Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي

اللواء نبيل كامل قائد الفرقه 119 هليكوبتر



حوار حصري قامت به المجموعه 73 مؤرخين مع سيادتة

ولا يجوز اعاده نشره او طبعه بدون الاشاره للموقع وللمجموعه 73 مؤرخين كمصدر - كحق ادبي لنا 

 

التحقت بكلية الطيران عام 1951 و تخرجت عام 1954  و كان قائد الكلية الفريق صدقى محمود فى فترة الاعدادى و تولى قيادة الكلية فيما بعد الفريق حسان

و كنت فى فترة الاعدادى لا اطير نهائيا كان تدريب عسكرى فقط لمدة اربعة اشهر فى مبنى الكلية الحربية القديم فى شارع الخليفة المأمون و بعد ذلك انتقلت الى بلبيس حيث كلية الطيران
الفريق صدقى محمود رتب طيران شراعى فى مطار مصر الجديدة (مسرح رئاسة القوات الجوية حاليا ) و طيران شراعى مزدوج و كان معلمى طيار أول محمد حسنى مبارك و كان معلم ماهر و مخلص فى تدريبه و يحب تلاميذه لدرجة انى لم اتدرب مع معلم غيره اثناء دراستى الا فى الامتحان مع اللواء عجروس و اللواء عدلى خيرت و اتخرجت و اخذت فرقة
على طيارة
 Gloster Meteor و قمت بالطيران ايضا على Meteor Vampire

و بعد ذلك حصلنا على الميج 15 من تشيكوسلوفاكيا سنة 1955 مفككة فى صناديق و اتجمعت فى الدخيلة و قمنا بحراسة التجميع و التركيب بالطيارات الميتيور و قمنا بحظر الطيران فى دائرة نصف قطرها 100 كيلو توقعا لآى هجوم على موقع التجميع فأى طائرة سواء صديقة او معادية تأتى فى مكان التجميع دون اذن نقوم بأنزلها فوراو بعد ذلك Hتى طيارون تشيك و اعطونا فرقة على الميج 15 .

 

اخذنا الفرقة على الميج 15 و اختاروا 4 طيارين من 25 طيار و اختاروا الحناوى و محمد حلمى و الدغيدى و طيار اول نبيل حسين كامل لكى تحمل على عاتقنا مسؤولية التدريس والتدريب القوات الجوية المصرية بأكملها الاقدم والاحدث فيها و بالفعل اخدنا الفرقة كاملة و قمنا بالطيران النهارى و الليلى و اعطوا لنا الشهادات و ذهبوا الى بلادهم و بدأنا ندرس للأجيال القادمة ثم حصلنا على الميج 17 و الروس قاموا بتدريبنا عليها

العدوان الثلاثى 1956
مع بدء العدوان الثلاثي تم ضرب المطارات الحربية و اصبحنا بدون طائرات و القوات الجوية كانت تتجمع فى فندق بالقرب من شارع قصر النيل و نتقابل بالملابس الرسمية و لكن قبل العدوان تمكنت القوات الجوية من اخفاء عدد من الطائرات ميج 15 بمزارع المانجو فى انشاص و صدرت اوامر لى و نزيه خليفة و حسين صدقى للطيران الى بورسعيد حيث يوجد انزال قوات فكانت الاوامر اذا وجدت الطائرات المعادية فى الجو تضرب فورا و اذا قاموا بالأنزال تضرب القوات على الارض مع العلم وجود حاملات فى بورسعيد
ذهبنا الى انشاص مبكرا واقلعنا بالطائرات وتوجهنا الي بورسعيد ورصدنا قوات العدو و ضربت فى القوات بالمدافع فقط ، وتم انذارالحاملات و ارسلت لى اربع طائرات لكي تدافع عن القوات البريه لهم في بورسعيد ودارت معركه بين طائراتنا الاربعه وطائراتهم الاربعه ولم تتمكن اي من طائراتهم اصابتنا ولم نتمكن من اصابه اي من طائراتهم  و فجأة تظهر الاشارة الحمراء لقلة الوقود فى الطائرة و لابد من البعد عنهم بأى طريقة حتى لا اوقع بأيديهم و قررت اسلك اتجاه مصر اسكندرية الزراعى وكان هذا هو المطار السري لنا للطوارئ و بسرعة
1100 كيلو و تعطل المحرك
Engine Cut  عند مدينه قها  و لا استطيع ان اقفز بالمظله  هناك بسبب الاوامر الصادره بأن اى شخص ينزل من السماء بمظله  يضرب فى الحال بالنار ، قررت ان أهبط بالطائره علي منطقه الاشجار التي تحتي ، واخترت افضل منطقه وربطت نفسي اكثر بالكرسي ، وقمت بفتح غطاء الكابينه الزجاجي حتي لا يتكسر اثناء الهبوط فوق رأسي ويتطايرالزجاج في وجهي ، واثناء الهبوط اصطدمت بالارض بشده وسط عدد من الاشجار وفي منطقه يمكن من خلالها ان تخرج الطائره بأقل اضرار ممكنه ، لكنها انقلبت اثناء الهبوط وانفصل الجناح وتدحرجت علي الارض الطينيه حتي توقفت وهي مقلوبه ورأسي فوق ترعه صغيره للمياه ولولا ذلك التدبير الالهي لكنت مت فورا .

خرجت من الطائره وملابسي ممزقه وجسدي مغطي بالاوحال تماما ، ووجدت الفلاحين تهرع تجاهي من كل الاتجاهات تريد الفتك بي ، بيد كل منهم ما يستطيع حمله من سلاح ، حتي السيدات تحمل حجاره في يدها ، ولولا ستر الله لكنت مت لا محاله ، فقد ظهرت الطائرات الانجليزيه التي اشتبكت معها وكانت تريد ان تطاردني لمعرفه المطار الذي اقلعت منه ، فصحت في الفلاحين ان تلك الطائرات هي طائرات انجليزيه تريد الفتك بي ، وانها تطاردني ولابد لنا من الهرب بسرعه ، وفعلا دارت الطائرات فوقنا وشاهدت حطام طائرتي ، ورغم ذلك لم أسلم من يد جزار يحمل ساطورا في يده ، صاح في الفلاحين – (( هاتوه ادبحه تحت الشجره )) فقمت بالصياح في وجهه بطريقه ابناء البلد لاثبات اني مصري ، وسبحان الله ففي تلك اللحظه وانا منقاد للذبح تحت الشجره  حضرت الشرطة و اتى ضابط و عشر عساكر و اتوا للقبض على وعرفتهم بنفسى
- ان طيار ملازم نبيل حسين كامل
- انت مش مصرى انت انجليزى و عندنا اوامر بالقبض عليك
و كان صدرت لهم الاوامر من مكتب عبد الحكيم عامر بأن طيار انجليزى هبط و الفلاحين سيقتلوه ، اذهبوا لاحضاره حيا .
- ايه ده ؟؟
- ده مفتاح غرفة فى فندق بوريفاج فى شارع قصر النيل

ولم يقتنع الضابط بكلامي وحتي عندما اظهرت له المحفظه والكارنيه العسكري الخاص بي ، واصر علي تسليمي لمكتب عبد الحكيم عامر .

و اثناء ذهابنا لمكتب عبد الحكيم عامر طلبت من الضابط توصيلى للفندق لكى اعطهم المفتاح و بعد ذلك نذهب لعبد الحكيم عامر و اثناء دخلولى الفندق استعجب الكثيرون على هيئتى نظرا لما تعرضت من هذا الهبوط و تأكد للضابط انى مصرى .

ذهبت لمكتب عبد الحكيم عامر و استقبلونى بحفاوة و قرروا نقلى للمستشفى للعلاج فى العجوزة ، و بعد العلاج خرجت من المستشفى و مكثت فترة للراحة و قاموا بعمل كشف طبى قبل الطيران

بعد فتره تقابلت مع نزيه خليفه وحسين صدقي وقصوا لي ما حدث لهم في المعركه ، نزيه خليفه عاني مما عانيت له من نفاذ الوقود وتكسرت طائرته وعاني من اصابات كبيره في رجليه أثتاء الهبوط ، أما حسين صدقي فقد عاد علي المطار السري واستطاع تخبئه طائرته وسط الزراعات .

لاحقا وعند اعاده افتتاح قناه السويس بعد انتهاء العدوان الثلاثي  ، زار عبد الناصر بورسعيد وأعلن عن بطولات حدثت خلال الحرب ، واشار الي ان طيار فضل ان يهبط في الغيطان في قليوب معرضا حياته للموت بدلا من أن يكشف للانجليز المطار السري ، وقوبلت جملته بالتصفيق الكبير .

القوات الجوية اتعلمت من حرب 1956  عدم وضع كل طائرتها فى منطقة واحدة و مكشوفة بدون دشم ، بالأضافة الى الدفاع الجوى كان يتبع القوات الجوية وقتها ولم يكن مفصلا عنه وهو خطأ تم تداركه بعد هزيمه 67
 الطائرات التي تم ارسالها من روسيا بعد الحرب كانت جديدة بالكامل الميج 17 و الميج 15 و بدأنا نعمل تدريب للقوات الجوية بشكل أقوي ، و بعد ذلك ذهبت الى سوريا برفقة نزيه خليفة ذهبنا بالطائرات من مطار الماظة و دخلنا على مطار اسمه الدومير ظللنا سنة و نصف و كانوا بيطلبوا منى تدريب الطيارين السوريين فى مطار المزة ، وكان اسمنا السرب الاول

سبب وجود السرب المصرى فى سوريا هو حدوث الوحدة و القوات الجوية المصرية ارسلت سرب و كذلك السوريين ارسلوا سرب طائرات
Mig17-F  فى انشاص و رجعت و ذهب طيارون اخرون هناك و من ضمنهم حسين صدقى

حدث الانفصال و رجع المصريين و لم ترجع الطائرات  والسرب السوري في مصر كان به حافظ الاسد- الرئيس السوري فيما بعد ، و بعد الانفصال قمنا بأنشاء وحدة تدريب المقاتلات انشئت فى انشاص و بعد ذلك نقلت الى كبريت و كان قائد الوحدة انذاك نزيه خليفة و نبيل حسين كامل قائد السرب 24 الخاص بالوحدة وكان معنا البطل فاروق الغزاوي وسمير ابو غراره ، عبد الكافي صبحي ، فكري فوزي ، و بدأنا فى تدريب الطلبة المتخرجين من الكلية و يحصلوا على الفرق ثم يتوزعوا على الاسراب


وحدة تدريب المقاتلات كان التدريب علي النظام الروسي ، و كانوا يعطونا فرق لكل ليس كل شئ روسى  ، ((  الروس كانوا بيحفظوا و احنا كنا ماشيين على النظام الانجليزى الارقي ،  الطيار يبقى طيار ينزل فى اى حتى و فى اى مطار مش زي النظام الروسي  ))

دربنا الدفعه التاسعه وكان بها حسين عبد الناصر شقيق الرئيس جمال عبد الناصر ، وكان تلميذي

في ذلك الوقت ظهرت بوادر وصول الميج 19  و كلف نزيه خليفة للسفر الى روسيا و كان لا  يريد أن  يسافر  (( قالى هاتلى الافرول و الهيلمت ))  و وصلته المطار و عمل حادثة فى روسيا بالميح 19 واستشهد .

وحاليا يوجد شارع بأسمه في منطقه أرض الجولف بمصر الجديده .

 

وظللت بوحده التدريب ادرب خريجين الكليه الجوية ومنهم احمد شفيق مثلا

وانا أدرس دفعه احمد شفيق اتصل بى عبد الرؤوف عبد الحميد رئيس شعبة العمليات ان فى اربع طيارات ميج15 هدية للجزائر (( انت تنزل اربع طيارات وديهم الماظة و هابعتلك اليوشن تجبلك 3 طيارين من فايد يروحوا معاك و يتعمل عليهم Test  و يتفكوا و تاخدوا الطيارات مفكوكة و تركبها هناك تعملهم اختبار جوى فى الجزائر  و تسلمها لهم ))

ذهبنا للجزائر وبدأنا عملنا وقدرنا أننا  سنمكث 15 يوم  علي اكثر تقدير ، و كان رئيس القوات الجوية الجزائرية زميلى فى فايد و اسمه سعيد ايت مسعودان و بلغته ان الطائرات جاهزة و انا جالس فى الهنجر قابلنى الرئيس بومدين و قالى لى انه لا يوجد طيار يطيرعلى الميج 15 فقلت له (( دى فرقة و تدريب ولازم اذن من القيادة فى مصر ))

و كلف الرئيس بومدين قائد القوات الجوية بكل شئ يتعلق بالتدريب و اعطى لى شقة كاملة خاصة بوزراة الدفاع بأثاث جديد و مكثت 10 اشهر بدلا من 15 يوم

و بعد العوده لمصر واثناء الفرق والتدريس المستمر ، اتصل بى اللواء جلال زيد رئيس شعبة التدريب و تكليف بالفرقة لتدريب الطيارين على الطائرات الهليكوبتر ذات المدفع و الرشاش

عدت كبريت مره أخري و جرت الامور بشكل طبيعى و جاء امر رسمى من الفريق صدقى محمود بالتكليف بقياده فرقه الهليكوبتر التي يتم تشكيلها حديثا ،
وبدأت التدريب علي طائره المي 4 وسافرت لليمن علي المي 4 وعدت الي مصر لاتدرب علي الطائره العملاقه مي 6 وكنت قائد للواء الهليكوبتر


اللواء كان يوجد فيه
Mi-4  بحرية مكافحة غواصات

و Mi-6

و بقيت قائد اللواء استمريت حتي وصلت الطائره مي 8 عام 68 بعد النكسه

 

 

بعد وصول المي 6 كانت تعمل اخلاء بأعداد كبيرة و بتحمل 56 عسكرى بمعداتهم او 60 نقالة بالأضافة الى القدرة التسليحية فى الهجوم الارضى و مزودة 64 صاروخ


يونيه 1967

البوليس الدولى كان فى شرم الشيخ و فجأة انصرف و جمال عبد الناصر اغلق خليج العقبة و اصدرت اوامر ل 12 طيارة بأنها تعمل انزال فى شرم الشيخ قبل ما اليهود يخدوها فطرت بأول طائرة ليلا حاملة 80 جندى صاعقة وتوجهت الي الغردقة وطائرات الانتينوف و اليوشن بيحولوا قوات من مصر فأبتديت احول قوات من الغردقة الى شرم الشيخ

يوم 5 يونيه كنت فى المليز انا و معايا 3 طائرات واحدة شايلة الغام و 3 شايلين ميه نزلنا فى مطار المليز علشان نمون وقود  و نكمل فى الجبهة كان فؤاد حسنى كان قائد المطار و كان صديقى جدا و شربنا شاى و فجأة سمعنا صوت انفجار (( و لاقينا الطيارات الهليكوبتر انضربت وأذكر  الطيار المقاتل ممدوح الملط انضرب طيارته و هو بيعمل
Take Off  و قفز من الطائرة الميج 21 )) و جمعت الطيارين و اتصلت بالقيادة بالاسماعيليه وأبلغت الفريق الدغيدي  وبأن الطائرات انضربت و صدرت الاوامر للذهاب بالطيارين الى الاسماعيلية و ركبنا عربية لورى و حذرتهم لو فى اى طيارة في السماء  يقفزوا فورا من العربية حيث وجدت عربيات و اكشاك بوليس حربى مضروبة فأيقنت ان العدو أصبح له السياده الجوية ، ووصلنا المعدية وعبرنا القناه بسلام

وتقابلت مع الفريق الدغيدي في الاسماعيلية وأمرني بالتوجه الي الماظه لحين صدور اوامر اخري .

(( كنت عارف ان اليهود هايخدوا سيناء لما عرفت أنهم ضربوا المطارات فى وقت واحد و سمعنا فى الاذاعات الاجنبية ان مطارات الماظة و كبريت و فايد و ابو صوير و غرب القاهرة انضربوا ))

توجهنا الي الماظه ووجدت الطائرات مضروبه علي الارض ، بدون اي اضرار للمباني لكن الاهم أن المعنويات كانت في الحضيض ، وبدأ السوفيت في أرسال طائرات هليكوبتر بدلا من المدمرة ، فوصلت طائرات مي 4 ومي 6 اخري

 

 

وفي عام 68 وصلت الطائره مي 8 لاول مره ، انا طرت على مى 8 اول واحد و ان كان فى Test Pilot  كان مع mi8  فى الدخيلة و كنت بروح كل يوم لغاية حصولى على الفرقة و استلامى الشهادة و الفريق فوزى لما عرف ابتدأ يطير معايا و كانت تجمعنى به صداقة و علاقة طيبة جدا ، وبدأنا في اعاده بناء القوات الجوية مره اخري من هناك

 

 

وأذكر عندما توفى عبد الناصر ، كان جثمانه فى قصر القبة و الجنازة من عند مجلس قيادة الثورة بالجزيرة  و تجمهر الناس عند السور و من المستحيل نقل الجثمان بسياره  و أتصل بي  الفريق محمد فوزى و قال لي ((  تاخد الجثمان من قصر القبة و تجيبوه لمجلس قيادة الثورة قلت له مش هاينفع علشان المبانى العالية و انى هنزل فى اقرب مكان و هو نادى الجزيرة و سأكون منتظرك فى النادى ، وهو ما تم فعلا  )) واخبرني الفريق فوزي ان اتابع الجنازه علي الهواء في التلفزيون ، وفي حاله وجود أي طارئ سيتم اعاده الجثمان الي الهليكوبتر لنقله مره اخري ، وعندما سألته نقل الجثمان الي أين ؟ رد الفريق فوزي وقال لي أتصرف انت ساعتها انا لا اعرف .


بعد نكسه يونيو ، اليهود كانوا بيطيروا بالهليكوبتر الي الوجه القبلى يضربوا محطات الكهرباء و الردارات و كانوا يخطفون العمال و الجنود و يأسروا الطاقم كله و ارسل لى محمد فوزى أشارة أنه سيلحق كتيبة صاعقة موجودة فى الماظة و ارسل قائمة  بمحطات الردار و الكهرباء و الاهداف الحيوية فى مصر كلها عملت استطلاع نهارى للأهداف كلها علشان تقدر نعمل هبوط فى ارض صالحة ليلا و نبهنا القيادة العامة ان الاراضى حول المناطق الهامه ممنوع البناء بها حتي يمكن لنا الهبوط بالهليكوبتر و تعتبر اراضى مجهود حربى وبعدها (( و مافيش طيارة يهودى دخلت من ساعتها ))

 

بدأنا نرفع الكفاءة القتالية للفرقة وبدأنا نعمل هبوط خارجى و كان فى مستشارين روس و كنا بنعمل كل حاجه الا النزول الخارجى و فعلا تدربنا واختارنا أرض و بدأنا نعمل نزول بدون انوار و فى حوادث حصلت لكن كان تدريب مهم اثبت نجاحه في العمليات ورفع من مستوي الطيارين جدا .

وقتها كنا نطير ليلا بدون اجهزة رؤية ليلية  بالبوصلة و بوصله الراديو و Landing light
(( تقريبا سنه 71 ، ابو غزالة وقتها  كان فى امريكا وعرف ان احنا عايزين اجهزة رؤية ليلية و بعتلنا نضارة علشان اجربها فطلعت انها بتبين الطريق و كل حاجه برة الطيارة بس جوة الطيارة لا نري بها العدادات جيدا وبذلك تبقي خطر جدا و ارسلت له  - انها مش نافعة و ان أحنا  عايزين حاجه افضل و بعتلى واحدة تانية احسن شوية ))

المجموعة 39 قتال

أتصل بي الفريق صادق مدير المخابرات الحربية ، واستدعاني لمكتبه واخبرني بأن المجموعه 39 قتال تقوم بالعبور بالقوارب الزودياك وأن شقيق ابراهيم الرفاعي أسمه  سامح الرفاعى قتله  اليهود و ان المجموعة كانت بتعبر  بالمراكب و اصدر الفريق صادق الاوامر لى بأن اكون مسئول عن المجموعة و ان اختار طيارون و نبقى مسئولين عن عن العمليات الخاصة خلف خطوط العدو اللى هاتقوم بها المجموعة و أن أنسق بأستمرار مع الفريق علي بغدادي قائد القوات الجويه  بأستمرار لكي ننسق علي أعلي مستوي ،  وبدأنا نتدرب مع المجموعة 39 قتال  

(( و مكناش بنقول للروس خالص بنعمل أيه ، و فى مرة قولنالهم علشان مايزعلوش لآنهم لاحظوا أن الطيارات بتخرج و بترجع و مش عارفين ايه السبب و فى مرة الطيارات طلعت من الماظة رايحة على سينا  و بناخد خط سير معين بين هضبة الجلالة القبلية و البحرية عند الزعفرانة و بنطير على ارتفاع منخفض علشان ماتظهرش على الرادار و انا فى المركز الرئيسى لاقيت على الشاشة اربع طيارات اسرائيلى طلعوا و وركزوا طيرانهم فى مكان الهبوط فعرفت ان العملية اتكشفت و ان الروس بلغوهم و كنت مطلع طيارة اليوشن  Repeater فى بنى سويف فبلغت حسنى مبارك انى هارجع الطيارات فكلمت ال Repeater  يقولوا للطيارات ترجع و تنزل فى الماظة و فجأة لاقيت الطيارات اليهودى خرجت ورا الطيارات بتاعتنا علشان تضربها و هى رايحة الماظة و محدش لحقهم الحمد لله قاموا رايجين يضربوا ال  Repeater  و بلغتوا انزل فورا انت و الطيارات فى بنى سويف  و الطيارات اليهودى ملقتش حاجه و رجعوا ))
وعدنا للتدريب اكتر من الاول و كان يلازمنى الفريق صادق و المجموعة 39قتال فى الاسكندرية

التخطيط للحرب

كنا بنتجمع فى القيادة العامة فى هيئة العمليات انا و الصاعقة و المظلات و اختارنا اراضى النزول خلف خط بارليف و اراضى التحميل من مصر ، الفرقه 119 هليكوبتر كان يوجد بها 3 الوية جوية ، وهو رقم كبير للطائرات ، فقمنا بتدريبات متخصصه تشمل طيران ليلي وهبوط ليلي وضرب صواريخ

وفي 73 وضعنا الخطه النهائيه للعمليات الخاصه بفرقه الهليكوبتر ولا يعرفها سوي قاده أفرع القوات المسلحه فقط سواء بحرية أو جوية

فيديو لخريطه العلميات الحقيقه 1

فيديو لخريطه العلميات الحقيقه 2

 

لم يكن الطيارين يعرفون شئ عن الخطه او عن مناطق النزول في سيناء للعميات ، فالتدريب كله يتم في الصحراء الغربيه وذلك امعانا في السرية والتموية ، وكان توقيت الحرب الخاص بنا س +10 ( ساعه س هي ساعه بدء الحرب + 10 دقائق ) وهو اختيار يتوافق فيه بدء عمل الهليكوبتر مع عوده طائرات الضربة الجوية حيث تتحرك الطائرات الهليكوبتر لمناطق تحميل قوات الصاعقه بصحراء البحر الاحمر ومطارات الاقلاع ، وتحميل الصاعقه .

وقت بدء الاقلاع الهليكوبتر من مناطق الاقلاع في طريقهم الي مناطق الابرار كان يتوافق مع بدء الضربة الجوية الثانيه التي تم الغائها ، ونتج عن الغائها تدمير اكثر من 30 طائره هليكوبتر من أصل 85 هليكوبتر في الجو وهي نسبه خسائر تصل الي 30% وعدد من الطائرات تدمرت في أرض الهبوط داخل سيناء ، ولم نعرف حجم الخسائر الا بعد عوده بقيه الطائرات .

 

وكانت مسئوليه القياده واضحه لخروج الهليكوبتر بدون حمايه بعد الغاء الضربة الثانيه ، وطبعا قائد القوات الجوية مسئول وطبعا قائد القوات المسلحة مسئول وطبعا القائد الاعلي للقوات المسلحة السادات مسئول عما حدث .

وعاد الطيارون سيرا علي الاقدام الي قواتنا ، وحدث أيضا ان تمكن الطيار احمد لطفي هلال بطائرته المي 8 من اسقاط طائره فانتوم حاولت اسقاطه في واقعه فريده ولا تتكرر في الحروب الا نادرا ، (( المجموعه 73 مؤرخين نشرت قصه البطل احمد لطفي هلال مع الفانتوم في قسم حرب أكتوبر بالموقع ))

 

واستشهد عدد كبير من الطيارين ، وعاد اخرون سيرا وتم اسر بعضهم ممن كانوا مصابين  ، ومنهم من وصلوا لنقطه حصينه من خط بارليف وجودوها مهجوره رغم ان الاجهزه داخلها مازالت تعمل ، وحصلوا علي وثائق وصور من تلك النقطه تثبت وجودهم بها ، وتناولوا طعام طازجا ومياه وعادوا الي خطوط قواتنا بعد ذلك بعد ان سبح بعضهم من خليج السويس او القناة .

 

بعد أخبار نجاح العبور ، ونجاح ابرار قوه كبيره من الصاعقه خلف خطوط العدو ، وقتها ادركت تماما بأن النصر في يدنا ، وأن الله معنا .

 

يوم 6 أكتوبر اذكر طلعه الطيار محمد صلاح عارف وطلعه الطيار أحمد ابو شهبه ( قصتهم  في ملف البطولات بالموقع الرسمي للمجموعه 73 مؤرخين ) وكانت طلعات استثنائيه لانها كانت لعمق سيناء وجنوب العريش

وبعد وصول تقرير خسائر الهليكوبتر بيوم او أثنين ، اتصل بنا الفريق سعد الشاذلي وحضر الينا وجلس مع الطيارين لرفع معنوياتهم ولم يحضر اللواء مبارك قائد القوات الجوية تلك الجلسه  ، فدائما كان هناك علاقه متوتره بين الشاذلي ومبارك ، وكانت علاقتي بالاثنين جيده جدا ، وفي كثيرا من الاوقات كان مبارك يتفادي وجوده في نفس مكان الشاذلي .

لم تقم الهليكوبتر بأي مهام فعاله خلال الفتره من 7 أكتوبر حتي بدء الثغره ، حيث بدأت الاخبار تتواتر بوجود دبابات اسرائيلية غرب القناه ، وطلب منا أرسال طائرات هليكوبتر للاستطلاع ، وبدأت ارسل طائرات ، وكل طائره تتجهه الي داخل الثغره لا تعود مره اخري ، وتطورت الاخبار بأحتلال العدو لمطار فايد ، وبالمصادفه كانت لدي طلعه من 4 طائرات في اتجاه مطار فايد ، فأتصلت بقائد المطار ، وابلغني بأن كل شئ علي ما يرام ولا يوجد قوات اسرائيلية بالمنطقه وبالفعل هبطت الطائرات ، وفور هبوطها تم الضرب عليها بالدبابات من بعيد لتعود الطائرات مره اخري لألماظه ، وفي اليوم التالي صدرت الاوامر باخلاء المطار تماما .

وأذكر واقعه اخري شاركت فيها طائرات الهليكوبتر في انقاذ و حمايه لنشات صواريخ يقودها علي جاد ، اصيب احد لنشاتها وتم اخلاء افراده بالهليكوبتر ، وكان لدينا ايضا طائرات هليكوبتر في كافه المطارات لها واجب انقاذ طياري المقاتلات الذين يقفزون بالمظلات ، ورغم عدم وجود اجهزه ارشاد لمكان الطيار بدقه فكنا نقوم بعمليات بحث وانقاذ بحثا عن الطيار

ومن الهجمات الانتحارية لطياروا الهليكوبتر هجمه علي مناطق الزراعات بالدفرسوار قامت بها احد الطائرات والقت قنابل نابالم محليه الصنع علي قوات شارون بالمنطقه يوم 17 أكتوبر وادت لخسائر كبيره (( ملاحظه من المجموعه 73 مؤرخين – بعد سنوات عديده تظهر صور إسرائيلية  لتلك الهجمه ويظهر موشي ديان هاربا من تلك الهجمه وسط المزارع والفزع يطل علي وجهه ))


 

 

وبعد حصار الجيش الثالث كان لابد من امداد الجيش الثالث ببلازما الدم لانقاذ حياه العديد من الجنود ، فقام الطيار احمد ابو شهبه بطلعه انتحاريه وسط القوات الاسرائيليه ووصل للجيش الثالث سالما واوصل كميه من البلازما وعندما طلب اخلاء الجنود الجرحي في الطائره معه اثناء طريق العوده ، رفض الجنود ترك مواقعهم وزملائهم وفضلوا البقاء في الحصار .

وفي محاوله لتكرار تلك الطلعه طلبت القياده ارسال سته طائرات اخري ، واخبرت حسني مبارك بأن بصعوبه تكرار تلك الطلعه الانتحاريه لعدم وجود طرق اقتراب مختلفه فالطائرات ستسلك نفس مسار طائره ابو شهبه ومن الصعب تكرار نفس النجاح ، وتدخل العميد صلاح المناوي رئيس عمليات القوات الجوية وأصر علي تنفيذ المهمه بقوه 7 طائرات ، واقلعت الطائرات ليلا بفواصل 10 دقائق بين الطائره والاخري بخط سير تجاه الزعفرانه ثم خليج السويس لمنطقه رأس ملعب ثم شمالا للجيش الثالث ، واثناء الطيران تم تدمير 5 طائرات من السبع وعلي الفور اصدرت الامر علي مسئوليتي بعوده الطائرتين واخبرت مبارك بذلك ووافق علي قراري ، واردفت له – لن اصدر أمر للطيارين مره اخري بذبح الطيارين –

(( شوفوا جزار تاني غيري ))

في اليوم التالي استدعاني الفريق احمد أسماعيل وزير الحربيه وطلب اللواء شبانه رئيس تخطيط القوات الجوية ، وفي الطريق اخبرني شبانه بأنه من حق الدوله المحاصره ان تقوم بأمداد قواتها المحاصره بالمياه والطعام والامدادات الطبيه بعد تفتيشها طبقا للقانون الدولي ، فرددت عليه انه لامداد الجيش الثالث ، سأقوم بتجنيد كل طائرات الهليكوبتر يوميا ، وهو نفس الكلام الذي اخبرته للفريق احمد اسماعيل وذلك في حاله توفير ممر طيران أمن ، في ذلك الوقت كانت مفاوضات الكيلو 101 قد بدأت وبدأ توافد الامدادت للجيش الثالث بالسيارات النقل

ولم تعد هناك حاجه الي أمداد تلك القوات جوا .

وكانت اجمالي خسائر الفرقه 119 هليكوبتر خلال الحرب عامه في حدود 40 طائره منهم 36 تقريبا يوم 6 أكتوبر .

جدير بالذكر ان عددا من الطيارين تم أسرهم يوم 6 أكتوبر ، نتيجه اصابه طائراتهم وعند استجوابهم قام المستجوب بوصف مكتبي في قاعده الماظه بما به من أثاث (( ملاحظه من المجموعه 73مؤرخين – رفض سياده اللواء تأكيد أو نفي معلومه ذكرها عدد من الطيارين لنا تفيد بأن عدد كبير من الخبراء السوفيت العاملين في مصر قبل حرب اكتوبر قد قاموا بأستجواب الاسري من الطيارين في اسرائيل . ))  

وفي دراسه الدروس المستفاده لاستخدام الهليكوبتر في الحرب ، فقد كان دورها دور رئيسي في ابرار قوات الصاعقه وفي عمليات الانقاذ البحري ، وفي دور توجيه نيران المدفعيه ، وفي عمليات القصف في الثغره ، وأيضا كان لدينا سرب مكافحه غواصات وخلال الحرب قام هذا السرب بمطارده غواصه إسرائيلية قرب ميناء الاسكندرية ونجح في ابعادها عن الميناء .

وكان من ابرز الدروس المستفاده هو أهميه وجود اجهزه رؤيه ليلية علي الطائرات ، للطيران الليلي ، ولم تكن الاجهزه التي أرسلها لنا أبو غزاله من أمريكا اجهزه يعتمد عليها ، وبعد الحرب وصلت لنا نظارات افضل .

وبعد كل تلك السنوات أفتخر لقيادتي للفرقه 119 هليكوبتر في حرب أكتوبر بما قدمه رجالها في الحرب رغم ان الاعلام لم يذكر عن الحرب سوي الضربة الجوية الاولي ، ولم يذكروا دور الهليكوبتر طوال تلك السنوات وما قدمه رجالها من بطولات وتضحيات

 

ملحق مصور 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech