Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

بيان اعلامي ونداء للسيد رئيس الجمهورية

نداء مكرر للسيد رئيس الجمهورية
 
 
الي من قد يهمة الامر : ( يرجي النشر والتعميم )
المجموعة 73 مؤرخين ( مؤسسة مؤرخين مصر للثقافة المشهرة برقم 10257 لسنه2016 )
لم ولن يكون هدفها التربح ، وان ما يتداول لدي البعض غير صحيح بالمرة
تقوم المجموعة بتقديم الميزانيات الرسمية المعتمده للجهات المعنية سنويا
( وكذلك نقوم متطوعين بتقديم الميزانيات لبعض الجهات السيادية سنويا ضمانا للشفافية وعدم وجود ما نخفية عن أجهزة الدولة )
وأن أي أنشطة نقوم بعملها خلال العام مثل الرحلات او علي قناة اليوتيوب هي بهدف مواجهة مصاريف التشغيل السنوية التي لم نعد نستطيع مواجهتها بالجهود الذاتية لفريق عمل المؤسسة وسط مصاعب المعيشة التي تعصف بالجميع وجائحة كورونا التي قلصت الكثير من أنشطة المؤسسة التي قد تدر أي دخل
وحتي تلك الانشطة لم تعد تكفي لمواجهة مصاريف التشغيل المستمرة
وهو ما يوضح جليا في الميزانية الرسمية
وعلية فليس صحيحا ما يتم تداولة من أن هدفنا الربح والتربح
وهو اتهام عار تماما من الصحة
في ظل تجاهل الدولة لدورنا وتجاهل دعمنا ماديا او معنويا حتي علي أضعف تقدير .
علما بأننا تقدمنا لعدد من الجهات الرسمية بطلبات رسمية بتخصيص مكان لمقر المؤسسة كأهداء او بأجر رمزي نظرا لعدم تمكنا من دفع متأخرات الايجار المتراكمة علينا وتم تجاهل طلبنا مرارا وتكرار
وكذلك ما زالت المؤسسة مديونة لجزء كبير من فريق عمل فيلم الكتيبة 418 بمبلغ نصف مليون جنية ، والذي خرج للنور عام 2015 وتم عرضة علي الفضائيات مجانا مع رفض أغلب الفضائيات شراء حق عرض الفيلم لانه ليس فيلم تجاري وليس بة راقصات ومشاهد تجارية قد تجذب الاعلانات
ورغم موافقة الفريق صدقي صبحي وزير الدفاع علي دعمنا وتكريمنا بناء علي مقابلة شخصية مع سيادته في مؤتمر الشباب الاول 2016 فلم ننال اي دعم او تكريم منذ عمل الفيلم ورغم ذلك لم نوقف عملنا ...
وكذلك لم نتقاض أي مليم عن دورنا في تأريخ البطولات المصرية البطولية
ولم نطلب من أي بشر أيا كان دعمنا ماليا ، لكننا نطلب دعم الدولة وأجهزتها فقط كطلب شرعي وقانوني من حقنا كمؤسسة رسمية
ونحن علي أتم أستعداد للتحقيق المالي والاداري في ميزانيات المؤسسة المعتمدة منذ عام 2016 وحتي تاريخة
لانة ليس من المعقول في بلد متحضر مثل مصر وتحت رئاسة الرئيس السيسي AbdelFattah Elsisi - عبد الفتاح السيسي ان يتم تشوية سمعتنا في المكاتب المغلقة بدون تحقيق رسمي وبدون ان نتمكن من الرد علي الشائعات التي تطلق علينا بين حين واخر من اعداء النجاح في بعض المراكز المرموقة في الدولة والتي تري في عملنا خطر علي الدولة كما قيل لنا بشكل ودي ................
وأقسم بالله لولا وصية الشهيد أحمد منسي لنا في مقر المؤسسة بتاريخ 2016 بأننا لابد وان نستمر وان عملنا يصل للجنود والضباط في سيناء وله أثر رائع عليهم ، وما احسسنا بة من أهمية لدورنا في دعم الدولة والقوات المسلحة في الحرب علي الارهاب كواجب وطني علينا
لكنا أوقفنا عملنا منذ فترة طويلة وأنقذنا أنفسنا من
1- التشوية المتعمد لسمعتنا
2- مواجهة أعداء النجاح داخل الحكومة
3- تلفيق قضايا أمنية لنا
4- التهديد بالقتل أو بالاعتقال
5- وقف سيل المصاريف التي نقوم بصرفة علي المؤسسة وتوفيرة لبيوتنا التي تكاد تخرب في ظل الاوضاع الاقتصادية المتردية للجميع
وكنا عدنا كأي شباب عاديين لا يفرق معنا سمعة البلد او تاريخنا او مواجهة أهل الشر ، ولم نكن لنترك بيوتنا وعائلاتنا ونوفر أموال نصرفها في سبيل ما نؤمن بة ...
وكنا سمعنا الكلام الذي قيل لنا - (( انتم مالكم بالبطولات والحرب وتاريخ البلد ، اذا كان اللي علي الكراسي مش فارق معاهم ))
للاسف الشديد تواجة المجموعة 73 مؤرخين دائما حرب شرسة من خلف الظهر
فبدلا من دعمنا والعمل تحت مظلة الدولة كما طلبنا من أجهزة رسميا مرارا وتكرارا ، فأن التجاهل المتعمد لما نقوم بة والتشوية المتعمد لسمعتنا الناصعة البياض أصبح أمرا لا يطاق ولا يمكن السكوت علية .....
فقد كان بمقدرونا بيع سيناريو فيلم 418 للجزيرة قبل عملة كفيلم بمبلغ 50 الف دولار عام 2013 لو كنا نسعي للربح - لكننا رفضنا
كان بمقدرونا وقف عملنا ومسح موقعنا الرسمي ، نظير مبلغ كبير لصالح جهة خارجية أرسلت فرد ما لعرض وقف عمل المجموعة مقابل مبلغ كبير لم يحددة وقتها - لو كنا نهدف للربح لكنا قبلنا ذلك
ان ما تعرض له فريق عمل المجموعة داخل مصر لا يتحملة أي فرد متطوع بوقته ومالة كلة ومجهوده كلة لصالح قضية نؤمن بها ان الشباب المصري في خطر ولابد من وجود وعي بما يدور حولنا ,,,,,
وهذا البيان المطول هو لشرح جزء فقط مما قد لا يعلمة البعض عن حال المؤسسة وفريق عملها
وربما يكون توضيح للمسئول الذي تصل له المعلومة مشوهة عنا ....
والله الموفق ................

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech