Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
مؤسسة مورخين مصر للثقافه ( المجموعة 73 مؤرخين ) المشهره برقم 10257 لسنه 2016 **** تم فتح باب العضوية للمجموعة - في يناير 2017 **** 13.5 مليون زيارة منذ 2013 - 25 مليون زيارة منذ 2009 **** نرحب بكم في مقر المجموعه بميدان حدائق القبه ***** **** ننتظر تعليقاتكم علي الموضوعات ولا تنس عمل لايك وشير لما يعجبكم علي تويتر وفيس بوك **** **** ****

هأرتس تنشر مذكرات ضابط إسرائيلي قام بعمليات ضد مصر

هأرتس تنشر مذكرات ضابط إسرائيلي قام بعمليات ضد مصر ..

افرايم مارون قام بتفجيرات على الحدود مع سيناء لتبرير مشاركة بلاده في العدوان الثلاثي على مصر

كتب محمد عطية (المصريون)    

 

نشرت صحيفة هأرتس الاسرائيلية أجزاء من مذكرات افرايم مارون أحد الضباط السابقين بجهاز الموساد والمخابرات العسكرية الإسرائيلية أمان” ، وقالت الصحيفة أن مارون الذي توفي قبل 6 سنوات عن 90 عاما كشف في مذكراته عن عملياته لتجنيد جواسيس لتل أبيب بأوروبا وأفريقيا كما كشف عن بعض عملياته التي تتعلق بمصر .

 

ويقول مارون في مذكراته ـ وفقا لهأرتس ـ أنه حصل على مهمة جديدة أثناء عمله بشعبه الاستخبارات العسكرية فقط كان هناك فرقاطتين تابعتين لسلاح البحرية الإسرائيلي عالقتين لسنوات في إيلات بسبب الحصار المصري ومنع القاهرة لخروج قطع بحرية اسرائيلية لمياه البحر الأحمر موضحا أن وزارة الدفاع وجدت مالك جديد سيشتري هاتين القطعتين البحريتين وهي حكومة سيريلانكا لكن الأخيرة اشترطت لكي تتم الصفقة أن يتم تسليم الفرقاطتين لها خارج خليج العقبة .

 

وأضاف ضابط الاستخبارات الإسرائيلي أنه كمحاولة لتهريب الفرقاطتين لقلب البحر قرر الجيش الاسرائيلي تشغيل محركاتهما بشكل يومي كي يعتاد المصريين على رؤية الدخان الصاعد من مداخن القطعتين البحريتين ويصبح أمرا رويتينا لافتة إلى أن في المقابل أعد سلاح البحرية الإسرائيلي قائمة بطواقم احتياط استعداد للإبحار وبعدها بفترة تم التصديق على العملية وصعدت الطواقم على الفرقاطتين وعبروا مضيق تيران بلا اي عراقيل .

وقال مارون الذي كان مشاركا في العملية في مذكراته أن المصريين تفاجئوا لدرجة انهم لم يستطيعوا الرد ، وتم إرسال الفرقاطتين في قلب البحر إلى طواقم بحرية سيريلانكية وانطلق القطعتين إلى مينائهما الجديد على حد زعمه بالمذكرات التي تركها بعد وفاته .

وقالت هأرتس أن مارون شارك ايضا في الحرب التي شنتها تل أبيب على العلماء الألمان الذين قاموا بتطوير الصواريخ في مصر خلال فترة حكم عبد الناصر وهي الصواريخ التي كانت مخصصة لقصف إسرائيل وكانت إحدى مهامه تجميع معلومات عن عالمة ألمانية تعمل بالقاهرة من عائلاتها التي تسكن بألمانيا ومعرفة حقيقة وظيفتة ابنتهم بمصر متقمصا دور مندوب وزارة الدفاع الإسرائيلي الذي يحاول البحث عن خبراء في مجال الصواريخ مضيفة في تقريرها أن والدا العالمة الألمانية أبلغا الجاسوس الاسرائيلي بما تفعله ابنتهم في القاهرة ، وهو ما دفع مارون الى محاولة استدراجها لمقابلة معه الأمر الذي فشل نظرا لاكتشاف المصريين ـ وفقا لهأرتس ـ للأمر وارسال القاهرة رجالها الى منزل عائلة العالمة الألمانية وتحذيرهم .

وعن علم مصر بالأمر قالت الصحيفة نقلا عن المذكرات أن الوالدين قاما بابلاغ ابنتهما بزيارة مندوب الدفاع الإسرائيلي بيتهم وقيام الأخيرة بنقل الأمر للعلماء اللألمان بالقاهرة والذين قاموا بدورهما بإبلاغه لضابط الامن المسئول عنهم وهو العقيد اوتو سكورنستيني ضابط سابق بالجيش النازي.

سكورنستيني ـ وفقا للمذكرات ـ كان يقود وحدة كوماندوز خاصة خلال الحرب العالمية الثانية وساعد مجموعة الضباط الاحرار المصرية في إسقاط الملك فاروق والسيطرة على الحكم لكن الموساد استطاع بعد فترة تجنيد الضابط النازي وحصل منه على قائمة كاملة للعلماء الألمان العاملية بتطوير الصواريخ في القاهرة مقابل وعد من تل أبيب بعدم إيذائه .

وقالت الصحيفة أن مارون كان له دور في عملية قامت بها تل أبيب لاستفزاز القاهرة بهدف خلق مبررات لشن هجوم على سيناء عام 1956 في اشارة للعدوان الثلاثي على مصر مختتمة تقريرها بالقول أن مهمة مارون قام بعملية أخرى ضد مصر وذلك عام 1956 حينما كان يعمل في فرع الامن الميداني التابع للجيش الإسرائيلي ناقلة عن المذكرات :”أنه لكي لا يعلم المصريون بالهجوم الثلاثي عليها قام مارون بوضع خطة توحي بشن اسرائيل حربا على الأردن وذلك لاستفزاز القاهرة ودفعها إلى تنفيذ عمليات فدائية في أراضيها ومن ثم يكون لتل أبيب مبرر للهجوم على مصر ولأن العملية لم تحدث فقد قام مارون ببعض التفجيات على الحدود مع مصر وفي نفس الليلة هاجم الجيش الاسرائيلي سيناء .

 

المصدر

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech