Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي ***** ابعت رقم 73 علي رقم 9797 وساهم في دعم المجموعه73مؤرخين علشان لوطننا تاريخ يستحق ان يروي
  • تعريف بالمجموعة و أعضاءها

     مؤسسة مؤرخي مصر للثقافه ( المجموعة 73 مؤرخين ) المشهرة برقم 10257 لسنه 2016  المجموعه 73 مؤرخين ، مؤسسه ثقافيه للتأريخ والابحاث التاريخيه نشأت عام 2008 - وهي عباره...

    إقرأ المزيد...

بطل الشهر

الــصـفـحـة الـرئيسيــة

روايه فهد الليل- الجزء العاشر والاخير

كتبها على لسان أبطالها

أســامة على الصــــادق

.....

الطبعة الأولى .. مارس 2012

الناشر: الكاتب

.....

تصميم الغلاف: ريهام سـهيل

.......

حقوق الطبع محفوظة للكاتب

موبايل: 01227970032

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

منافذ بيع الروايات التى تتحدث عن بطولات الجيش المصرى والمصريين ..

الناس والحرب / عابد المصرى / فهد الليل / رحلة الألف يوم / نور العيون

 
مكتبة ليلى شارع جواد حسنى متفرع من شارع قصر النيل أمام بنك ناصر الإجتماعى .. المكتبة تغلق أبوابها الثالثة ظهرا ويوم الجمعة إجازة.
مكتبة دار الفكر العربى .. مدينة نصر شارع عباس العقاد بجوار التوحيد والنور 

 

تعليق للكـــاتب

 

  بتلك الخاتمة المشرفة الطيبة لرجال الحدود الأفذاذ وما قاموا به خلال سبع سنوات علي لسان أصغرهم عمرا وأحدثهم خدمة البطل صابر إبراهيم ، شعرت بعد هذا المجهود إنني أضيف للمكتبة المصرية نموذجا مشرفا مضيئا لأبناء مصر الذين يعملون في الخفاء لا يبتغون سوي رضوان الله ومصلحة شعب مصر مضحين بالوقت والجهد والمال والعائلة وبالأنفس حبا في وطنهم العزيز الذي وصفه الله عز وجل بأن مصر إن شاء الله آمنة.

 

      جلست مع صابر لأكثر من عشرين يوما غير متصلة ؛ فقد إمتدت تلك الفترة علي ما يزيد عن الثلاثة أشهر ، كل عدة أيام أتصل به وحينما أتأكد بأنه مستعد للحديث لي عما حدث خلال تلك الملحمة أتجه إلي قرية الزوامل ، لا يستغرق مني الطريق سوي أربعين دقيقة بالسيارة من القاهرة إلي هناك ، أشاهده في إنتظاري يستقبلني فرحا ليس لأنني سوف أكتب عنه لكن لشعوره بأن من يجالسه قام أيضا بواجبه نحو وطنه ولهذا فقد جمعتنا روح القتال والكفاح والتضحية.

 

     أيضا لا أنسي صحبته لي حين طلبت منه لقاء الصول إدريس وتلك الرحلة التي قمنا بها سويا إلي محافظة أسوان وبلاد النوبة الجميلة بأهلها وطبيعتها ونيلها ، هناك إلتقينا بحضرة الصول إدريس بقريته .. ميت عنيبة .. مركز نصر النوبة ، وقد بلغ من العمر ثمانين عاما ولكنه مازال قادرا علي الحكايات والقصص ، يرتدي جلباب أبيضا أسفله سروال طويل بنفس لون الجلباب ولا يكف عن المزاح وتقديم المشروبات ويختتمها بالطعام الشهي التي تقوم زوجات أبنائه وبناته بإعداده بعد أن فارقت زوجته الصابرة الحياة للقاء الله عز وجل.

 

     بعد أن إنتهيت من كتابة هذا العمل وكعادتي حينما يخص العمل أي شخص لابد أن أعرض عليه بروفة ما كتبت وله الحق في الحذف أو التعديل أو الإضافة إما لتذكره شيء غفل أن يخبرني به أو لأنني في غمرة الكتابة نسيت ذكره ، هناك جلست مجاورا له وتسلم مني ملف العمل كي يقرأه علي مهل ويتصل بي كي أقوم علي زيارته وتصحيح ما رأي أن نقوم بتصحيحه.

 

    أثناء جلوسنا أقبلت فتاة جميلة لأقصي درجة في العشرين من عمرها ، قبلت يده مرددة " إزيك يا سيدي ، شاهدت السعادة علي وجه صابر ونهض لتقبيل الفتاة مشيرا إليّ ، سلمي علي عمك أسامه بيه يا رحيل ، صافحتني الفتاة وبعد أن غادرت مكان جلوسنا إقترب مني وهمس بأذني:

 

ـ تعرف مين البنت الحلوة المدورة اللي زي طبج الجشته؟

 

ـ لا والله يا صابر .. أول مره أشوفها

 

ـ لك حج .. أصلها عايشه مع أبوها وأمها في حلمية الزيتون .. في مصر

 

ـ هيا جايه فى أجازه؟

 

ـ أيوه .. جايه في أجازه ، دي يا سيدي تبجي رحيل بنت بنتي .. أيوه بنت عفاف الكبيرة ، دي أول حفيده حداي .. لكن تعرف مين أبوها؟

 

ـ لا والله .. ح أعرف من أين!

 

ـ أبوها جاي دلوقتي وح تشوفه .. تحدثنا في عدة موضوعات ثم أقبلت سيدة صغيرة رائعة الجمال وصافحت صابر مقبلة يده مرددة:

 

ـ إزيك يا آبا

 

ـ الله يسلمك من كل شيء ويرضي عنك ويرفع مجامك لفوج إنتى وجوزك وعيالك يا عفاف .. ثم طلب منها مصافحتي فرحبت بي وأكملت الترحيب بأنها تسمع عني وأنني أنوي إعداد كتاب عن والدها ، ثم تساءل صابر:

 

ـ الله .. أمال جوزك فين يا عفاف؟

 

ـ جاي ورايا بسرعة ومش ح يعوج ، يظهر أنه عوج شويه في الإسطبل ، راح يشوف البهايم لا مؤاخذه

 

ـ طيب ، روحي لأمك يا عفاف ووصيها ، ماتنساش الفتة ودكرين البط والحمام بالفريك ، عمكم أسامة راجل حلو وبيحب الأكلة الحلوة ، كل الشراجوه كده.

 

ـ فتكم بعافية

 

ـ الله يعافيكي

 

   بعد قليل أقبل رجل فى العقد الرابع أو الخامس يرتدي بدلة أنيقة ويسير بثقة تميزه وسامته الملفتة للنظر وحين إقترب منا أسرع خطاه ؛ حيث وقف كل منا لإستقباله ؛ حيث رحب صابر به مرددا:

 

ـ حمد لله بالسلامة .. أهلا بالدكتور .. سلم يا دكتور هارون علي أسامه بيه.

 

صافحني الشاب مرددا التحية والتقدير وبأنه سمع عني ورتب عمله بحيث يحصل علي أجازة في هذا اليوم حينما علم من عمه صابر بقدومي ، جلس بعض الوقت خلال هذا سأله صابر عن بعض الأسئلة التي تدور عن الخيول وحالتها الصحية وتبادل الإثنان المعلومات التي لا أعلم عنها شيء سوي اسم الخيول ومنظرها الجميل والتي كنت خلال كل زيارة لا بد لي من زيارة الإسطبل الخاص بهم لأشاهد روعة الخالق في هذه الحيوانات حيث قال الله سبحانه وتعالي ":

 

والخيل والبغال والحمير لتركوبها وزينة. 

 

     بعد أن غادرنا الشاب لمشاهدة ماما تراجي علي حد قوله!! إقترب مني صابر مخبرا إياي:

 

ـ ده الدكتور هارون .. دكتور بيطري علي كيفك!!

 

ـ يعني إيه يا صابر .. عايزني أتعالج عنده

 

ـ لأ مش جصدي .. الشر بره وبعيد لكن باعرفك أنه شاطر في شغله، وشغال في شركة كبيرة في مصر وكمان مسئول عن إسطبل الخيل بتاع علاء بيك بن رضوان باشا ، ما أنت عارف إني مسئول عن الخيل .. أمال إيه .. ح أجعد ساكت .. صحيح عديت الستين بسنة لكن لسه فيا حيل والبركة في دكوره البط "ذكر البط" والحمام المحشي فريك ، مش ح تنسي وكل "طعام" مرتي تراجي ، يعني كل شوية ح تتحجج بزيارة لكن أنا جدها وجدود.

 

ـ فعلا الدكتور هارون باين عليه متمكن من شغله

 

ـ أيوه أمال إيه ، ما أنت عارفه؟

 

ـ عارفه إزاي يا صابر ، أول مره أشوفه

 

ـ جصدى عارفه يعني سمعت عنه في الحديت بتاع الكتاب ، ما هو يا سيدي ده يبجى ابن المرحومة رحيل!!!

 

ـ مش معقول .. إزاي ده حصل؟

 

ـ دي حكاية طويلة .. لكن أنت تعرف أن تراجي لما جت أنشاص عشان تعيش معايا جابت معاها عفاف بنتي إللي شفتها من كام دجيجة وهارون والحصان شهاب وزمردة وابنهم ياجوت ، فاكر أنا حكيت لك الحكاية دية

 

ـ أيوه .. وبعدين

 

ـ مافيش .. خليناه معانا وتعبنا ودوخنا لحد ما طلعنا له شهادة ميلاد ودخلناه المدرسة وكان متأخر كام سنة لكن بمساعدة علاء بيه والمهندسة ريهام فى شرح المناهج بتاعة المدرسة نفع وبجي شاطر ومشي مع زمايله بس بعد ما ضاع منه تلات سنين لأنه فترة سينا مدخلشي فيها مدارس .. شايف بجي راجل زين ، أهو فيه شبه كبير من المرحومة رحيل

 

ـ ياه يا صابر .. رحيل كانت جميله كده؟

 

ـ لا .. كانت أجمل طبعا .. ده علي راجل لكن البنت بنته هيا اللي طالعه لستها رحيل .. بت حلوه وجميله ونوره ومصحصحه ، تشوفها تجول رحيل حتي إسأل مرتي تراجي لما تيجي.

 

ـ لكن ديانته إيه؟

 

ـ الواد مسلم ابن مسلمه ، أصلها وهيا بتطلع في السر الإلهي جالت لبثينة ، ماتنسيش هارون وعرفي صابر ياخد باله منه ويعتبره زي ابنه ويفضل مسلم زي أمه ويرجع مصر .. أوعي يرجع إسرائيل ، يرجع مصر لأرض أجداده

 

ـ ياه يا صابر .. دي حكاية رائعة وإنت ومراتك ناس ُفل.

 

ـ شوف الزمن ، تربي هارون في حجري أنا وتراجي ولما كبر وتخرج من كلية الطب البيطري إتجدم وإتجوز البت عفاف ، ماكنتش موافجه عليه وتجولي يا آبا ده زي أخويا ، جلت في بالي ح تعمل زي رحيل اللي دوشتني بحكاية أخويا ، لكن الواد حليوه ونور ونبيه وتم المراد وأنت شايف بنتهم عامله إزاي كلتهم حلوين ومنورين زي المرحومة رحيل.

 

ـ وأنت إلي وجهته لكلية الطب البيطري وإلا المجموع؟

 

ـ لأ .. اللي وجهه للكلية دية أصحابة الجدام .. تعرفهم؟

 

ـ لأ .. مين دوول

 

ـ يا سيدي بعرور وليفي وياجوت

 

ـ كانوا معاه في المدرسة

 

ـ باجول أصحابه الجدام ، الحيوانات اللي كانوا معانا في سينا ، في حظيرة مركز المساعدات الإنسانية ، حبه لهم دفعه للطب البيطري وكان جايب مجموع مرتفع يجدر يخش بيه طب أسنان ولا صيدلة لكنه جال ليا يا آبا صابر ح أدخل الطب البيطري ، أنا روحي فى الحيوانات.

 

***

 

    جلسنا نتناول طعام الغداء علي طبلية كبيرة إجتمع عليها صابر وتراجي وابنته عفاف وزوجها هارون وحفيدتيه ودار الحديث الجميل بيننا ، كنت خلال هذا صامتا محاولا إكتشاف جمال رحيل الجدة حيث كانت رحيل الحفيدة فاتنة لدرجة كبيرة وتقارب في الشبه من والدها هارون ، أردد ، سبحان الله وأيضا أنظر لصابر البعيد عن الوسامة وأقول يخرب عقلك يا صابر ، ضيعت منك رحيل وحلاوتها لكن المثل يقول الناس فيما يعشقون مذاهب.

 

     هكذا إنتهيت من رواية فهد الليل التي كان بطلها رجال الحدود الأفذاذ وأحد الجنود الذي ترك الخدمة مبكرا لظرف عائلي وقد أظهرت لي تلك الرواية أن البطولة ليست وليدة العمل بالجيش أو دونه ، لكنها وليدة الإنسان وما يحيط به من أحداث دفعته لأن يصبح فهد سيناء دون منازع كما قال عنه هذا الشاويش إدريس.

 

*****

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رقم الإيداع بدار الكتب والوثائق الرسمية

 

3581/2012

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

من مؤلفات الكاتب:

 

* الناس والحـــــــرب  .. الطبعة الثانية مايو2009

 

* رسالة إلى الرئيس ..  الطبعة الثانية يونيو 2010

 

* مصر التـــــــــــــي .. الطبعة الثالثة يناير 2009

 

* ُنص نقــــــــــــــــل .. الطبعة الثانية يوليو 2009

 

* ُمسافرٌ زاده الخيال

 

* ُحـورية بين النخيل .. الطبعة الثانية يوليو 2010

 

* الحب والحرمــــان           

 

* همســــات مصرية

 

* صوت المـــــــلاك

 

* بنت الباشـــــــــــــا

 

* ُبثينــــــــــــــــــــــه

 

* عابد المصــــــــرى

 

* رجاله ورق للبيــــع  .. ملهـــــــــاة

 

* لقاء في الطـــــائرة

 

* العصــفور وأنا        * أيام من عمري

 

 

Share

مـعـرض الـوثـائـق

مـعـرض الـفـيـديـو


Cannot Connect to Youtube Server
Cannot Connect to Youtube Server
Cannot Connect to Youtube Server
Cannot Connect to Youtube Server
Cannot Connect to Youtube Server
Cannot Connect to Youtube Server

Cannot Connect to Youtube Server
Cannot Connect to Youtube Server
 

   

 

  

زوار اليوم
زوار امس
زوار الاسبوع
زوار الشهر
اجمالى الزوار
6556
10013
16569
183097
18669649

معرض الصور

المتواجدون حاليا

293 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

اتصل بنا

الراسل 
الموضوع 
الرسالة 
    
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech