Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
الخميس 27 سبتمبر -ندوة حزب الوفد - طنطا ***** 7 أكتوبر 2018 ندوة بجامعة الازهر كلية لغات وترجمة ***** 8 أكتوبر ندوة بمدرسة أيليت الخاصة ** 8 أكتوبر ندوة في كلية حقوق بورسعيد ** 9 اكتوبر ندوة بمكتبة الاسكندرية **** 20 أكتوبر ندوة بمكتبة القاهرة الكبري بالزمالك*****

اسود الاطلسي - سلاح الجو الملكى المغربى ضد البوليساريو

 

كتب د - مينا عادل

بدأت حرب الصحراء بين المغرب و جبهه البوليساريو في عام 1975 وانتهت عام 1991

في هذة الحرب اصر ملك المغرب باعتبارها عملية ضد ارهابيين إنفصاليين وليست حرب بالمعنى الفعلى وكانت جبهة البوليساريو بالفعل قد اعتمدت اسلوب حرب العصابات فى بداية الحرب فى منتصف السبعينات لكن اطلق عليها حرب بشكل اعلامي مكثف

 

تم استخدام فى البداية طائرات الهليكوبتر وطائرات الدعم القريب من طراز او فى 10 من الطيران المغربي ،

 

 

ولكن استخدم مقاتلين البوليساريو صواريخ من طراز سام 7 وقاموا بإسقاط اول طائرة مغربية ، فأدى ذلك لوقف طيران مثل هذة الطائرات وادخال طائرات الاف 5 للعمليات ضد البوليساريو وقد كان ذلك كافيا فى البداية بالرغم من الخسائر المحدودة فى الطائرات بالرغم من محدودية عدد ساعات الطيران للطيارين المغاربة التى لم تتجاوز 500 ساعة طيران على الاف 5 في ذلك الوقت ولم تكن هناك اى خبرة كافية عن عمليات الدعم الارضى القريب من حيث التنسيق وايجاد الاهداف المعادية والهجوم عليها ولكن قاموا باحباط هجمات مقاتلين البوليساريو الذين لم يتكون لهم شكل نظامى

 

بنهاية عام 79 قامت البوليساريو بتنظيم الصفوف جيدا والهجوم المباشر على منطقة سمارا ولكن ظهر الاسود المغربية الميراج اف 1 من قاعدة سيدى سليمانى من اسراب (اسد واطلس ) فاحبطت الهجوم وقطعت الامدادات واحدثت ضررا بالغا فى قوات البوليساريو بواسطة طلعات صباحا ومساءا بقدرات الهجوم الارضى والتكنولوجى المعاصرة فى هذا الوقت

فى بداية سنة 1980 قامت البوليساريو بالهجوم اجتياح الجنوب المغربى وقام المغاربة بعملية رد الهجوم عند مدينة زاج وازدادت الخسائر المغربية من طائرات الاف 5 مما ادى لتغير التكتيكات بعد وجود المعلومات التى تفيد بوجود منظومات السام 7 والسام 9 ورشاشات من عيار 23 ملم مع مقاتلي البوليساريو ، فتم تطوير التكتيكات للهجوم المنخفض ولكن بسرعات عالية جدا وافادتهم تقديم فرنسا للقنابل العنقودية وتنظيم الاتصالات بواسطة طائرة السى 130 الوحيدة التى امتلكوها بين القوات البرية والجوية مما رفع كفاءة الهجوم ضد البوليساريو ودحر قواتهم وسحق قدرات الدفاع الجوى

فى عام 1981 تحضرت القوات الجوية الملكية للهجوم فقاموا بالتحضير لذلك بواسطة طلعات الاستطلاع بطائرات السى 130 التى كانت تستخدم لهذا الغرض وللسيطرة والقيادة على تنظيم وتنسيق المعلومات وفى شهر 6 من هذا العام قامت ب 10 مهمات هجومية لطائرات الميراج على البوليساريو فى منطقتى الحوسا وميسادا مجهود كان الاكبر فى تاريخ القوات الملكية ومستوى رائع

 

 

 

بعد هذا الهجوم قامت البوليساريو بهجوم كاسح فانسحبت القوات البرية المغربية وقامت القوات الجوية بتغطية القوات البرية وقامت باعتراض كتيبتين كانت تطارد القوات البرية المغربية ونجح وفى ايقاع خسائر كبيرة ارهقت هجومهم واكتفت البوليساريو بالدفاع عن ما اخذوة

 

نقطة التحول من اكتوبر الى ديسمبر 81

 

قامت قوات البوليساريو بعمل هجوم كاسح على قرية كولتا زمور بواسطة دبابات التى 55 وال54 و3000 مقاتل

فقامت القوات الجوية الملكية بالهجوم كعادتهم بواسطة طائرات الميراج اف 1 والاف 5 والتنسيق بواسطة الطائرة الوحيدة السى 130 ليفاجائو بصواريخ السام 6 تنطلق باتجاههم فى مفاجأة رهيبة لم يكن يحلم بها حتى اصعب المتشائمين فى القيادة المغربية

 

 

 

 

ليخسر سلاح الجو الملكى طائرتين ميراج اف 1 وطائرتين اف 5 وطائرة السى 130 الوحيدة وطائرة بوما هليكوبتر واصابة طائرة ميراج اخرى وعودتها بجناح واحد فقط للمطار

وأيضا خسارة 4 طيارين قتلوا في هذة المعركة التى من بعدها استطاع السام 6 باصابة الطيران المغربى بالشلل فتم اقتصار الطيران على الدعم القريب جدا وعدم الخروج فى مهمات هجومية فى قلب العدو

فالطيارين المغاربة لم يكن لهم اى خبرة ضد مثل هذة المنظومات من قبل

فحاولت القيادة المغربية القيام بطلعات ضد السام 6 بواسطة طائرات الميراج لاختبار تكتيكات للطيران بأمان من هذة المنظومة المرعبة واجبرت القيادة على تعليق طيران الاف 5 وبقية الطائرات ولم يكن يتم استخدام سوي الميراج اف 1 فقط لاحتوائها على مستشعرات دفاعية تمكن الطيار من اخذ احتياطات من هذة المنظومة للهروب ولكن ليس هناك حل مجدى لهذة المنظومة التى قتلت الكثير من الطيارين الاسرائيلين فى النزاع العربى الاسرائيلى 1973

قامت امريكا بارسال 3 مدربين طيران للوقوف على مشكلة السام 6 وانبهرو بقدرات الطيران للطيارين المغاربة ولكن كانت تنقصهم القدرات التكنولوجية وتكتيكات الطيران السريع المنخفض جدا

فبدائوا بمثل هذا التدريب وانضم لهم طيارين الميراج اف 1

وقامت امريكا بارسال حواضن الحرب الاليكترونية من طراز ALQ-119s و   ALE-38

ولكن لم ترسل امريكا بود ال alq 131 وهو المناسب للسام 6 بحجة انة لم يكون ذو نفع للدمج على طائرات الاف 5 والميراج

 

 

قام المغاربة بدمج تكتيكات للتشويش الاليكترونى مع طيران الجيش من طائرات الهليكوبتر والقوات الخاصة الارضية وبدأوا في عمليات تدمير بطاريات السام 6 الواحدة تلو الاخرى بنجاح ابهر الامريكان بهذا النوع من التكتيكات بين القوات الخاصة والطيران لتدمير الدفاع الجوى بل واكتسبو هذة الخبرة لمثل هذة العمليات

قامت القوات الملكية بالدعم الاليكترونى لطائرات الصف الاول القتالى الميراج اف 1 ومن ثم الهجوم الجوى على بطاريات السام 6 تباعا وقد بات معروفا ان طيارين الميراج افضل بكثير من طيارين الاف 5 المغربية فى ازمة السام 6 بالرغم من كل الدعم الفنى للطائرات الامريكية وتوافد الخبراء الامريكان لحل هذة المسالة وهو امر وجه تفكير القيادة الامريكية من امتلاك مثل هذة الطائرات الفرنسية للوقوف على امكانيتها ومعرفتها جيدا لامكانية تقديم الدعم بشكل افضل للحلفاء

 

 

دورس الماضى واستفادة الحاضر والمستقبل :

بعد هذة الموقعه استفاد الطيران الملكى المغربى مما حدث وبناء علية :

1-     تطوير شامل وكامل بواسطة الصناعات الاسرائيلية للاف 5 المغربية

2-     تطوير شامل وكامل للميراج اف 1 لمعيار جيد جدا ويتوافق مع واقع الحروب الجوية الان

3-     امتلاك طائرات الاف 16 بلوك 52 التى تتميز جدا فى مهمات ضرب وسحق الدفاعات الجوية

4-     طائرات الحرب الاليكترونية من طراز داسولت فالكون 20

5-     طائرات التزود بالوقود لتدعم عمليات الهجوم خارج الحدود

 

 

وبالنسبة لطائرات سلاح الجو المغربي فقد كانت الخسائر كالتالي :

1 طائرة F5A يقودها الطيار احمد بن بوبكر اسقطت سنة 1976 في عين بنتيلي بواسطة بطارية SAM6 جزائرية اثناء دعمه للقوات الموريتانية وفقد الطيار في المعركة.

2 طائرة T6 Texan يقودها الطيار ادريسي امين اضافة الى مدرب فرنسي اسقطت في 1976 بين طرفاية و طانطان اسقطت برشاشات مضادة للطائرات اثناء توجهها لدعم قافلة عسكرية مغربية وتم اسر الطيار.

3 طائرة Fuga Magister يقودها الطيار مساعد اول محمد بيتيش سنة 1976 على بعد 80 كلم من العيون من طرف البوليساريو وتم اسر الطيار.

4 طائرة F5A يقودها الطيار احمد ابراهيم علاي سنة 1977 في بوجدور من طرف البوليساريو و تم اسر الطيار.

5 طائرة Fuga Magister يقودها الطيار الرقيب زرواني محمد سنة 1977 من طرف البوليساريو.

6 طائرة F5A يقودها البطل الملازم علي عثمان سنة 1977 قرب العيون من طرف البوليساريو في هجوم على ثكنة مغربية و تم اسر الطيار.

7 طائرة F5A في سكين سنة 1978 اسقطت بواسطة رشاش دوشكا واستشهد الطيار يبدو انها كانت ضربة حظ لا توصف او خطا من الطيار رحمه الله.

8 طائرة F5A يقودها الطيار محمد بلقاضي سنة 1978 بام دريقة اسقطت من طرف البوليساريو بواسطة سام 7 وتم اسر الطيار.

9 طائرة F5A يقودها الطيار النقيب نجاب عبد السلام سنة 1978 على بعد 50 كلم من السمارة من طرف البوليساريو و تم اسر الطيار.

11 طائرة Mirage F1CH سنة 1979 قرب ثكنة اباطيح من طرف البوليساريو بواسطة SAM 7 اثناء توجهها لفك الحصار عن الثكنة ومات الطيار.

12 طائرة Mirage F1CH سنة 1979 يقودها الطيار مساعد اول معطاوي محجوبا لعربي بالزاك من طرف البوليساريو بواسطة SAM 7 ثم اسر الطيار لكن مات اثناء الاسر.

13 طائرة F5A سنة 1980 يقودها الطيار الرقيب بوشريف الحبيب بالقرب من ثكنة بوجدور من طرف البوليساريو و تم اسر الطيار.

14 طائرة Mirage F1 سنة 1980 يقودها الميجور السالك بالقرب من ثكنة بوجدور من طرف البوليساريو و مات الطيار.

15 طائرة F5 سنة 1980 يقودها الطيار النازي حسن بروس الخيالات من طرف البوليساريو و تم اسر الطيار.

16 طائرة Mirage F1 سنة 1981 يقودها الطيار الملازم اول احمد الكيلي بكلتة زمور من طرف البوليساريو و مات الطيار.

17 طائرة C130H CAN-OH سنة 1981 يقودها الطيار الرائد بلحاج بكلتة زمور كانت مخصصة للقيادة على علو 18 الف قدم من طرف طواقم سورية يشغلون مضادات SAM 8 ليبية تابعة للبوليساريو.

18 طائرة Mirage F1 EH يقودها المساعد اول ادريس اليزمي بكلتة زمور على علو 30 الف قدم وبالسرعة القصوى من طرف طواقم سورية يشغلون مضادات SAM 8 ليبية تابعة للبوليساريو.

19 مروحية SA330 Puma بكلتة زمور سنة 1981 من طرف طواقم سورية يشغلون مضادات SAM 8 ليبية تابعة للبوليساريو ومات الطاقم المكون من 3 اشخاص.

20 طائرة Mirage F1 بالحوزة 65 كلم شمال شرق السمارة اسقطت بواسطة SAM 6 اطلق من الاراضي الجزائرية ومات الطيار.

21 طائرة Mirage F1 يقودها الطيار النقيب يوسف المغزاري سنة 1991 بتيفاريتي من طرف البوليساريو وتم اسر الطيار لكنه تمكن من الهروب منهم.

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech