Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

اللواء سالم ناجي - القوات الجويه العراقيه

 

مذكرات عن دور القوه الجويه                               بقلم

  العراقيه في حرب اكتوبر المجيده                      اللواء الطيار الركن العراقي

                1973                                             سا لم  محمد  ناجي 

 

 

 انهيت دوره قاده التشكيلات الجويه في جناح تدريب القتال الجوي والتحقت الى السرب الذي كنت انتسب اليه وهو السرب المقاتل التاسع والعشرون في قاعده تموز الجويه في الحبانيه في شباط  فبراير1973      وفي تلك المرحله شعرنا بان شىء ما يحدث في

الخفاء علما بان السرب استمر في فعالياته التدريبيه الاعتياديه وكأن شيئا لم يكن الى ان

دعينا للاجتماع وكانت الدعوه للطيارين في السرب التاسع والعشرين والطيارين من السرب السادس اي ان جميع طياري طائرات الهنتر مدعووين لهذا الاجتماع الجميع كان يترقب ولا احد يدري او يعلم ماذا هناك  .

وعلى حين غفله لم نسمع الا وجلبه في خارج القاعه  اللتي كنا نتواجد فيها ودخل علينا

الرئيس الراحل احمد حسن البكر(رحمه الله )  وبصحبيه وزير الدفاع المرحوم حماد شهاب ( رحمه الله ) وقائدالقاعده الجويه حميد شعبان وجمع من القاده والضباط وكانت مفاجئه كبيره حيث ان اكثرنا لم يلتقي السيد الرئيس او وزير الدفاع سابقا وكم كانت فرحه غامره واعتقدنا جميعا ان الزياره للمجامله والاطلاع لان السيد الرئيس غالبا ما كان يحظر الى القاعده لانها منتجع لطيف ومكان هادىء يقضي فيه عطله نهايه الاسبوع .وبعد المجاملات وشرب الشاي تقدم احد المرافقين للسيد الرئيس حاملا لوحه كبيره

وقف بجانب الرئيس فبدأ الرئيس بكلامه وقال انه قدم اليوم الى هذا المكان ليبلغنا قرار

القياده السياسيه والعسكريه بارسالنا كسربين مقاتلين الى جمهوريه مصر العربيه

للمشاركه في الحرب اللتي ستكون بين العرب واسرائيل ولكنا لانعلم متى   ولكنكم

ستبقون هناك الى ان تنتهي المهمه اللتي ارسلناكم من اجلها ولانعلم من سيعود منكم او

لا يعود وهذا بناءا على طلب من الحكومه المصريه اللتي طلبتكم بناءا على توصيه من قائد القوه الجويه المصريه حسني مبارك  .

عندها فتح اللوحه وكانت عباره عن درع نقش عليه شعار العراق وشعار حزب البعث

وفيه العبارات التاليه ( تكليفكم بهذا الواجب المقدس شرف للعراق وللامه العربيه )

وتوالت الكلمات والتعليقات وكانت فرحه غامره شملت الجميع بدون استثناء

واستمر الجو حميميا وقد سالنا السيد الرئيس احتياجاتنا الشخصيه والعامه فبادرته بالقول

سيدي الرئيس نجن سنغادر ارض الوطن ولا نعرف من منا سيعود وسبق لنا وان اشتركنا في الجمعيه الخاصه بالاراضي للضباط ولم نستلم ارض فنظر سيادته الى احد

المرافقين واشار له فقط  وبادر طيار اخر واخبره بانا بحاجه الى سلاح شخصي ما دمنا

سنذهب للحرب ونظره اخرى الى المرافق(الياوران ) عندكم وقدم لنا في حينها مبلغين من المال الاول يوزع على الافراد والثاني نثريه مصاريف تنفق في مصروكان كل جزء ( سته عشر الف دولا ر امريكي ) وخلال نصف ساعه وصلت الاسلحه لكل طيار

مسدس نوع براوننك جيكي 13 مع 50اطلاقه ووصلت الاسماء مع تخصيص قطع الارض (600م )مربع في احسن احياء بغداد

وبعد ذالك غادرنا السيد الرئيس مصحوبا بالسلامه وعندها بدأت الحركه والاستعدادات

 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech