Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي

القواعد الجوية الأجنبية في الخليج العربي

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

الباحث / خالد عبدالفتاح أحمد فؤاد سيد

وحدة الدراسات العسكرية والأمنية .

 

 

قاعدة الخرج الجوية
" قاعدة الأمير سلطان الجوية " حاليا "

" قاعدة الرياض الجوية " " سابقا "

 

 

تقع قاعدة الأمير سلطان الجوية على بعد 80 كم جنوب الرياض وبنيت هذه القاعدة في أعقاب عملية درع الصحراء لتأمين وجود القوات الامريكية الوافدة على الأراضي السعودية بجانب وجودها في القاعدة الرئيسية قاعدة الظهران الجوية واستضافت قاعدة الخرج الجوية حوالي 4500 جندي أمريكي وعدد من الطائرات وتم استخدام قاعدة الخرج الجوية في عمليات درع الصحراء وعاصفة الصحراء كنقطة إنطلاق للقوات والطائرات مع باقي القواعد مثل قاعدة الظهران ومدينة الملك خالد العسكرية في حفر الباطن كما شاركت أيضا بعمليات المنطقة الجنوبية التابعة لعملية الحصار الجوي لجنوب العراق بداية من عام 1992 إلى ما قبل غزو العراق عام 2003م

وفي عام 2003 تم نقل 4500 جندي امريكي من قاعدة الخرج الجوية إلى قطر وترك نحو 500 جندي أمريكي في قرية الإسكان بجانب قاعدة الخرج الجوية وتم تسليم مقاليد هذه القاعدة إلى قيادة القوات الجوية الملكية السعودية باسم قاعدة الأمير سلطان الجوية .

 

 

 

 

خريطة توضح القواعد الجوية والبرية والبحرية المتواجد عليها القوات الاجنبية ومواقع تواجد حاملات الطائرات في منطقة الخليج العربي .

 

القواعد الجوية :-

قاعدة علي السالم الجوية :-

 

 

قاعدة علي السالم الجوية هي قاعدة عسكرية جوية تقع في الكويت وتقع هذه القاعدة الجوية على بعد 39 ميلا من الحدود العراقية وتجري عملياتها تحت إشراف القوات الجوية الكويتية بمساعدة القوات الجوية الامريكية ، تقع القاعدة على أرض مرتفعة فوق السهول الصحراوية المحيطة وهي موقع طوبوغرافي ممتاز وهذا هو السبب في أن يطلق عليها اسم " الصخرة " بسبب قرب المسافة من الحدود العراقية ، وقاعدة علي السالم الجوية هي خط المواجهة لعملية المراقبة الجنوبية لحملة الحصار الجوي لجنوب العراق 1992 – 2003م وتوفر القاعدة العديد من العمليات مثل الجسر الجوي والمراقبة الجوية والسيطرة وحماية القوات والدعم القتالي والاخلاء الطبي الجوي والدفاع الصاروخي الباليستي لمسرح العمليات كما انه مركز للعمليات التدريبية الجوية والبرية .

عند غزو الكويت في 2 أغسطس عام 1990م في اليوم التالي الموافق 3 أغسطس تم السيطرة على القاعدة الجوية بعد إشتباكات محدودة مع القوات الكويتية الحامية للمطار وتم تدمير عدد من الطائرات وهروب البعض منها وتم دمج القاعدة الجوية للقيادة العراقية بعد السيطرة عليه وحدثت بعض الاعدامات الميدانية لأفراد كويتيون في أرض القاعدة إلا ان تم تحرير القاعدة من قبل القوتين الامريكية والبريطانية وصارت إحدى التمركزات والقواعد المهمة لدى القوات الأمريكية في العمليات اللاحقة على العراق ومن ضمنها عمليات الحصار الجوي الجنوبي والشمالي للعراق .

ومابين عام 1998 – 2000م تم تطوير قاعدة علي السالم الجوية وتم بناء عدد من المساكن والمطاعم لصالح أفراد ومسؤولي القوات الجوية الامريكية بعد ان كانت مجرد مباني صغيرة وخيام ميدانية وتم تطوير المرافق الخاصة بالجنود بجانب الكويتيين .

 

قاعدة علي السالم الجوية

 

 

 

قاعدة أحمد الجابر الجوية :-

 

 

قاعدة أحمد الجابر الجوية هي قاعدة جوية كويتية تبعد عن الحدود العراقية بحوالي 75 ميلا ويوجد في هذه القاعدة مركز عمليات تابع للقوات الجوية الامريكية وحلفاءها وتعتبر هي أكبر تجمع أمريكي في الكويت بعد قاعدة علي السالم الجوية ويخدم في هذه القاعدة الجوية 1190 فردا أمريكيا تحت قيادة 10 ضباط أمريكيين يتم تغييرهم كل 90 يوم ، واشتركت قاعدة أحمد الجابر الجوية في عمليات الحصار الجوي الجنوبي تحت إسم عمليات المراقبة الجنوبية بطائرات F-16 الامريكية وطائرات A-10 + عملية ثعلب الصحراء في ديسمبر 1998م .

بعد هجمات 1995 – 1996م على المقرات العسكرية الامريكية في الرياض ومنطقة الخبر تم تحريك أغلب العسكريين الأمريكيين من الأراضي السعودية وتم توزيعهم إلى قاعدة أحمد الجابر الجوية في الكويت وقاعدة الظفيرة الجوية في مدينة أبو ظبي الإماراتية .

وفي نوفمبر 1998م تم تنشيط اللواء الجوي 332 التي تضم 1400 جندي أمريكي لتحل محل مجموعة العمليات 4406 المؤقتة وكانت المجموعة الجوية تضم طائرات F-15E  و F-16 Block 40 و A-10 مع مزيج من طائرات الإنقاذ المروحية بلاك هوك ، وهذه القوة أعطت اللواء القدرة على إجراء عمليات المراقبة الجنوبية بشكل سليم .

تمركزت بطاريات الباتريوت الامريكية التابعة للكتيبة 31 دفاع جوي الامريكية القادمة من ولاية تكساس في قاعدة أحمد الجابر الجوية في الكويت من يوم 7 يونيو 1998م وقد تلقت أوامر بإعادة الإنتشار بعد عدة أشهر من دعم عملية المراقبة الجنوبية .

كانت قاعدة أحمد الجابر الجوية من القواعد الحيوية بسبب طلعاتها الجوية المتكررة ونشاطاتها الداخلية من دوريات مراقبة جوية وبرية وعمليات إستطلاع داخل الحدود العراقية منطلقة من قاعدة أحمد الجابر من ضمن عمليات الحصار الجوي الجنوبي كما أن قاعدة أحمد الجابر الجوية كانت من أكثر القواعد الجوية أمانا بسبب إحترازاتها الأمنية ونقاط التفتيش والحواجز الأمنية وأجهزة الاستشعار دات التقنية العالية وكاميرات الاشعة تحت الحمراء للحفاظ كل ذلك لحماية من في القاعدة لكي لا يتكرر أحداث 1995- 1996م مرة أخرى في قاعدة أحمد الجابر الجوية .

وفي 12 أكتوبر 2000م تم إنتقال سرب الاستخبارات التاسع الجوي من كاليفورنيا إلى قاعدة أحمد الجابر الجوية للعمل في الاستطلاع الجوي ضد الأهداف العراقية ومناطق تجمع القوات العراقية والحرس الجمهوري العراقي وكان يعتبر أكبر سرب إستطلاعي تابع لجهاز المخابرات المركزية الامريكية يتواجد في قاعدة أحمد الجابر الجوية الكويتية منذ أحداث عاصفة الصحراء ، وفي عام 2001م تم نشر في قاعدة علي الجابر الجوية أفراد من عناصر مشاة الفرقة 40 التابعة للحرس الوطني لحماية قواعد الباتريوت الامريكية هناك .

 

 

 

قاعدة الشيخ عيسى الجوية :-

قاعدة الشيخ عيسى الجوية هي قاعدة بحرينية تتبع لسلاح الجو الملكي البحريني وتقع على شاطئ الخليج العربي في جنوب البحرين ، تشغل قاعدة الشيخ عيسى الجوية سربين مقاتلين وجناح مقاتل من طائرات F-16 و F-5 .

في مارس 1987م تعاقدت الحكومة البحرينية مع الولايات المتحدة الامريكية على شراء 12 طائرة مقاتلة من طراز F-16 الطرازين D-C بلوك 40 وتم القبول في مارس 1990م ووصلت إلى البحرين في 23 مايو 1990م بمساعدة الولايات المتحدة الامريكية وتم بناء قاعدة الشيخ عيسى الجوية لإيواء طائرات F-16 الامريكية الجديدة بأيادي أمريكية .

وبعد أحداث غزو الكويت في 2 أغسطس 1990م وبداية عمليات درع الصحراء كان لقاعدة الشيخ عيسى الجوية نصيب من الطائرات قدرت ب200 طائرة أمريكية مكونة من مقاتلات الF-18 و F-4 و A-6E و A-10 وطائرات التزود بالوقود جوا من طراز KC-10 وتحولت القاعدة إلى مدينة صغيرة مكونة من 12 ألف عسكري كانت طائرات A-6 و F-4 هي القوة الرئيسية الضاربة المتواجدة في قاعدة الشيخ عيسى الجوية والقادمة أغلبها من قاعدة أنجرليك الجوية في جنوب تركيا والقادمة في 19 ديسمبر 1990م .

في يوم 22 أكتوبر 1991م وقعت البحرين مع الولايات المتحدة الامريكية اتفاقية ثنائية مدتها 10 سنوات لتوسيع الوجود العسكري الأمريكي في البحرين وقد وسع الاتفاق توسعة الوجود الامريكي في البحرين وأصبح لدى الولايات المتحدة الامريكية عدة مستودعات للمعدات والامدادات التي تم نقلها مسبقا في قاعدة الشيخ عيسى الجوية .

وفي أكتوبر 1995م ذهبت القوة الاستطلاعية الأولى الامريكية إلى قاعدة الشيخ عيسى الجوية ونشر اللواء 366 الجوي ما بين 24 سبتمبر 1997 – 2 أكتوبر 1997م ومكونة من 6 طائرات F-15C و6 طائرات F-15E و 10 طائرات F-16 و قاذفتين B1B وطائرتين للتزود بالوقود جوا من نوع KC-135 ، تم دعم هذا اللواء الجوي باللواء 444 في عمليات المراقبة الجنوبية الخاصة بحملة الحصار الجوي الجنوبي للعراق 1992 – 2003م كما تم إرسال بطاريات باتريوت تابعة للكتيبة الثالثة فوج المدفعية 43 دفاع جوي القادم من تكساس إلى البحرين لتوفير الدفاع الجوي الأرضي للمنطقة .

بحلول شهر مارس 2000م كان من المتوقع ان يستغرق تطوير قاعدة الشيخ عيسى الجوية للمعايير اللازمة لعمليات الطائرات الكبيرة فترة تصل إلى 3 سنوات وتشير بعض التقارير إلى أنه اعتبارا من أغسطس 2002 كان لدى القوات الجوية الامريكية قاذفات قنابل ومقاتلات تكتيكية وناقلات للتزود بالوقود جوا في قاعدة الشيخ عيسى الجوية ومن المرجح ان يتم ارسال قوة مشاة برية .

 

 

قاعدة العديد الجوية :-

 

 

قاعدة العديد الجوية هي قاعدة عسكرية تقع في غرب العاصمة القطرية الدوحة وهي مملوكة للقوات الجوية الاميرية القطرية وهي مقر القيادة المركزية للولايات المتحدة الامريكية والقيادة المركزية للقوات الجوية الامريكية كما أن القاعدة الجوية هي مقر اللواء الجوي 379 التابعة للقوات الجوية الامريكية واللواء الجوي 83 التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني ، في حرب أفغانستان كان هناك حوالي 4000 جندي أمريكي كانوا متمركزين في هذه القاعدة بجانب طائرات KC-10 و KC-135 لاعادة تزويد المقاتلات والقاذفات في العمليات الجوية ضد أفغانستان وبحلول سبتمبر 2002 م انخفض عدد الجنود الأمريكيين في القاعدة الجوية بنحو 2000 جندي وبعد 6 أشهر خضعت قاعدة العديد الجوية إلى التوسعة حتى تتمكن من إستيعاب ما يصل إلى 120 طائرة و 10 آلاف جندي .

وفي عام 2003م قبل بداية غزو العراق كانت تقلع طائرات السيطرة والانذار المبكر للإستطلاع الجوي الأمريكية من قاعدة العديد الجوية للإستطلاع المواقع العراقية من 5 إلى 6 ساعات يوميا وعندما اندلعت الحرب أقلعت أغلب الطائرات المقاتلة والقاذفة من قاعدة العديد الجوية بجانب حاملات الطائرات والقواعد الجوية الموجودة على أرض دولة الكويت مستهدفة المناطق العسكرية العراقية والحيوية في ابريل 2003م

يوجد في قاعدة العديد الجوية أطول مدرج بواقع 5000م وتستوعب ما يقرب من 100 طائرة وفي مارس 2002م تم تزويد القاعدة بمعدات الاتصالات والكمبيوتر من أجل بناء مركز قيادة جديد وبدأت الولايات المتحدة الامريكية في تركيب الحواسيب ومعدات الاستخبارات والخوادم وكل هذه المعدات تم نقلها من قاعدة الأمير سلطان الجوية في مدينة الخرج في السعودية إلى قاعدة العديد الجوية في قطر وأصبحت القاعدة منذ ذلك الوقت مركز عمليات أمريكية متكاملة الأركان والنواحي .

توفر قاعدة العديد الجوية الدعم اللوجيستي والمخزون الاحتياطي للقوات الامريكية العاملة في ساحات الشرق الأوسط وشرق آسيا والمكون من الذخائر والمركبات والمعدات الأرضية والفضائية وقطع الغيار المواد الاستهلاكية والمواد الطبية ومعدات الدعم والتنقل والوقود وحصص الاعاشة وإدارة الموارد البشرية والصيانة والتخزين والتفتيش الدوري وإعادة إنشاء المرافق وغيرها ، وتوجد عدد من الطائرات المتنوعة في قلب قاعدة العديد الجوية وتشمل مقاتلات F-16 وطائرات الاستطلاع والانذار المبكر وطائرات التزود بالوقود جوا من طراز KC-10 و KC-130 و KC-135 وهذه الطائرات متمركزة في القاعدة الجوية منذ عام 2002 بالإضافة إلى الآلاف من الجنود الأمريكيين ومن أجل استيعاب المزيد من الطائرات الحربية والطائرات ، عرضت حكومة قطر تمويل مشروع يكلف 400 مليون دولار من أجل رفع مستوى القاعدة وتحسينها بما في ذلك السكن الدائم ومرافق القيادة والسيطرة وتخزين سعة مليون جالون للدبابات .

 

 

 

 

قاعدة الظفرة الجوية :-

 

قاعدة الظفرة الجوية هي قاعدة جوية تتبع لدولة الامارات العربية المتحدة وتقع جنوب العاصمة أبو ظبي بحوالي 32 كم وقيادة القوات الجوية الإماراتية هي المشغلة لهذه القاعدة الجوية تستخدم قاعدة الظفرة الجوية من قبل قيادة اللواء 380 الجوي الأمريكي التابع للقيادة المركزية الامريكية والتي مقرها قاعدة العديد الجوية في قطر في عملياتها في الشرق الأوسط وشرق آسيا وتوجد طائرات مقاتلة تتبع للواء الجوي الأمريكي وطائرات إنذار مبكر وسيطرة وطائرات للتزود بالوقود جوا كما أن للقوات الجوية الفرنسية نصيبا من قاعدة الظفرة الجوية حيث تتمركز عدد من التشكيلات الجوية الفرنسية والعاملة بطائرات الرافال والميراج 2000 منها لدعم عمليات القيادة المركزية الامريكية ومنها للتدريب والدعم اللوجيستي للقوات الجوية الإماراتية بالإضافة إلى دعم عمليات قوات التحالف في أفغانستان وباكستان بمشاركة حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديجول وبدأ ذلك جليا عام 2008م وتعتبر بذلك أول قاعدة فرنسية في الشرق الأوسط وفي الخليج العربي بالتحديد يفتتحها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بجانب التواجد الأمريكي في القاعدة .

وجاء في تقارير جريدة النيويورك تايمز في مايو 2009 يقول :-

افتتح الرئيس نيكولاس ساركوزى اول منشآت عسكرية فرنسية فى الخليج اليوم الثلاثاء، مما عزز تحالف الحكومة مع دولة الامارات العربية المتحدة وسلط الضوء على اولويات السياسة الخارجية المتغيرة.
وحضر السيد ساركوزي مراسم افتتاح مرافق بحرية وجوية وجيش فرنسية في أبوظبي. وهذه القواعد هي المنشآت العسكرية الفرنسية الدائمة الأولى التي ستبنى خارج الأراضي الفرنسية منذ أن بدأت عملية إنهاء الاستعمار منذ أكثر من نصف قرن.
إن الخليج ذو أهمية جيوسياسية بسبب موارده من الغاز والنفط وبسبب قربه من إيران. تقع أبوظبي على بعد 225 كيلومترا، أو 140 ميلا، عبر الخليج مباشرة من إيران.
وقال السيد ساركوزي في تصريح لوكالة فرانس برس ان "التركيب العسكري الفرنسي الدائم في ابو ظبي يظهر مسؤولية ان فرنسا كقوة عالمية توافق على تحمل اقرب شركائها في منطقة خطرة للعالم باسره".
ويتألف الوجود العسكري الجديد من مرفق فرنسي في قاعدة الظفرة الجوية في الإمارة، يمكن أن يستوعب طائرات ميراج ورافال. وقاعدة بحرية مكونة من ثمانية هكتارات، أو نحو 20 فدانا، في ميناء زايد، الذي يمكن أن يتعامل مع أي سفينة بحرية فرنسية باستثناء ناقلات الطائرات، على الرغم من أن هذه السفن يمكن أن ترسو في ميناء قريب؛ ومعسكر للجيش ، متخصص في التدريب على القتال في المناطق الحضرية. وهناك أيضا مرافق لجمع المعلومات الاستخبارية.

 

قاعدة السيب الجوية :-

 

هي قاعدة جوية تتبع لسلاح الجو العماني تقع في وسط مطار مسقط الدولي ، تم إنشاء قاعدة السيب الجوية عام 1973م كقاعدة جوية بريطانية وكان السرب 101 الملكي البريطاني هو العامل في هذه القاعدة الجوية بطائرات النمرود وهي طائرة إستطلاع بحري ضد القطع البحرية والغواصات وظهر ذلك جليا في عمليات عاصفة الصحراء ظهر الوجود الأمريكي عام 1981م بموجب إتفاق وقعته حكومة سلطنة عمان مع الولايات المتحدة الامريكية لاستضافة معدات حربية أمريكية قتالية ودعم ل26 ألف فرد بالإضافة إلى معدات ووقود لثلاث قواعد عمانية أخرى كما تم بناء وتطوير القاعدة الجوية على النمط المعاصر كما تم إشراك قاعدة السيب الجوية في عمليات المراقبة الجنوبية التابعة لحملة الحصار الجوي الجنوبي على الأراضي العراقية بعد عمليات عاصفة الصحراء وذلك ما بين 1992- 2003م  وفي 1 فبراير 2008 تم تغيير قاعدة السيب الجوية إلى مطار مسقط الدولي وتم تقسيم المطار إلى جزئين جزء مدني وجزء عسكري غير ملحوظ يخدم فيه طائرات النقل

 

قاعدة مصيرة الجوية :-

 

 

قاعدة مصيرة الجوية هي قاعدة تتبع القوات الجوية العمانية وتقع القاعدة في جزيرة مصيرة العمانية هي إحدى ولايات المنطقة الشرقية في سلطنة عمان. وهي عبارة عن جزيرة تقع جنوب شرق السلطنة وتربط حولها عدة جزر أخرى وكانت جزيرة مصيرة تستخدم كقاعدة بريطانية لتأمين النشاط التجاري البريطاني الماره من المحيط الهندي إلى بحر العرب والعكس صحيح وكان قاعدتها الجوية تستخدم لصالح القوات الجوية الملكية البريطانية واستمر التواجد البريطاني في هذه المنطقة إلى 31 مارس 1977م وبعدها سلمت للسلطات العمانية وفي عام 2009 سلمت هذه القاعدة إلى جانب استخدامها من قبل سلاح الجو العماني إلى القوات الجوية الامريكية وبالتحديد اللواء 321 جوي التابع للقيادة المركزية الامريكية في قطر وتم تزويد القاعدة بالافراد والمعدات وعمل مستودعات تخزين تخدم هذه القوات .

 

قاعدة تمريت الجوية :-

 

 

كانت منطقة تمريت في الاصل قاعدة نفطية بها مستودعات وتم إنشاء بها قاعدة جوية لخدمتها وحمايتها جوية في عهد الحرب الباردة وقد تم تكليف أول وحدة جوية عمانية وتم تجهيزها بطائرات الهوكر هنتر ومن ثم تم إضافة 12 مقاتلة جديدة من طراز جاكوار لتحسين قدرات القوات الجوية عام 1977م .

استخدمت قاعدة تمريت الجوية من قبل الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة خلال عمليات درع الصحراء وعاصفة الصحراء والحرب على الارهاب في أفغانستان وقد تم السماح لإرساء معدات القوات الجوية الامريكية في قاعدة تمريت للدعم اللوجيستي كما قامت بتقديم الدعم الفني لنظم القاعدة وإمدادها بالذخائر المواد الطبية والوقود والمركبات وقطع الغيار والمواد الاستهلاكية في سلاحي الجو الملكي العماني والامريكي

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech