Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

عن بطل عملية انقاذ موسولينى

 

اعداد اسر عفيفي .

....اوتو سكورزيني.... اهم ضابط مخابرات فى التاريخ ...  مرعب اوربا .... لنتعرّف الآن على سيرته الكاملة : (سُمّي الرّجل الاكثر خطورة في أوروبا) Otto Skorzeny ولد في 12 جوان 1908 في فيينا وهو ضابط كوماندو ذو شخصيّة كاريزماتيّة عُرف أساسا بعمليّاته النّوعيّة لصالح ألمانيا النّازيّة , غالبا ما كانت بأمر مباشر من هتلر نفسه.

نشأ في عائلة نمساويّة من الطّبقة الوسيطة ولها ماض عسكريّ طويل.لغته الأمّ ألمانيّة لكنه كان يتقن جيّدا الفرنسيّة,الانقليزيّة والايطاليّة.نشط في مجموعة من الطّلبة المُعادين للشيوعيّة ثم أصبح مهندسا..التّشوّهات المعروفة على وجهه كانت نتيجة للرّياضة الطّلّابيّة الرّائجة عند الألمان والنّمساويّين وهي نوع من المبارزة بالسّيف , وهو ماجعل الحلفاء لاحقا يطلقون عليه تسمية "سكارفيس" اي الوجه ذو النّدبات , وهو كذلك اسم الزعيم الامريكي للمافيا الايطالية بشيكاغو في العشرينات.

انضم الى الحزب النازي في 1931 ثم الى فرق الهجوم "الأس اي" ولعب دورا في عملية ضم النمسا وذلك بحماية الرئيس النمساوي من بعض النازيين الذين حاولوا قتله.تطوع في سلاح الجو لكن تم رفضه لتجاوزه السّنّ المحدّدة,فانضمّ الى الأس أس في فرقة درّاجات ناريّة ثمّ الفرقة 1 للحرّاس الشّخصيّين لهتلر..اشتعل نجمه بعد نجاحه في عمليّة انقاذ موسوليني من سجنه في ايطاليا سنه 1943 بمعونة "الشّياطين الخضر" وهم مظلّيو النّخبة الألمان الذين سبّبوا المتاعب للحلفاء في الحرب بفضل قدرتهم القتاليّة وازياء التّخفّي المثاليّة.أُرسل في نفس السنة الى فرنسا بهوية مزيّفة للتّأكّد من سلامة الماريشال الفرنسي "بيتان" خشية اختطافه من الانقليز..شارك كذلك في عمليّة "روسلسبرونغ" في 1944 الهادفة للقبض على "تيتو" الزعيم الشيوعي اليوغسلافي بغاية بثّ البلبة في صفوف الحركة الشيوعية اليوغسلافية,لكن "تيتو" نجح في الفرار وفشلت العملية مما دفع "سكورزيني" الى تداركها سريعا.

امّا اكبر عمليّة مدوّية فهي عمليّة Greife -النسر الاسطوري ذو الاربع قوائم- حيث قام بتكوين مجموعة من الجنود الألمان بأزياء وهويّة أمريكية خلف صفوف الحلفاء في معركة الأردين في ديسمبر 1944 مما خلق ارتباكا وخسائرا كبرى لديهم اضافة الى المعلومات الخاطئة المُسرّبة لهم,حتى ان القوات الامريكية شكّت في انّه سيغتال الجنرال "أيزنهاور" قائد الحلفاء بأوروبا.

وفي نهايات الحرب , اصبح ذو رتبة عالية ونال وسام الفارس بأوراق البلّوط اعترافا له بانجازاته. باستسلام المانيا قُبض عليه ووجهت اليه تهم تجاوز قوانين الحرب باستعمال ازياء خاطئة لكن سقط ذلك بعد اعتراف الانقليز باستعمالهم لنفس الطريقة لتحرير بعض السجناء من فرنسا..نجح "سكورزيني" اثر ذلك في الفرار الى اسبانيا تحت حكم "فرانكو" اين اصبح مسؤولا عن الكنز الحربي النازي الذي كوّنه "مارتن بورمان" مستشار هتلر, دون علم الفوهرر. تحوّلت منظّمة "الأخوية" التي كونها "أوتو سكورزيني" الى منظمة "أوديسا" او منظمة قدماء الأس أس التي تكفلت بالتصرّف في اموال وممتلكات اعضاء الأس أس وتأمين حياتهم المستقبليّة. سنة 1953 أُرسل "سكورزيني" من قبل الجنرال السابق للاستخبارات الالمانية في الشرق "راينهارد غيلن" الى مصر كي يصبح مستشارا عسكريا للجنرال "محمّد نجيب" مع عدة جنرالات وقادة نازيين آخرين واطباء واعضاء من الغستابو , ساهموا كلهم في هيكلة قوات الجيش والشرطة في مصر اضافة الى تدريب اولى مجموعات الكوماندو الفلسطينية.في سنة 1963 علم جهاز الاستخبارات الصهيوني "الموساد" ان احد عملائه يقوم بحماية العلماء الألمان العاملين لصالح مصر , وهنا وبعد محاولات اجبر الموساد "سكورزيني" على العمل لصالحه او قتله فقبل وساهم في الكشف عن عدة معلومات حول برنامج البحث العلمي المصري والعلماء الألمان قبل ان ينهي تعاونه بعد فشل البرنامج..وسنة 1970 كوّن صحبة عضو الأس أس السابق في وزارة الدعاية لجوزيف غوبلز الدكتور "غيرهارد هارتموت فون شوبرت" ,كوّنا باسبانيا منظّمة معادية للشيوعيّة اسمها "مجموعة الفرسان" ومرتبطة بالرابطة العالميّة ضد الشيوعية,جندت مسلحين ومرتزقة اضافة الى تجارة السلاح, وقامت هذه المنظمة بهجمات وحوادث اهمها :

حادثة مطار روما 1973 , 32 قتيلا. السيطرة على محافظة "كابيندا" النّفطية بأنغولا في 1974 التي كانت تحت تصرف الحركة الشعبية لتحرير أنغولا المدعومة من الاتحاد السّوفييتي. اغتيال اعضاء من منظمة "ايتا" الماركسية الاسبانية في 1974. اغتيال الجنرال "يواكوين زينتينو أنايا" سفير بوليفيا لدى فرنسا, 11 ماي 1976. تزوّج "أوتو سكورزيني" ب "ايلس فون فينكنشتاين" وتوفّي مرعب أوروبا اثر صراع مع السرطان بمدريد في 6 جويلية


 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech