Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
الخميس 27 سبتمبر -ندوة حزب الوفد - طنطا ***** 7 أكتوبر 2018 ندوة بجامعة الازهر كلية لغات وترجمة ***** 8 أكتوبر ندوة بمدرسة أيليت الخاصة ** 8 أكتوبر ندوة في كلية حقوق بورسعيد ** 9 اكتوبر ندوة بمكتبة الاسكندرية **** 20 أكتوبر ندوة بمكتبة القاهرة الكبري بالزمالك*****

سلسله قادة عظماء - 34- - اللواء صالح فضل

 

 

 

تأخرنا كثيرا و ولم نستطع مقابلتة أو التأريخ معه – حكي لنا تلاميذة من أبطال الصاعقة روايات عنة وعن بطولته وعن حزمة وحنانة ، تحدث لنا عنه تلميذة اللواء معتز الشرقاوي وزميلة اللواء أحمد شوقي ، تحدثوا عنه كقدوة وقامة كبيرة في الصاعقة المصرية ، عن ثباته وسط القتال ، عن جدعنتة في وقت الراحة ، عن مغامراتة في التدريبات ، عن دفاعة عن رجالة أمام الفريق سعد الشاذلي ....

لم نجد عنه سوي مقال قديم في الانترنت ولعلها تكون البداية للتنقيب عن الكثير عن سيادتة .

 

اللواء صالح فضل: أسقطنا قائد بارز في القطاع الجنوبي..  وأسرنا أول جندي إسرائيلي.. وغاراتنا ببور توفيق كانت ضربه معلم

 

اللواء صالح فضل يمتلك في جعبته الكثير.. سألناه عن بطولات جنود الصاعقة التي كبدت العدو الكثير من الخسائر وأرهقته بشكل كبير.. فضلقال: حضرت حرب الاستنزاف من بدايتها، وقمنا بالعديد من الغارات شاركت بهامجموعة ممتازة جدا من الضباط قلبهم ميت وكنا أول وحدة عسكرية تأسر أول جنديإسرائيلي وكان يدعي اديمون، وكان ذلك خلال ضربنا لأحد الاكمنة بالضفةالشرقية في أبريل ٩٦.

وفي غارة أخري قام بها الملازم معتزالشرقاوي بمنطقة الشط عملنا حفرا بداخلها اختبأت فيها القوات منذ منتصفالليل وحتي الصباح الباكر في انتظار مرور قائد القطاع الجنوبي بشمال سيناءبالجيش الإسرائيلي ولم تتمكن طائرات الاستطلاع الإسرائيلية التي كانت تقومبتمشيط المنطقة قبل مرور قائدهم من كشف الكمين ونجحنا في ضربه وقتله ولميصب أحد منا في تلك العملية والتي كانت أول عملية يقتل فيها قائد إسرائيليبهذا الحجم!.

وفي يوليو٩٦عملنا غارة بقوة كتيبة صاعقة ببور توفيق، وكانت أول عملية بحجم كبير تقومبها كتيبة صاعقة، وكان هدفها عبورنا من مدينة بورتوفيق للسان بورتوفيق لضربالملاجئ الإسرائيلي وأكبر شيء عاكسنا فيها سرعة التيار والمد والجزر فياليوم الواحد.

 

فأعلي تيار في بورتوفيق كان يصل لـ100  متر في الدقيقةإنلم يزد علي ذلك – وكان علينا اختيار التوقيت الذي يكون أعلي مد موجودللنزول بالقوارب، وزودنا القوارب المطاطية بمواتير لا تتمكن أي دوريةإسرائيلية من كشفنا ونجحنا في قطع مسافة 120 أمتار وعبرنا إلي لسانبورتوفيق وضربنا ٤دبابات وقتلنا ٣٤ إسرائيلياً في حين أن خسائرنا لم تتجاوز ٤ أفراد منهم ٣جرحي!.

 

ولم تستغرق العملية أكثر من نصف ساعة بعد عبورنا فبدأنا من٨مساء إلي ٢/١ ٨م وعدنا منتصرين وقد كرمنا الريس جمال عبدالناصر علي تلكالعملية، وقد كان مقر قيادتنا في قيادة المحمدي في الأدبية وكان حولنا مقرقيادات الدفاع الجوي والذي كان الضرب دائما ينصب عليهم من العدو.. فكانتإصابتهم كبيرة،وكنا نقوم بمساعدتهم في نقل مصابيهم.

ومن أطرف المواقف التي صادفتهاعندما حضر لي جندي وهو ممسك بيده صورة فتاة وبطاقة مجند إسرائيلي وقال ليأنا مسكت النهاردة جندي إسرائيلي وضربته.. فحاول الفرار.. وعند هروبهانقطعت سترته الأمامية في يدي وكان يضع فيها بطاقته وصورة خطيبته واستوليتعليهما، فقمت بترقيته لشجاعته.

 

يضيف اللواء صالح: الجنود الإسرائيليون جبناء جدا.. فإذا سقط أحد منهم يستسلم فورا أو يحاولالفرار علي خلاف جنودنا الذين يقفون ويواجهون ويقاتلون ببسالة حتي الموت.. ولا يستلمون قط كما أن لعرب جنوب سيناء مواقف مشرفة مع جيشنا.. فحدث أن تمت محاصرة مجموعة من الجنود ولم نتكمن من إرسال امدادات لهم، فقام عرب سيناءبأخذهم وأقاموا معهم ٣ أشهر وقدموا لهم الطعام والشراب وألبسوهم ملابسأعربية حتي يتمكنوا من الهرب.

 

وكان ضمن المحاصرين إبراهيم زيادةشقيق أنور زيادة مسئول الرياضة في النادي الأهلي وكانت القيادة قد اعتقدتأنه مات بعد الحصار فقد ابلغنا عدداً من زملائه أنهم رأوه وهو يطلق عليهالنيران وقمنا بإبلاغ زوجته بذلك وأرسلنا في طلبها لتصرف مستحقاته.. وفينفس الوقت اتصل بنا مركز القيادة الرئيسي في القاهرة وابلغوني أن شخصيرتدي ملابس اعرابية يسأل عليه ويقول إنه ضابط بالجيش ويدعي إبراهيم زيادةفاندهش لذلك وأرسلت له شقيقه أنور ليتأكد من ذلك..

 

فذهب له وأحضره وكانتالمفاجأة أنه قابل زوجته في موقف أحمد حلمي، وهي قادمة لمركز القيادةبالقاهرة لتصرف مستحقاته.. ولم تعرفه في بداية الأمر إلا أن المفاجأة أسقطتها مغشيا عليها!.  

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech