظة قنا جنوب مصر وتعرف كثيرا على الصعيد وبهرته أسوان والأقصر ودندرة وأدفو وكوم أمبو، وبعد عام فى قنا عاد مع والده إلى القاهرة، لينهى دراسته الثانوية ويلتحق بالكلية الحربية فى دفعة أكتوبر عام 1936، ولم يكن والده مرحبا بدخوله الكلية الحربية.

فى ليلة ثورة 23 يوليو عام 1952 قاد صلاح نصر الكتيبة 13 التى كان فيها أغلب الضباط الأحرار وعينه عبد الناصر فى 23 أكتوبر عام 1956 نائبا لرئيس المخابرات، وكان على صبرى مديرا للمخابرات، وكان زكريا محيى الدين مشرفا على المخابرات والمحرك الفعلى لها، لانشغال على صبرى بإدارة أعمال مكتب عبد الناصر، ثم عينه رئيسا للمخابرات العامة المصرية فى 13 مايو عام 1957، وعين على صبرى وزيرا للدولة وزكريا محيى الدين وزيرا للداخلية.

4-
أمين هويدى:

تولى رئاسة المخابرات العامة المصرية ووزارة الحربية فى عهد جمال عبد الناصر، من مواليد قرية بجيرم مركز قويسنا محافظة المنوفية تخرج فى الكلية الحربية وانضم إلى تنظيم الضباط الأحرار ليشارك فى ثورة 23 يوليو 1952م.

مؤهلاته:-

-
بكالوريوس فى العلوم العسكرية من الكلية الحربية المصرية.
-
ماجستير العلوم العسكرية من كلية أركان حرب المصرية.
-
ماجستير العلوم العسكرية من كلية القيادة والأركان الأمريكية.
-
ماجستير فى الصحافة والترجمة والنشر من جامعة القاهرة.
-
قبل 67 كان نائبا لرئيس جهاز المخابرات العامة وبعد هزيمة 67 تولى رئاستها.
-
كان مستشارا للرئيس عبد الناصر للشئون السياسية، ثم سفيرا فى المغرب وبغداد.
-
تولى منصب وزير الإرشاد القومى ثم وزيرا للدولة لشئون مجلس الوزراء ثم جعل الرئيس عبد الناصر يختاره رئيسا للمخابرات العامة ووزيرا للحربية المصرية بعد نكسة 1967 فى سابقة لم تعرفها مصر من قبل

5-
الفريق محمد حافظ إسماعيل الرئيس الخامس لجهاز المخابرات العامة، وقد تم تعيينه فى إبريل عام 1970، وتولى لمدة ستة أشهر فقط حيث ترك المنصب فى أكتوبر من العام نفسه.

مؤهلاته:-

-
تخرج فى الكلية الحربية المصرية عام 1937.
-
تخرج فى الأكاديمية البريطانية عام 1939.
-
تخرج فى كلية أركان الحرب عام 1948.
-
مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عبد الحكيم عامر.
-
وكيل وزارة الخارجية 1960 – 1964.
-
سفير مصر لدى بريطانيا 1964 – 1965.
-
سفير مصر لدى إيطاليا ومالطا 1967 – 1968.
-
سفير مصر لدى فرنسا وأيرلندا 1968 – 1970.
-
رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية إبريل 1970 - أكتوبر 1970.
-
وزير دولة للشئون الخارجية.
-
وزير دولة لشئون مجلس الوزراء نائب رئيس وزراء.
-
مستشار الرئيس لشئون الأمن القومى 1972 – 1973.
-
سفير مصر لدى الاتحاد السوفيتى 1974 – 1976.
-
سفير مصر لدى فرنسا 1977 – 1979.

6-
أحمد كامل: الرئيس السادس لجهاز المخابرات العامة وقد تولى أمر الجهاز خلال الفترة من أكتوبر 1970، إلى عام 1971، حيث تمت إقالته من المخابرات ومحاكمته بعد ذلك فى بداية عام 1971 فى الأحداث المعروفة باسم "أحداث 15 مايو"، والتى أطاحت برموز النظام السابقين فى قضية مراكز القوى مثل على صبرى ومحمد فائق وشعراوى جمعة ومحمد فوزى وسامى شرف.

7 –
المشير أحمد إسماعيل على الرئيس السابع لجهاز المخابرات العامة ووزير الحربية خلال نصر أكتوبر 1973، وقد تم تصنيفه كأحد أهم 50 شخصية عسكرية على مستوى العالم.

تخرج فى الكلية الحربية عام 1938 وكان زميلا لكل من الرئيس الراحل أنور السادات والرئيس جمال عبد الناصر فى الكلية الحربية وبعد تخرجه برتبة ملازم ثانى، التحق بسلاح المشاة وخاض الحرب العالمية الثانية وحرب فلسطين 1948 والعدوان الثلاثى 1956 ونكسة 1967 حتى وصل عام 1969 وأصبح رئيسا لأركان الجيش المصرى وعزله بعد ذلك الرئيس عبد الناصر، بسبب حادثة الزعفرانة الشهيرة، ثم أعاده الرئيس السادات إلى المخابرات العامة المصرية ثم رُقى إلى رتبة فريق أول وأصبح وزيرا للحربية عام 1972 وخاض حرب أكتوبر وتوفى عام 1974.

8-
اللواء أحمد عبد السلام محمد توفيق: الرئيس الثامن لجهاز المخابرات العامة المصرى، وقد ولد فى 23 مارس 1920 وتوفى فى 5 يونيو 1998. تخرج فى الكلية الحربية سنة 1939، وتدرج فى المناصب بالجيش المصرى حيث تولى قيادة الجيش الثانى الميدانى، وقيادة المنطقة المركزية العسكرية، وانتقل منها إلى محافظة قنا كمحافظ لها فى 19 يونيو 1971 ثم غادرها إلى رئاسة جهاز المخابرات العامة خلفا للواء أحمد إسماعيل على فى مارس 1973.

9-
الفريق كمال حسن على: الرئيس التاسع لجهاز المخابرات العامة، عمل وزيرا للحربية والقائد العام للقوات المسلحة (1978 ـ 14 مايو 1980) رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية (1975 ـ 1978) رئيس مجلس الوزراء (5 يونيو 1984 ـ 4 سبتمير 1985).

ولد فى حى عابدين، وكان أبوه من عائلة عريقة فى أسيوط، كان قائد عمليات القوات المسلحة المصرية فى حرب اليمن.

تولى منصب مدير سلاح المدرعات ثم قائدا عاما للقوات المسلحة عام 1973م وكان قائدا للفرقة 21 العسكرية المسئولة عن إمداد الجيش المصرى بالدبابات خلال حرب 1973 فرئيسا لجهاز المخابرات العامة المصرية عام 1975م فوزيرا للدفاع عام 1978م، وتولى رئاسة مجلس الوزراء كما تولى منصب وزير الخارجية، وأثناء عمله الأخير.

10-
الفريق محمد سعيد الماحى: الرئيس العاشر لجهاز المخابرات العامة المصرية، وهو قائد عسكرى متميز من أبطال سلاح المدفعية المصرى وقائد له خلال حرب أكتوبر المجيدة، وقد ولد فى دمياط فى (1 فبراير 1922 - وتوفى فى 20 يونيو 2007).

تخرج الماحى فى الكلية الحربية سنة 1942، ثم فى كلية أركان الحرب سنة 1951، شارك فى حرب ‏1967، وشغل منصب قائد سلاح المدفعية فى حرب أكتوبر، رقى إلى رتبة الفريق سنة 1974، وصفه الرئيس السادات فى مذكراته بأنه رجل رهيب كمدفعيته، حيث إنه كان يتميز بالهدوء والدقة الشديدة.

11-
اللواء فؤاد نصار: الرئيس الحادى عشر لجهاز المخابرات العامة المصرية وقد تولى منصب مدير المخابرات الحربية خلال حرب أكتوبر، وتحديدا فى الفترة من 1972، إلى عام 1975، ثم تولى بعدها أمر جهاز المخابرات العامة من عام 1981 إلى عام 1983.

12-
محمد رفعت جبريل: الرئيس الثانى عشر لجهاز المخابرات العامة المصرى وهو عسكرى مصرى من جيل المؤسسين للمخابرات العامة، وقد ولد فى 15 مارس عام 1928.

وقد بدأ جبريل حياته العملية ضابطا فى الجيش المصرى بسلاح المدفعية، وانضم إلى تنظيم الضباط الأحرار قبيل ثورة يوليو، ومن ثم انضم إلى المخابرات العامة المصرية بعد إنشائها. بدأ فى المخابرات فى مقاومة الجاسوسية ثم تخصص فى النشاط الإسرائيلى ثم تدرج فى الترقى إلى أن تولى منصب مدير مقاومة الجاسوسية ثم رئيسًا لهيئة الأمن القومى وهذا من أرفع المناصب بالجهاز.

عرف فى أوساط المخابرات العامة المصرية بلقب الثعلب، لذكائه وحنكته، وقام بالعديد من العمليات الناجحة، لعل أشهرها القبض على الجاسوس الإسرائيلى ضابط الموساد الشهير باروخ مزراحى.

13-
اللواء أمين نمر: الرئيس الثالث عشر لجهاز المخابرات العامة المصرية، وهو عسكرى وسياسى مصرى شغل رئاسة الجهاز خلال الفترة من 1986، إلى عام 1989، وهو من مواليد الشرقية.

14-
عمر نجم الرئيس الرابع عشر لجهاز المخابرات العامة، وهو ضابط بالجيش المصرى تولى رئاسة المخابرات العامة فى الفترة من 1989 إلى 1991، ولم يبرز اسمه إعلاميا كباقى رؤساء الجهاز.

15-
اللواء أركان حرب محمد نور الدين عفيفى: الرئيس الخامس عشر لجهاز المخابرات العامة، وهو ضابط بالجيش المصرى، تولى عدة مناصب، منها محافظ جنوب سيناء ومحافظ البحيرة، ورئاسة المخابرات العامة فى الفترة من 1991 إلى 1993.

عمل نور الدين مديرا لمركز تدريب المدرعات، زميل أكاديمية ناصر العسكرية 1974، زميل كلية الدفاع الوطنى فى الهند 1986، مدير شئون الضباط بالقوات المسلحة، مدير الشرطة العسكرية 1981، ثم محافظ جنوب سيناء منذ 1987.

16-
اللواء عمر سليمان الرئيس السادس عشر لجهاز المخابرات العامة، وهو من مواليد محافظة قنا (2 يوليو 1936 - وتوفى فى 19 يوليو 2012).

تلقى تعليمه فى الكلية الحربية فى عام 1954، وتقلد فى المناصب العسكرية حتى وصل إلى قيادة المنطقة الشمالية العسكرية، ثم تولى إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع عام 1991، ثم رئيسا لجهاز المخابرات العامة من 22 يناير 1993 حتى 29 يناير 2011، كأطول فترة يقضيها رئيس جهاز فى هذا المنصب، التى امتدت لنحو 18 عاما.

17-
اللواء أركان حرب مراد موافى: الرئيس السابع عشر لجهاز المخابرات العامة، وهو من مواليد 23 فبراير 1950، وتخرج فى الكلية الحربية المصرية عام 1970، وقد حصل على دوره أركان الحرب فى 1986، ثم زمالة كلية الحرب العليا بأكاديمية ناصر العسكرية العليا.

عمل قائدا لفرقة مشاة بالجيش الثانى الميدانى من 1998 إلى 2000، ورئيس فرع التخطيط الإستراتيجى فى هيئة عمليات القوات المسلحة، ثم رئيسا لأركان الجيش الثانى الميدانى، ثم كقائد المنطقة الغربية العسكرية من 2000 إلى 2003، ثم مديرا للمخابرات الحربية والاستطلاع من 2004 إلى 2010، ومحافظا لشمال سيناء من 2010 ، حتى تم تعيينه رئيسا لجهاز المخابرات العامة فى الفترة من عام 2011 حتى أغسطس 2012، وتم إنهاء خدمته عقب حادث مقتل الجنود المصريين فى رفح.

18-
اللواء محمد رأفت عبد الواحد: الرئيس الثامن عشر لجهاز المخابرات العامة وقد كلفه الرئيس المعزول محمد مرسى كقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة المصرية، خلفاً للواء مراد موافى. وهو أحد الكوادر المهمة داخل الجهاز، والتى لها اتصالات مباشرة مع كل الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتا فتح وحماس. وتم إبعاده من المنصب عقب ثورة يونيو 2013 من رئاسة الجهاز إلى مسئولية مستشار الرئيس للشئون الأمنية.

19-
اللواء أركان حرب محمد أحمد فريد التهامى: الرئيس التاسع عشر لجهاز المخابرات العامة، وهو من مواليد عام 1947، وقد تمت إحالته للمعاش لظروف صحية اليوم الأحد 21 ديسمبر 2014.

وقد تخرج فى الكلية الحربية المصرية فى ديسمبر‏ 1967، وقد تولى جميع الوظائف القيادية بالقوات المسلحة المصرية فى سلاح المشاة‏، وقد عين مديرا للمخابرات الحربية والاستطلاع، ثم رئيسا لهيئة الرقابة الإدارية فى 21 مارس عام 2004، وقد أقاله الرئيس المعزول مرسى من منصبه عقب توليه الحكم عام 2012، حتى كلفه عدلى منصور بمسئولية جهاز المخابرات العامة خلفا لرأفت شحاتة فى 5 يوليو 2013

.

http://www.youm7.com/story/2014/12/21/%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%B1%D8%A4%D8%B3%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%B2%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D9%85%D8%AD%D9%8A%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%A3%D8%B3%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%B2/1997999

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech