Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
الخميس 27 سبتمبر -ندوة حزب الوفد - طنطا ***** 7 أكتوبر 2018 ندوة بجامعة الازهر كلية لغات وترجمة ***** 8 أكتوبر ندوة بمدرسة أيليت الخاصة ** 8 أكتوبر ندوة في كلية حقوق بورسعيد ** 9 اكتوبر ندوة بمكتبة الاسكندرية **** 20 أكتوبر ندوة بمكتبة القاهرة الكبري بالزمالك*****

بلد الصندوق

ينقلها للمجموعه 73 مؤرخين نقلا عن اهل قريته : اسماعيل السيد

 

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة

منذ ان أسس النمساوي "هرتزل" الحركة الصهيونية في عام 1897 ، تحددت ملامح الفساد اليهودي فى ابشع صوره، ملامح تتفق مع متطلبات العصر الحديث، وتتطور بتغير الاحداث، ولكي نقف على ملامح وتكوينات هذا الفساد بشكله الجديد، لابد من نظرة في التاريخ ، توضح وتؤكد سياق الاحداث .

اليهود ..

ينظر اليهود الى انفسهم على انهم شعب الله المختار، فهم ينظرون الي باقي الاجناس باستعلاء وتحقير، يعتبرون انفسهم السادة الذين يجب ان تخضع لهم الدنيا، بسبب الولاية الدينية باعتبارهم خيرة الله في ارضه، وانهم اذكى واعلم اهل الارض، الا ان الله سبحانه فضح جهل اعتقادهم ، فاظهر ما تبطنه انفسهم من حقد وتعال بسبب مافعلوه، فما من سئ الا واقترفوه، نقضوا العهود ولا زالوا، عاثوا فى الارض فسادا ولا زالوا، قتلوا انبيائهم، صدوا عن دين الله واستهزؤوا به، اشتروا الدنيا بالاخرة ،فقست قلوبهم فهى كالحجارة او اشد قسوة، لذلك اظهر الله حقيقتهم، واصفا اياهم فى كتابه العزيز (( او كلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم بل اكثرهم لا يؤمنون)) كما جاء القران صريحا فى مدى فسادهم وحرصهم على ايقاد الحروب فقال سبحانه ((  كلما اوقدوا نارا للحرب اطفأها الله ويسعون فى الارض فسادا )) الا ان المولى سبحانه بالرغم من ذلك فضح جبنهم فقال (( لا يقاتلونكم جمعيا الا فى قرى محصنة او من وراء جدر )) كما قال ايضا (( ولتجدنهم احرص الناس على حياة )) .

يمر الزمان ولكن الانفس لا تتغير، فما من فساد الا واليهود يقفون خلفه ، لتتوالى الصراعات والاحداث، ويؤسس هرتزل الحركة الصهيونية، ليجمع شتات اليهود، وينتهي امر الجمع باحتلال الارض العربية ( فلسطين ) ، تأبى مصر ان تخذل اشقاءها ليتأجج الصراع العربي الاسرائيلي ، وتخوض مصر عدة مواجهات ، ولان مصر والعرب يقاتلون عدوا تربى على الخسة ، اذ لم يكتفي بالمواجهات العسكرية ، بل هاجم المدنيين بكل وحشية .

الحقيقة التى سوف نعرضها ما هى الا تأصيل لما حدث وسوف يحدث من مجازر الصهاينة تجاه المدنيين ( مدرسة بحر البقر – دير ياسين – صابرا وشاتيلا )

التاريخ يعيد نفسه ..

كما يقولون (( التاريخ يعيد نفسه )) ولان خسة ووضاعة الصهاينة باقية الى يوم الدين فاننا نقف اليوم على ذكر جريمة من ابشع ما ارتكب بنى صهيون ، جريمة بذكرها ربما تعيد الذاكرة الينا اليوم ، لنعرف اين عدونا الحقيقى وكيف يتعامل ، لا جديد فى تقديم الوحشية كل يوم ، لا جديد فى اثارة الفتن بين ابناء الوطن الواحد، لعلنا نفيق من كبوتنا ، نفيق على ربط الماضى بالحاضر ، فاسرائيل 69 هى اسرائيل2017 ، فى هذه الواقعة لماذا ارادت اسرائيل ضرب المدنيين المصريين ؟ وبأى ذنب قتل عشرات المدنيين ؟ الذنب الوحيد اننا نتعامل مع عدو وضيع، تمرس على الوحشية وانتهاك الحرمة الادمية، لديه من الخسة والوضاعة التى جعلته يدخل الى العمق المصرى، ليقوم بحوالى 23 عملية خاصة فى الفترة من 69 الى 1970 ، ضد الانشاءات المدنية والمدنيين المصريين ، او معسكرات معزولة عن الاتصال بالدعم، كان نصيب سوهاج من هذا العدد عمليتين ، صنفهما اللواء احمد رجائى عطية ( احد ابرز ابطال الصاعقة قائد المجموعة 39 قتال ومؤسس الوحدة777 )، صنف عمليتي سوهاج انهما من اهم 10 عمليات خاصة ، قام بها العدو، اولى هذه العمليات كان غرب قرية اولاد سلامة ب2.5 كم فى شهر يونيه1969 ، اما الثانية فكانت فى اكتوبر69

وكانت على قرية الاحايوة غرب .

 

عندما سئل اللواء على عثمان بلتك (( مخطط عملية ايلات الشهيرة )) وأحد ابطال قوات الصاعقة فى فترة

الحروب ،عندما سئل فى حواره مع جريدة الوفد (( متى قالوا : الصعيدى اخذ بثأر سوهاج ))

اجاب سيادته قائلا : قامت اسرائيل بغارة على قرية اسمها (الاحايوة ) بمركز المنشاه محافظة سوهاج، وحصلوا على جهاز لا سلكى ونسفوا محطة كهرباء، فخططت لعملية انتقامية فى صحراء النقب ، كانت تفجير ثلاثة ابراج كهرباء ، فقطعت الكهرباء عن اسرائيل 20 يوما )) هذا ما قاله اللواء السوهاجى على عثمان بلتك عن حادثة قرية الاحايوة غرب ، فما هى هذه الحادثة ؟

 كانت اسرائيل تهدف الى ضرب العمق المصرى ( الضرب فى الداخل وليس على الجبهة فقط ) لعدة اسباب منها العسكرى والسياسي، الاقتصادى ، المعنوى وهو من اهم الاسباب ، كما ان ضرب اى اهداف فى العمق يحقق جميع المكاسب السابقة ، يلاحظ فى هجوم العدو اختيار مناطق منعزلة ومدافع عنها بقوات خفيفة اودفاع شعبى ، يتم التجهيز للعملية على مستوى رئيس الاركان الاسرائيلي ، حيث يحضر التدريب على اتمام العملية ، ويحفز الجنود المشاركين ماديا ومعنويا ، كما ان اختيار الاهداف يتم على مستوى رئيس الوزاء ووزير الدفاع .

جهزت اسرائيل لعملية خاصة فى محافظة سوهاج ، تهدف الى تدمير محطة محولات السد العالى بسوهاج ، بالاضافة الى عمل كمين على طريق قنا - سفاجا .

قام العدو الاسرائيلى باجراء استطلاع جوى ( تصوير عن طريق الطائرات ) لمنطقة سوهاج وطريق قنا - سفاجا ، كان هذا يوم 21/10/1969 فى حوالى الساعة الثانية الا الثلث ظهرا ، كما تم تجميع القوة المنفذة فى مطار الطور .

التنفيذ :

                جاء يوم 24/10/1969 فأقلعت طائرتان هليكوبتر من نوع سوبر فريلون والتى تستطيع حمل حوالى 30 فرد مسلح او ما يزن 3 طن

                      

تقدمت الطائرتان فى اتجاه رأس جمشة ثم جنوب غرب فى اتجاه سوهاج على ارتفاع منخفض ، كانت الطائرتان تحمل اسلحة لكل مهمة ، فجهزت لمهمة قصف المحطة الكهربائية فى سوهاج ، 2 صندوق متفجرات بأبعاد ( 100×50×130 سم)، يتم اسقاط الصندوق عن طريق 4 مظلات ( براشوت صغير ) فى اطرافه ، بالاضافة الى عبوات اسطوانية تسقط بالمظلة ايضا ، كانت ابعاد الاسطوانة 30×100 سم، اما الاسلحة المستخدمة فى الجزء الثانى من العملية وهى عمل كمين على طريق قنا - سفاجا  ، هى التسليح الشخصى لافراد من قوات المظلات المحمولين فى الطائرتين ، بالاضافة الى شراك خداعية على شكل لعب اطفال واقلام ( اى قطع صغيرة بها متفجرات لكنها على شكل لعب واقلام لخداع الناس ، فتنفجر بهم عند امساكهم بها  ).

سير العملية :

1- فى الساعة السادسة والثلث مساءا اخترقت الطائرتان من فوق منطقة راس جمشة بعد البحر الاحمر في الصحراء الشرقية، ثم وصولا فوق مدينة سوهاج فى الساعة السابعة والنصف مساءا ، على ارتفاع 3كم فى اتجاه محطة محولات الكهرباء

2- عند اقتراب الطائرتين من محطة الكهرباء ، على بعد1كم بدأ الدفاع الشعبى باطلاق الرصاص فى اتجاه الطائرتين ، عندما شعر الطياران بوجود مقاومة انخفضا الى اقل حد حتى اثارا الغبار ( وجود رياح ترابية بسبب اقتراب المروحية جدا من الارض ) اتجهت الطائرتان جنوبا نحو قرية الاحايوة غرب

3- وصلت الطائرتان فوق قرية الاحايوة غرب فى الساعة الثامنة وخمس دقائق ، وخفضت الطائرتان من ارتفاعهما فاشتبك معها الاهالى ،(( كما جاء فى وثيقة العملية التى لدى القوات المسلحة المصرية : ان الاهالى اشتبكوا مع الطائرتين، بالاضافة الى ان الغفر بالقرية  قاموا باطلاق الاعيرة النارية ايضا ومعهم البعض من الاهالى على الطائرتين)) ، ثم قامت احدى الطائرتان بالقاء صندوق بهدف ضرب خط السكة الحديد ( القاهرة - السد العالى ) الذى يمر وسط القرية ، كهدف ثانوى لعدم تمكنهم من اتمام المهمة الرئيسية وهى تدمير محطة المحولات ، كان خط السكة عبارة عن شريط واحد ، لكن اثناء هبوط الصندوق بعد ان القته الطائرة ، تشابكت مظلات الصندوق بجريد النخل على جانبى شريط السكة الحديد، ليسقط على جرف شريط السكة الحديد ويتدحرج من اعلى الى اسفل مما جعله يبعدعن بحوالى 15 متر شرقا، بعدها اتجهت الطائرتان شرقا، حتى وصلت فوق الجزيرة المستجده وقامت بالقاء الصندوق الاخر ، وبحسب رواية اهالى القرية فان الصندوق الثانى سقط فى النيل بجانب الضفة الشرقية، بعدها اكملت الطائرتان السير فى اتجاه الشرق مرورا بقرية الاحايوة شرق ، لكى تذهب الى الجزء الثانى من المهمة وهوكمين على طريق قنا - سفاجا..

الصندوق الاول ( قرية الاحايوة غرب ) : نقلا عن اهل القرية

علم اهالى القرية كما سبق ان هذه المروحيات اسرائيلية ، فذهبوا الى مكان الصندوق ليروا ماذا القت هذه المروحيات ، ولانه حتما سيكون شرا فقاموا بايقاف قطار قادم من القاهرة بعيدا عن مكان هبوط الصندوق ، تحسبا لوقوع اي ضرر، الا انه قدرالله وليقضى الله امرا كان مفعولا، انفجر الصندوق، وتناثرت الشظايا تحصد الارواح بلا هوادة ، لتنقلب البلد بعدها الى كتلة نار، خرجت الناس الى الحقول بعيدا عن النار ، ذهب كل من له شخص لم يجده يبحث عنه، انغرست الشظايا في الاجسادوتطايرت اشلاء الجثث، فخلف الحادث حوالى 50 شهيدا وعدد من المصابين ، من معظم عائلات القرية.

 ولقد شاهد اهل القرية طائرات حربية تلقى اشياء نارية تضيئ السماء ،وظنوا انها طائرات اسرائيلية، لكنها كانت المشاعل الضوئية ، التى القتها الطائرات الحربية المصرية، بحثا عن المروحيتين الاسرائيلتين ..

نعود الى الجزء الثانى من العملية، حيث تابعت المروحيتان طريقهما الى طريق قنا - سفاجا لتنفيذ كمين ضد اى عربيات تمر على الطريق ( اصرار على الوحشية والغدر ضد المدنيين ) كان عدد القوة الاسرائيلية 20 فرد من قوات المظلات .

هبطت المروحيتين شمال الطريق بحوالى 8 كم ، احتلت القوة الاسرائيلية اماكنها  شمال الطريق بحوالى 50 متر ، قاموا بتفجير 4 عربات مدنية واسروا بعضا من راكبى هذه العربات .

اتمت القوة الاسرائلية مهمتها كامله واسفرت عن

1- عدم التمكن من تدمير محطة الكهرباء نظرا للمقاومة الشعبية

2- قاموا بالاتجاه الى خط السكة الحديد كهدف ثانوى وتحقيق اى خسائر فسقط الصندوق الاول بعيدا عن شريط السكة الحديد وانفجر فى اهالى قرية الاحايوة غرب مخلفا ما يقرب من 50 شهيدا وعدد من الاصابات

3- القاء الصندوق الثانى فوق الجزيرة المستجدة وحسب رواية الاهالى سقط الصندوق فى النيل

4- قاموا بتفجير 4 عربات مدنية واسروا بعضا ممن كانوا فيها ، القوا على الطريق  الشراك الخداعية ( متفجرات صغيرة الحجم على شكل لعب اطفال واقلام )

5- دخلت المروحيتين من فوق منطقة رأس جمشة فى الساعة السادسة والثلث مساءا وخرجوا من فوق نفس النقطة فى الساعة الحادية عشرة وسبع وثلاثين دقيقة ليلا اى استمر اتمام مرحتلى المهمة حوالى خمس ساعات و17 دقيقة  

ليبقى بنى صهيون هم اعدائنا حتى يرث الله الارض ومن عليها، وربما قرآتنا فى التاريخ تضيئ لنا نورا فى الحاضر،وملمحا للمستقبل ،ولنعرف من هم اعدائنا وما هى اساليبهم على مر العصور .

قائمة شرف

شهداء الحادثة

(( ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون))

1- محمد مطاوع محمد

2- نصرالدين حناوى عثمان

3- عزالدين احمد ناصر

4- محروس دياب حسن

5- عبدالعليم محمد مهران

6- حسنين حسن محمد

7- حسن عيد ابوالمجد

8- محمد احمد عبدالله

9- حلمى احمد عبداللاه

10- مشوادى محمد عبدالله

11- عيد على مراد

12- عبدالرحيم عبدالنبي حسن

13- محمد احمد حسين

14- عارف عبدالصبور بركات ((  عزبة النمر ))

15- معروف احمد مصطفى

16- موسى مصطفى موسى

17- عبدالوهاب محمد عبدالوهاب

18- السيد احمد الفولى

19- احمد راشد عبدالرحيم

20- الشمبلى محمد سرور

21- جاد حمزه سليمان

22- صابر على نوار

وهذه اللوحة الشرفية هى التى قدرنى المولى للوصول الى اسمائها الا انى ما زلت ابحث عن اسماء الباقيين ....

 رحمهم الله جمعيا

اهدي توثيق هذا الحادث الى ارواح شهداء بلدي وقريتي ، قرية الاحايوة غرب – مركز العسيرات ( المنشاة سابقا ) – محافظة سوهاج

مع خالص تحياتى : اسماعيل السيد على ابراهيم

                                   

اسماعيل السيد على ابراهيم

                        طالب بكلية الاعلام جامعة 6 اكتوبر   

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech