Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech
Get Adobe Flash player
تابعونا علي قناة اليوتيوب 400+ فيديو حتي الان **** تابعونا علي صفحات التواصل الاجتماعي ***** تفاصيل العضوية في المجموعة داخل الموقع **** استخدم خانة البحث لمعرفة ما تريد بسرعة

اللواء محسن طه - تاريخ المجموعه 39 قتال- الجزء الثاني

 

العملية رقم (7)

1/1/1968 :

مقدم أ.ح/ إبراهيم الرفاعى

نقيب طبيب بحري / محمد عالى طه نصر

العملية : استطلاع منطقة رأس مسلة

تم التحرك من ميناء الأدبية بواسطة لنش صغير حتى رأس مسلة حيث تم استطلاع هذه المنطقة بالنظر .

 

العملية رقم (8)

5/1/1968 :

مقدم أ.ح/ إبراهيم الرفاعى

نقيب طبيب بحري / محمد عالى طه نصر

العملية :- إستطلاع منطقة رأس مسلة وتصويرها .

تم التحرك من ميناء الأدبية بواسطة لنش صغير إلى مسافة 500م من رأس مسلة حيث تم تصويرها لأول مرة .

 

العملية رقم (9)

من 15/2/1968 حتى 23/2/1968  :

مقدم أ.ح/ إبراهيم الرفاعى

نقيب طبيب / محمد عالى طه نصر

العملية :-  (الغطس علي المدمرة إيلات)

التحرك إلى بور سعيد ثم إلى مكان غرق المدمرة إيلات والغطس عليها عدة مرات فى خلال المدة من 15/2 حتى 23/2 حيث تم الحصول على بعض الأجهزة بعد تحديد مكانها.

 

 

 

 

 

العملية رقم (10)

5/5/1968 :

مقدم أ.ح/ إبراهيم الرفاعى

رائد أ.ح/ عصام الدالى

رائد طبيب بحري / محمد عالى نصر

جندى / من الكتيبة 141 فدائية

العملية : بث الغام مضادة للدبابات شمال رمانه

تم التحرك من بور فؤاد بحرا بواسطة قارب اقتحام زودياك ماركة 3 حيث تم الوصول إلى منطقة شمال رمانه وزرع 12 لغم م/د فى 6 مناطق مختلفة .

خسائر العدو :

2 عربة 2/1 جنزير + عربة جيب + 12 قتيل وجريح

 

# $# $# $

 

العملية رقم (11)

30/7/1968 :

رائد طبيب / محمد عالى نصر + 3 أفراد من الصاعقة البحرية

العملية :-  رص ألغام مضادة للأفراد على بلاج موقع شرق كبريت

حيث كان جنود العدو ومجنداته يسبحون فيها وعادت المجموعة إلى ضفتنا حيث تم العبور بواسطة قارب زودياك ماركة 3 .

وكالعادة فى الصباح ظهر الجنود بالمايوهات والمجندات بالبكينى ونزلوا إلى المياه للسباحة أمام قواتنا وجنودنا فى طريقة استفزازية.

وفجأة إنفجرت فيهم الألغام المضادة للأفراد وكانت الخسائر عددا كبيرا من الجنود والمجندات وعلى رأس قتلاهم كان القائد الإسرائيلي لمدفعية قطاع شرق كبريت .

# $# $# $

 

العملية رقم (12)

4/8/1968

مقدم أ.ح/ إبراهيم الرفاعى

رائد طبيب بحري / محمد عالى نصر

رائد أ.ح/ محمد عصام الدالى

جندى / من الكتيبة 141 فدائية

العملية :- نسف الدبابة الإسرائيلية الدقاقة.

كان نتيجة لكثرة الخسائر فى قوات العدو من تلغيم الطرق والمدقات بدأ العدو يأخذ حذره من الألغام المضادة للدبابات والعربات . فأبتكر جهاز يتم تركيبه على برج الدبابة بدلا من المدفع وهو ما سماه بالدقاقة .

وهى عبارة عن ذراع طويلة يصل طولها حوالى 5م للأمام وآخرها جنزير طويل وبآخر الجنزير قطعة حديد من الصلب ضخمة وثقيلة بعرض طريق أو مدق ويقوم قائد الدبابة بالتحكم بها من الداخل بحيث يقوم بضرب هذه الدقاقة طوال الطريق على المدق الذى تسير عليه الدبابة فتقوم بتفجير اى لغم على الطريق دون أن تؤثر فى الدبابة وفى باقى القوة .

حيث كانت هذه الدبابة الدقاقة تسير أمام اى قول مدرع أو أى قول عربات لحمايتها فكانت هذه الدقاقة تعتبر الدرع الواقى لباقى القول . وفكر إبراهيم الرفاعى مع العميد مصطفى كمال فى طريقه وخدعه لأبطال مفعول هذه الدقاقة .

وكانت هذه الخدعة هى عبارة عن تلغيم منطقة بالكامل بالألغام .

وهذه المنطقة تم إستطلاعها من قبل وتحديد خط سير الداورية الإسرائيلية وأمامها الدقاقة وزرع تلك الألغام وتوصيلها إلى آخر لغم على الطريق بدائرة تفجير كهربائية .

فعندما تمر الدقاقة على الألغام لا تنفجر حتى إذا ما وصلت إلى آخر لغم وهو الأول فى الأمام فيتم إنفجار اللغم وبالتالى يتم إنفجار باقى الألغام بالخلف فينفجر باقى القول الخلفى .

العملية : تم التحرك بواسطة قارب اقتحام زودياك موتور 40 حصان من بورفؤاد تجاه رمانه بحرا حيث وصلت الداورية الساعة الواحدة صباحاً وقامت بزرع عدد 12 لغم مضاد للدبابات مزدوجة فى 6 مناطق مختلفة على المدق المنتظر مرور داورية العدو عليه.

وبينما كانت الدقاقة تسير على المدق حتى وصلت لأخر لغم فى الأمام وهو الذى كان به دائرة التفجير فأنفجرت كل الألغام الخلفية بالقول وكانت نتيجة هذه العملية تدمير 3 عربة فى اليوم التالى وقتل وجرح ما يقرب من 15 فرد.

# $# $# $

 

العملية رقم (13)

26/8/1968 :

مقدم أ.ح/ إبراهيم الرفاعى

رائد أ.ح/ عصام الدالى

رائد طبيب بحري / محمد عالى نصر

نقيب / أحمد رجائى عطية

نقيب بحرى / إسلام قاسم

م. أول / محمد وئام سالم

م. أول بحرى / ماجد ناشد

+ 21 فرد من الصاعقة البحرية

العملية:     كمين ضد داوريه العدو الإسرائيلي  شرق النصب التذكاري

(وهو أول كمين للقوات المسلحة المصرية)

بعد عمليات يونيو 1967  اعتمد العدو في دفاعاته علي المواقع الدفاعية المحصنة الذي سماها فيما بعد بخط بارليف  وكانت هذه المواقع تنتشر علي طول خط  المواجهة شرق  قناة  السويس مباشرة ولكي يغطي العدو هذا الفاصل الكبير بين هذه النقط  كان يقوم بدفع دوريات سيارة للربط بين هذه  النقط.  وكانت هذه الدوريات  مكونة في بعض  الأحيان من عربات جيب  في بادئ الأمر  ثم تطور بعد ذلك إلي عربات  نصف جنزير ثم إلي دبابات  بالإضافة إلي عربات نصف جنيز  ليغطي  هذا الفاصل الكبير الذي يعتبر بالنسبة له ثغره في نطاقه الدفاعي وخاصة ليلا لمنع المتسللين من قوات الكوماندوز المصريين  للقيام بأي عمليات خلف  خطوط سيناء .

ونتيجة لعمليات الاستطلاع  المتكررة للجبهة وطبقا لتوجيهات وزير  الدفاع  ومدير  إدارة المخابرات الحربية علي دفع  داوريه لمحاولة الحصول علي  أسير حرب من القوات البرية الإسرائيلية  ونتيجة لاستطلاع الجبهة  لوحظ أن هناك داوريه  مكونة من 2 عربة جيب أو عربة جيب  وعربة نصف جنزير في بعض الأحيان  تمر يوميا في أوقات غير منتظمة في المنطقة ما بين معبر جنوب البحيرات والشط  ورأي المقدم أ.ح. إبراهيم الرفاعي انه من الممكن القيام بعمل كمين لهذه الداوريه والحصول علي أسير حرب  أو أكثر  وتدمير العربتان تدميراً كاملاً .

وكان لاختيار مثل هذا المكان بالذات لمواجهته لمدينة الإسماعيلية  وما لنجاح مثل هذه العملية  من رفع الروح المعنوية لشعب الإسماعيلية خاصة  ولقوات الجيش الثاني في الغرب عامة وخاصة وأنه سيكون هذا بمثابة  أول كمين تقوم به القوة المصرية بعد عمليات يونيو 1967.

ثم  تدريب الأفراد  الذين تم إختيارهم علي المهمة  في منطقة مشابهة لمكان الكمين  وبعد الإنتهاء  من التدريب  والتلقين الجيد للعملية تم تحرك المجموعة صباح يوم 26/8/1968والوصول  الي مكتب مخابرات الإسماعيلية .

وفي  تمام الساعة 30ر5 مساءاً  تم وصول المجموعة إلي مكان العبور .

الساعة السادسة تم عبور  ملازم أول /،  ماجد ناشد  ومعه 2  فرد من الصاعقة البحرية سباحة إلي منطقة الكمين لإستطلاع منطقة الكمين  ولتأمين المنطقة  لحين عبور قوة الكمين.

قامت قوة الكمين بالعبور الي منطقة الكمين وكان توزيعها كالآتي :

  1. نقطة ملاحظة يمين  من 3 فرد.

  2. نقطة ملاحظة يسار من 3 فرد.

  3. مجموعة قطع يمين من 6 فرد ( ضابط + 5 صف وجندي).

  4. مجموع قطع يسار من 6 فرد ( ضابط + 5 صف وجندي).

  5. قائد قوة الكمين ومعه 2 فرد ( ضابط + 2 فرد).

  6. بالاضافة الي مجموعة الملازم أول / ماجد ناشد وذلك لتأمين إنسحاب القوة .

قامت كل مجموعة بأتخاذ مواقعها  بعد أن قامت بحفر مواقع لها للأختفاء من كشافات داورية العدو عند تقدمها وتم تلغيم المدقات  بالألغام  المضادة للدبابات  ، 

وفي تمام الساعة العاشرة والربع مساءاً  تم الإبلاغ عن وصول داورية العدو  من الجنوب بواسطة  نقطة الملاحظة اليمين.

بدأت الإفراد  في كتم الأنفاس  إستعداداً للصيد الثمين  وما أن وصلت مقدمة الداورية أمام مجموعة القطع اليمين وابتعدت قليلا من مكان الألغام حتى أمر قائد الكمين بفتح النيران علي عربات العدو .

وما أن انهمرت النيران علي العربتان وفرت العربة الأولي ووقعت العربة الثانية فريسة لقوة الكمين ،  وتم تدمير العربة وأسر فرد من قوة الداورية  وقامت قوة الكمين بالارتداد تحت ستر النيران المجموعة الساترة الموجودة  علي الضفة الغربية للقناة .

ووصلت قوة الكمين للضفة الغربية بدون أي خسائر.

وكانت خسائر العدو في  هذه العملية عربة جيب + 3 قتيل + أسير.

 

العملية رقم (14)

4/9/1968

مقدم أ.ح/ إبراهيم الرفاعى

رائد أ.ح/ محمد عصام الدالى

رائد ط / عالى طه نصر

رائد / أحمد رجائى عطيه

نقيب بحرى / إسلام توفيق قاسم

ومعهم 15 فرد

العملية :- تلغيم منطقة شمال الشط شرق القناة

تم العبور سباحة إلى الضفة الشرقية حيث تم زرع 10 لغم مضاد للدبابات فى 5 مناطق مختلفة على مدقات العدو شمال منطقة الشط حيث دمرت فى اليوم التالى 3 عربة 2/1 جنزير وإصابة 6 افراد .

# $# $# $

 

العملية رقم (15)

24/9/1968 :

مقدم أ.ح/ إبراهيم الرفاعى

نقيب بحرى / إسلام توفيق

+ فرد مهندسين عسكريين + 14 فرد

يعاونهم مجموعة قيادة وإدارة نيران مدفعية

عميد / مصطفى كمال

مقدم أ.ح/ أحمد حلمى

العملية :  زرع ألغام مضادة  للدبابات شرق كبريت

التحرك وعبور البحيرات المره (شرق كبريت) والوصول إلى جنوب موقع العدو،على بعد 500 م بغرض زرع 11 لغم م/د على مدقات العدو وإكتشاف حقل ألغام العدو ووضع الغام زمنية به. ومحاولة الحصول على الغام من حقل الغام العدو.

يحتل العدو موقع شرق كبريت بقوة فصيلة مشاه + فصيلة دبابات + فصيلة هاون 81مم + سرية مدفعية 155 مم ويحيط موقعه بحقل ألغام من ثلاث قطاعات سلك شائك بينها الغام .

 

كيف تم تنفيذ المهمة :- تحركت المجموعة بواسطة 2 قارب اقتحام زودياك موتور 60 حصان وموتور 40 حصان وتم الوصول إلى الهدف الساعة 1.35 (سعت 335) وتم زرع 6 الغام على المدق الساحلى مباشرة بفاصل 50م بين كل مجموعة ثم انقسمت الداورية إلى قسمين أحدهما بقيادة النقيب بحرى إسلام توفيق وقامت بعمل كمين على الساحل مباشرة بقوة 6 أفراد وباقى المجموعة وعدد 8 فرد بقيادة مقدم / إبراهيم الرفاعى وقامت بعمل داورية حتى وصلت إلى حقل ألغام العدو على مسافة 400 – 500م تقريباً من الساحل وبعد السكة الحديد بحوالى 100م تقريبا وقامت بفتح ثغرة فى حقل ألغام العدو وزرع لغم م/د زمنى داخل الحقل ولم يستطع فرد المهندسين الملحق على الداورية من الحصول على ألغام للعدو وقامت الداورية بنزع لافتة موضوعة على السلك الشائك تحذر من الألغام وقامت الدوارية بالحصول عليها .

نتيجة العملية :

1-     إنفجرت الألغام داخل حقل الألغام نتيجة إنفجار اللغم الزمنى .

2-     نسف عربة 2/1 جنزير بواسطة لغم مضادة للدبابات.

3-     لم يستطع أفراد مهندسين العدو من إكتشاف باقى الألغام.

4-     إنهيار الروح المعنوية للعدو فى هذا الموقع تماماً لشعورهم بأن القوات المصرية نجحت فى الوصول إلى الموقع.

 

# $# $# $

 

العملية رقم (16)

26/10/1968 :

رائد طبيب بحري / محمد عالى نصر

نقيب بحرى / إسلام توفيق

6 فرد

العملية :

تم تكرار ما تم عمله فى العملية السابقة ونتج عن هذه العملية تدمير عدد 2 عربة 2/1 جنزير بحمولتها بعد أن تم زرع عدد 10 لغم مضاد للدبابات.

 

# $# $# $

 

العملية رقم (17)

27/10/1968 :

مقدم أ.ح/ إبراهيم الرفاعى

رائد أ.ح/ محمد عصام الدالى

المهمة : قصف مدينة بيسان بالصواريخ

فى 24/10/1968 قام إبراهيم الرفاعى ومعه عصام الدالى بالتحرك من القاهرة إلى عمان حيث قابلا الرائد أ.ح إبراهيم الدخاخنى وتم المبيت فى عمان وفى صباح يوم 25/10 تمت مقابلة مع أبو سامى قائد القطاع الشمالى وقاموا بالتحرك إلى مدينة أربد ومن هناك تم إستطلاع مستعمرة سمخ واشدود يعقوف ومدينة طبرية ومن خلال الأستطلاع تبين أن هذه المستعمرات صغيرة عدا طبرية فهى أكبر المدن الإسرائيلية الموجودة على بحيرة طبرية .

وفى صباح يوم 26/10 تم إستطلاع مدينة بيسان وهى أكبر المدن الإسرائيلية فى القطاع الشمالى ويسكنها نحو 50 ألف فرد ونتيجة للأستطلاع خرج إبراهيم الرفاعى بقرار أن يتم توجيه الصواريخ على مدينة بيسان وذلك رداً على قصف مدينة بور توفيق .

تم التخطيط للعملية على الأساس الآتى :-

1-     تقسم مجموعات الصواريخ إلى 2 مجموعة

المجموعة الأولى وعددها ثمانية صواريخ 240مم تحت قيادة إبراهيم الرفاعى ومعه عصام الدالى والملازم جمال من منظمة فتح وعدد 4 فدائيين ومعهم المهندس نبيل والمهندس زكريا من مصنع 333 الحربى على أن تقوم المجموعة بالضرب من منطقة شرق خربة الشيخ محمد شمال شرق جسر الشيخ حسين وتبعد عن بيسان 9.5كم .

المجموعة الثانية تحت قيادة الملازم توفيق من منظمة فتح ومعه 8 أفراد فدائيين ومعه 15 صاروخ 130مم وتقصف مستعمرة حرمونيم بعدد 5 صاروخ ومدينة بيسان بعدد 10 صاروخ ويتم الضرب من منطقة غرب تل الأربعين بـ 1كم .

2-  تم الإتفاق على أن يتم الضرب الساعة 6.3مساءا (سعت 1830) من ناحية المجموعة الثانية ويتم القصف من مجموعة الرفاعى الساعة 6.40 م (سعت 1840) وتم وضع جهاز لاسلكى مع كل مجموعة .

3-  تم تحرك المجموعتان من أربد الساعة 4.30 (سعت 1630) ووصلت إلى تل أبو الحرث الساعة 5.30م (سعت 1730) حيث تم التحرك لكل مجموعة إلى المكان المخصص لها .

4-     الساعة 6.30 (سعت 1830) لم يتم الأتصال اللاسلكى بين المجموعتان نظرا لوعورة الأرض .

 

5-     الساعة 7.35 (سعت 1935) تم قصف مستعمرة حرمونيم ومدينة بيسان بواسطة المجموعة الثانية .

6-     الساعة 7.40 (سعت 1940) تم القصف بالهاونات والرشاشات الثقيلة من مواقع العدو على منطقة تل الأربعين .

7-  الساعة 7.40 (سعت 1940) تم قصف مدينة بيسان بالصواريخ 240مم من المجموعة الأولى وتوقف قصف العدو على منطقة تل الأربعين .

8-  الساعة 8م (سعت 2000) بدأ العدو يقصف مواقع المدفعية الأردنية وحاول قصف مدينة أربد من الهضبة السورية لكن سقطت كل الدانات خارج المدينة.

9-     ردت القوات الأردنية والعراقية الموجودة هناك على نيران مدفعية العدو بقصف معاكس.

10-         تم خروج إبراهيم وعصام من أربد سعت 2130 ومعهم أبو سامى فى إحدى عربات منظمة فتح إلى درعا .

11-   تم التحرك من درعا إلى دمشق حيث وصلوا الساعة الواحدة صباحا فى اليوم التالى وتمت مقابلة (أبو على) وهو أحد كبار القادة بالمنظمة وقائد قطاع الشام .

12-         سعت 1200 تمت مقابلة مع السيد سفير الجمهورية العربية المتحدة فى سوريا .

13-         سعت 1500 تم التحرك إلى بيروت وتم العودة سعت 1100 فى صباح يوم 29/10/1968 إلى دمشق .

14-         تم التحرك من دمشق إلى القاهرة سعت 1730 .

نتائج العملية :

تكبد العدو خسائر جسيمة سواء فى الأفراد والمنشآت الحيوية فى بيسان وشوهد بها تسعة حرائق .

العملية رقم (18)

من 28/12/1968 السبت

إلى 3/1/1969 الجمعة

نقيب / أحمد رجائى عطية

ومعه / سليمان عبدالله ، سالم جبلى (بدويان أدلة)

ومعهم / 3 صيادين وبلنص صيد

المهمة : إستطلاع مطار رأس نصرانى وتصويره

السبت 28/12/1968 :

سعت 1400 ثم ركوب بلنص الصيد من منطقة أبو الشعر شمال الغردقة بحوالى 20كم ثم إلى رأس الملانة عبر خليج السويس مارا بجزيرة شدوان وقبل الوصول إلى رأس الملانة بنصف ساعة شوهدت داورية إسرائيلية ماره من شرم الشيخ إلى الطور مكونة من 3 عربات على المدق الرملى الموازى للشاطئ وربطت أمام رأس الملانة وأطفأت الأنوار وأنتظرت لمدة ساعة ثم واصلت السير سعت 2100 وأضطرت الداورية للأنتظار فى الخليج حتى واصلت داورية العدو السير ثم تقدمت ونزلت على الشاطئ سعت 2215 .

الأحد 29/12 :

تم الوصول إلى وادى تعالبى سعت 330 وتم إتخاذ منطقة جبل العاط الغربى مبيت فى خور ومراقبة طريق إقتراب الداورية من رأس الملانة إلى حيث مكان مبيت الداورية .

سعت 1015 مرت طائرة هليكوبتر على طريق الطور / شرم الشيخ لم يحدث مرور أعراب فى خط سيرنا .

الأحد سعت 1700 تم التأكد من عدم ملاحظة أحد لآثار الأقدام تم الهبوط من جبل العاط الغربى ومواصلة السير فى وادى تعالى ثم وادى ملق ثم وادى العاط الشرقى حيث وجدت الداورية (أزمة وفأس) فى نقب العاط وفى مدخل وادى العاط سعت 2230 وجدوا 3 خيام للعدو وتم معرفة فيما بعد أنهم جماعة مساحة عسكرية فى الغالب وتم تفادى هذه القوة .

الأثنين 30/12 :

سعت 300 تم الوصول إلى تلاقى وادى نهيج ميلاج ووادى العاط الشرقى وتم إتخاذ الجبل نقطة مبيت غرب مطار رأس نصرانى بـ 12كم.

من سعت 530 حتى سعت 1400 مراقبة النقط التى سيتم الأستطلاع منها وطريق الأقتراب إليها وهى جبل الوعر.

فى هذه الفترة مر أثنين من الأعراب على جمال من وادى نهيج إلى وادى ميلاج كما تم ملاحظة مرور مجموعة من الأعراب يرعون الاغنام والجمال كما تلاحظ عدم مرور أى قوات إسرائيلية أو عرب تدل على أن هناك شك فى وجود الداورية بالمنطقة .

من سعت 1400 إلى 1515 تم التقدم من نقطة المبيت إلى جبل الوعر وهى نقطة الاستطلاع للمطار الجديد .

من سعت 1515 إلى 1700 تم استطلاع المطار وتلاحظ به الآتى :

-       ممر الهبوط أسفلت ويمتد من ناحية البحر تجاه الشمال تقريباً وطوله 2500م

-   تلاحظ أن فى المنطقة ما بين مرس أم رخا ورأس نصرانى 2 مدفع ساحلى وغربها مباشرة 2 دشمه كبيرة ويليها غرب الممر 4 دشمه كبيرة يحتمل للطائرات ثم هنجر كبير ومبانى المطار ولونها أبيض وبها كم ريح .

-   كما تلاحظ عدد 2 دشمه كبيرة ثم فنطاس مياه عالى وبجواره مبنى بنى اللون ثم مبنى أبيض صغير وبجواره برج مراقبة ذو واجهة زجاجية ثم 3 دشمه كبيرة فى أقصى الشمال .

-       تلاحظ نزول 4 طائرة سوبر مستير سعت 1630 وسعت 1635 وسعت 1640 وسعت 1645 .

الثلاثاء 31/12 :

من سعت 600 إلى سعت 1200 بدء السير عبر جبل العاط الشرقى حتى الوصول إلى وادى صحراء تم البدء فى استطلاع المنطقة التى سيتم التقدم إليها للحصول على مياه .

تم الذهاب إلى بئر فى وادى صحراء وتم إعادة ملئ المياه سعت 1500 .

الأربعاء 1/1 :

من سعت 600 إلى سعت 1700 راحة فى الجبل ومراقبة طريق التقدم إلى رويسات جشى وفى هذه الأثناء تم ملاحظة الآتى :-

-       مرور طائرة مروحية من الطور إلى شرم سعت 840 .

-       طائرة ركاب من الطور إلى شرم سعت 1130 .

-       طائرة ركاب من الطور إلى شرم سعت 1200

-       طائرة مروحية سيكورسكى من الطور إلى شرم سعت 1700 .

الخميس 2/1 :

سعت 200 تم الوصول إلى رويسات جشى وتم إتخاذها منطقة مبيت

من سعت 600 إلى سعت 1700 تم استطلاع نقطة الألتقاط وهى رأس كنيسة ومراقبتها ومراقبة طريق الشرم / الطور ولم تظهر أى دوريات للعدو طوال النهار فى رأس الكنيسة سواء برية أو بحرية .

من سعت 1716 حتى سعت 1935 تقدمنا إلى رأس الكنيسة حيث كان اللنش فى الانتظار وتم التعارف .

ثم تم التحرك باللنش فى إتجاه الغردقة حيث وصلنا سعت 545 يوم الجمعة 3/1

 

 

العملية رقم (19)

13/2/1969 :

مقدم أ/ح               إبراهيم الرفاعي

رائد أ/ح                محمد عصام الدالي

رائد طبيب              محمد عالي طه نصر

رائد                     احمد رجائي عطية

نقيب بحري             اسلام توفيق

ملازم أول بحري        وسام عباس حافظ

ملازم  أول             محسن طه علي

+ 42 فرد من الصاعقة البرية والبحرية

لقد كان هذا أول عبور لي مع المجموعة وثاني عبور لي بعد عبوري من شمال البلاج لاستطلاع منطقة سكة حديد على مسافة 3كم من شرق جزيرة البلاج .

المهمة :

بث ألغام مضادة للدبابات علي مدقات العدو علي طول الضفة الشرقية للقناة.

العملية:

تم تقسيم المجموعة إلي 3 أقسام كالآتي :

أ‌-  قطاع الجيش الثالث: بقيادة المقدم أ .ح./ إبراهيم الرفاعي وعاونه النقيب بحري إسلام قاسم وعدد 12 فرد من الصاعةق البحرية وتم زرع 8 لغم مضاد للدبابات عند علامة كم 141/3  شرق الشلوفة علي 3 مدقات للعدو وتم زرعها كلها مزدوجة لأحداث أكبر خسائر للعدو .

ب‌-   قطاع  البحيرات : بقيادة الرائد طبيب بحري/ عالي نصر وعاونه النقيب/ أحمد رجائي والملازم / محسن طه وعدد 12 صف وجندي من قوة الكتيبة 93 صاعقة والملحقين علي المجموعة 39  وتم استخدام 3 قارب اقتحام  وتم زرع عدد (10) لغم  مضاد للدبابات علي مدقين للعدو من المنطقة شمال موقع كبريت 5 كم حتي تل سلام شمالاً.

ج – قطاع الجيش الثاني :  بقيادة الرائد أ.ح/ عصام الدالي وعاونه النقيب بحري/ يوسف محمود والملازم أول بحري/ أشرف هندي والملازم أول بحري/ وسام حافظ وعدد (15) جندي من الصاعقة  البحرية وتم زرع 4 لغم عند علامة كم 40/2   6 ألغام عند علامة كم 30/6 وجميعها مزوجة .

وكان من نتائج هذه العملية:

  1. نسف دبابة أم 48 للعدو .

  2. نسف 2 عربة نصف جنزير للعدو .

 

العملية رقم (20)

3/3/1969

مقدم أح/ إبراهيم الرفاعي

رائد أح/ محمد عصام الدالي

رائد طبيب بحري / عالى طه نصر

رائد/ احمد رجائي عطية

نقيب/ اسلام توفيق

م أول/ رفعت مصطفى الزعفراني + 14 فرد

وكانت هذه أول مرة يتم اشتراك جزء من ضباط وصف وجنود الكتيبة               103صاعقة بعد انضمامها في شهر 2/69 .

العملية : زرع الغام مضادة للدبابات على الضفة الشرقية من البحيرات المرة الكبرى .

ثم التحرك من مكتب فايد عبر البحيرة المرة الكبرى تجاه الساحل الشرقي حيث تم زرع 20 لغم م/د مزدوج نتج عنها نسف 2 عربة 2/1 جنزير في اليوم التالي .

 

# $# $# $

 

العملية رقم (21)

5/3/1969

مقدم أح/ إبراهيم الرفاعي

رائد أح/ محمد عصام الدالي

رائد طبيب/ عالى طه نصر

رائد/ احمد رجائي

نقيب/ اسلام توفيق

+ 16 فرد

العملية : تم عبور قناة السويس سباحة عند علامة 1/141 وزرع 12 لغم مضادة للدبابات نتج عنها نسف 2 دبابة في نفس اليوم.

# $# $# $

 

 

 

العملية رقم (22)

21/3/1969

مقدم أح/ إبراهيم الرفاعي

رائد أح/ محمد عصام الدالي

رائد طبيب بحري/ عالى طه نصر

رائد/ احمد رجائي عطية

نقيب/ اسلام توفيق

نقيب/ حنفي ابراهيم

نقيب/ محي الدين خليل نوح

ملازم أول/ وسام عباس

ملازم أول/ وئام سالم

+ 15 فرد

العملية : تم عبور خليج السويس من منطقة الأدبية تجاه عيون موسى حيث تم استطلاعها ومعرفة المدقات الموصلة لها كذلك تم استطلاع رأس مسلة.

 

# $# $# $

 

العملية رقم (23)

22/3/1969

مقدم أح/ إبراهيم الرفاعي

رائد أح/ محمد عصام الدالي

رائد طبيب/ عالى طه نصر

رائد/ احمد رجائي عطية

نقيب/ اسلام توفيق

نقيب/ حنفي ابراهيم

نقيب/ محي الدين خليل نوح

ملازم أول/ وسام عباس

ملازم أول/ وئام سالم

+ 16 فرد

العملية : تم التحرك من ميناء الأدبية بواسطة 5 قارب اقتحام زودياك والوصول جنوب عيون موسى بحوالي 2.5كم حيث زرع 12لغم مضادة للدبابات على مدقات العدو ثم تم قصف مواقع مدفعية العدو في عيون موسى بالصواريخ عدد8 صاروخ 80 مم وعادت الداوريه سالمة.

خسائر العدو من الاستطلاع اللاسلكي

1-خسائر في اطقم مدفعية العدو

2- 3عربة .

# $# $# $

 

العملية رقم (24)

31/3/1969 

مقدم أح/ إبراهيم الرفاعي

رائد طبيب/ عالى طه نصر

رائد/ احمد رجائي عطية

نقيب/ اسلام توفيق

نقيب/ محي الدين خليل نوح

ملازم أول/ وسام عباس

+ 15 فرد

العملية : ضرب تل سلام بالصواريخ 80مم وزرع 12 لغم مضادة للدبابات

ثم التحرك من مكتب فايد عبر البحيرات المرة الكبرى حيث تم زرع 12 لغم مضادة للدبابات وضرب تل سلام بالصواريخ 80مم بواسطة قاذف 8 مواسير وقد تم تدمير 2 عربة 2/1 جنزير بالألغام في نفس اليوم .

 

# $# $# $

 

العملية رقم (25)

9/4/1969

رائد أح/ عصام الدالي ومعه عناصر من منظمة فتح

العملية : ضرب ميناء إيلات الإسرائيلية بالصواريخ ثم التحرك إلى عمان ومنها إلى العقبة حيث تم قصف مدينة إيلات بعشرين صاروخ 130مم وعشرة صواريخ 240مم واشترك في العملية عناصر من منظمة فتح.

خسائر العدو : خسائر في الأرواح وتدمير مباني كثيرة.

 

Share
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech