Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
الخميس 27 سبتمبر -ندوة حزب الوفد - طنطا ***** 7 أكتوبر 2018 ندوة بجامعة الازهر كلية لغات وترجمة ***** 8 أكتوبر ندوة بمدرسة أيليت الخاصة **** 9 اكتوبر ندوة بمكتبة الاسكندرية **** 20 أكتوبر ندوة بمكتبة القاهرة الكبري بالزمالك*****

النزاع الاقليمي العربي الفارسي في الخليج العربي

 

 

كتابة : العقيد المتقاعد .. قحطان السامرائي

 

مما لاشك فيه أن أيران عبر التاريخ وبحكوماتها المتعاقبه تنظر الى الدول المجاوره على انها دويلات تابعه لها وعلى انها امبراطوريه المنطقه ( دولة كيش ) .. ومما لفت نظري من مذكرات المرحوم أكرم الحوراني وزير دفاع الوحده العربيه المصريه السوريه 58- 61 ويعتبر الحوراني ثعلب السياسه فهو داهيه سياسيه ويعتبر بأمتياز أدهى السياسيين العرب ..

 

شخص الحوراني وكأنه يقرأ الطالع العربي أو ينظر بعين ثاقبه الى مستقبل العروبه .. ومما نشرته عنه القدس العربي في الحلقه ( 110 ) في العدد ( 3153 في 28 حزيران 99 ) .. واهم مانشر عنه من مذكرات نلخصها بمجموعة المخاطر المحدقه بالامه العربيه . حيث لم يبقى من البعث وعبد الناصر سوى أصداء تذكرنا بمجد افل فبعد أن كانت فلسطين والوحده العربيه ( وأضيف اليهما الصراع أو التناحر بين البعث وعبد الناصر ) . هي مايستقطب الفكر الثوري العربي نبه الحوراني الى الاخطار التاليه التي نعيشها الان .

وهي : 1. الصراع العربي - الاسرائيلي ليس مسألة سلام وأمن وأرض بل صراع مصير ووجود ( نحن أو الصهاينه ) نكون أو نوجد أو لا ! نظل أمه أو نتحول الى شتات وشذاذ أفاق .

 

2. الخلاف العراقي - السوري وكلاهما تحت حكم البعث . أو لآنهما كذلك .

وقد يجر خلافهما لا القطرين وحسب بل كل الامه العربيه الى الهاويه .

ويؤكد الحوراني أن أثار أو دلائل ذلك قد تعددت وأسفرت عن خطط ونوايا مرعبه لآرض العرب , وليس أقلها أو أدناها تفتح شهية دول شرق أوسطيه لاقتطاع أجزاء وأجزاء من الوطن العربي . بل أقطارا بكاملها وصولآ الى وضع الهلال الخصيب كله لافلسطين وحدها والخليج العربي كله , لانفط الخليج وحده تحت هيمنة قوى وورثة (( أمبراطوريات شرق أوسطيه مازالت رموزها بل وعروشها منصوبه بانتظار السلاطين والشاهات العظام )) . لذلك يرى الحوراني في حينه ضرورة عاجله في أحياء الجبهه الشرقيه ( سوريا , العراق , الاردن وربما دول مشرقيه أخرى كي لاننسى ماتعنيه الجبهه الشرقيه ) قيادة , ومقرات , وقطعات , وخطط , ومناورات , وقبل ذلك روحا قتاليه لمهمه واحده : هي الدفاع عما تبقى على الاقل أن عجزنا عن تحرير أو أستعادة بعض ماضاع ويضيف . وهل نحن بحاجه الى التذكير بألاجزاء والجزر السليبه .. ( مدهش جرأة الحوراني ورؤيته الثاقبه ) .. وأضيف الى مذكرات الحوراني أن العراق عام 1984 وهو في حرب القادسيه الثانيه للدفاع عن البوابه الشرقيه للامه العربيه وفي زهو انتصاره . طالب أيران باعادة الجزر السليبه ( طنب الكبرى . وطنب الصغرى . وأبو موسى ) .. وللتاريخ أقول أن الامارات العربيه المتحده .. قالت نحن أجرنا جزرنا لآيران لمدة 25 سنه والموضوع يخصنا نحن وايران وتوقف العراق عن المطالبه بأعادتها .. ومما أثار شجوني أنني رأيت ممثل دولة الامارات العربيه المتحده في شهر أكتوبر 2014 وهو يطالب الجمعيه العموميه للامم المتحده . لاستصدار قرار من مجلس الامن للضغط على ايران كي توافق على اعادة الجزر السليبه وأضاف بأن أيران قد رفعت العلم الايراني على جزيرة أبو موسى .. لااريد أن أطيل وأقول أن قائد الحرس الثوري الايراني يصول الان ويجول بالعراق وبمباركة البيت الابيض الامريكي ولا يخفى على الجميع .. دوافع الحوثيين ومن ورائهم في اليمن واشعال الثوره في البحرين وكل الخليج العربي .. رحمك الله أكرم الحوراني ,, فقد سبقت النظر . وسبق النظر مبدأ من مبادىء العسكريه ..

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech