Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
مؤسسة مورخين مصر للثقافه ( المجموعة 73 مؤرخين ) المشهره برقم 10257 لسنه 2016 * **** رحلة لمصنع الطائرات 18 مارس **** تم فتح باب العضوية للمجموعة - يناير 2017 **** 12.5 مليون زيارة منذ 2013 - 23 مليون زيارة منذ 2009 **** نرحب بكم في مقر المجموعه بميدان حدائق القبه ***** **** ننتظر تعليقاتكم علي الموضوعات ولا تنس عمل لايك وشير لما يعجبكم علي تويتر وفيس بوك **** **** ****

العميد مصطفي ابو سديره - معركه الجزيره الخضراء - قبل المعركه

 

حجم القوات ومهامها:

1-    القوات الإسرائيلية التي قامت  بالإغارة علي موقع الجزيرة الخضراء:

أ‌-      2 سرية الكوماندوز البحريين وكانوا قد عادوا لتوهم من الولايات المتحدة الأمريكية بعد أن تلقوا تدريباتهم الراقية.

  ب-  8-10 قارب إنزال صغير سعة 8 أفراد.

  ج-  2 قارب إنزال متوسط سعة 20 فرد.

  د-  1 لنش قيادة وسيطرة مجهز بهاونات ووسائل إضاءة .

  هـ-  1 لنش مجموعة الخداع والمشاغلة مجهز بمدفع ماكينة متوسط.

  و-  2 زورق مسلح بالمنطقة للتدخل فى الأحوال الطارئة ومنع إقتراب قواتنا البحرية.

وكانت هذه القوة مسلحة بالبنادق الآلية والرشاشات القصيرة (عوزى) ومزودة بالقنابل الهجومية وقنابل حارقة وقنابل فسفورية وعبوات ناسفة مجهزة بشراك خداعية بالإضافة إلى معدات الملاحة البحرية وأجهزة الغطس والنجدة .

2- المهام المكلف بها :

(أ)  الإقتراب من الموقع بواسطة مجموعة من الضفادع البشرية والهجوم الصامت لقتل الأحراس وتمهيد الطريق أمام قوات الإبرار البحرى للإستيلاء على الموقع دون الدخول فى معركة مباشرة مع قواتنا .

(ب) فى حالة يقظة قواتنا وإكتشاف النوايا وفشل الهجوم الصامت ينقلب الموقف إلى هجوم صاخب (وهذا ما حدث بالفعل) بغرض تدمير المعدات والأفراد والإستيلاء على الموقع وإحتلاله .

3- قواتنا بموقع الجزيرة الخضراء :

أ‌-      3   ضباط , 87 درجات أخرى .

ب‌-   3   مدفع 85مم م . ط .

     ج-  1  جهاز حاسب طراز 4أ .

      د-     آلة تقدير المسافة .

    هـ-  2 مولد قوى .

      و-  3 رشاش 14.5 مم ثنائى م .ط .

  ز-    8  رشاش 12.7 مم فردى م.ط .

ونظراً لأهمية الموقع وعزلته وصعوبة إمداده أو تعزيزه أثناء القتال فقد تم تدعيمه بالأسلحة والمعدات الآتية :

    أ-  2 قاذف لهب .

   ب-  1هاون 81 مم لإضاءة وتفتيش المنطقة .

   ج-  3 أفراد من القوات البحرية لتفجير العبوات البحرية الناسفة والتى تستخدم لتأمين الموقع .

 

5-  ونظراً لأهمية الموقع الجغرافية فقد كانت تعمل به المجموعات الآتية :

    أ-  نقطة الإستطلاع والمراقبة المتقدمة لقيادة الجيش الثالث الميدانى بالقطاع الجنوبى .

ت‌-   نقطة المراقبة وتصحيح نيران المدفعية للواء المدفعية الثقيلة بقطاع السويس .

 

 

المهام المكلف بها :

الدفاع الجوى عن الأهداف الحيوية بمنطقة السويس وأماكن تمركز القوات البرية بها وذلك بالتعاون مع باقى وسائل الدفاع الجوى بالفوج 63 مدفعية م ط .

  أعمال الإستطلاع التى أجرتها القوات الإسرائيلية قبل الإغارة على الموقع :

*   طلعة إستطلاع جوى بعدد 2 طائرة ميراج سعت 1300 فى 12/7/1969 .

*   محاولة لإقتراب 2 زورق صغير مزود بالموتور لإستطلاع نظام المراقبة والخدمة بالموقع سعت 1800 فى 15/7/1969 وتم فتح نيران الموقع عليهما وهما على مسافة   3500متروفر هاربين .

*   طلعة إستطلاع سعت 900 فى 17/9/1969 بأربع طائرات ميراج وتم الإشتباك مع زوج منها ولم تصب إحداهما . وللمراوغة فقد مرت هذه الطائرات على عدد آخر من المواقع وبعض الأهداف الحيوية بالمنطقة إلا أن كروكى خط سير هذه الطلعة قد كشف أن الموقع بالمعنى بالإستطلاع هو موقع الجزيرة الخضراء .(كروكي الطلعة).

إكتشاف قواتنا لنوايا الهجوم على موقع الجزيرة :

*   نظراً لقيام القوات الجوية الإسرائيلية بإستطلاع المنطقة فقد أنبأ ذلك عن نية القيام بعمل عدائى على أى موقع ميناء الأدبية أو الجزيرة الخضراء .

*   إلتقطت أجهزة الإستطلاع اللاسلكى أشارت بالشفرة تبادلتها القوات الإسرائيلية بالمنطقة أوضحت فى النهاية أن هناك إستعدادات للقيام بعمل عسكرى إعتباراً من يوم 22/7/1969 وكانت هذه الإشارات مرسلة بقصد التضليل عن موعد الهجوم الحقيقى مساء 19/7/1969 م .

*   رصد هبوط عدد من الطائرات الهليكوبتر بين منطقة في العمق بين عيون موسى ولسان بور توفيق سعت 1800 فى 19/7/1969م .

*   وقد جمعت أجهزة المخابرات والإستطلاع كل هذه الشواهد بالإضافة إلى علمهم اليقين بأنه ولابد أن تقوم القوات الإسرائيلية بعمل هجومى إنتقامى كرد فعل عملية الإغارة على موقع لسان بور توفيق يوم 10/7/1969 لتشديد الرقابة وتجديد إجراءات الدفاع المحلى .

*   قامت القوات الإسرائيلية بالتشويش اللاسلكى على ترددات أجهزة القيادة والسيطرة والإنذار من سعت 1820 إلى سعت 1845 فى 19/7/1969 ونظراً لأنه لم تحدث أية عمليات عسكرية خلال هذه الفترة فقد بدأ واضحاً أنها مجرد تجربة ولم تكن تدرى القيادة الإسرائيلية وقتئذ أن للمصريين أعين مفتوحة وأجهزة رصد وتصنت تعمل ليل نهار ولم تكن تدرى أن جراح النكسة والهزيمة تجدد من حيوتهم وتبعث فيهم دماً جديداً وروح  وإندفاعه أكبر وأن الجميع يذكرون

قول الله تعالى :

" يأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا وأتقوا الله لعلكم تفلحون  "

والصبر لا يكون إلا على مكروه ولا يمكن أن يكون على الإنتصارات ولو كانت الحرب كلها إنتصارات لهانت .

وعلى هذا فقد تأكد تماماً النوايا فأمر قائد الجيش بتنبيه القوات بأشارة عاجلة سعت 2100 فى 19/7/1969 وأن يتخذ القادة أماكنهم بمراكز القيادة وأن يتم تأكيد إجراءات الدفاع المحلى .

الإجراءات التى إتخذتها قواتنا لصد الهجوم المرتقب كان رئيس عمليات الفوج 63 مدفعية يتولى قيادة الفوج بالإنابة نظراً لمرض القائد وكان يراقب كل هذه الأحداث من مركز قيادة الفوج بالسويس

 ويتابع تقارير الإستطلاع وإشارات التحذير وقد قام بالإجراءات الآتية :

1-  رفع درجة الإستعداد للدفاع المحلى لجميع مواقع الفوج وأخذ تمام الإستعداد من قادة
المواقع شخصياً .

2-  مراجعة محاضر تأمين المواقع ونجدتها وتأكيد الإتصال مع القوات المتعاونة وقد كانت
جميع المواقع مؤمنة بقوات للنجدة منها فصائل من القوات الخاصة أو من سرايا
المشاة المجاورة لها ، وكان موقع الأدبية مؤمناً بواسطة كتيبة المشاة السودانية الشقيقة المتاخمة له ، إلا موقع الجزيرة الخضراء فلم يكن له من القوات من يؤمنه فى حالة تعرضه للإبرار والإغارة لصعوبة تنفيذ ذلك ، وعلى ذلك فقد حظى موقع الجزيرة بإهتمام بالغ من كل القادة على جميع المستويات للتأكد من تمام وصول إشارات التحذير وتمام إستعداد الموقع لصد أى عمليات هجومية قد تحدث .

3-  نفذ قائد موقع الجزيرة كل الأوامر التى صدرت إليه ووزع قواته حسب خطة الدفاع المحلى وتأكد من تمام إستعداد ضباطه وجنوده ووضع نظاماً دقيقاً للخدمات الليلية والمراقبين ووزع القنابل اليدوية وصناديق الذخيرة فى قطاعاتها ، وكان يتناوب الخدمة مع قائد فصيلة الأجهزة وقائد فصيلة المدافع بحيث كان يتواجد ثلث القوة بقيادة ضابط فى وضع الإستعداد والثلث بقيادة ضابط آخر كإحتياطى يقظ والثلث الأخير فى الراحة .

4-  تم تأكيد المواصلات الخطية واللاسلكية وتم فتح المواصلة اللاسلكية بصفة دائمة مع موقع الجزيرة بالإضافة إلى الخط البحرى الذى يعمل بكفاءة .

5-  تجهيز قوة الإحتياطى خفيف الحركة بقيادة الفوج طبقاً لخطة الدفاع المحلى والتى تدفع بأوامر قائد الفوج لنجدة أى موقع إذا لزم الأمر .

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech