Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

هل للمرأة دور فى الحرب ضد الإرهاب ؟

صانعة التاريخ .. قائدة الثورات والإنتفاضات .. صاحبة المواقف التاريخية على مر العصور .

الصوت الحر الذى كان دائما يرابط بجانب الرجل , يأخذ بمشورتها ويهتم برأيها وبرجاحة عقلها .صاحبة الكلمة الحرة والموقف والرأى الحر.

حفيدة هدى شعراوى و صفية زغلول وعائشة عبد الرحمن وسميرة موسى, المناضلات بالكلمة والقلم والعلم والمعرفة, النماذج الرائدة فى مجتمعهن .

تلك هى المرأة التى قرأت قصص الملهمات والناجحات فى تاريخ مصر والعالم , واستلهمت منها كل مايفيد مجتمعها ويحفزها على ان تكون ذات شأن عظيم داخل وطنها .

بكٍ يتغير العالم ,ينقلب رأسا على عقب , بمواقفك تتغير أحداث التاريخ , وبخطوتكٍ ومبادرتك فى الصفوف الاولى يلتف الجميع حول الوطن .

لم تكونى يوما ظاهرة صوتية تتحدث بلاوعى ! بل أنتى كيان يُمثل الضمير الإنسانى وصوت الحق وروح الحقيقة على ارض مصروالعالم .

******

المرأة منذ فجر التاريخ وهىى تمثل عنصر فعال مُشع مبهج مؤثر , شريكة ومكملة للرجل , العقل المتزن والرأى الصائب , صاحبة قرارات ومواقف لاتُنسى غيّرت مجرى التاريخ . قدمتى ولدك فداء الوطن , وتحملتى فراق رفيق الدرب فداء الأرض, افترق عنكى زوجك ,إبنك ,أباكى , أخيكى من اجل معركة وجود , لم تستسلمى يوما ولم تجزعى بل ضربتى أروع مثالا للصمود والنضال والمنادة بحب الوطن والوقوف الى جانبه  رغم اوجاعك وجروحك .
,, كم تبهرنا المرأة بأرائها, قادرة على إدهاشنا فى تغيير الاحداث , صوتها وحده انتفاضة فى وجه الإرهاب والظلم , موقفها وعقلها الراجح وافكارها الرائعة الملهمة هى أساليب تتخذها لخوض معارك العمل والكفاح من اجل وطن سليم البنية معافى من أى انكسار.
 ,, عزيزتى الفتاة ,المرأة, الطالبة , الخريجة , ربة المنزل , العاملة , السيدة الكبيرة سنا ومقاما ..انتى قوة عظيمة  ضد الإرهاب , مقاتلة داخل حدود وطنك , لايشترط أن يكون بيدكٍ مدفع او بندقيه ! فبإمكانك ان تحاربى الإرهاب على أرض الوطن بطرق أخرى ..


(1)
 أنتى الزوجة والأم ..مربية الاجيال وصانعة الرجال بالتربية والنشأة السليمة , التى تبذل قصارى جهدها من اجل جيل جديد واعى مستنير , تثقفى وتعلّمى  من اجل اولادك ووطنك , اقرأى لهم تاريخ بلادهم , أغرسى فيهم معانى الأنتماء وعشق الأوطان , أنقشى بداخلهم حب مصر , بالكلمة والقصة الجاذبة للإنتباه , بالمسلسل والفيلم الهادف الذى يحمل فى طياته القدوة الحسنة التى تنطبع فى عقولهم , عليكى دورا كبير فى الحرب ضد الإرهاب ! نعم فأنتى من تخرجى لنا الأجيال الواعية وتصنعين من طفل صغير رجلا كبيرا يعرف كيف يدافع عن وطنه .


(2)

أنتى المرأة العاملة فى كل مجالات الحياة, دورك مؤثر وفعال فأنتى صانعة من صناع القرار فى منصبك , دورك لايقل أهمية عن دور جنودنا فى الميدان , أعملى بجد واجتهدى من أجل وطن أفضل , كونى العنصر الإيجابى فى مجتمعك , كونى النموذج الذى يحتذى به فى مكان عملك , كونى صوت العمل والارادة والنضال والصمود , توهجى من اجل وطن يطمح لغد أفضل , حاربى إرهاب الخمول والكسل الذى يدمر الاوطان .

(3)

أنتى الأديبة والإعلامية والفنانة والإذاعية ..صاحبة القرار والكلمة فى كل وسيلة إعلامية لها تأثيرها على المجتمع , كونى صوت الضمير فى مكان عملك , قدّمى كل مايشكل وعى الجمهور بصدق , نحتاج وبشدة لرسائل إعلامية تغرس فينا الإنتماء والولاء والوطنية والعمل من اجل مصر , نحتاج الى صوت الحقيقة يعلو على كل منبر إعلامى  ضد كل مايشوه التاريخ ويطمس الهوية ويعرض ثقافتنا للخطر , ويزرع الفتن بين اطياف المجتمع الواحد وبين الشعب وقواته المسلحة , كونى أنتى الدرع الواقى وحاربى من موقعك الإرهاب الفكرى والثقافى والسمعى والبصرى مثلما يحارب جنودنا التطرف والتكفير فى ساحة الحرب .


(4)

أنتى المُعلمة .. المرشدة والموجهه , التى قيل عنها انها مدرسة إن أعددناها أعددنا شعبا طيب الأعراق , أمامك مهمة من أعظم المهام أجيال تحتاج الى الوعى بقيمة الأرض والوطن , قّدمى لهم نماذج الأبطال وقصصهم بطريقة مشوقة وملهمة وجذابة حتى تستقر فى أذهانهم , أرسمى لهم أحلام مصر الغالية وانتم تحييون العلم فى طابور الصباح , أشرحى لهم أهمية تلك التحية وماذا تعنى لهم ألوان هذا العلم , أبحثى وفكرى وابتكرى كل ماهو جديد من أجل غرس تلك النماذج فى عقول وقلوب اولادنا , مصر تريد جيلا واعيا مدركا الخطر الذى يحيطه ,لاتريد جيلا يشعر بالتيه امام نماذج سلبية تُقدم له يوميا على مرآى ومسمع من الجميع ! كونى جندية بعقلك وشرحك وأحملى امانه تعليم هذا الجيل تعليما مؤثرا قويا , حاربى إرهاب الجهل والأمية من اجل وطن حر .

---

ايتها المتمردة على كل مايسىء لوطنك وبلادك  
" تذكرى دائما ان دورك فى محاربة الإرهاب مستمر ممتدد لاينقطع ولاينتهى , انتى المشجعة والملهمة والمضحيّة والساندة والداعمة , تحاربين الإهارب بكل الوسائل المتاحة ,فى كل موقع تكونين فيه أنتى مؤثرة ولكى مهامك ورسالتك , ستظلين تحاربين إرهاب الجهل والتطرف والعنصرية والسلبية بكل قوتك ونضالك وصمودك .. مكانك هنا بين الناس صوت قوى للوطن بثقافتك ووعيك وضميرك امام الميكروفون وبين طلابك فى الفصل وبين السطور بسلاح القلم وبين ابناؤك بالنشأة الصحيحة وفى ندواتك التثقيفية ومحاضراتك التعليمية, انتى قوة لايستهان بها , مقاتلة فريدة ضد الإرهاب "

,,,

أيتها المصرية تذكّرى جيدا انكٍ جندية مرابطة داخل حدود الوطن بعلمك وثقافتك وشجاعتك وافكارك البناءة وصوتك الحر ومواقفك , صد منيع ضد هجمات الجهل والتطرف واللامبالاه والكسل والسلبية .
فـ ديرى معركتك بنجاح ..
-------


بقلم نسمة فتحى سراج

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech