Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
مؤسسة مورخين مصر للثقافه ( المجموعة 73 مؤرخين ) المشهره برقم 10257 لسنه 2016 **** تم فتح باب العضوية للمجموعة - في يناير 2017 **** 13.5 مليون زيارة منذ 2013 - 25 مليون زيارة منذ 2009 **** نرحب بكم في مقر المجموعه بميدان حدائق القبه ***** **** ننتظر تعليقاتكم علي الموضوعات ولا تنس عمل لايك وشير لما يعجبكم علي تويتر وفيس بوك **** **** ****

الطائرة حلوان 3 طائرة مصرية 100 %

 

على الرغم من وجود قاعدة صناعية مصرية خاصة بمجال الصناعات الجوية بمصنع الطائرات بحلوان ، إلا انها لم تكن من الصناعات المعروفه للعامة  كغيرها من المجالات التى تتميز بها الهيئة العربية للتصنيع

وخلال زيارة المجموعة 73 مؤرخين لمصنع الطائرات بحلوان ، شاهدنا ما يتم داخل المصنع ، وتعرفنا علي تاريخ المصنع والذي بدأ كمصنع تابع للانتاج الحربي المصري ثم انضم لسلسلة مصانع الهيئه العربية للتصنيع والتي تأسست عام 1975 بمشاركه أربع دول – هي مصر – السعودية – الامارات – قطر .

 صناعة الطائرات في مصر بدأ انشاءها فى عام 1959 كنواة لصناعة مصرية خالصة فى مجال الطيران والذى بدأ عهدة بأول ظهور للطائرة القاهرة 200  للتدريب المتقدم فى سماء جمهورية مصر العربية وباالفعل دخلت الانتاج الكمي وبدأ الطيارين في مصر التدريب عليها وطار عليها طلبة الكلية الجوية عام 1966 – 1967 قبل النكسة ، وتوقف انتاجها بعد النكسة وخرجت الطائرات من الخدمة تباعا لتوقف الصناعات الجوية المصرية بضغط من الاتحاد السوفيتي لامداد مصر بالطائرات المقاتله لتعويض خسائرنا في الحرب  

 

تلاها فى عام 1965 أول طيران للمقاتلة النفاثه القاهرة 300 والتى كان ينظر لها بحماس كبادرة ممتازة فى دخول مصر مجال صناعة المقاتلات الذى كان وقها مازال بادئ العهد  في العالم ، ولولا الطرود الناسفة من الموساد لارهاب العلماء الالمان العاملين في المشروع ولولا هزيمه يونيو وضغط الاتحاد السوفيتي لكان لمصر الان في 2017 باع كبير في صناعة المقاتلات النفاثة .

وبامتداد السنين والمشاريع التى نفذتها الهيئة العربية للتصنيع فى مجال الطيران ، كانت الطائرة حلوان 3 التى اقلعت لاول مرة عام 1991 مشروعا جديدا فى مجالة عما سبق من مشاريع الهيئة العربية للتصنيع ، اذ انها ليست طائرة تدريب او قتال كسابقتها فى الهئية ، ولكنها طائرة صغيرة الحجم طاقمها مكون من طيار ومرافق واحد فقط ، لا يتعدى اقصى وزن لها 780كم ، وسرعتها القصوى 250كم/س تتناسب مع قدرة المحرك ذو قوة 150 حصان .

ميزات الطائرة :

1-      مصرية 100%

2-      تكاليف تشغيل صغيره جدا

3-      لا تحتاج ممرات طويلة او ممهدة

4-      يمكن تطويرها بتقنيات 2017 بسهولة

5-      تصلح لاستخدامات عسكرية ومدنية

6-      تكاليف صيانه محدودة

7-      سهوله النشر في مناطق نائية لاعمال مكافحة الارهاب

8-      مدي طيران واسع

من الوهلة الاولى من تلك القدرات التى تعتبر ضعيفة فى مجال الطيران قد نعتقد بأن تلك الطائرة لا تستطيع تقديم اى إفادة ، ولكن بالامعان فى فئتها بمجال الطيران تمثل تلك الطائرة امكانيات وقدرات فى المجال المدنى والعسكرى ، وتعتبر ذو قدرة جاذبة فى العديد من المجالات كالاتى :

المجال العسكرى والامنى :

-          حرس الحدود -  اذ بقدرتها على الطيران بسرعات منخفضة تُمكن طاقمها من توفير ملاحظة جيدة ومتأنية ودقيقة لاى تحركات عابرة للحدود سواء للتهريب او الارهاب أو الهجرة غير الشرعية  ، وبتكاليف أقل عن مثيلاتها

-          الاستطلاع -  فهى يمكن استخدامها كنقاط ملاحظة واستطلاع على مستوى الفرق والجيوش لتوفير مجال رؤية واسع ، وايضا فى تصحيح نيران المدفعية ، واكتشاف تحركات العدو من مسافات كبيرة دون تعرض عناصر الاستطلاع فى عمق العمل هذا للخطر .

-          الامداد خلف الخطوط ، فمقطعها الرادارى الضئيل يمكنها من اختراق عمق العدو دون ان تكتشف ، مع امكانية تزويدها بحمولة 100 كم ( مع طاقم مكون من طيار دون مرافق ) الى قوات خلف الخطوط فى مدايات عمل كبيرة .

-          مكافحة الارهاب ، اذ تستطيع تلك الطائرة العمل كنقط مراقبة جوية لعناصر قواتنا فى حال تحركها للعمل ضد التمركزات الارهابية ، وتوفير معلومات لحظية لتلك القوات وادارة نيران المدفعية وأكتشاف العدائيات بتكاليف متواضعة جدا .

-          مساندة الشرطة المدنية ، فبداية من مراقبة الحالة المرورية الى مجال التعامل مع العناصر الاجرامية والارهابية داخل المدن ، توفر حلوان-3 قدرة على رؤية واسعه مساندة لتلك القوات على الارض .

المجال المدنى :

 تكلفة التشغيل القليلة تمثل عامل جذب وانتشار كبير في القطاع المدني اذ تمثل طائرة بمحرك بقدرة 150حصان حجم استهلاك وقود قليل ومده طيران طويلة ، ولا تحتاج الي طيار مدرب تدريب عال ويمكن الطيران عليها بسهولة لطيارين حديثي التخرج  وتصلح للاغراض التالية

-          استخدامها في شركات تنقيب واستكشاف البترول للتحركات في المناطق النائية

-          السياحة لاستكشاف وتصوير مناطق يصعب سير المركبات بها

-          التنقيب عن الاثار

-          المسح الجغرافي للمناطق الصحراوية

-          رياضة الطيران ، اذ يمكن استخدامها فى مسابقات الطيران والالعاب الجوية والاستعراضات .

-          الاستخدامات الزراعية ، فيمكن توظيفها فى رش المحاصيل الزراعية فى المساحات الكبير .

-          الحفاظ على البيئة ، اذ بسرعتها البطيئة تلك تستطيع يُمكنها من التعامل مع المحميات الطبيعية والغابات ذو المساحات والطبيعه الطوبوغرافية التى تمثل مشكلة فى الانتقال بالوسائل البرية .

الطائرة حلوان 3 - تمثل مشروعا متفردا فى فئتها بمجال الطيران ، ولديها مجال واسع لتكون ذو عائد اقتصادى للهيئة العربية للتصنيع ، فالسوق الافريقية وهو الاقرب والاسرع يمكن ان يمثل البداية للعمل فى المجال العسكرى والمدى ، وبأسعار تنافسية تمكنها تثبيت قدميها به وبقوة ، ويمكن تطويرها وتزويدها بأمكانيات تكنولوجيه حسب رغبة المشترى .

الطموح

 الطائره حلوان 3 مصنعه بتكنولوجيا 1990 ، والتي مر عليها 27 عام وبالتأكيد هناك مجال أرحب لظهور حلوان 4  بتكنولوجيا جديدة حيث محرك أحدث – اكثر قوة – اقل وزن – يتيح لها مدي ومده طيران اعلي بأستهلاك وقود أقل ، مع تعديل مكونات البدن بمكونات اخف وزنا مما يتيح لنا بأقل تكاليف ممكنة وبناء علي قاعدة علمية وصناعية متواجدة بالفعل إخراج طائرة جديدة للنور بسعر تنافسي تصلح للتصدير للعديد من دول العالم وتكون مصدر دخل للدولة من العملة الصعبة بالاضافة طبعا لاستخداماتها العسكرية والامنية والمدنية .

لكن الامر يحتاج الي الارادة السياسية من القيادة السياسية لكي تتحرك التروس .

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech