Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

اللواء محيي نوح - قوات الصاعقه

 

أحد ابطال الصاعقه المصريه

والمجموعه 39 قتال

هذا الموضوع حصري وخاص بالمجموعه 73 مؤرخين ولا يجوز نشره في اي موقع او منتدي بدون الاشاره الي موقع المجموعه 73 مؤرخين مع الاشاره الي رابط الموقع

www.group73historians.com

 

المقدمه – بقلم المجموعه 73 مؤرخين

www.group73historians.com

حوارنا هذه المره مع بطل له قلب ميت من نوع خاص ، وانت تجلس امامه تحس انك امام هرم من اهرامات الجيش المصري الشامخه .

وكعاده كل من نقابلهم من الابطال ، فأنه لا يري فيما قام به اي بطوله او عمل غير عادي ، فهو يري ان عبورة القناه 93 مرة في علميات متنوعه هو شئ عادي جدا ويري ان الاغاره علي مواقع العدو وقتل جنوده شئ طبيعي له ، وهو شئ اثار اعصابنا اثناء اجراء الحوار معه ، فنحن في شوق لمعرفه كل التفاصيل الخاصه بكل العمليات ، فنحن نريد ان نقدم لكم صورة مكتوبه مما قام به ، ونجعلكم تعيشوا معه في عملياته وبطولاته .

لكنه كان ومازال شامخا كالاهرام ومتكتما عن بطولته ، وكان الوقت ومشغولياته لا تكفيان لكي نعرف كل ما نريد ان نعرفه

وفي النهايه فأننا نقدم لكم صورة مبسطه لا تفي بطموحنا او عطشنا في معرفه البطولات بالتفصيل

وبسبب ان سيادته قد تكتم علي بعض المعلومات ورفض ان يبوح لنا بتلك المعلومات فقد تطوعت المجموعه 73 مؤرخين بعمل ملاحظات معينه وبين اقواس عما تعرفه مما رفض سيادته البوح به

لذلك لا يجوز للقارئ ان يستخدم تلك الملاحظات علي انها عبارات من لسان سياده اللواء محيي نوح

www.group73historians.com

 

أنه احد ضباط المجموعه39 قتال المعروفه ، حيث كانت بداية انضمامه الى القوات الخاصه عقب تخرجه من الكليه الحربيه  و التحاقه بوحدات الصاعقه ، ثم تم الحاقه بأحدى كتائب الصاعقه ، وكحال معظم كتائب الصاعقه الاخرى في هذا الوقت فقد انتقلت تلك الكتيبه الى اليمن للمشاركه  في الحرب  ...

وبعد انتهاء الفترة المحدده للكتيبه في اليمن ، عادت مره اخرى الى مصر وتمركزت بشرم الشيخ ، حيث بدأت علامات التوتر بين مصر واسرائيل وغلق خليج العقبه ، وسحب مراقبى الامم المتحده من على الحدود في مايو 1967، وكان يوجد في شرم الشيخ لواء مظلات بقياده العقيد عبد المنعم خليل ( لاحقا قائد الجيش الثاني في حرب الاستنزاف – ثم قائد المنطقه المركزيه – ثم قائد الجيش الثاني في مرحله الثغرة ، ولسياده اللواء عبد المنعم خليل حوار دسم مع المجموعه 73 مؤرخين تم نشرة سابقا )

ثم جاء الصباح الدامي لصباح 5 يونيو 1967! الذى لم يشعر بأحداثه محيى نوح ورفاقه علي العكس من الاف الضباط والجنود في القوات المصريه ، فقد كانت شرم الشيخ هدف ثانوي وليس اولويه فى الهجوم الاسرائيلى الاولى ، وطبقا لكلماته

(( وكأن الحرب فى بلاد والكتيبه فى بلادً اخرى))  !!

ثم صدرت الاوامر بأنسحاب الكتيبه الى مدينة الاسماعيليه و تعجب محيى نوح وزملائه من ذلك القرار !! فقوات الصاعقه والمظلات لم تحارب او تتعرض لهجوم لكي تنسحب ، و تلى ذلك مشاهد اثار الانسحاب والارتباك والفوضى التى تفشت بعد انهيار القياده العامه وتخبط قرارات المشير عبدالحكيم عامر ، تلك المشاهد فقد شاهدها محيي نوح بعينيه وهو ضابط صغير ، وهو غير مدرك لماذا يحدث ما يحدث

حين وصلت كتيبة الصاعقه الى الاسماعيليه ، صدر اليها امر اخر نتيجة معلومات تفيد بتقدم لواء مدرع اسرائيلى على المحور الشمالى العريش القنطره ، وعلى الكتيبه ايقافه بأى ثمن ، وكان المقدم ابراهيم الرفاعي معنا في هذا التحرك

تحركت الكتيبه على المحور الشمالى الى ان تمركزت امام اللواء المدرع الاسرائيلى الذى حين شاهد الكتيبه توقف وبدأ يعيد حساباته بعد ان توهم ان الطريق الي القناه اصبح مفتوحا علي مصراعيه ، ولم يكن يتوقع اي مقاومه

www.group73historians.com

ويصف ذلك المشهد اللواء محيى نوح حيث يقول :

(( بعد وصولنا مباشرة بدأ كل منا بعمل حفره برميليه لنفسه ، ولم تهاجمنا مدرعات العدو منذ وصولنا قبل غروب يوم 6 يونيو حتى يوم 7 يونيو حين حلقت طائرتين للعدو لأستطلاع مواقعنا .

كما تم وصول 14 دبابه لدعمنا بقيادة طارق واصل ( ابن اللواء عبد المنعم واصل قائد اللواء 14 مدرع في نكسه يونيو وقائد الجيش الثالث في حرب اكتوبر) كأضافة قوة ثقيله تساند كتيبه الصاعقه فى مواجهة لواء العدو ...

في صباح السابع من يونيو جاء طيران العدو وركز قصفه علي مدرعاتنا وواصل هجماته حتي  دمر الـ 14 دبابه قبل الغروب ، ونحن وسط هجمات الطيران لا نستطيع التعامل معه حيث لم نملك اى وسائل دفاع جوى ، وفى صباح يوم 8 يونيو وحين تأكد العدو من اخلاء الطريق قام بفتح النيران علينا قبل تقدمه ، ولم نستطع الرد عليه حيث كان مدى دانات دباباته اكبر من مدي اسلحتنا ، و عندما تأكد من ان قوتنا لن تسبب له عائق بدأ بالتقدم ...

فأنتظرنا حتى دخل فى مرمى اسلحتنا الخفيفه التى كان افضلها الار بى جى -2 وبعض القنابل اللاصقه ورشاشات خفيفه وآليه ، و حين بدأنا نتعامل بالاربى جى-2 ضد دبابات العدو ، لم يكن يؤثر سلاحنا بها فكان يصطدم بالدبابه ثم يسقط بجانبها !!

ومرت الدبابات فوق موقعنا ، وكان الحل الاخير هو القنابل اللاصقه ، التى كانت ايضاً ذو تأثير ضعيف .... واستمرت دبابات العدو فى طريقها ولم نملك تسليح يناسب التعامل معها )).

 

لم يكن بيد محيى نوح وزملائه شئ اخر ليوقفوا به العدو ، و تم اصدار قرار بعودتهم مره اخرى الى الاسماعيليه ، وبدأت طائرات العدو تطاردهم طوال الطريق دون توقف ، حتى وصلوا الى منطقة الكاب مع باقى كتيبته ، وعبروا  الى الضفه الغربيه بواسطة قوارب هيئة قناة السويس و قوارب للصيادين .

ثم انتقلت الكتيبه الى مدينة بورسعيد وخصصت لهم مدرسه ليقيموا بها ، وكانت مهمة الضباط هو اعادة الشاردين من سيناء عن طريق بحيره البردويل بواسطة قوارب الصيد .

ثم حدثت معركة رأس العش ، التى استطاعت فيها فصيلة صاعقه ان تصد قوات للعدو تحاول التقدم لأحتلال بورفؤاد ، وحين فشلت قوات العدو بدأت الانتشار فى مواقع على القناه ، فتم تكليف النقيب محيى نوح بالدفاع عن ثلاث مواقع ، و يذكرها اللواء محيى نوح  بأنها

www.group73historians.com

(( منطقة راس العش ، والكاب ، والتينه حيث وضعت بكل منها فصيله للدفاع عنها ، وفى يوم 8/7/1967 ظهرت بوادر المعركه ، حيث تحركت  قوة للعدو عباره عن اربع عربات نصف جنزير ودبابتين تجاه مواقعنا ، وكانت الاوامر الصادره حينها لنا هى عدم الاشتباك مع العدو بدون اوامر عليا ..

وكان معى ضابط يسمى محمود حنفى فأعطيته مدفع 57مم وأمرت الجنود بالاستعداد للاشتباك ، واخذت مجموعه من الجنود واخذت مكان بأعلى فنطاس مياه ومنعت  الرد على الاسلكى ، وكانت اشارة الضرب هى اول طلقه ار بى جى -7 ساطلقها على العدو ..

وكان تدمير اول سياره للعدو هى البدايه ، وبدأ باقى الجنود فى اطلاق النيران والاشتباك مع العدو الذى اصبح وجهاً لوجه وفى مسافات متقاربه ، وسط ذعر للعدو فقد كنت احمل الار بى جى ودبابة العدو تحاول الهروب منى رغم عدم المقارنه بالمره بيننا ..

فتم تدمير عربات النصف جنزير واحدى الدبابتين وفرت الاخرى هاربه من ذلك الدمار ، ولم يمر وقت طويل حتى وجدنا طيران العدومن مقاتلات ومقاتلات قاذفه تنهال على الموقع بقنابلها ، فجمعت افراد السريه لتحرك من الموقع الى منطقة بها ملاحات خلف الضفه الغربيه حتى نتجنب قصف العدو دون خسائر ، و كان بالقرب من مواقعنا قوة تابعه لحرس الحدود رفضت ان تأتى معنا الى منطقة الملاحات ، فأنهال عليها طيران العدو واحدث بها بعض الخسائر .

 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech